موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

تحديات ما بعد المؤتمر السابع ﻟ«فتح»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من المتوقع والمأمول أن تكون أولوية حركة «فتح»: البدء فوراً بتنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر العام السابع، والتي كانت الحركة قد اعتبرتها بمثابة خطة عمل وخارطة طريق لها خلال الفترة القادمة.

هذا، مع العلم أن كتاباً وباحثين، ممن ليس لديهم موقف معاد ﻟ«فتح»، تمنوا لو شهدوا من الحركة تقييماً ونقداً للذات ومراجعة للتجربة السابقة، مع رسم خطة توضح الخطوات التفصيلية لمواجهة الاحتلال، وبالذات مسألة المقاومة الشعبية المطلوبة. وبغض النظر عن تعدد الآراء ووجهات النظر، وحتى الاتهامات، يبقى أن واقع حركة «فتح»، وهي أحد أكبر تنظيمين في الساحة الفلسطينية، يهم بل ويخص كل فلسطيني، خاصة في ظل تزايد التقييمات الفتحاوية وغيرها عن تراجع أصاب الحركة وكاد يفقدها وحدتها وتماسكها بعد اتهامها بالتحول من حركة تحرر وطني إلى حزب سلطة، فيما يرى عدد من قيادييها أن موقعها الموضوعي حولها قسراً إلى نظام سياسي، مقيد باتفاقات مع إسرائيل، الأمر الذي فرض عليها التزامات كبيرة قد لا ترضي كثيرين، لكنها التزامات يفترضون أنها ستعالج في ضوء تطور القضية.

 

أما أبرز التحديات التي تواجه حركة «فتح» فهي:

أولاً: كيفية مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته المستمرة على الأرض وضد الشعب الفلسطيني: الاستيطان، ابتلاع الأرض، التهويد، القدس، اللاجؤون، العودة، حق تقرير المصير من أجل إقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، خاصة مع توجه إسرائيل أكثر نحو التطرف، لدرجة تلاشى معها ما كان يطلق عليه «معسكر السلام» الإسرائيلي، في ظل انسداد أفق مسار المفاوضات وفرض إسرائيل الوقائع على الأرض. وهذا كله، يقتضي تفعيل المقاومة الشعبية للاحتلال الإسرائيلي الذي يجب أن لا تبقي احتلالاً «مرتاحاً» و«مزدهراً»! فمثلاً، لماذا - وضمن خطوات نضالية أخرى- لا يتم استرجاع أمثولة العصيان المدني الفلسطيني في عام 1936 في مواجهة الاحتلال البريطاني المباشر والمتواكب مع الاحتلال الاستيطاني الصهيوني الزاحف.

ثانياً: ولإنجاز ذلك، وغيره، بات ضرورياً التئام اللجنة التحضيرية لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية، وفق الصيغ المتفق عليها سابقاً. بل مطلوب إشراك الكل الفلسطيني، في الوطن وفي الشتات، ما يساهم في الخروج من حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي وتوحيد الجهود للتصدي للاحتلال، مع تفعيل دوائر منظمة التحرير، والحفاظ عليها كبيت سياسي ومعنوي لأبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، والمصالحة والخروج من الحالة الانقسامية.. وهو ما أكده البيان الختامي لمؤتمر الحركة. ويتطلب الوضع القائم وقفة إصلاح يأتي ضمنها إصلاح وضع اللجنة التنفيذية للمنظم، لا سيما أنها تمثل القيادة الأعلى اليومية للشعب الفلسطيني، رغم أنها - هي نفسها- تخلت عن صلاحياتها فانحسر دورها.

ثالثاً: عدم الارتكان إلى الأجواء الإيجابية التي ظهرت بين حركتي «فتح» و«حماس» خلال المؤتمر، بفضل اللغة الإيجابية في رسالة رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» (خالد مشعل) إلى المؤتمر، وبالتالي ضرورة المسارعة إلى إنهاء الخصومة الفصائلية لصالح الشراكة الوطنية الحقيقية، إما باتفاق وإما عبر الانتخابات الشعبية المباشرة بغية استعادة الوحدة الوطنية. هذا إن سمحت إسرائيل بإجراء تلك الانتخابات!

رابعاً: وفي حال استعصاء المصالحة التي هي أولوية الأولويات، يتوجب تركيز الجهود على عقد المجلس الوطني الفلسطيني، وبأقصى درجات الحرفية القانونية والمهنية والمسؤولية الوطنية. ذلك أن عدم عقد المجلس سيعتبر أمراً كارثياً حالَ حدوث فراغ في رئاسة المنظمة، وكذلك في اللجنة التنفيذية التي تقدمت أعمار رجالاتها ومضى عليهم فترة طويلة في مواقعهم دون تجديد، علماً بأن ضعف حركة التجديد القيادي هذه تشمل واقع جميع فصائل منظمة التحرير.

خامساً: تحريك الساحة الدولية، وتفعيل استراتيجيات بديلة لاستراتيجية التفاوض، بالذهاب مجدداً، وبكثافة وديمومة، إلى الأمم المتحدة في إطار نقل ملف القضية إليها. وكان الرئيس محمود عباس قد أظهر أن «الأولوية الحقيقية لديه هي العمل السياسي والدبلوماسي»، متعهداً بالانضمام إلى 520 مؤسسة دولية، مع تفعيل عضوية فلسطين في المؤسسات التي انضمت إليها، خصوصاً محكمة الجنايات الدولية. وكذلك، طرح مسألة الاعتراف بفلسطين كدولة كاملة العضوية على مجلس الأمن، ودعم حركة مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي حول العالم BDS (حركة المقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض العقوبات) التي نجحت في استقطاب آلاف المؤيدين، وأثارت قدراً لا بأس به من الغضب والخوف معاً في إسرائيل عقب تسببها بخسائر سياسية وإعلامية ومعنوية واقتصادية مهمة للدولة الصهيونية.

سادساً: ضرورة بذل كل جهد ممكن من أجل إعادة صياغة الوضع العربي والإقليمي الذي لا يصب حالياً في صالح القضية الفلسطينية، ومحاولة إعادة قضية فلسطين إلى موقعها المركزي السابق واعتبار إيجاد الحل لها هو الأساس في التعاطي مع أي من القضايا الأخرى.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الحرب والإرهاب بين الوسطيـَّة والاعتدال

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 27 مايو 2017

    منذ أن قتل قابيل أخاه هابيل، في التاريخ الآدمي، بدأ العنف، نتيجة للشر الكامن ...

ما يريده الوطن العربي من ترامب

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 26 مايو 2017

    منذ أقدم الأزمنة والوطن العربي يشكل قلب العالم جغرافياً وروحياً وفكرياً وحضارياً. عليه هبطت ...

خيارات روحاني الصعبة بعد الانتخابات

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 26 مايو 2017

    فرضت الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي أجريت يوم الجمعة الماضي (19-5-2017) العشرات من الأسئلة المهمة ...

ثلاثة مشاريع إقليمية.. أين موقع العرب؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 26 مايو 2017

    تضرب الفوضى في الوقت الحالي منطقة الشرق الأوسط، حتى غيرت - سلباً- من معالم ...

توثيق «إسرائيلي» لعدوان 1967

عوني صادق

| الخميس, 25 مايو 2017

    أفرجت الحكومة «الإسرائيلية» مؤخراً عن «وثائق» حرب يونيو/حزيران 1967، وهي عبارة عن محاضر (36) ...

دونالد ترامب الجديد

جميل مطر

| الخميس, 25 مايو 2017

    فهم الناس من متابعة أعمال القمة التي انعقدت في الرياض وخلاصة ما قيل فيها ...

الإرهاب والعنصرية والحروب الأهلية معاً

د. صبحي غندور

| الخميس, 25 مايو 2017

    ما حدث في مدينة مانشستر البريطانية هو عمل إرهابي إجرامي كبير دون أي شك، ...

أكذوبة الحق التاريخي لليهود في فلسطين

د. غازي حسين | الأربعاء, 24 مايو 2017

  تطبيقاً لتقرير كامبل الاستعماري عام 1907 واتفاقية سايكس- بيكو عام 1916 صدر وعد بلفور ...

الانتخابات على الطريقة الإيرانية

منى عباس فضل

| الأربعاء, 24 مايو 2017

    قاد الرئيس الإيراني حسن روحاني حملته الانتخابية الأخيرة بشعار اللون الإرجواني «البنفسج» وتحت يافطة ...

الضمير الجمعي العربي .. هل ينتهي؟

د. قيس النوري

| الثلاثاء, 23 مايو 2017

    بعد كل أزمة تمر بها الامة، تتعالى أصوات ودعوات تبشر بهزيمة واحتضار الفكر والتوجه ...

بعد بريكست الهوة تتسع بين الأثرياء والفقراء

د. كاظم الموسوي

| الاثنين, 22 مايو 2017

    تواصل الحكومة البريطانية إجراءات خروجها من الاتحاد الأوروبي، وكان الحديث عنها بأن البريكست هذا ...

لقاء مع العروبي العتيق سليم الحص

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 مايو 2017

    أن تلتقي برئيس وزراء لبنان الأسبق سليم الحص يعني باختصار لقاءً بسنديانة عربية شامخة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21712
mod_vvisit_counterالبارحة32431
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع245657
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي254424
mod_vvisit_counterهذا الشهر885183
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41255383
حاليا يتواجد 3888 زوار  على الموقع