موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

أزمة المركزية الغربية وجنون الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكن هناك أي مبالغة حين أكدنا في مقالنا الماضي «عاصفة سبتمبر وبداية الحروب الثقافية» أن الأحداث الإرهابية التي ضربت مواقع القوة الأمريكية في 11 سبتمبر 2001 مثلت في الواقع قطيعة تاريخية في ممارسات النظام العالمي.

ويدل على ذلك الأصداء العميقة لهذا الحادث الإرهابي سواء من الناحية الدولية والسياسية والثقافية، ونستطيع أن نحدد نوعية هذه الأصداء لو قمنا بالتحليل العميق للخطابات السياسية التي أصدرها القادة سواء القادة السياسيون الأمريكيون والقادة السياسيون الغربيون بشكل عام. ويمكن القول إن بعض هذه الأصداء، وخصوصاً ما تعلق منها بالأحكام والتقييمات التي أطلقت على العرب والمسلمين، بحكم أن الإرهابيين الذين قاموا بالهجوم يدينون بالإسلام وينتمون في الوقت نفسه إلى عديد من البلاد العربية، هي انعكاس لمزاعم ما يطلق عليه «المركزية الغربية» Western-  centrism والتي تعني أن الثقافة الغربية أسمى من كل الثقافات الأخرى، وأنه يمكن بالاستناد إلى قيمها ومعاييرها تحديد درجات تقدم أو تخلف أي مجتمع إنساني معاصر.

 

وقد اعتمدت الحملات الاستعمارية الغربية على العالم العربي والإسلامي على مزاعم «المركزية الغربية»، والتي بالاستناد إليها صاغ المفكرون الغربيون الذين برروا شرعية الاستعمار الغربي نظرية «عبء الرجل الأبيض»، والتي تعني المسؤولية الأخلاقية للمستعمرين البيض في تمدين الشعوب «البربرية» والتي تعيش في دول العالم الثالث. وقد برزت في خطابات القادة الغربيين، التي انطلقت بعد الهجوم الإرهابي في عاصفة سبتمبر بحكم اللا شعور التاريخي، المزاعم الكاذبة للمركزية الغربية. وقد ظهر ذلك جلياً في المقارنة التي أجروها بين الأمم والشعوب في القدرات التكنولوجية.

فقد ثارت أقوال بعد وقوع الحدث مباشرة، تستبعد أن يقوم بهذا العمل الإرهابي فائق التخطيط ودقيق التنفيذ، إرهابيون عرب أو مسلمون، سواء كانوا يتبعون تنظيم القاعدة (بن لادن) أم طالبان، على أساس أن هذه المنظمات الإرهابية وهؤلاء الإرهابيين العرب لا يمكن أن يصلوا إلى هذا المستوى التخطيطي والتقني الرفيع. ومن هنا يحق لنا أن نتساءل، أليس في هذه الأقوال تسليم بالمقولات الاستشراقية عن سمو الغربيين عن غيرهم، وعن دونية «الشرقيين» (العرب والمسلمين)، وعجزهم عن الارتقاء إلى المستوى الغربي في التخطيط والتنفيذ؟

أو ليس في ذلك تجاهل لبروز أجيال جديدة من الإرهابيين درسوا في أبرز معاهد الغرب، واستطاعوا أن يكتسبوا مهارات بالغة التفوق في التكنولوجيا والبحث العلمي وعلوم الكمبيوتر، وتمكنوا من ممارسة كل فنون الثورة الاتصالية المعاصرة؟ ويكفي في الرد على هؤلاء تأمل كيف استطاع تنظيم «داعش» الاستخدام الفعال لشبكة الإنترنت في الترويج لأفكاره المتطرفة وتجنيد حتى الأجانب في صفوفه.

ويمكن القول إن الزعماء السياسيين الغربيين الذين تشبثوا بمزاعم المركزية الغربية فاتتهم الدراسة المنهجية لجوانب التحديث الحضاري التي حدثت في عديد من البلاد العربية والإسلامية منذ الخمسينيات بعد زوال الحقبة الاستعمارية، وخصوصاً في مجال التعليم الأساسي والتعليم الجامعي على وجه الخصوص، حيث أرسلت هذه الدول آلاف المبعوثين إلى الخارج للتخصص الدقيق في عديد من العلوم الطبيعية والاجتماعية والسياسية.

وأصبحت هناك أجيال من الباحثين العرب والمسلمين الذين أتقنوا منهجية البحوث الطبيعية بل إن بعضهم حصل على جائز «نوبل» في الطبيعة مثل «عبدالسلام» العالم الباكستاني، و«أحمد زويل» العالم المصري العربي الأشهر الذي حصل على جائزة «نوبل» في الكيمياء بعد اختراعه المبهر لزمن جديد هو «الفيتمو ثانية» والذي أثر تأثيراً عميقاً في مسار العلم في القرن الحادي والعشرين.

ويمكن القول إن القادة الغربيين لم يدركوا أن النموذج القديم للأمن القومي قد سقط، والذي كان يقوم على دراسة الحدود، وقام بديلاً له نموذج جديد للأمن القومي يقوم على نوعين من الحروب هما الحروب المعلوماتية Cyber war وحروب الشبكات net war. وهذه الحروب الأخيرة يستخدمها تجار السلاح على المستوى العالمي وتجار المخدرات، وأخطر من ذلك التنظيمات الإرهابية في التواصل بين القيادات والأعضاء. وقد شرح مجموعة من الباحثين الأمريكيين هذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتاب نشر بعنوان «في معسكر أثينا».

وقد عرضنا لهذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتابنا «شبكة الحضارة المعرفية: من المجتمع الواقعي إلى العالم الافتراضي» (القاهرة دار نشر ميريت 2009). وقد اهتممنا على وجه الخصوص بحروب «الشبكات» لأنها تشير إلى الصراعات التي تؤثر فيها المعلومات على مستوى كبير بين الأمم والمجتمعات. وهي تعني محاولة تخريب ما يعتقد سكان بلد ما أنهم يعرفونه عن أنفسهم وعن العالم.

وقد تركز الشبكات على آراء النخبة أو على آراء الجماهير أو عليهما معاً وقد تتضمن الممارسات الدبلوماسية والبروباجندا والحروب النفسية والتخريب السياسي والثقافي والخداع أو التشويش على الميديا المحلية والتسلل إلى شبكات الكمبيوتر وقواعد البيانات لتخريبها، ومحاولة تدعيم الجماعات المنشقة أو المعارضة في بلد ما من خلال شبكة الإنترنت.

وقد يستخدم الفاعلون الذين لا يؤمنون بالدولة ويسعون للانقلاب عليها مثل جماعات الإسلام السياسي المتطرفة والإرهابية لكى يتجاوزوا الحدود القومية وينظموا أنفسهم باعتبارها جماعات عابرة للقارات، وأبرز مثال على ذلك تنظيم «القاعدة» سابقاً وتنظيم «داعش» حالياً، غير أن أحداث سبتمبر الإرهابية أثارت في الواقع مشكلة التكيف الفكري والاستراتيجي لأجهزة الأمن القومي الأمريكية.

ذلك أنه مع النموذج الجديد للتهديدات والتي تتمثل، كما أشرنا، في «الحرب المعلوماتية» و«حرب الشبكات» فقد لجأت المنظمات الإرهابية إلى إنتاج إرهاب من نوع جديد، مثل اجتياز الحاجز الفاصل بين العقل والجنون!

وفي تقرير للجنرال «تيفاني» في البنتاجون، قبل 11 سبتمبر 2001، قرر فيه أنه إذا كان الإرهاب يستوحي عملياته من كتاب «الجنون» فعلى مخططي الأمن الأمريكي أن يرجعوا إلى نفس المرجع!

ولكن تبقى العقبة الحقيقية، كما قال هذا الجنرال الأمريكي، كيف ندرب المسؤولين عن الأمن القومي وفي أجهزة المخابرات على نمط التفكير الجنوني؟ هل دار بخلد أحد تحويل الطائرات المدنية المختطفة بركابها إلى أسلحة للتدمير الشامل؟ ويمكن القول إن جنون الإرهاب، كما تمثل في أحداث سبتمبر، قد أصبح نمطاً إرهابياً مستقراً بعد الممارسات الوحشية لتنظيم «داعش». وهكذا يمكن القول إن أحداث سبتمبر كانت هي إرهاصات الحروب الثقافية بين الغرب والعالم الإسلامي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1553
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1553
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر537990
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43609672
حاليا يتواجد 2308 زوار  على الموقع