موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

أزمة المركزية الغربية وجنون الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكن هناك أي مبالغة حين أكدنا في مقالنا الماضي «عاصفة سبتمبر وبداية الحروب الثقافية» أن الأحداث الإرهابية التي ضربت مواقع القوة الأمريكية في 11 سبتمبر 2001 مثلت في الواقع قطيعة تاريخية في ممارسات النظام العالمي.

ويدل على ذلك الأصداء العميقة لهذا الحادث الإرهابي سواء من الناحية الدولية والسياسية والثقافية، ونستطيع أن نحدد نوعية هذه الأصداء لو قمنا بالتحليل العميق للخطابات السياسية التي أصدرها القادة سواء القادة السياسيون الأمريكيون والقادة السياسيون الغربيون بشكل عام. ويمكن القول إن بعض هذه الأصداء، وخصوصاً ما تعلق منها بالأحكام والتقييمات التي أطلقت على العرب والمسلمين، بحكم أن الإرهابيين الذين قاموا بالهجوم يدينون بالإسلام وينتمون في الوقت نفسه إلى عديد من البلاد العربية، هي انعكاس لمزاعم ما يطلق عليه «المركزية الغربية» Western-  centrism والتي تعني أن الثقافة الغربية أسمى من كل الثقافات الأخرى، وأنه يمكن بالاستناد إلى قيمها ومعاييرها تحديد درجات تقدم أو تخلف أي مجتمع إنساني معاصر.

 

وقد اعتمدت الحملات الاستعمارية الغربية على العالم العربي والإسلامي على مزاعم «المركزية الغربية»، والتي بالاستناد إليها صاغ المفكرون الغربيون الذين برروا شرعية الاستعمار الغربي نظرية «عبء الرجل الأبيض»، والتي تعني المسؤولية الأخلاقية للمستعمرين البيض في تمدين الشعوب «البربرية» والتي تعيش في دول العالم الثالث. وقد برزت في خطابات القادة الغربيين، التي انطلقت بعد الهجوم الإرهابي في عاصفة سبتمبر بحكم اللا شعور التاريخي، المزاعم الكاذبة للمركزية الغربية. وقد ظهر ذلك جلياً في المقارنة التي أجروها بين الأمم والشعوب في القدرات التكنولوجية.

فقد ثارت أقوال بعد وقوع الحدث مباشرة، تستبعد أن يقوم بهذا العمل الإرهابي فائق التخطيط ودقيق التنفيذ، إرهابيون عرب أو مسلمون، سواء كانوا يتبعون تنظيم القاعدة (بن لادن) أم طالبان، على أساس أن هذه المنظمات الإرهابية وهؤلاء الإرهابيين العرب لا يمكن أن يصلوا إلى هذا المستوى التخطيطي والتقني الرفيع. ومن هنا يحق لنا أن نتساءل، أليس في هذه الأقوال تسليم بالمقولات الاستشراقية عن سمو الغربيين عن غيرهم، وعن دونية «الشرقيين» (العرب والمسلمين)، وعجزهم عن الارتقاء إلى المستوى الغربي في التخطيط والتنفيذ؟

أو ليس في ذلك تجاهل لبروز أجيال جديدة من الإرهابيين درسوا في أبرز معاهد الغرب، واستطاعوا أن يكتسبوا مهارات بالغة التفوق في التكنولوجيا والبحث العلمي وعلوم الكمبيوتر، وتمكنوا من ممارسة كل فنون الثورة الاتصالية المعاصرة؟ ويكفي في الرد على هؤلاء تأمل كيف استطاع تنظيم «داعش» الاستخدام الفعال لشبكة الإنترنت في الترويج لأفكاره المتطرفة وتجنيد حتى الأجانب في صفوفه.

ويمكن القول إن الزعماء السياسيين الغربيين الذين تشبثوا بمزاعم المركزية الغربية فاتتهم الدراسة المنهجية لجوانب التحديث الحضاري التي حدثت في عديد من البلاد العربية والإسلامية منذ الخمسينيات بعد زوال الحقبة الاستعمارية، وخصوصاً في مجال التعليم الأساسي والتعليم الجامعي على وجه الخصوص، حيث أرسلت هذه الدول آلاف المبعوثين إلى الخارج للتخصص الدقيق في عديد من العلوم الطبيعية والاجتماعية والسياسية.

وأصبحت هناك أجيال من الباحثين العرب والمسلمين الذين أتقنوا منهجية البحوث الطبيعية بل إن بعضهم حصل على جائز «نوبل» في الطبيعة مثل «عبدالسلام» العالم الباكستاني، و«أحمد زويل» العالم المصري العربي الأشهر الذي حصل على جائزة «نوبل» في الكيمياء بعد اختراعه المبهر لزمن جديد هو «الفيتمو ثانية» والذي أثر تأثيراً عميقاً في مسار العلم في القرن الحادي والعشرين.

ويمكن القول إن القادة الغربيين لم يدركوا أن النموذج القديم للأمن القومي قد سقط، والذي كان يقوم على دراسة الحدود، وقام بديلاً له نموذج جديد للأمن القومي يقوم على نوعين من الحروب هما الحروب المعلوماتية Cyber war وحروب الشبكات net war. وهذه الحروب الأخيرة يستخدمها تجار السلاح على المستوى العالمي وتجار المخدرات، وأخطر من ذلك التنظيمات الإرهابية في التواصل بين القيادات والأعضاء. وقد شرح مجموعة من الباحثين الأمريكيين هذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتاب نشر بعنوان «في معسكر أثينا».

وقد عرضنا لهذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتابنا «شبكة الحضارة المعرفية: من المجتمع الواقعي إلى العالم الافتراضي» (القاهرة دار نشر ميريت 2009). وقد اهتممنا على وجه الخصوص بحروب «الشبكات» لأنها تشير إلى الصراعات التي تؤثر فيها المعلومات على مستوى كبير بين الأمم والمجتمعات. وهي تعني محاولة تخريب ما يعتقد سكان بلد ما أنهم يعرفونه عن أنفسهم وعن العالم.

وقد تركز الشبكات على آراء النخبة أو على آراء الجماهير أو عليهما معاً وقد تتضمن الممارسات الدبلوماسية والبروباجندا والحروب النفسية والتخريب السياسي والثقافي والخداع أو التشويش على الميديا المحلية والتسلل إلى شبكات الكمبيوتر وقواعد البيانات لتخريبها، ومحاولة تدعيم الجماعات المنشقة أو المعارضة في بلد ما من خلال شبكة الإنترنت.

وقد يستخدم الفاعلون الذين لا يؤمنون بالدولة ويسعون للانقلاب عليها مثل جماعات الإسلام السياسي المتطرفة والإرهابية لكى يتجاوزوا الحدود القومية وينظموا أنفسهم باعتبارها جماعات عابرة للقارات، وأبرز مثال على ذلك تنظيم «القاعدة» سابقاً وتنظيم «داعش» حالياً، غير أن أحداث سبتمبر الإرهابية أثارت في الواقع مشكلة التكيف الفكري والاستراتيجي لأجهزة الأمن القومي الأمريكية.

ذلك أنه مع النموذج الجديد للتهديدات والتي تتمثل، كما أشرنا، في «الحرب المعلوماتية» و«حرب الشبكات» فقد لجأت المنظمات الإرهابية إلى إنتاج إرهاب من نوع جديد، مثل اجتياز الحاجز الفاصل بين العقل والجنون!

وفي تقرير للجنرال «تيفاني» في البنتاجون، قبل 11 سبتمبر 2001، قرر فيه أنه إذا كان الإرهاب يستوحي عملياته من كتاب «الجنون» فعلى مخططي الأمن الأمريكي أن يرجعوا إلى نفس المرجع!

ولكن تبقى العقبة الحقيقية، كما قال هذا الجنرال الأمريكي، كيف ندرب المسؤولين عن الأمن القومي وفي أجهزة المخابرات على نمط التفكير الجنوني؟ هل دار بخلد أحد تحويل الطائرات المدنية المختطفة بركابها إلى أسلحة للتدمير الشامل؟ ويمكن القول إن جنون الإرهاب، كما تمثل في أحداث سبتمبر، قد أصبح نمطاً إرهابياً مستقراً بعد الممارسات الوحشية لتنظيم «داعش». وهكذا يمكن القول إن أحداث سبتمبر كانت هي إرهاصات الحروب الثقافية بين الغرب والعالم الإسلامي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10615
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616627
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37460066
حاليا يتواجد 2251 زوار  على الموقع