موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

أزمة المركزية الغربية وجنون الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم تكن هناك أي مبالغة حين أكدنا في مقالنا الماضي «عاصفة سبتمبر وبداية الحروب الثقافية» أن الأحداث الإرهابية التي ضربت مواقع القوة الأمريكية في 11 سبتمبر 2001 مثلت في الواقع قطيعة تاريخية في ممارسات النظام العالمي.

ويدل على ذلك الأصداء العميقة لهذا الحادث الإرهابي سواء من الناحية الدولية والسياسية والثقافية، ونستطيع أن نحدد نوعية هذه الأصداء لو قمنا بالتحليل العميق للخطابات السياسية التي أصدرها القادة سواء القادة السياسيون الأمريكيون والقادة السياسيون الغربيون بشكل عام. ويمكن القول إن بعض هذه الأصداء، وخصوصاً ما تعلق منها بالأحكام والتقييمات التي أطلقت على العرب والمسلمين، بحكم أن الإرهابيين الذين قاموا بالهجوم يدينون بالإسلام وينتمون في الوقت نفسه إلى عديد من البلاد العربية، هي انعكاس لمزاعم ما يطلق عليه «المركزية الغربية» Western-  centrism والتي تعني أن الثقافة الغربية أسمى من كل الثقافات الأخرى، وأنه يمكن بالاستناد إلى قيمها ومعاييرها تحديد درجات تقدم أو تخلف أي مجتمع إنساني معاصر.

 

وقد اعتمدت الحملات الاستعمارية الغربية على العالم العربي والإسلامي على مزاعم «المركزية الغربية»، والتي بالاستناد إليها صاغ المفكرون الغربيون الذين برروا شرعية الاستعمار الغربي نظرية «عبء الرجل الأبيض»، والتي تعني المسؤولية الأخلاقية للمستعمرين البيض في تمدين الشعوب «البربرية» والتي تعيش في دول العالم الثالث. وقد برزت في خطابات القادة الغربيين، التي انطلقت بعد الهجوم الإرهابي في عاصفة سبتمبر بحكم اللا شعور التاريخي، المزاعم الكاذبة للمركزية الغربية. وقد ظهر ذلك جلياً في المقارنة التي أجروها بين الأمم والشعوب في القدرات التكنولوجية.

فقد ثارت أقوال بعد وقوع الحدث مباشرة، تستبعد أن يقوم بهذا العمل الإرهابي فائق التخطيط ودقيق التنفيذ، إرهابيون عرب أو مسلمون، سواء كانوا يتبعون تنظيم القاعدة (بن لادن) أم طالبان، على أساس أن هذه المنظمات الإرهابية وهؤلاء الإرهابيين العرب لا يمكن أن يصلوا إلى هذا المستوى التخطيطي والتقني الرفيع. ومن هنا يحق لنا أن نتساءل، أليس في هذه الأقوال تسليم بالمقولات الاستشراقية عن سمو الغربيين عن غيرهم، وعن دونية «الشرقيين» (العرب والمسلمين)، وعجزهم عن الارتقاء إلى المستوى الغربي في التخطيط والتنفيذ؟

أو ليس في ذلك تجاهل لبروز أجيال جديدة من الإرهابيين درسوا في أبرز معاهد الغرب، واستطاعوا أن يكتسبوا مهارات بالغة التفوق في التكنولوجيا والبحث العلمي وعلوم الكمبيوتر، وتمكنوا من ممارسة كل فنون الثورة الاتصالية المعاصرة؟ ويكفي في الرد على هؤلاء تأمل كيف استطاع تنظيم «داعش» الاستخدام الفعال لشبكة الإنترنت في الترويج لأفكاره المتطرفة وتجنيد حتى الأجانب في صفوفه.

ويمكن القول إن الزعماء السياسيين الغربيين الذين تشبثوا بمزاعم المركزية الغربية فاتتهم الدراسة المنهجية لجوانب التحديث الحضاري التي حدثت في عديد من البلاد العربية والإسلامية منذ الخمسينيات بعد زوال الحقبة الاستعمارية، وخصوصاً في مجال التعليم الأساسي والتعليم الجامعي على وجه الخصوص، حيث أرسلت هذه الدول آلاف المبعوثين إلى الخارج للتخصص الدقيق في عديد من العلوم الطبيعية والاجتماعية والسياسية.

وأصبحت هناك أجيال من الباحثين العرب والمسلمين الذين أتقنوا منهجية البحوث الطبيعية بل إن بعضهم حصل على جائز «نوبل» في الطبيعة مثل «عبدالسلام» العالم الباكستاني، و«أحمد زويل» العالم المصري العربي الأشهر الذي حصل على جائزة «نوبل» في الكيمياء بعد اختراعه المبهر لزمن جديد هو «الفيتمو ثانية» والذي أثر تأثيراً عميقاً في مسار العلم في القرن الحادي والعشرين.

ويمكن القول إن القادة الغربيين لم يدركوا أن النموذج القديم للأمن القومي قد سقط، والذي كان يقوم على دراسة الحدود، وقام بديلاً له نموذج جديد للأمن القومي يقوم على نوعين من الحروب هما الحروب المعلوماتية Cyber war وحروب الشبكات net war. وهذه الحروب الأخيرة يستخدمها تجار السلاح على المستوى العالمي وتجار المخدرات، وأخطر من ذلك التنظيمات الإرهابية في التواصل بين القيادات والأعضاء. وقد شرح مجموعة من الباحثين الأمريكيين هذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتاب نشر بعنوان «في معسكر أثينا».

وقد عرضنا لهذا النموذج الجديد للأمن القومي في كتابنا «شبكة الحضارة المعرفية: من المجتمع الواقعي إلى العالم الافتراضي» (القاهرة دار نشر ميريت 2009). وقد اهتممنا على وجه الخصوص بحروب «الشبكات» لأنها تشير إلى الصراعات التي تؤثر فيها المعلومات على مستوى كبير بين الأمم والمجتمعات. وهي تعني محاولة تخريب ما يعتقد سكان بلد ما أنهم يعرفونه عن أنفسهم وعن العالم.

وقد تركز الشبكات على آراء النخبة أو على آراء الجماهير أو عليهما معاً وقد تتضمن الممارسات الدبلوماسية والبروباجندا والحروب النفسية والتخريب السياسي والثقافي والخداع أو التشويش على الميديا المحلية والتسلل إلى شبكات الكمبيوتر وقواعد البيانات لتخريبها، ومحاولة تدعيم الجماعات المنشقة أو المعارضة في بلد ما من خلال شبكة الإنترنت.

وقد يستخدم الفاعلون الذين لا يؤمنون بالدولة ويسعون للانقلاب عليها مثل جماعات الإسلام السياسي المتطرفة والإرهابية لكى يتجاوزوا الحدود القومية وينظموا أنفسهم باعتبارها جماعات عابرة للقارات، وأبرز مثال على ذلك تنظيم «القاعدة» سابقاً وتنظيم «داعش» حالياً، غير أن أحداث سبتمبر الإرهابية أثارت في الواقع مشكلة التكيف الفكري والاستراتيجي لأجهزة الأمن القومي الأمريكية.

ذلك أنه مع النموذج الجديد للتهديدات والتي تتمثل، كما أشرنا، في «الحرب المعلوماتية» و«حرب الشبكات» فقد لجأت المنظمات الإرهابية إلى إنتاج إرهاب من نوع جديد، مثل اجتياز الحاجز الفاصل بين العقل والجنون!

وفي تقرير للجنرال «تيفاني» في البنتاجون، قبل 11 سبتمبر 2001، قرر فيه أنه إذا كان الإرهاب يستوحي عملياته من كتاب «الجنون» فعلى مخططي الأمن الأمريكي أن يرجعوا إلى نفس المرجع!

ولكن تبقى العقبة الحقيقية، كما قال هذا الجنرال الأمريكي، كيف ندرب المسؤولين عن الأمن القومي وفي أجهزة المخابرات على نمط التفكير الجنوني؟ هل دار بخلد أحد تحويل الطائرات المدنية المختطفة بركابها إلى أسلحة للتدمير الشامل؟ ويمكن القول إن جنون الإرهاب، كما تمثل في أحداث سبتمبر، قد أصبح نمطاً إرهابياً مستقراً بعد الممارسات الوحشية لتنظيم «داعش». وهكذا يمكن القول إن أحداث سبتمبر كانت هي إرهاصات الحروب الثقافية بين الغرب والعالم الإسلامي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المعارضة بلا مشاعر ولا خيال

أحمد الجمال

| الأحد, 25 فبراير 2018

    فى مكنونات الوجدان الشعبى حكايات تم حبكها منذ مئات السنين، ورغم ذلك القدم ومعه ...

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6033
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39045
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1111211
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51087862
حاليا يتواجد 2486 زوار  على الموقع