موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

ديمقراطية الغرب في عهدة ميركل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نظلم الولايات المتحدة حين نتهمها بالمسؤولية عن نزعة التخلي عن بعض أو كثير من المبادئ والممارسات الديمقراطية في عالم الغرب. تؤكد شواهد عديدة أن أوروبا سبقتها إلى امتلاك هذه النزعة. رأينا في السنوات القليلة الماضية كيف أن حركات قومية وعرقية متطرفة نشأت ثم نمت بسرعة رهيبة،

حتى صارت تهدد بالوصول إلى الحكم باستخدام أدوات الديمقراطية ذاتها التي تنوي الانقلاب عليها. ثم رأينا أكثر من حكومة في شرق أوروبا تمردت، فخرجت عن التزاماتها الديمقراطية وراحت تمارس أساليب في الحكم، مشتقة من تاريخ طويل من الخضوع للاستبداد في ظل إمبراطوريات متعاقبة، العثمانية والهابسبرغ والنازية والسوفييتية.

 

ابتهج بعض زعماء أوروبا الغربية حين خرجت من ثنايا الثورات الملونة التي اجتاحت دول شرق أوروبا في نهاية عهد الإمبراطورية السوفييتية قيادات تقود الانتقال إلى الديمقراطية الغربية، لتتوحد أوروبا بأسرها، أو معظمها، تحت لواء الديمقراطية كما هي مطبقة في دولهم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. واقع الأمر كما يتبدى لنا الآن هو أن ما حدث في دول أوروبا الشرقية طوال السنوات التي تلت نشوب ثورات الزهور والألوان لم يكن الانتقال إلى الديمقراطية الغربية، وإنما الانتقال إلى ما يمكنني أن أطلق عليه الديمقراطية غير الليبرالية، ديمقراطية ولكن بصفات وأدوات وممارسات غير ليبرالية. بمعنى آخر، نرى ما يجري في عديد من دول أوروبا كما لو أن أوروبا صارت الوحي الذي هبط على دونالد ترامب وأنعش مريديه والمؤمنين به، أو نرى ما يجري فيها كما لو أنها اكتسبت بظاهرة ترامب طاقة رهيبة تستطيع بفضلها تغيير شكل وجوهر القارة الأوروبية لسنوات مقبلة.

في أمريكا كما في أوروبا، وربما كما في دول أخرى في كل الأنحاء وقعت على مدى العقود الأخيرة ثلاثة تطورات أثرت في اعتقادي تأثيراً عميقاً في شعوبها. هناك التطور الذي بدأ متدرجاً حتى صار حقيقة واقعة ومصدراً مؤكداً من مصادر التوتر الداخلي في كل دول الغرب. إنه خيبة أمل الجماهير العريضة، وبخاصة أفراد الطبقة الوسطي في اقتصاد السوق. كانت الصدمة أكبر في دول شرق أوروبا، كما كانت في مصر الثمانينات والتسعينات، ففي تلك الدول ارتفعت التوقعات بعد تنحية الاشتراكية وسياسات تدخل الدولة إلى حدود قصوى، ولكن لم تكن النتائج في جميع الحالات في مستوى التوقعات. أضف أن هذا التطور ارتبط بالصعوبات التي صاحبت صعود وانكسار عملية الانتقال إلى الديمقراطية. هكذا ارتبطت في الأذهان مسألتا صعوبات الانتقال وسوء أداء حكام، في أحسن الأحوال عاجزين، وفي أسوأها فاسدين. أكاد أجزم بأنه في شرق أوروبا، بل وفي دول بعينها في غرب أوروبا، بل وفي الولايات المتحدة نفسها انخفضت إلى أدنى الدرجات الثقة بين الشعوب من ناحية والنخب السياسية الحاكمة من ناحية أخرى. أما التطور الثالث، وهو أكثر انطباقاً على الحالة السياسية في دول شرق أوروبا والعالم النامي وبخاصة في دول الشرق الأوسط، فهو الضعف المتوارث للمجتمع المدني في حالات بعينها وفي حالات أخرى انكساره تحت ضربات موجعة وجهتها سلطة رافضة للديمقراطية الليبرالية.

كان النصف الثاني من القرن العشرين المرحلة التي تعرضت فيها الديمقراطية الغربية لتحديات كبرى. ففي الستينات نشبت الثورة الثقافية في فرنسا وتمددت في دول أوروبية أخرى ووصلت شرارات منها إلى دول في العالم العربي وفي آسيا. خلَّف الاحتكاك بين الديمقراطية وشعارات الثورة الثقافية آثاراً واضحة، ليس أقلها شأناً المكانة الجديدة التي حظي بها الشباب والنساء في المجتمع، كذلك برزت وبقوة مبادئ تعامل جديدة مع الأقليات ومع الحقوق والحريات بشكل عام. هكذا انصهرت في الفكر الديمقراطي والممارسات الديمقراطية أفكار جديدة حتى توحدت جميعها في منظومة واحدة.

من ناحية أخرى وابتداء من عقد السبعينات، وقعت ثورة العولمة، هذه الثورة التي لم يفلت من التأثر بها فرد أو شعب أو حكومة. ما زلنا نعيش ثمارها ونعاني طغيانها. تأثرت بها التجارة الدولية، وفي ظلها خرجت الصين إلى العالم، وانحسرت قوة الطبقة العاملة بل اختفت نقابات وتراجعت الاشتراكية كمبادئ وحركات، وفي ظلها صعدت كذلك نخب سياسية واقتصادية جديدة، وتغيرت مكانة الطبقة الوسطي. ثم لحقت بثورة اقتصاد السوق وحرية التجارة ثورة الإنترنت وقوة الإعلام المجتمعي واكتشفنا جميعاً خطورة هيمنة ظاهرة الإعلام المزيف والخبر الكاذب والرفض المستتر، ولكن المطلق لمفهوم «الحقيقة».

لا خلاف كبيرا بين مراقبي الظاهرة الترامبوية على أن أمريكا تتغير لغير صالح الديمقراطية الليبرالية التي كانت تبشر بها. معنى هذا أن لا قوة في الغرب الآن يمكنها أن ترفع شعار الدفاع عن الديمقراطية سوى ألمانيا، وبالتحديد المستشارة أنجيلا ميركل. لا مبالغة كبيرة في هذا التصور باعتبار أننا نتحدث عن غرب وقعت فيه مؤخراً تطورات جميعها في غير صالح الاتحاد الأوروبي باعتباره الدرع البديلة لحماية قيم الغرب وتقاليده. وقع أولاً البريكسيت وخرجت المملكة المتحدة من الاتحاد. وقع ثانياً أن انهمرت سيول اللاجئين من الشرق الأوسط وإفريقيا تجتاح أوروبا وتهديدات بسيول أخرى من أمريكا اللاتينية متوقفة عند حدود المكسيك تهدد باكتساح الولايات المتحدة. وقع ثالثاً مسلسل صعود الحركات الشعبوية بعضها بميول يمينية متشددة والبعض الآخر بميول يسارية، وكلها تجد القدوة في فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية وتجد التشجيع والدعم من العملاق الروسي المنتصب على طول الحدود الشرقية لأوروبا، طامعاً أو شامتاً.

شعوب أوروبا ليست واثقة تماماً من صلابة «الغرب» الجديد في الدفاع عن سلامة أوروبا وأمنها وتقاليدها. الأمل الوحيد منعقد الآن على فوز حلف السيدة ميركل في الانتخابات المقبلة بعد شهور قليلة، ولكن حتى هذا الأمل يزداد ضعفاً وابتعاداً في ظل أوضاع غير عادية وانحسار قوي في الالتزام بمبادئ الديمقراطية وصعود القوى القومية الألمانية وارتباك عام في العلاقات بين الدول.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16440
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر552877
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43624559
حاليا يتواجد 3171 زوار  على الموقع