موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

بين حلب وتدمر.. هل بقي من يشك في تورطهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قلناها مرارا على صفحات العزيزة “الوطن”, بأنهم يكذبون الادعاء بمحاربة “داعش”, وقد لامني البعض, بعد مقالة لي قلتُ فيها إنهم من لعب دورا في تأسيس كل منظمات التطرف الإرهابية. ودليلي الذي سقته للرد على الأصدقاء المعترضين, السؤال: من أنشأ القاعدة؟ اليوم يتباكون على سكان حلب, الذين بقوا في بعض المناطق الصغيرة, تحت حكم منظمات الإرهاب. الإرهابيون استعملوهم ويستعملونهم دروعا بشرية. استعملت أميركا وبريطانيا وفرنسا التباكي على حلب, قضية لاستصدار قرار من مجلس الأمن بفرض هدنة في المدينة, من أجل أن يمدوا الإرهابيين بالأسلحة. رفضت روسيا والصين مشروع أميركا, لأنهما تدركان حقيقة المؤامرة المحاكة, وأهدافها. نسألكم: المذابح الصهيونية التي تجري في فلسطين, وحروب الإبادة الجماعية التي تقترف ضد قوميات بعينها في أكثر من دولة على صعيد العالم, ألا تستحق عقد مجلس الأمن دورات لأجلها؟

 

من زاوية ثانية, وللتعتيم على انتصار الجيش السوري وحلفائه في حلب, دخل البعض على الخط (ولأنهم يطبقون الديمقراطية في بلدانهم وفقا لقوانينها, رغم كل اضطهادهم لشعوبهم, وهم يفتحون أراضي دولهم قواعد للولايات المتحدة ولغيرها!, ولا يصطافون إلا في نتانيا ولهم قصور فيها) دخل هذا البعض ليؤكد, بأنه سيمضي في تسليح الإرهابيين بالصواريخ المضادة للطائرات. السلطان العثماني المهووس بالسلطة وبالجواري, والذي يعتقل سبعين ألفا من أبناء شعبه, وفصل 350 ألفا من فقراء الأتراك من وظائفهم بعد محاولة “اللانقلاب” التي اخترعت للتنكيل, دخل بقواته في الشمال السوري ليعيث فسادا فيها, وليلبي مصالح احتلالية وأوهام إعادة الماضي العثماني الاحتلالي الكريه على العرب. أيضا, ولأن العدو الصهيوني يريد الإثبات, بأن حلفاءه الذين يدعمون الإرهاب في سوريا, ليسوا أكثر كَرَمًا منه, قام بقصف أهداف في سوريا, ذلك,, لأجل إزاحة الجيش السوري كقوة من أمام الكيان, من أجل تفتيت سوريا إلى دويلات متقاتلة, من خلال تسعير الصراع الطائفي والمذهبي والإثني فيها لتخريب وحدة النسيج الاجتماعي لشعبها.

فعلا, ليس من المفهوم مطلقا, أن تنظيما إرهابيا يعيش أيامه الأخيرة, في كل من العراق وسوريا, ويجابه معارك في أكثر من موقع! يستطيع تنظيم الآلاف من المقاتلين الإرهابيين, يسيرون مئات الكيلومترات إلى تدمر, في صحراء مكشوفة لكل طائرات التحالف الدولي, ويستطيعون احتلال تدمر؟ بربكم, أيُعقل هذا؟ لم يكن ليتم ذلك بدون دعم أميركي, غربي, صهيوني, تركي وبعض عربي لهؤلاء الإرهابيين وغيرهم من المرتزقة! دعم تسليحي, مالي, لوجستي ومخابراتي. كل هؤلاء, يطمحون إلى التشويش على انتصار الجيش السوري في حلب. يريدون تغيير الحقائق واستمرار الحرب في سوريا, والعديدون من ممثليهم أفتوا (لا فُضت أفواههم!) بأن تحرير حلب, لن ينهي الحرب في سوريا. ألا تتفقون معي, بأن أطراف هذا الحلف الشيطاني هم من يشرفون على تهريب قطاع الطرق من الإرهابيين المتطرفين من العراق إلى سوريا؟

لعلكم استمعتم إلى تصريح أخير لقائد آخر زمن, المعارض رياض حجاب, والحالم بالوصول إلى القصر الرئاسي في دمشق, بأن المعارضة (المتحالفة بل المندمجة في منظمات الإرهاب لن تقبل إلا برحيل الرئيس الأسد!) وكأن جحافله أصبحت على مشارف دمشق. للعلم, المعارضة درّبت قادتها في أوقات سابقة, وكان ذلك في أحد قصور باريس, على إتقان البروتوكول الرئاسي والتشريفات, ولكن خاب ظنهم, فالجيش السوري, وحلفاؤه جميعهم, روسيا, إيران وحزب الله, أقوى من أن ينال منهم, أو من سوريا, أحد.

على العموم, لقد انتهت المعارضة السورية, بعد أن أفلست تماما, إن بتعدد أشكالها أو قادتها: فمن “المجلس الوطني” تركي الصناعة, ورئيسه برهان غليون, الذي كان يحرص في تصريحاته, على أن يبدو كرئيس دولة, لأنه دوما ظهر وعلم سوريا المحررة اتكأ على قاعدة صغيرة بجانبه, إلى “ائتلاف اسطنبول”, تطبيقا لقرار من هيلاري كلينتون, ثم “الهيئة العليا للمفاوضات” بعد صدور القرار الأممي 2254, حينها, تم تغييب رياض حجاب لصالح حسن عبدالعظيم, ثم ائتلاف الرياض.. وصولا إلى مرحلة, موافقة المعارضة على الدخول في مفاوضات مع الدولة دون شروط مسبقة! تقدّرون أحبائي القراء إذن, كيف هو حاليا ميزان القوى العسكري في الصراع الدائر في سوريا؟

نعم, تتواصل حملات التضليل المُنظَمة, كما هو نفخ “داعش” وكل منظمات الإرهاب, التي تديرها وتمولها جهات وأطراف عديدة, لا يجمع بينها شيء, سوى محاولة ليِّ أذرع الأحداث وتزييفها والترويج لها, باعتبارها حقائق عصرية, رغم كل مظاهرها المفضوحة, وافتقادها للمنطق, وكل ذلك من أجل أهداف سياسية, بعد فشل أصحابها عسكريا, رغم أن التخطيط العسكري لها, كان يتم في غرف تخطيط مغلقة, ويساهم فيها مخططون عسكريون كبار, بهدف بث الفوضى في سوريا وتسعير الخلافات (الصراعات) الطائفية والمذهبية والإثنية فيها, لإعادة رسم خرائط المنطقة والدول, وسط مخططات مرسومة تستهدف الطمس على العروبة والعرب, لصالح الكيان الصهيوني وحلفائه الأميركيين والغربيين, والإقليميين وفي المنطقة.

مجمل القول, إن تدمر ستعود إلى حضنها السوري الدافئ, سواء أراد “داعش” وأسياده والشادون على يديه, أم أبوا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7735
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع256002
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1048603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51025254
حاليا يتواجد 4555 زوار  على الموقع