موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بين حلب وتدمر.. هل بقي من يشك في تورطهم؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قلناها مرارا على صفحات العزيزة “الوطن”, بأنهم يكذبون الادعاء بمحاربة “داعش”, وقد لامني البعض, بعد مقالة لي قلتُ فيها إنهم من لعب دورا في تأسيس كل منظمات التطرف الإرهابية. ودليلي الذي سقته للرد على الأصدقاء المعترضين, السؤال: من أنشأ القاعدة؟ اليوم يتباكون على سكان حلب, الذين بقوا في بعض المناطق الصغيرة, تحت حكم منظمات الإرهاب. الإرهابيون استعملوهم ويستعملونهم دروعا بشرية. استعملت أميركا وبريطانيا وفرنسا التباكي على حلب, قضية لاستصدار قرار من مجلس الأمن بفرض هدنة في المدينة, من أجل أن يمدوا الإرهابيين بالأسلحة. رفضت روسيا والصين مشروع أميركا, لأنهما تدركان حقيقة المؤامرة المحاكة, وأهدافها. نسألكم: المذابح الصهيونية التي تجري في فلسطين, وحروب الإبادة الجماعية التي تقترف ضد قوميات بعينها في أكثر من دولة على صعيد العالم, ألا تستحق عقد مجلس الأمن دورات لأجلها؟

 

من زاوية ثانية, وللتعتيم على انتصار الجيش السوري وحلفائه في حلب, دخل البعض على الخط (ولأنهم يطبقون الديمقراطية في بلدانهم وفقا لقوانينها, رغم كل اضطهادهم لشعوبهم, وهم يفتحون أراضي دولهم قواعد للولايات المتحدة ولغيرها!, ولا يصطافون إلا في نتانيا ولهم قصور فيها) دخل هذا البعض ليؤكد, بأنه سيمضي في تسليح الإرهابيين بالصواريخ المضادة للطائرات. السلطان العثماني المهووس بالسلطة وبالجواري, والذي يعتقل سبعين ألفا من أبناء شعبه, وفصل 350 ألفا من فقراء الأتراك من وظائفهم بعد محاولة “اللانقلاب” التي اخترعت للتنكيل, دخل بقواته في الشمال السوري ليعيث فسادا فيها, وليلبي مصالح احتلالية وأوهام إعادة الماضي العثماني الاحتلالي الكريه على العرب. أيضا, ولأن العدو الصهيوني يريد الإثبات, بأن حلفاءه الذين يدعمون الإرهاب في سوريا, ليسوا أكثر كَرَمًا منه, قام بقصف أهداف في سوريا, ذلك,, لأجل إزاحة الجيش السوري كقوة من أمام الكيان, من أجل تفتيت سوريا إلى دويلات متقاتلة, من خلال تسعير الصراع الطائفي والمذهبي والإثني فيها لتخريب وحدة النسيج الاجتماعي لشعبها.

فعلا, ليس من المفهوم مطلقا, أن تنظيما إرهابيا يعيش أيامه الأخيرة, في كل من العراق وسوريا, ويجابه معارك في أكثر من موقع! يستطيع تنظيم الآلاف من المقاتلين الإرهابيين, يسيرون مئات الكيلومترات إلى تدمر, في صحراء مكشوفة لكل طائرات التحالف الدولي, ويستطيعون احتلال تدمر؟ بربكم, أيُعقل هذا؟ لم يكن ليتم ذلك بدون دعم أميركي, غربي, صهيوني, تركي وبعض عربي لهؤلاء الإرهابيين وغيرهم من المرتزقة! دعم تسليحي, مالي, لوجستي ومخابراتي. كل هؤلاء, يطمحون إلى التشويش على انتصار الجيش السوري في حلب. يريدون تغيير الحقائق واستمرار الحرب في سوريا, والعديدون من ممثليهم أفتوا (لا فُضت أفواههم!) بأن تحرير حلب, لن ينهي الحرب في سوريا. ألا تتفقون معي, بأن أطراف هذا الحلف الشيطاني هم من يشرفون على تهريب قطاع الطرق من الإرهابيين المتطرفين من العراق إلى سوريا؟

لعلكم استمعتم إلى تصريح أخير لقائد آخر زمن, المعارض رياض حجاب, والحالم بالوصول إلى القصر الرئاسي في دمشق, بأن المعارضة (المتحالفة بل المندمجة في منظمات الإرهاب لن تقبل إلا برحيل الرئيس الأسد!) وكأن جحافله أصبحت على مشارف دمشق. للعلم, المعارضة درّبت قادتها في أوقات سابقة, وكان ذلك في أحد قصور باريس, على إتقان البروتوكول الرئاسي والتشريفات, ولكن خاب ظنهم, فالجيش السوري, وحلفاؤه جميعهم, روسيا, إيران وحزب الله, أقوى من أن ينال منهم, أو من سوريا, أحد.

على العموم, لقد انتهت المعارضة السورية, بعد أن أفلست تماما, إن بتعدد أشكالها أو قادتها: فمن “المجلس الوطني” تركي الصناعة, ورئيسه برهان غليون, الذي كان يحرص في تصريحاته, على أن يبدو كرئيس دولة, لأنه دوما ظهر وعلم سوريا المحررة اتكأ على قاعدة صغيرة بجانبه, إلى “ائتلاف اسطنبول”, تطبيقا لقرار من هيلاري كلينتون, ثم “الهيئة العليا للمفاوضات” بعد صدور القرار الأممي 2254, حينها, تم تغييب رياض حجاب لصالح حسن عبدالعظيم, ثم ائتلاف الرياض.. وصولا إلى مرحلة, موافقة المعارضة على الدخول في مفاوضات مع الدولة دون شروط مسبقة! تقدّرون أحبائي القراء إذن, كيف هو حاليا ميزان القوى العسكري في الصراع الدائر في سوريا؟

نعم, تتواصل حملات التضليل المُنظَمة, كما هو نفخ “داعش” وكل منظمات الإرهاب, التي تديرها وتمولها جهات وأطراف عديدة, لا يجمع بينها شيء, سوى محاولة ليِّ أذرع الأحداث وتزييفها والترويج لها, باعتبارها حقائق عصرية, رغم كل مظاهرها المفضوحة, وافتقادها للمنطق, وكل ذلك من أجل أهداف سياسية, بعد فشل أصحابها عسكريا, رغم أن التخطيط العسكري لها, كان يتم في غرف تخطيط مغلقة, ويساهم فيها مخططون عسكريون كبار, بهدف بث الفوضى في سوريا وتسعير الخلافات (الصراعات) الطائفية والمذهبية والإثنية فيها, لإعادة رسم خرائط المنطقة والدول, وسط مخططات مرسومة تستهدف الطمس على العروبة والعرب, لصالح الكيان الصهيوني وحلفائه الأميركيين والغربيين, والإقليميين وفي المنطقة.

مجمل القول, إن تدمر ستعود إلى حضنها السوري الدافئ, سواء أراد “داعش” وأسياده والشادون على يديه, أم أبوا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15294
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101639
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر429981
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47942674