موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

سيرورات العمل الحزبي: من الثورة إلى الإصلاح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتهت الحقبة الثورية من تاريخ المعارضات العربية بمسلسل من الخيبات المتصلة أرهصت باكراً (في مطالع السبعينات من القرن الماضي)، واستكْمِلت حلقاتُها المتبقية في نهايات الثمانينات.

 

ثمة محطات مفصلية دالة على الحجم المَهُول لتلك الخيبات: الانقلاب على التراث الوطني والقومي الناصري في مصر (مايو 1971)، هزيمة المشروع الديمقراطي للحركة الوطنية اللبنانية في مواجهة «الجبهة اللبنانية» والجيش السوري (صيف 1976) وتحول الحرب الأهلية في البلاد إلى حرب طائفية، هزيمة المقاومة الفلسطينية واقتلاعها من لبنان في الاجتياح «الإسرائيلي» وحصار بيروت (صيف عام 1982).

جفَّت ينابيع الإلهام الثوري في هذه الحقبة العجفاء من التاريخ السياسي العربي التي انطلقت حلقاتها في بداية الربع الأخير من القرن العشرين، وسادت فيها نزعة ليبرالية فاحشة أنجزت تصفية شاملة لمواريث حقبة الخمسينات والستينات الوطنية، اجتماعياً واقتصادياً. أمام انتصاب حالة الامتناع السياسي من أي تغيير، ومع تعذُّر الاستمرار في توسُّل أسلوب الانقلابات العسكرية لتغيير النخب في السلطة - بوصفه كان الشكل الوحيد للتداول عليها (لِنُسَمِّه، إذن، «التداول العسكري على السلطة»!)- ومن أجل الحدّ من مفاعيل الجزْر السياسي «الثوري» ونتائجه، بدأت تتبلور في بيئات حزبية وفكرية شتى، فكرة إصلاحية جديدة، لم يشأ مَن تبناها أن يسموها إصلاحية، في ذلك الحين، لئلا يُفهم من ذلك أنهم تخلّوا عن فكرة الثورة ونهجها، وارتدّوا إلى إصلاحية كانوا هُم أنفسُهم من «شيعوها» - في ابتداء صعودهم- ودمغوها بالإفلاس. كان لا بدّ من تسمية جديدة لهذا الخيار الإصلاحي السياسي أدعى إلى رفْع الشبهة، فأتى وصفُه بالديمقراطي يؤدّي أكثر من غرض.

إذا كانت الأمانة التاريخية تقتضينا القول إن قسماً من القوى الراديكالية العربية مال إلى العمل بهذا الخيار الديمقراطي (الإصلاحي) بما هو خيار اضطراري انتقالي، غير مفصول عن استراتيجية الثورة - اقتداء بالسابقة الروسية البلشفية في العمل داخل مجلس «الدوما» في العهد القيصري بعد فشل ثورة عام 1905- فإن هذه اﻟ«خطوة إلى الوراء»، عند القسم هذا، لم يكن معناها - ولا المرادُ منها- المعنى نفسَه عند قسم آخر من المعارضات سرعان ما تماهت عنده الديمقراطية بالليبرالية، فلم يَر إلى الأولى إلاّ بما هي صنوُ الثانية، أو من حيث هي مقروءة من خلال شبكة مفاهيمها! هكذا لم يستطع القسم الأول (المبدئي) من المعارضة الراديكالية أن يستوعب الصلةَ بين الإصلاح والتغيير، الديمقراطية والثورة، فيبني جسوراً بينهما في الوعي كما في الخيارات البرنامجية، مثلما لم يستطع الفريق الثاني أن يبرّر - لنفسه وللرأي العام- لماذا لا يكون المرء (التنظيم السياسي) ديمقراطياً إلا إذا كان ليبرالياً!

الحاصل، في الحاليْن، أن التجربة السياسية للمعارضات دخلت منعطفاً كبيراً بانتقالها الدراماتيكي من حقبة الثورة، وخيارها، إلى حقبة الإصلاح. ولقد أجرى قسم غير يسير من المعارضات الراديكالية العربية رياضة نفسية وسياسية للتكيُّف مع موجبات هذا التحول الاضطراري من استراتيجية التغيير الثوري بالوسائل والأدوات الشعبية إلى استراتيجية التغيير السياسي المتدرّج بالوسائل السلمية ومن طريق المؤسسات القائمة. وكان في جملة ذلك إعادة النظر في الموقف السلبي من العمل عبر مؤسسات التمثيل القائمة، مثل البرلمانات، والموقف السلبي من المشاركة السياسية، بل وحتى الموقف السلبي من العمل السياسي في نطاق الشرعية القانونية بعيداً من المناخات السلبية والأطر الضيقة المغلقة للعمل السري، الذي نُظِر إليه - طويلاً- بوصفه الإطار «الطبيعي» لكلّ عملٍ ثوري!

على أن جنوح هذا القسم من المعارضة السياسية الراديكالية نحو العمل السياسي السلمي الديمقراطي (الإصلاحي) لم يكن شاملاً للمعارضات تلك كافة، بل شمل قسماً محدوداً منها. ولم يكن ذلك، دائماً، لأن بعضاً منها آثر التمسك بخيار الثورة (وقد أصبح خيارًا لفظيًا بامتياز)، والإعراض عن استراتيجية العمل السياسي الإصلاحي المتدرّج، وإنما لأنّ القوى التي فُتِحت أمامها أبوابُ العمل السياسي وإمكاناتها قليلة، بسبب أن المجال السياسي العربي ظل، في معظمه، مغلقاً على مثل تلك الإمكانية، كما أنه نبذ أي شكلٍ - ولو رَمزي- من أشكال الحياة السياسية فيه. وإذا كان من نتائج ذلك أنه حد من مفعول سيرورة سياسية جديدة للمعارضات السياسية كانت ستثمِر أكثر، فإن الأسوأ في نتائجه أنه أحدث الانسداد السياسي الضروري أمام المغامرات السياسية، وآخر طبْعاتها المغامرات السياسية الإسلامية.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم67620
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع192692
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر927312
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47240982
حاليا يتواجد 3648 زوار  على الموقع