موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

سيرورات العمل الحزبي: من الثورة إلى الإصلاح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتهت الحقبة الثورية من تاريخ المعارضات العربية بمسلسل من الخيبات المتصلة أرهصت باكراً (في مطالع السبعينات من القرن الماضي)، واستكْمِلت حلقاتُها المتبقية في نهايات الثمانينات.

 

ثمة محطات مفصلية دالة على الحجم المَهُول لتلك الخيبات: الانقلاب على التراث الوطني والقومي الناصري في مصر (مايو 1971)، هزيمة المشروع الديمقراطي للحركة الوطنية اللبنانية في مواجهة «الجبهة اللبنانية» والجيش السوري (صيف 1976) وتحول الحرب الأهلية في البلاد إلى حرب طائفية، هزيمة المقاومة الفلسطينية واقتلاعها من لبنان في الاجتياح «الإسرائيلي» وحصار بيروت (صيف عام 1982).

جفَّت ينابيع الإلهام الثوري في هذه الحقبة العجفاء من التاريخ السياسي العربي التي انطلقت حلقاتها في بداية الربع الأخير من القرن العشرين، وسادت فيها نزعة ليبرالية فاحشة أنجزت تصفية شاملة لمواريث حقبة الخمسينات والستينات الوطنية، اجتماعياً واقتصادياً. أمام انتصاب حالة الامتناع السياسي من أي تغيير، ومع تعذُّر الاستمرار في توسُّل أسلوب الانقلابات العسكرية لتغيير النخب في السلطة - بوصفه كان الشكل الوحيد للتداول عليها (لِنُسَمِّه، إذن، «التداول العسكري على السلطة»!)- ومن أجل الحدّ من مفاعيل الجزْر السياسي «الثوري» ونتائجه، بدأت تتبلور في بيئات حزبية وفكرية شتى، فكرة إصلاحية جديدة، لم يشأ مَن تبناها أن يسموها إصلاحية، في ذلك الحين، لئلا يُفهم من ذلك أنهم تخلّوا عن فكرة الثورة ونهجها، وارتدّوا إلى إصلاحية كانوا هُم أنفسُهم من «شيعوها» - في ابتداء صعودهم- ودمغوها بالإفلاس. كان لا بدّ من تسمية جديدة لهذا الخيار الإصلاحي السياسي أدعى إلى رفْع الشبهة، فأتى وصفُه بالديمقراطي يؤدّي أكثر من غرض.

إذا كانت الأمانة التاريخية تقتضينا القول إن قسماً من القوى الراديكالية العربية مال إلى العمل بهذا الخيار الديمقراطي (الإصلاحي) بما هو خيار اضطراري انتقالي، غير مفصول عن استراتيجية الثورة - اقتداء بالسابقة الروسية البلشفية في العمل داخل مجلس «الدوما» في العهد القيصري بعد فشل ثورة عام 1905- فإن هذه اﻟ«خطوة إلى الوراء»، عند القسم هذا، لم يكن معناها - ولا المرادُ منها- المعنى نفسَه عند قسم آخر من المعارضات سرعان ما تماهت عنده الديمقراطية بالليبرالية، فلم يَر إلى الأولى إلاّ بما هي صنوُ الثانية، أو من حيث هي مقروءة من خلال شبكة مفاهيمها! هكذا لم يستطع القسم الأول (المبدئي) من المعارضة الراديكالية أن يستوعب الصلةَ بين الإصلاح والتغيير، الديمقراطية والثورة، فيبني جسوراً بينهما في الوعي كما في الخيارات البرنامجية، مثلما لم يستطع الفريق الثاني أن يبرّر - لنفسه وللرأي العام- لماذا لا يكون المرء (التنظيم السياسي) ديمقراطياً إلا إذا كان ليبرالياً!

الحاصل، في الحاليْن، أن التجربة السياسية للمعارضات دخلت منعطفاً كبيراً بانتقالها الدراماتيكي من حقبة الثورة، وخيارها، إلى حقبة الإصلاح. ولقد أجرى قسم غير يسير من المعارضات الراديكالية العربية رياضة نفسية وسياسية للتكيُّف مع موجبات هذا التحول الاضطراري من استراتيجية التغيير الثوري بالوسائل والأدوات الشعبية إلى استراتيجية التغيير السياسي المتدرّج بالوسائل السلمية ومن طريق المؤسسات القائمة. وكان في جملة ذلك إعادة النظر في الموقف السلبي من العمل عبر مؤسسات التمثيل القائمة، مثل البرلمانات، والموقف السلبي من المشاركة السياسية، بل وحتى الموقف السلبي من العمل السياسي في نطاق الشرعية القانونية بعيداً من المناخات السلبية والأطر الضيقة المغلقة للعمل السري، الذي نُظِر إليه - طويلاً- بوصفه الإطار «الطبيعي» لكلّ عملٍ ثوري!

على أن جنوح هذا القسم من المعارضة السياسية الراديكالية نحو العمل السياسي السلمي الديمقراطي (الإصلاحي) لم يكن شاملاً للمعارضات تلك كافة، بل شمل قسماً محدوداً منها. ولم يكن ذلك، دائماً، لأن بعضاً منها آثر التمسك بخيار الثورة (وقد أصبح خيارًا لفظيًا بامتياز)، والإعراض عن استراتيجية العمل السياسي الإصلاحي المتدرّج، وإنما لأنّ القوى التي فُتِحت أمامها أبوابُ العمل السياسي وإمكاناتها قليلة، بسبب أن المجال السياسي العربي ظل، في معظمه، مغلقاً على مثل تلك الإمكانية، كما أنه نبذ أي شكلٍ - ولو رَمزي- من أشكال الحياة السياسية فيه. وإذا كان من نتائج ذلك أنه حد من مفعول سيرورة سياسية جديدة للمعارضات السياسية كانت ستثمِر أكثر، فإن الأسوأ في نتائجه أنه أحدث الانسداد السياسي الضروري أمام المغامرات السياسية، وآخر طبْعاتها المغامرات السياسية الإسلامية.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2769
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51253
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر632795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37476234
حاليا يتواجد 1319 زوار  على الموقع