موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي:: "جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب ::التجــديد العــربي:: أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: نوال السعداوي رئيسة فخرية لـ'شرم الشيخ السينمائي' ::التجــديد العــربي:: العثور في المغرب على لوحة إيطالية مسروقة بقيمة 6 ملايين دولار ::التجــديد العــربي:: جوائز الطيب صالح تتوزع بين مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان ::التجــديد العــربي:: نقص فيتامين د يرفع خطر الاصابة بهشاشة وتشوهات العظام والسرطان والالتهابات وأمراض الزهايمر، ويعطل الجهاز المناعي للجسم ::التجــديد العــربي:: يوفنتوس يدك بلارمو برباعية مواصلا طريقه نحو لقب ايطالي سادس ::التجــديد العــربي:: النصر يزج بالأهلي في دوامة الهزائم وينتزع الوصافة السعودية ::التجــديد العــربي:: نتاىئج إستانا حول التسوية السورية ::التجــديد العــربي:: الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: تفاؤل سعودي بشأن التعاون مع ترامب لمواجهة تحديات الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا ::التجــديد العــربي:: استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ::التجــديد العــربي:: أكثر من مئة بين قتيل وجريح بانفجار جنوبي بغداد ::التجــديد العــربي:: بدء تعويم الدرهم المغربي تدريجيا ::التجــديد العــربي::

سيرورات العمل الحزبي: من الثورة إلى الإصلاح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


انتهت الحقبة الثورية من تاريخ المعارضات العربية بمسلسل من الخيبات المتصلة أرهصت باكراً (في مطالع السبعينات من القرن الماضي)، واستكْمِلت حلقاتُها المتبقية في نهايات الثمانينات.

 

ثمة محطات مفصلية دالة على الحجم المَهُول لتلك الخيبات: الانقلاب على التراث الوطني والقومي الناصري في مصر (مايو 1971)، هزيمة المشروع الديمقراطي للحركة الوطنية اللبنانية في مواجهة «الجبهة اللبنانية» والجيش السوري (صيف 1976) وتحول الحرب الأهلية في البلاد إلى حرب طائفية، هزيمة المقاومة الفلسطينية واقتلاعها من لبنان في الاجتياح «الإسرائيلي» وحصار بيروت (صيف عام 1982).

جفَّت ينابيع الإلهام الثوري في هذه الحقبة العجفاء من التاريخ السياسي العربي التي انطلقت حلقاتها في بداية الربع الأخير من القرن العشرين، وسادت فيها نزعة ليبرالية فاحشة أنجزت تصفية شاملة لمواريث حقبة الخمسينات والستينات الوطنية، اجتماعياً واقتصادياً. أمام انتصاب حالة الامتناع السياسي من أي تغيير، ومع تعذُّر الاستمرار في توسُّل أسلوب الانقلابات العسكرية لتغيير النخب في السلطة - بوصفه كان الشكل الوحيد للتداول عليها (لِنُسَمِّه، إذن، «التداول العسكري على السلطة»!)- ومن أجل الحدّ من مفاعيل الجزْر السياسي «الثوري» ونتائجه، بدأت تتبلور في بيئات حزبية وفكرية شتى، فكرة إصلاحية جديدة، لم يشأ مَن تبناها أن يسموها إصلاحية، في ذلك الحين، لئلا يُفهم من ذلك أنهم تخلّوا عن فكرة الثورة ونهجها، وارتدّوا إلى إصلاحية كانوا هُم أنفسُهم من «شيعوها» - في ابتداء صعودهم- ودمغوها بالإفلاس. كان لا بدّ من تسمية جديدة لهذا الخيار الإصلاحي السياسي أدعى إلى رفْع الشبهة، فأتى وصفُه بالديمقراطي يؤدّي أكثر من غرض.

إذا كانت الأمانة التاريخية تقتضينا القول إن قسماً من القوى الراديكالية العربية مال إلى العمل بهذا الخيار الديمقراطي (الإصلاحي) بما هو خيار اضطراري انتقالي، غير مفصول عن استراتيجية الثورة - اقتداء بالسابقة الروسية البلشفية في العمل داخل مجلس «الدوما» في العهد القيصري بعد فشل ثورة عام 1905- فإن هذه اﻟ«خطوة إلى الوراء»، عند القسم هذا، لم يكن معناها - ولا المرادُ منها- المعنى نفسَه عند قسم آخر من المعارضات سرعان ما تماهت عنده الديمقراطية بالليبرالية، فلم يَر إلى الأولى إلاّ بما هي صنوُ الثانية، أو من حيث هي مقروءة من خلال شبكة مفاهيمها! هكذا لم يستطع القسم الأول (المبدئي) من المعارضة الراديكالية أن يستوعب الصلةَ بين الإصلاح والتغيير، الديمقراطية والثورة، فيبني جسوراً بينهما في الوعي كما في الخيارات البرنامجية، مثلما لم يستطع الفريق الثاني أن يبرّر - لنفسه وللرأي العام- لماذا لا يكون المرء (التنظيم السياسي) ديمقراطياً إلا إذا كان ليبرالياً!

الحاصل، في الحاليْن، أن التجربة السياسية للمعارضات دخلت منعطفاً كبيراً بانتقالها الدراماتيكي من حقبة الثورة، وخيارها، إلى حقبة الإصلاح. ولقد أجرى قسم غير يسير من المعارضات الراديكالية العربية رياضة نفسية وسياسية للتكيُّف مع موجبات هذا التحول الاضطراري من استراتيجية التغيير الثوري بالوسائل والأدوات الشعبية إلى استراتيجية التغيير السياسي المتدرّج بالوسائل السلمية ومن طريق المؤسسات القائمة. وكان في جملة ذلك إعادة النظر في الموقف السلبي من العمل عبر مؤسسات التمثيل القائمة، مثل البرلمانات، والموقف السلبي من المشاركة السياسية، بل وحتى الموقف السلبي من العمل السياسي في نطاق الشرعية القانونية بعيداً من المناخات السلبية والأطر الضيقة المغلقة للعمل السري، الذي نُظِر إليه - طويلاً- بوصفه الإطار «الطبيعي» لكلّ عملٍ ثوري!

على أن جنوح هذا القسم من المعارضة السياسية الراديكالية نحو العمل السياسي السلمي الديمقراطي (الإصلاحي) لم يكن شاملاً للمعارضات تلك كافة، بل شمل قسماً محدوداً منها. ولم يكن ذلك، دائماً، لأن بعضاً منها آثر التمسك بخيار الثورة (وقد أصبح خيارًا لفظيًا بامتياز)، والإعراض عن استراتيجية العمل السياسي الإصلاحي المتدرّج، وإنما لأنّ القوى التي فُتِحت أمامها أبوابُ العمل السياسي وإمكاناتها قليلة، بسبب أن المجال السياسي العربي ظل، في معظمه، مغلقاً على مثل تلك الإمكانية، كما أنه نبذ أي شكلٍ - ولو رَمزي- من أشكال الحياة السياسية فيه. وإذا كان من نتائج ذلك أنه حد من مفعول سيرورة سياسية جديدة للمعارضات السياسية كانت ستثمِر أكثر، فإن الأسوأ في نتائجه أنه أحدث الانسداد السياسي الضروري أمام المغامرات السياسية، وآخر طبْعاتها المغامرات السياسية الإسلامية.

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية

News image

اوقفت الشرطة الماليزية الخميس امرأة ثانية يشتبه بضلوعها في اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كور...

وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام

News image

دعت وزيرة الدفاع الألمانية اليوم الجمعة، الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة إلى عدم جعل...

"جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب

News image

شكل آلاف المكسيكيين "جدارا بشريا" على الحدود مع الولايات المتحدة تنديدا بتوجهات الرئيس الأميركي دون...

نتاىئج إستانا حول التسوية السورية

News image

توصل اللقاء الثاني حول الازمة السورية في إستانا الذي أختتم الخميس 16 فيرابر الى...

الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

News image

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن تسوية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتط...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب الاقتصادي

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 فبراير 2017

    بعد انتهاء الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي، وانهيار المعسكر الاشتراكي، فإن الآليات المختلفة لنظام ...

لماذا تركت الحصان وحيداً؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 فبراير 2017

    هكذا سأل طفل فلسطيني لا يكاد يدرك حقائق ما حوله والده وهما في رحلة ...

بين الأخلاق والسياسة

د. فايز رشيد

| الأحد, 19 فبراير 2017

    إن افتقد الإنسان للقاعدة الأخلاقية, في مرحلة ما من مراحل عمره, فلا يمكنه أن ...

إطلالة على أفغانستان في حرب من حروب الأفغان 2 ـ 2

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 فبراير 2017

  هذه استعادة ذات مغزى، تطمح إلى التذكير بأهمية قراءة ذات مغزى.. لتاريخ قريب..وإنَّ في ...

قراءة في نتائج انتخابات حماس الداخلية

د. سامي الأخرس

| الأحد, 19 فبراير 2017

    ربما كانت النتائج الأخيرة لحركة حماس في قطاع غزة مفاجئة للبعض، وللكثير من المراقبين ...

مفهوم الاعتدال السياسي

محمد محفوظ | الأحد, 19 فبراير 2017

    في زمن الفتن والاصطفافات الطائفية والهوياتية، تتضاءل فرص الاعتدال السياسي، وتزداد أشكال التشدد الديني ...

ما الذي سيحمله وسيناقشه نتنياهو مع ترامب...؟؟؟

راسم عبيدات | الأحد, 19 فبراير 2017

    أظن بان من يفهم الف باء السياسة ونظريات الثابت والمتحول يدرك تماماً بأن البيت ...

عن الفقر إلى الفقراء (1)

عدنان الصباح

| الأحد, 19 فبراير 2017

  إلى أن يصبح الحبر خبزا والأقلام معاول   والسؤال هو هل يقرأ الفقراء ما اكتبه ...

حتى يغيروا ما بأنفسهم

د. حسن حنفي

| السبت, 18 فبراير 2017

تكررت الأدعية الدينية في الخطاب السياسي خاصة في الخاتمة حتى لم يعد هناك فرق بين...

في الذكرى الأولى لرحيل هيكل

د. حسن نافعة

| السبت, 18 فبراير 2017

تهل علينا هذه الأيام ذكرى رحيل محمد حسنين هيكل 17 شباط (فبراير) 2016. ولأننا نفت...

نتنياهو في ضيافة ترامب... وابو مازن يمد يده!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 18 فبراير 2017

كنت ممن ادهشه كل ذاك الانشغال، والذي كان في اغلبه إما مفتعل أو مبالغ فيه...

فبراير وتحولات الثورات العربية

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 فبراير 2017

عندما اندلعت الثورة التونسية في 17 ديسمبر 2010 كانت الأرض العربية حُبلى بكل أسباب الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14501
mod_vvisit_counterالبارحة26997
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14501
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215935
mod_vvisit_counterهذا الشهر603692
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38273312
حاليا يتواجد 1377 زوار  على الموقع