موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

القومية العربية .. من الفكر إلى الأيديولوجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دون استعراض تطور الحركة القومية العربية, من مرحلة الأفكار إلى الأيديولوجيا, بكل مراحلها التاريخية المعروفة, بدءا من مرحلة بدايات النهضة أيام محمد علي, وصولا إلى الحاضر, فإن محددات كثيرة تلعب دورا رئيسيا في الحكم على الفكر , إيجابا أو سلبا. المحدد الأول, هو مواصفات القائمين على الفكرة ذاتها! أسوق مثلين, انهيار الاتحاد السوفياتي, لا ولن يعبر عن فشل الفكر الماركسي, بل هو فشل للقائمين عليه. المثل الثاني هو من واقعنا العربي, ففي أواسط ستينيات القرن الزمني الماضي, تسلّم ذات الحزب الحكم في بلدين عربين, والطرفان لم يستطيعا الوصول إلى قواسم مشتركة, لأدنى أمل, ولو بشكل ولو بسيط من تحقيق التكامل بينهما, على طريق تحقيق شعار الوحدة العربية. هذه القضية تركت تداعياتها السلبية على التكامل مع التجربة القومية الناصرية. كذلك هو فشل تحربة الوحدة بين مصر وسوريا في عام 1961, وهزيمة عام 1967, كل هذه الإخفاقات لم تعن, لا ولن تعن إخفاقاً للفكر القومي العربي, وإنما إخفاق لأولئك القائمين على الفكر.

 

المحدد الثاني في الحكم على الفكر, هو مدى انسجام الفكر مع الواقع, فالفكر يجب أن يولد من صميم هذا الواقع ,لا أن يأتي بعيدا عن تقاليده, عاداته وسلوكه. هذا لا يعني الانحكام المطلق للسلبي في العادات والتقاليد, وإنما امتلاك الخطة الذكية في عملية التغيير المطلوبة, بالشكل, الذي لا يقع فيه الصدام بين الفكر وعموم المجتمع. خاصة وأن الفكر يمكنه استغلال مجالات التطور العلمي والتكنولوجي, على طريق تحديد أهدافه القريبة, وصولا إلى عملية التغير, القادرة على المساهمة في تحقيق الأهداف, التي يناضل الفكر من أجل تحقيقها. المحدد الثالث للحكم على الفكر, أن يتم التعامل معه بالروح العلمية القادرة على التطور, في عملية مزاوجة حقيقية مع سمات السائد الوطني,الذي هو إيجابي بالضرورة في مراحل العصر المختلفة حكما, وبهذا يولد المزيد من الاتسجام ما بين الفكر والمجتمع. المحدد الرابع لنجاح الفكر أو عدمه, هو عدم الانغلاق عليه, من خلال الاعتقاد بكماليته, ووضعه في أدراج الخزائن, وإنما امتلاك خطة عملية واضحة لنشره جماهيريا, في تطبيقات خلاقة.

المحدد الرابع للفكر, هو مدى استجابته للأهداف الوطنية, كخطوة أولى على طريق استجابته للأهداف القومية التحررية , ومدى المضي قدما في تحويله وتفصيله من خلال خطوات محسوسة, يجري ترجمتها على أرض الواقع, ليشكل معتنق هذا الفكر, الأمثولة الحية الطليعية في المجتمع, دون مراهقة. وبذلك يمتد وينتشر الحزب/ الحركة الحاملة لواء الفكر في المجتمع طولا وعرضا, وبخط مستقيم لا يلغي ولا يهاب تعرجات الطريق, وهي عوائق طبيعية, ومن خلال الإيمان بقدرة الفكر, وتعمقه وانغراسه في أذهان وعقول وقلوب معتنقيه, وتمتعهم بالإصرار على النجاح في تحقيق الهدف/ الأهداف , فلن تعني التعرجات سوى المزيد من التصميم على التقدم في خطوات واثقة وملموسة, أيا كان بطؤها. المحدد الرابع للفكر, هو عداؤه المطلق لوجود الكيان الصهيوني, والإيمان بأن لا تعايش معه إلا باجتثاثه, تماما كما العداء للإمبريالية ومخططاتها القريبة والبعيدة المدى وأعوانها في المنطقة العربية. المحدد السادس, هو التعاون مع الصيغ الوطنية والقومية الموجودة, على الثوابت الأيديولوجية الوطنية والقومية.

المحددات الأخرى للفكر, ستفهم في سياق التالي, اتهموا الفكر القومي العربي, باللاهوتية, وبأنه النقيض للإسلام, وبأنه يحمل بين طياته, عوامل تبشيرية, وبأنه تمويه للفوارق الطبقية في المجتمع, وبأنه يعمل وفق مبدأ “أخذْ كل شيء أو لا شيء”!. رغم أن تاريخ تطور الفكر القومي العربي, لم يأت يوما بمثل هذه الأقول والأضاليل ولا الممارسات المتصلة بها, ومرّ في تحولات إيجابية في معظم مراحله. صحيح أن ساطع الحصري وضع أبجديات الفكر القومي العربي, غير أنه من الصحيح أيضا, أن قسطنطين زريق, وضع له الأساس العملي والعلمي له, وتعامل معه على قاعدة “علم يتزاوج مع الإبداع”. كما طوره الراحل الكبير د. جورج حبش, وأضفى عليه ملامح التوجه إلى الإنسانية جمعاء, كما باحثين كثيرين منهم عبدالله عبدالدايم, حيث تحقق بعض من الانسجام ما بين الفكر القومي العربي, والتوجه نحو الأيديولوجيات المعتنقة الأخرى.

مما لا شك فيه. أن المراحل التاريخية المعاصرة, ساهمت بالانتقال في القومية العربية من مرحلة الفكر إلى مرحلة الأيديولوجيا. الأخيرة تتطلب, وضوحا كاملا. تتطلب أفكارا قادرة على تحريك الجماهير. تتطلب أهدافا ورؤيا عميقة واضحة, وتحليلا صحيحا ودقيقا للمجتمعات العربية في أقطارها, متزاوجة مع نضال عنيد للمؤمتين بها, كما التوجه الجاد بالعمل على تحصين الأجيال الجديدة بفكر الأيديولوجيا. كل هذه القضايا إن جرى التمسك بها ,فهي قادرة على الانتقال بالقومية العربية إلى فضاءات قادرة على المساهمة في حل الإشكالات العربية – العربية, والمساهمة بفعالية شديدة في إعادة إحياء الفكر القومي العربي ,كآلية توحيد للجماهير العربية في مجابهتها للواقع بكل معضلاته, بما فيها مقاومة المخططات الهادفة إلى تمزيق الوطن العربي, دولةً بعد أخرى على طريق تفتيت الدولة الواحدة إلى دويلات متحاربة. الفكر القومي الوطتي العربي, إذا ما أحسن تطويره واستغلاله, قادر على المضي قدما نحو نجاحات وطنية وقومية كبيرة, يحسها المواطن العربي من المحيط إلى الخليج.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7682
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255949
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1048550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51025201
حاليا يتواجد 4543 زوار  على الموقع