موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

القومية العربية .. من الفكر إلى الأيديولوجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دون استعراض تطور الحركة القومية العربية, من مرحلة الأفكار إلى الأيديولوجيا, بكل مراحلها التاريخية المعروفة, بدءا من مرحلة بدايات النهضة أيام محمد علي, وصولا إلى الحاضر, فإن محددات كثيرة تلعب دورا رئيسيا في الحكم على الفكر , إيجابا أو سلبا. المحدد الأول, هو مواصفات القائمين على الفكرة ذاتها! أسوق مثلين, انهيار الاتحاد السوفياتي, لا ولن يعبر عن فشل الفكر الماركسي, بل هو فشل للقائمين عليه. المثل الثاني هو من واقعنا العربي, ففي أواسط ستينيات القرن الزمني الماضي, تسلّم ذات الحزب الحكم في بلدين عربين, والطرفان لم يستطيعا الوصول إلى قواسم مشتركة, لأدنى أمل, ولو بشكل ولو بسيط من تحقيق التكامل بينهما, على طريق تحقيق شعار الوحدة العربية. هذه القضية تركت تداعياتها السلبية على التكامل مع التجربة القومية الناصرية. كذلك هو فشل تحربة الوحدة بين مصر وسوريا في عام 1961, وهزيمة عام 1967, كل هذه الإخفاقات لم تعن, لا ولن تعن إخفاقاً للفكر القومي العربي, وإنما إخفاق لأولئك القائمين على الفكر.

 

المحدد الثاني في الحكم على الفكر, هو مدى انسجام الفكر مع الواقع, فالفكر يجب أن يولد من صميم هذا الواقع ,لا أن يأتي بعيدا عن تقاليده, عاداته وسلوكه. هذا لا يعني الانحكام المطلق للسلبي في العادات والتقاليد, وإنما امتلاك الخطة الذكية في عملية التغيير المطلوبة, بالشكل, الذي لا يقع فيه الصدام بين الفكر وعموم المجتمع. خاصة وأن الفكر يمكنه استغلال مجالات التطور العلمي والتكنولوجي, على طريق تحديد أهدافه القريبة, وصولا إلى عملية التغير, القادرة على المساهمة في تحقيق الأهداف, التي يناضل الفكر من أجل تحقيقها. المحدد الثالث للحكم على الفكر, أن يتم التعامل معه بالروح العلمية القادرة على التطور, في عملية مزاوجة حقيقية مع سمات السائد الوطني,الذي هو إيجابي بالضرورة في مراحل العصر المختلفة حكما, وبهذا يولد المزيد من الاتسجام ما بين الفكر والمجتمع. المحدد الرابع لنجاح الفكر أو عدمه, هو عدم الانغلاق عليه, من خلال الاعتقاد بكماليته, ووضعه في أدراج الخزائن, وإنما امتلاك خطة عملية واضحة لنشره جماهيريا, في تطبيقات خلاقة.

المحدد الرابع للفكر, هو مدى استجابته للأهداف الوطنية, كخطوة أولى على طريق استجابته للأهداف القومية التحررية , ومدى المضي قدما في تحويله وتفصيله من خلال خطوات محسوسة, يجري ترجمتها على أرض الواقع, ليشكل معتنق هذا الفكر, الأمثولة الحية الطليعية في المجتمع, دون مراهقة. وبذلك يمتد وينتشر الحزب/ الحركة الحاملة لواء الفكر في المجتمع طولا وعرضا, وبخط مستقيم لا يلغي ولا يهاب تعرجات الطريق, وهي عوائق طبيعية, ومن خلال الإيمان بقدرة الفكر, وتعمقه وانغراسه في أذهان وعقول وقلوب معتنقيه, وتمتعهم بالإصرار على النجاح في تحقيق الهدف/ الأهداف , فلن تعني التعرجات سوى المزيد من التصميم على التقدم في خطوات واثقة وملموسة, أيا كان بطؤها. المحدد الرابع للفكر, هو عداؤه المطلق لوجود الكيان الصهيوني, والإيمان بأن لا تعايش معه إلا باجتثاثه, تماما كما العداء للإمبريالية ومخططاتها القريبة والبعيدة المدى وأعوانها في المنطقة العربية. المحدد السادس, هو التعاون مع الصيغ الوطنية والقومية الموجودة, على الثوابت الأيديولوجية الوطنية والقومية.

المحددات الأخرى للفكر, ستفهم في سياق التالي, اتهموا الفكر القومي العربي, باللاهوتية, وبأنه النقيض للإسلام, وبأنه يحمل بين طياته, عوامل تبشيرية, وبأنه تمويه للفوارق الطبقية في المجتمع, وبأنه يعمل وفق مبدأ “أخذْ كل شيء أو لا شيء”!. رغم أن تاريخ تطور الفكر القومي العربي, لم يأت يوما بمثل هذه الأقول والأضاليل ولا الممارسات المتصلة بها, ومرّ في تحولات إيجابية في معظم مراحله. صحيح أن ساطع الحصري وضع أبجديات الفكر القومي العربي, غير أنه من الصحيح أيضا, أن قسطنطين زريق, وضع له الأساس العملي والعلمي له, وتعامل معه على قاعدة “علم يتزاوج مع الإبداع”. كما طوره الراحل الكبير د. جورج حبش, وأضفى عليه ملامح التوجه إلى الإنسانية جمعاء, كما باحثين كثيرين منهم عبدالله عبدالدايم, حيث تحقق بعض من الانسجام ما بين الفكر القومي العربي, والتوجه نحو الأيديولوجيات المعتنقة الأخرى.

مما لا شك فيه. أن المراحل التاريخية المعاصرة, ساهمت بالانتقال في القومية العربية من مرحلة الفكر إلى مرحلة الأيديولوجيا. الأخيرة تتطلب, وضوحا كاملا. تتطلب أفكارا قادرة على تحريك الجماهير. تتطلب أهدافا ورؤيا عميقة واضحة, وتحليلا صحيحا ودقيقا للمجتمعات العربية في أقطارها, متزاوجة مع نضال عنيد للمؤمتين بها, كما التوجه الجاد بالعمل على تحصين الأجيال الجديدة بفكر الأيديولوجيا. كل هذه القضايا إن جرى التمسك بها ,فهي قادرة على الانتقال بالقومية العربية إلى فضاءات قادرة على المساهمة في حل الإشكالات العربية – العربية, والمساهمة بفعالية شديدة في إعادة إحياء الفكر القومي العربي ,كآلية توحيد للجماهير العربية في مجابهتها للواقع بكل معضلاته, بما فيها مقاومة المخططات الهادفة إلى تمزيق الوطن العربي, دولةً بعد أخرى على طريق تفتيت الدولة الواحدة إلى دويلات متحاربة. الفكر القومي الوطتي العربي, إذا ما أحسن تطويره واستغلاله, قادر على المضي قدما نحو نجاحات وطنية وقومية كبيرة, يحسها المواطن العربي من المحيط إلى الخليج.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17147
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41617
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر623159
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37466598
حاليا يتواجد 2449 زوار  على الموقع