موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

وداعا للجيش في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كان إلغاء قانون التجنيد الإلزامي واحدا من أهم القرارات التاريخية التي اتخذت في العراق الجديد، وهو عراق ما بعد الاحتلال الأميركي. كانت الفكرة أن يتم تأسيس جيش جديد ، لن يكون عقائديا مثل الجيش السابق، بل سيكون مخلصا لحرفته ومدربا عليها بطريقة محايدة. فكرة أن يكون الجيش محايدا هي فكرة مضللة في بلد، دُفع بطريقة احترافية إلى هاوية الفتنة، هناك حيث لا يمكنه أن يفلت من آثار الأمزجة المتضاربة التي تمسك بتاريخه وتصنع مصيره.

 

لقد رحب العراقيون بيوم لن يكون فيه أبناؤهم جنودا. وهو ما يكشف عن عقدة فاقمتها الحروب وكرستها المسيرات الجنائزية التي صنعت عصرا مأساويا، يودع فيه الآباء الأبناء من غير أمل في اللقاء. لم يعد فوج موسى الكاظم ليغري أحدا بالاحتفال بذكرى تأسيسه في السادس من يناير من كل عام. كان ذلك الحدث مناسبة لإنكار حقيقة أن الضابط جعفر العسكري وهو سني المذهب قد شرع بتأسيس الجيش العراقي متخذا من اسم أحد أئمة الشيعة عنوانا لأول أفواجه.

كان هناك عراق موحد، يجد في جيشه رمزا لوحدته الوطنية. ذلك الجيش لم يعد موجودا. لم يتبخر بسبب ما لحق به من هزائم، بل تم حله بقرار مسبق، مزدوج القصد. فهو قرار انتقامي، غير أنه صُمم من أجل حماية نظام الحكم الذي سيقيمه المحتل على أساس مبدأ المحاصصة. وهو نظام لا يصلح لإقامة جيش وطني. ولكن هل كان ذلك الجيش مذنبا في الحروب التي خاضها عبر سنوات حكم صدام حسين لكي يتم إقصاؤه بالطريقة التي اعتمدها بول بريمر، الذي عينته سلطة الاحتلال الأميركي عام 2003 بصلاحيات ملك؟

لا شيء يمت إلى الدولة بصلة يمكن أن يقوم في العراق في ظل الفوضى التي وضعها المحتل الأميركي برنامج عمل، وُضع في خدمة الطاقم السياسي الذي اختير بدقة لقيادة العراق في مرحلة انهيار الدولة فيه. كانت إزالة الجيش العراقي تمثل خطوة ضرورية لإنجاح البرنامج. وكما أثبتت الوقائع فإن البديل عن إنشاء جيش عراقي على أسس وطنية أن يتم إنشاء ميليشيا طائفية على غرار الحرس الثوري الإيراني، تكون مهمتها التصدي لأي محاولة لمقاومة النظام القائم. وهو نظام لا يثق في إمكانية استمراره، لا بسبب تدني شعبيته بل بسبب انسداد الآفاق أمامه، الأمر الذي تكشف عنه عزلته في المحيطين العالمي والإقليمي.

لقد أهدرت أموال كثيرة بذريعة تأسيس جيش عراقي بديل، اتضح في ما بعد أن الإرادة الوطنية كانت غائبة عن ذلك المشروع، لذلك لم يكن غريبا أن يتم الإعلان عن وجود عشرات الآلاف من الجنود الفضائيين (الغائبين) في صفوف ذلك الجيش. المؤسسة العسكرية، هي أكثر مؤسسات الدولة التي كانت ولا تزال قيد الإنشاء فسادا. ومن المؤكد أن ظاهرة الفساد قد كشفت عن وجهها القبيح من خلال الهزيمة المدوية التي تعرض لها الجيش العراقي يوم احتل تنظيم داعش ثاني مدن العراق من غير أن يواجه أي صعوبة تُذكر. يومها كتبت كلمة النهاية لفيلم هزلي عنوانه “الجيش العراقي”.

وإذا ما كان الأكراد يملكون ميليشيا اسمها بيشمركة وقد فرضوها على الدولة العراقية، كونها جيشا نظاميا، فإن الأحزاب الشيعية وهي التي تحكم العراق منذ أكثر من عشر سنوات سعت إلى أن تحذو حذو الأكراد في تأسيس ميليشيا شيعية، ظاهرها الدفاع عن المذهب وباطنها الولاء لإيران. من أجل أن يستكمل المشهد قبحه صار لزاما أن يقوم عرب العراق السنة بتشكيل فصيلهم الميليشياوي المسلح، لنقول يومها “وداعا للجيش العراقي”.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الشراكة الإستراتيجية ومتطلبات المرحلة الراهنة

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    شهدت العقود الثلاثة الماضية دعما وتشجيعا من الدول النامية– بل الدول الصناعية– لمشاركة الاستثمار ...

القمة العربية.. الطريق إلى البحر الميت

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    تُعقد غداً القمة العربية الدورية في البحر الميت بالمملكة الأردنية، والطريق إلى هذه القمة ...

الروس راجعون

جميل مطر

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    روسيا تعود. تعود باستقرار داخلي أوفر وقوة عسكرية أكبر وإدارة أذكى وكفاءة مبهرة في ...

أزمة نظام إقليمي عربي

د. عبدالاله بلقزيز

| الثلاثاء, 28 مارس 2017

    لم نكن في حاجة إلى موسم «ثورات» «الربيع العربي» وانتفاضاته لنعرف أن النظام الإقليمي ...

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14549
mod_vvisit_counterالبارحة22296
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70491
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1045225
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39585000
حاليا يتواجد 2605 زوار  على الموقع