موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

من التآكل إلى التكامل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


العبارة الواردة في عنوان هذا الحديث جاءت في مقال للكاتب والمفكر خيري منصور يتحدث فيه عن الواقع العربي والتآكل السائد في بعض أقطاره والزاحف بقوة نحو البقية، وأكد على ما تقتضيه الضرورة لمواجهة الأخطار الداخلية والخارجية،

من إحلال التكامل بدلاً عن التآكل. ولهذه الأمة التي باتت تأكل بعضها من الإمكانات ما يجعلها في حالة التكامل المنشود واحدة من أهم الأمم الموجودة على هذه المعمورة.

 

والمشكلة في أن أنصار التجزئة ظنوا أو توهموا أن مصالحهم الشخصية، وربما مصالح أقطارهم لن تتحقق إلاَّ بالتفتت والانكفاء على الذات الإقليمية، وكانت العاقبة خلاف ما تصوره هؤلاء الانعزاليون: اقتتال، وحروب، واستسلام مخيف للموت المجاني، والتضحية بالأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ، والدفع غير المحسوب بالشباب إلى المحارق، مع أنهم خُلقوا لمهام أفضل وأبقى من الحروب العبثية التي تزرع الموت في كل مكان، ولا تعطي سوى المزيد من نزيف الدم والتشظي والضياع، وفتح الأبواب للقوى المعادية والمتربصة لكي تهيمن وتسود، وفي المقدمة الكيان الصهيوني الذي كان وما يزال يخشى كل خطوة جادة نحو التكامل والتكتل السياسي والاقتصادي والعسكري.

إن الحيوانات ليست وحدها التي بلا عقل يدلها على ما يراد بها، بعض البشر هم - للأسف- مثل هذه الحيوانات بل هم - كما حدثنا القرآن الكريم- أضلّ سبيلاً، وقد كان لنا نحن أبناء هذه الأمة التي تأكل بعضها عبرة مبكرة - لو كنا نعقل- بما نزل بشعب شقيق مضطهد ومشرّد عن أرضه، ورغم التزامنا الشامل بقضيته التي سميناها بالمركزية، فإن وضعه يزداد سوءاً ومأساته تعكس نفسها بقوة على الواقع العربي في أشكال من التخاذل المخزي الذي قاد ويقود أقطاراً أخرى إلى المصير نفسه، وما حدث في العراق الشقيق وما يحدث في سوريا وغيرها يؤكد حقيقة أن العرب لا يعتبرون، وأنهم يصرّون على أن يتآكلوا بدلاً من أن يتكاملوا، وأنهم يسارعون الخطى نحو التفكك، بعيداً عن كل ما يربط بينهم من وشائج القربى ووشائج الجغرافيا، وما سوف يترتب على هذا الواقع المخيف من نتائج يصعب على العقل تصور ردود أفعال آثارها القريبة والبعيدة، سواء على كل قطر على حدة، أو على مجموع هذه الأقطار.

وكثيرة هي الأفعال والأقوال التي تبعث على الحسرة في واقعنا العربي الذي يسير منذ سنوات من السيّئ إلى الأسوأ، وهو ما يصدم بقسوةٍ أولئك النفر من المتغافلين الذين لا يزالون يرون أن في الإمكان تفادي الوقوع في الهاوية تلك التي بلا قرار، والتي ظللنا نزحف نحوها ببطء منذ ما قبل نكبة 1948م، وإلى آخر منزل يتهدم في سوريا والعراق أو في غيرهما، وإذا كان ضلوع القوى المعادية فيما يحدث هنا وهناك من الوضوح بمكان، إلاَّ أن العامل الأساسي في كل هذا الذي يجري داخلي، وأن أسباب التآكل داخلية ومحكومة بالرغبات والأهواء، وعدم الاحتكام إلى العقل أولاً وإلى الضمير الوطني ثانياً وإلى غياب الشعور بالمسؤولية ثالثاً ورابعاً إلخ. إن أي عدو مهما كانت مستويات أطماعه ومهما كانت قدراته على اختراق حياة الشعوب لا يستطيع أن يجد طريقه إلى بلدٍ ما لم يكن أبناء هذا البلد على استعداد مسبق للتوافق مع ما يريد ذلك العدو أن يطرحه أو يحققه.

إن التعصب لموقف ما والانغلاق على هذا الموقف من عدوانية ورفض مطلق للآخر حتى لو كان هذا الآخر شقيقاً أو شريكاً في المواطنة، هذا التعصب المقيت هو وراء كل هذه المنازعات والاقتتالات التي تجتاح أقطار الوطن العربي، وتغلق الأبواب في وجه كل محاولة صادقة وجادة لإخراج الوطن العربي من محنته الراهنة، وإصغاء أبنائه لصوت العقل واستبدال التآكل بالتكامل بوصف هذا الأخير طوق النجاة من الانقراض.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن أشكال العبودية الجديدة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    إذا كان المجتمع الدولي قد اتّجه في القرنين الماضيين لإلغاء العبودية، فإن ثمّة أشكالاً ...

قال العنصريون .. “مؤتمر عابث لن يلزم “إسرائيل”

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    سبع وستون دولة، من بينها أربع دول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وأربع ...

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1231
mod_vvisit_counterالبارحة26217
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع103103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر521375
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37364814
حاليا يتواجد 1917 زوار  على الموقع