موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي:: 'ستون سنة من الموسيقى التونسية' في افتتاح قرطاج الدولي ::التجــديد العــربي:: زيت الزيتون نصيرا للدماغ ضد الزهايمر ::التجــديد العــربي:: اليوغا تضاهي العلاج الطبيعي في تخفيف ألم أسفل الظهر ::التجــديد العــربي:: المنتخب الروسي مطالب بالفوز على نظيره المكسيكي للعبور الى نصف النهائي، والبرتغالي لتعميق جراح النيوزيلندي في كأس القارات ::التجــديد العــربي:: المانيا وتشيلي على اعتاب المربع الذهبي لكأس القارات بعد تعادلهما 1-1 ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 ) ::التجــديد العــربي:: الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية ::التجــديد العــربي:: هيئة كبار العلماء بالسعودية ترحب باختيار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وليا لعهد ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقتل 12 متشدداً في قصف جوي شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: انطلاق اجتماعات فلسطينية - أميركية تمهيداً لإعلان ترامب مبادرته السياسية ::التجــديد العــربي::

ترامب «الطموح».. هل يفعلها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هل انتهى حقاً عصر الدولة الفلسطينية؟! ربما كان هذا التساؤل هو الأكثر تداولاً، إسرائيلياً، منذ فوز دونالد ترامب بمقعد الرئاسة الأميركية. فبعد فشل التوقعات حول نتائج الانتخابات، تفرغت العديد من وسائل الإعلام للاهتمام بما سيحدث في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل في حقبة ترامب.

وبات المحللون والسياسيون الإسرائيليون يكثرون من الحديث عن كيفية تدخل الولايات المتحدة في الشرق الأوسط وفي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: هل سيكون ترامب محايداً بين الطرفين كما سبق وأعلن؟ أم أنه سينقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة؟ هل سيعطي ضوءً أخضر لبناء المستوطنات؟ هل سيعلن نهاية «حل الدولتين».. أم أن هذه كلها وعود انتخابية «لا تساوي أكثر من قشرة ثوم»، كما يرى المحلل السياسي الإسرائيلي «ايتمار آيخنير»؟! وفي ضوء حقيقة أن ترامب متقلب، يمكنه بين ليلة وضحاها أن يغير سياسته، فإن القياس، بناء على تصريحاته أثناء الحملة الانتخابية، لا يستقيم تماماً. فتلك التصريحات كان فيها الكثير من الكلام الذي لا «جمرك» عليه، رغم أنه بدأ حملته الانتخابية بتصريح أعلن فيه أن «أحد الأهداف التي أصبو إلى تحقيقها حال وصولي إلى الرئاسة هو تحقيق السلام بين إسرائيل وجيرانها، ولا أعتقد أن هذا يمكن أن يتحقق بتصنيف طرف بالخيِّر والآخر بالشرير». بل زاد في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» مؤخراً: «أرغب في العمل للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين. سيكون هذا إنجازاً عظيماً».

 

ومع ذلك، تميل آراء المحللين، سواء في إسرائيل وفي الغرب أو حتى في العالم العربي، إلى أن هناك صفات أساسية في ترامب ربما تظهره رئيساً أميركياً مغايراً لسابقيه. فهو يقوم بأمور ويعلن عن مواقف غير متوقعة وبالتالي ما زال هناك، وفقاً لتصريحات إسرائيلية، تخوفات من إقدامه على أمور لا ترى الدولة الصهيونية أنها تصب في مصلحتها. وعليه، يبرز السؤال: هل يسعى الرئيس ترامب لتغيير الانسداد القائم بمعنى: الرغبة والقدرة؟ وفي معرض الجواب بنعم على شق القدرة (إن توفرت الرغبة)، نورد ثلاثة أسباب جوهرية:

أولاً: أثبت ترامب أنه يتعامل مع الأمور بشكل مختلف عن السياسيين الذين عادة ما يتهمون بالتلاعب بالكلمات. وهو كان قد قال صراحة بعد فوزه إنه سيسعى خلال ولايته إلى التوصل إلى اتفاق سلام يضع حداً لما أسماه «الحرب التي لا تنتهي أبداً». وبنكهة «رجل الأعمال»، قال بوضوح: «كشخص يبرم الصفقات، أريد إبرام تلك الصفقة المتعذّرة، وأن أقوم بذلك لأجل الإنسانية». وفي سياق «حسبة» رجال الأعمال، يقول المحلل «يوسي ميلمان»: «إنه إنسان مفاجئ، وهذا طابع قد يجعله يدير ظهره لإسرائيل. فهو كرجل أعمال يؤمن بأنه لا توجد وجبات مجانية. وهو يستطيع أن يكون مستغرباً من أن إسرائيل هي المفضلة الكبرى في الدعم الأميركي الخارجي (3.8 مليار دولار سنوياً)، وسيسأل ما إذا كان هذا الاستثمار الكبير سيكون مثمراً بالنسبة إلى المصالح الأميركية؟».

أما «دمتري شومسكي»، فيربط الموضوع دولياً، حين يقول: «موقف روسيا في فلسطين أكثر توازناً من الموقف الأميركي. الرئيس الجديد لن يتجاهل حليفه الجديد (روسيا) وعلى ترامب الذي تحدث عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بمفهوم التجارة والصفقات، أن يراعي موقف مَن سيكون شريكه الأقرب في الصفقات الدولية».

ثانياً: ترامب رجل طموح، وقد أبدى حلمه بالوصول إلى البيت الأبيض منذ عام 1987 حين قال إنه سيفوز بانتخابات الرئاسة حال ترشحه لها، لأنه يشعر بأن «لديه الفرصة للفوز، حتى يغير حال الولايات المتحدة إلى الأفضل». لذا، يعتقد الكثيرون أن ما فشل فيه رؤساء أميركيون سابقون هو قادر، بطموحه وبمنطق «رجل الأعمال» الطامح إلى الإنجاز، على تحقيقه. وهو الأمر الذي تتخوف منه أطراف صهيونية وإسرائيلية عديدة، وهو أيضاً ما سيجعل التاجر الطموح (ترامب) يدخل التاريخ، وربما الحصول على «نوبل للسلام».

ثالثاً: ترامب ليس مديناً لأحد بفوزه. فرجالات الحزب الجمهوري في الغالب الأعم وقفوا ضد ترشحه. وقد استخدم أمواله الخاصة في حملته الانتخابية، لذلك نراه يتمتع بالحرية، والفرصة متاحة له أكثر من أي رئيس إن قرر الرمي بثقله لحل الصراع، وها هم قادة الجمهوريين أنفسهم، ومعظمهم وقف ضده، يزحفون إليه وسيؤيدون جهوده في صراع الشرق الأوسط، خاصة أنه، في الجوهر، لا يعادي إسرائيل. بل إن الديمقراطيين في المجلسين سيرحبون بأي تسوية يتوصل إليها مع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، دون أن ننسى أن العالم بأسره، خاصة الغربي (الرسمي والشعبي)، سيرحب بأي حل يتم التوصل إليه.

ترامب يستطيع أن يفعل ما لم يفعله غيره. وعلى أي حال، نحن أمام عقلية تجارية قد تأتي بسياسة تطبيع العلاقات الدولية على مبدأ الشراكة والاستثمار. وبحسب الكاتب الإسرائيلي ««براهام بن تسفي»، فإنه «نظراً إلى أن نظرة ترامب إلى الساحة الدولية تجارية في جوهرها، يمكن القول إن تعاطيه المستقبلي مع الحلفاء أو الخصوم سيكون موضعياً».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

أمر ملكي : الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء والقرار اتخذ بتأييد الأغلبية العظمى لأعضاء هيئة البيعة ( 31 ) من ( 34 )

News image

صدرت صباح اليوم الاربعاء عدد من الاوامر الملكية السامية قضت بإعفاء صاحب السمو الملكي الا...

الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان وليا جديدا للعهد و تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية

News image

بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة الم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«داعش» والعصابات الصهيونية

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 يونيو 2017

    هناك سماتٌ مشترَكة بين كيفية نشأة دولة إسرائيل على أيدي العصابات الصهيونية المسلّحة وبين ...

الصمت وأطفال الحرب القذرة

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

هناك صمت سياسي واعلامي كلي، مطبق، يحيط باستخدام قوات التحالف، بقيادة أمريكا، سلاح الفسفور الأ...

في الممنوع من التعريف واستثماره!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

  ربما ما من أحد في عالمنا، لا سابقاً ولا في هذه الأيام، باستثناء مقاومي ...

خطوط واشنطن الحمراء في سوريا

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

السؤال حول “جدية” الخطوط الحمراء في سوريا، يعود لطرق الأذهان في ضوء تطورين نوعيين حدث...

هل يستطيع ماكرون إنقاذ الاتحاد الأوروبي؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    بفوز الحركة السياسية التي أسسها ويقودها إيمانويل ماكرون بغالبية المقاعد في الانتخابات التشريعية الفرنسية ...

القسوة طريق للحب!

جميل مطر

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    طفلان، وكلاهما على باب المراهقة، عادا مع الأهل من الخارج. أجادا لغتين أوروبيتين وافتقرا ...

مؤامرة تفكيك «أونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    تأكيد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو على ضرورة «تفكيك وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل ...

تطور مهم في مصير الفرنسيين العرب

فيصل جلول

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    على الرغم من الانهيار الكبير الذي أصاب الأحزاب الفرنسية التقليدية في الدورة الثانية من ...

عن المصالحة الوطنية وإدارة الأزمات

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 يونيو 2017

    راجت في العقود الأخيرة، خصوصاً بعد تجربة الانتقال السياسي في أوروبا الشرقية وجنوب إفريقيا، ...

في القدس ....إستباحة شاملة والهدف سياسي بإمتياز

راسم عبيدات | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    ما يجري في القدس ليس مرتبطاً بشكل مباشر بالعملية التي نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين ...

العولمة والإعلام

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    مفهوم العولمة ليس جديدا، ولكنه كظاهرة لها أبعاد متعددة ومتداخلة، لا يمكن اختصارها في ...

الإنتاجية وتحسين التنافسية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 20 يونيو 2017

    يبرز في الوقت الحاضر موضوع الانتاجية كأحد المواضيع الهامة المرتبطة بتحسين كفاءة الاقتصاديات الوطنية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21465
mod_vvisit_counterالبارحة27069
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212213
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي249285
mod_vvisit_counterهذا الشهر849022
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42262302
حاليا يتواجد 2437 زوار  على الموقع