موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

فوز ترامب والزلزال القادم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع إعلان نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية فجر الأربعاء (8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016)، بعد يوم انتخابات متوتر بفوز دونالد ترامب، المرشح الشعبوي، وهزيمة هيلاري كلينتون مرشحة المؤسسة الأميركية، فقد شكل ذلك صدمة لم تقتصر على مؤيدي هيلاري والحزب الديمقراطي ؛ بل صدمة لفئات واسعة من الأميركيين، وكان بمثابة الزلزال الذي تردَّد صداه على امتداد العالم، وغير المصدق لما حدث وكأنه كابوس، لكنه حقيقة يجب التعامل معها.

 

وقد اندلعت مظاهرات الاحتجاج العنيفة، ولاتزال في أهم المدن الأميركية وخصوصًا من قبل الشباب.

لقد سبق أن كتبت بشأن مناظرة جرت في نادي طلبة جامعة كامبردج بشأن معركة الرئاسة الأميركية ما بين ترامب وكلينتون، حيث صوّتت غالبية الحضور لصالح كلينتون، وأنا مثل كثيرين كانوا يعتقدون بفوز كلينتون، وندرك الآن سوء تقديرنا، وعدم معرفتنا بما يجري تحت السطح الأميركي، وفشلت، في معرفة ذلك، مراكز الدراسات والطبقة السياسية في الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وامبراطورية الإعلام، ومراكز استطلاعات الرأي العام ليس في أميركا فقط؛ بل الغرب ككل، ليفاجأوا جميعًا بفوز ترامب، القادم إلى السياسة من خارج المؤسسة والطبقة السياسية، فلم يسبق لترامب أن تسلم أي منصب رسمي، وهو، وإن كان رجل أعمال ناجح وملياردير، إلا أنه لا ينتمى سياسيًّا إلى طبقته، وله تاريخ حافل مثير للجدل، بشأن تلاعبه كرجل أعمال بالتهرب الضريبي، وسلوكه الجنسي المشين، ومواقفه الاجتماعية المستفزة، لكن غالبية الأميركيين العاديين البيض المطحونين بآلة النظام الأميركي التي لا ترحم، اختاروا ترامب كمخلص لهم من هذا النظام الذي لا يرحم، بغض النظر عمَّن يحكم في البيت الأبيض ديمقراطيًّا أو جمهوريًّا، أبيض أو أسود، ليبراليًّا أو محافظاً، فقد أثبتت تجربة أوباما في الحكم لفترتين رئاسيتين والآمال الكبيرة بالتغيير (Change) وهو شعار حملته الانتخابية، أنَّ النظام أقوى منه.

ردُّ الفعل المباشر في الولايات المتحدة كان الصدمة، واندلاع مظاهرات عنيفة في عدد من المدن الرئيسية الأميركية، من نيويورك حتى لوس أنجليس وما بينهما. وقد انطلقت هذه المظاهرات من مدارس ثانوية وجامعات، وقوامها الشباب الأميركي المصدوم بفوز ترامب وهزيمة كلينتون، ثم لحق بهم مجاميع من الأميركيين وبالخصوص الأقليات من السود واللاتينيين والمسلمين والمهاجرين غير الشرعيين، وشعارهم هذا ليس رئيسي (Not my President) لكن هذه الاحتجاجات ليست بالضرورة إعجابا بهيلاري كلينتون، فقد كشفت تحقيقات وكالة التحقيقات الفيدرالية (FBI) وبيان رئيسها، أن الآلاف من ايميلات هيلاري هي عبر كمبيوترها الشخصي، وبشأن مصادر تمويل حملتها الانتخابية، وتمويل مؤسسة زوجها كلينتون المشبوهة، ودورها ضمن إدارة أوباما، في التواطؤ مع الحركات التكفيرية مثل «طالبان» و»القاعدة» و»داعش». لكنهم يحتجون على انتخاب ترامب المعروف بسلوكياته المشينة ومواقفه العنصرية.

وهنا فإن هناك عدة استنتاجات، ومنها أن نظام الحزبين في الولايات المتحدة هو نظام فاشل، وأن الحزبين الجمهوري والديمقراطي هما، كما وصفهما فيدل كاسترو «فردتي حذاء واحد». هنا يسترجع الكثيرون، استبعاد الحزبين الديمقراطي والجمهوري مرشحين كان يمكن أن يشكلوا بدائل أفضل، وأكثر إصلاحا للنظام، فقد استبعد الديمقراطيون بيرني ساندرز، الذي طرح برنامجا اجتماعيا وسياسيا متماسكا وعادلا وسياسة خارجية سلمية.

دونالد ترامب طرح من خلال خطبه المتفرقة برنامجا يفترق كثيرا عن برامج المؤسسة الرسمية الأميركية، بمختلف أوجهها مع بعض الثوابت. فمن ثوابت ترامب أن إسرائيل هي الحليف الأقرب والأوثق لأميركا، وأنه يعترف بإسرائيل كدولة يهودية، وعاصمتها القدس الموحدة، متوعداً كل من يتعرض لها، ويدعو الفلسطينيين إلى الاستسلام الكامل.

أما مرتكز برنامج ترامب فهو أن مصلحة أميركا ومصلحة الأميركي العادي هما الأساس في سياساته القادمة، الداخلية والخارجية. وينطلق ترامب من واقع فقدان الأميركيين الوظائف بسبب انتقال المصانع الأميركية الى الخارج، لتجنب الضرائب، وقوة العمل الرخيصة، وبسبب الهجرة غير الشرعية من أميركا اللاتينية وخصوصاً من المكسيك، والتي يجرى شرعنتها تباعاً، وبذلك سيعمل على إصلاحات ضريبية لعودة المصانع الأميركية، وطرد جميع المهاجرين غير الشرعيين، كما سيحدُّ من الهجرة ودخول فئات، وخصوصاً المسلمين إلى أميركا.

وبالنسبة إلى السياسة الخارجية فهو برغماتي وليس إيديولوجي، ولذلك فإن ترامب غير متمسك بالتحالفات والاصطفافات الأميركية بعد الحرب العالمية الثانية، ومنها حلف الأطلسي، الذي لم يعُدْ له مبرر بعد زوال حلف وارسو والاتحاد السوفياتي، ومرابطة قوات أميركية لحمايتها من عدوٍّ وهميٍّ، كما هو الحال في اليابان وألمانيا، والتي سيتفاوض ترامب لسحبها. كما يؤكد ترامب أن الدول التي تحتاج إلى الحماية الأميركية مثل دول الخليج عليها دفع كلفة ذلك.

ويتخلى ترامب عن العمل لتغيير الأنظمة، وخصوصا بداعي الديمقراطية، كما في المنطقة العربية، ويدعو إلى تحالف جديد بما في ذلك روسيا لمحاربة التنظيمات الاسلاموية المتطرفة وخصوصاً «داعش»، وترامب معجب جدا ببوتين، ولا يرى في روسيا خصمًا، ويسعى الى اتفاق تاريخي مع روسيا، وبالتالي وضع حدٍّ للمواجهة بين أميركا وروسيا في الشرق الأوسط وأوروبا، وتقليص الوجود العسكري الأميركي في أوروبا الشرقية، وذلك ضمن استراتيجية تقليص القواعد والوجود والانتشار العسكري الأميركي خارج أميركا، والتي تكلف الاقتصاد الأميركي الكثير، حيث المصروفات العسكرية الأميركية تعادل أكثر من ثلث الإنفاق العسكري العالمي.

فوز ترامب ترافق مع احتفاظ، بل تعزيز الغالبية الجمهورية في الكونغرس بمجلسيه الشيوخ والنواب، وعلى رغم أن المؤسسة الجمهورية لم تكن متحمسة؛ بل إن بعض قياداتها معارضة لترامب، إلا أنه يتوقع أن تتم مصالحة ما بين الطرفين، وتبنَّى الحزب الجمهوري برنامج ترامب مع بعض التعديلات، وترجيح الجناح اليمين في الحزب الجمهوري، حيث يرجح أن يتولى اليمني عضو مجلس الشيوخ السابق نيوت جينجريتش وزارة الخارجية.

أميركا اليوم لم تفق من زلزال فوز ترامب وهزيمة كلينتون، وتعاني اليوم من انقسام عمودي، لا تخفيه تطمينات ترامب بأنه رئيس كل الأميركيين، لكنها مناسبة لإعادة تفكير الأميركيين في نظامهم السياسي الاقتصادي الاجتماعي الثقافي، والذي يعيد إنتاج نظام لصالح الطغمة الحاكمة والمالكة على حساب غالبية الشعب الأميركي، وتشعل الحروب والاضطرابات والنزاعات والاختلالات السياسية للبشرية، في ظل العولمة الوحشية وهو ما طرحه باستفاضة المفكر الأميركي نعوم تشومسكي. لكن فوز ترامب ببرنامجه الوطني اليميني، هو جزء من ظاهرة أوسع في العالم الغربي وهو ما سنناقشه في مقال آخر.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36229
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80027
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر824108
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45886496
حاليا يتواجد 4325 زوار  على الموقع