موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كي لا تقفوا ما ليس لكم به علم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أعوّل بتاتاً على المجلس النيابي الأردني الجديد، تماماً كما لم أعول على سابقاته، وحتماً لا أعرف أسماء أغلب أعضائه، كما لا يعرفها أيضاً غالبية الأردنيين ليس لجهل لدى تلك الغالبية، بل على العكس من هذا..

ففي زمن عولمة المعرفة تتضخم الخيارات المعرفية لدى النخب فتصبح أكثر انتقائية منها لدى البسطاء. وبعض من جرت "خضرمته" من قبل "الدولة"، معرفة أسمائهم وشخوصهم جزء من واقع حال يؤكد حصافة "عدم التعويل" هذا المنتشر بين الأردنيين. ومن دلائل انتشاره تدني نسبة المقترعين لحدود ثلث من يحق لهم الانتخاب رغم "المال السياسي الأسود" "معترف به ويُتعذّر بصعوبة ضبطه" في فترة إفقار وبطالة غير مسبوقين.. وأيضاً رغم تأجيج الولاءات الضيقة وشيوع الواسطة والمحسوبية "معترف بها أيضاً" كبديل لحقوق المواطنة، بل وحقوق الإنسان.

 

ولكن هذا لا يمنع أن يكون في كافة تلك المجالس أعضاء لا نعرفهم فقط، بل نحترمهم ونقر بقدراتهم، سواء التقينا أم اختلفنا معهم في بعض أو حتى أغلب قناعاتهم وانتماءاتهم السياسية. والإنسان القدير والمحترم لابد أن تجد جامعاً لك به في الشأن العام، بخاصة في منطقتنا العربية المثقلة بقضايا حقوقية، قومية ووطنية وإنسانية، الحق والباطل فيهما جليان. ويعزز هذا الالتقاء أن ذا العقل يحترم العقل حتى لدى خصمه. وعداوة العاقل أفضل من صداقة الجاهل.

وممن أعرف وأحترم كثيراً وجمعتني به مواقف عديدة قامت على مبادئ عليا عابرة لكل الاختلافات الأيديولوجية، النائب المحامي صالح العرموطي. ولمن لا يعرف من قرائي تصنيفاتنا كسياسيين، أبين هنا أن الأستاذ العرموطي مصنف "إسلامي" وأنا مصنفة "ليبرالية".

لا نعوّل، ولكن تبقى حقيقة أن تراجع سوية أية سلطة في أية دولة، يحرك نوعاً من الاهتمام بها من باب قياس المخاطر وليس الأمل بالمنافع.. وهذا يجري في أمريكا ذاتها الآن. وهذا ما جعل خبراً في شأن لم يعد يعني الكثير للأردنيين كانتخاب لجان مجلس النواب، يشكل عنواناً رئيساً "صادماً" إذ يقول أن النائب العرموطي لم ينتخب للجنة القانونية في المجلس، وهو الذي كان يتطلع لرئاسة تلك اللجنة! وهي رئاسة كانت شبه محسومة لدى الرأي العام كون الرجل في مقدمة من تكرر فوزهم بمنصب نقيب المحامين، إضافة من لمواقفه المشهودة لجهة "دستورية" أي قانون أو إجراء سياسي.. وهذا بمجموعه يجعل قاعدة "إذا حضر الوضوء بطل التيمم" تنطبق ليس فقط على وجوب عضوية الرجل في اللجنة القانونية، بل وعلى رئاسته لها. ورافق هذا رفض عضوية نائب آخر لذات اللجنة هو أستاذ القانون والعميد السابق لكلية الحقوق في الجامعة الأردنية، والنائب الدكتور مصلح الطراونة.

ولا أعرف الدكتور الطراونة شخصياً، ولم أسمع عنه من قبل، ربما لكونه لم ينشط سياسياً. ولكن ترشح "بروفيسور" قانون لعضوية اللجنة القانونية كان يوجب على النواب الترحيب به بل والهرولة لانتخابه. فأقله، كانت بقية أعضاء اللجنة من غير الحقوقيين سيتوفر لهم "تدريب وتعليم أثناء العمل" وفي السر، يجنبهم المزالق والانكشاف الذي لحق بزملاء لهم من قبل، وبعضهم محامون. وطلب العلم ليس عيباً، بل العيب هو أن "تقفو بما ليس لك به علم"، فكيف إذ تتبجح به من على منبر نيابة توثق فيه كل كلمة تنطق تحت القبة؟!

صحيح أنه لا يلزم النائب ولا عضو اللجنة القانونية أن يكون قانونياً، لأن التشريع أمر سياسي ولهذا يناط به لنواب الشعب المنتخبين لما يسمى تحديداً "سلطة تشريعية"، كامل أعضائها منتخبون في الدول الديمقراطية بحق.. يضاف له دور الرقابة على الحكومة الذي في مقدمته إلزامها مسبقاً بأداء بعينه عن طريق سن قوانين تلتزم بها الحكومة ويحاكم رئيسها أو أي من أعضائها على خرق أي منها، ويتولى النواب دور "المدعي العام" في توجيه التهمة والتحقيق، ثم إن ثبتت التهمة يحال المتهم للقضاء.

هذا هو ملخص مهمة ومسؤولية "وأمانة" النيابة، وليس التوسط لدى الحكومة لمنافع تتم بخرق القانون. فالأخير إن ثبت "ثبت للأسف ومؤخراً بمراسلات وتصريحات علنية" هو الجرم الذي يتيح محاكمة رئيس الحكومة ووزرائه، ويبطل كل ما نتج عنه.

هكذا مهمة تتطلب ممن يتصدى لها أن يسلح نفسه بالمعرفة القانونية لأقصى درجة متاحة. والنائب عبد الرؤوف الروابدة “الذي اختلف معه في أمور كثيرة معروفة للجميع ولكن يجمعني به "العقل"” صيدلاني، لم تكن لديه ثقافة قانونية. ولهذا كان أول ما فعله حين انتخب نائباً، أن سجل في كلية الحقوق. وهو وإن لم يتم تعليمه فيها، إلا أن فك أميته القانونية أتاح له أن يثقف نفسه بنفسه فيما بعد، وأصبح لهذا من أقوى النواب.. فيما نواب بعضهم يحتاج لفك أمية لغوية وليس فقط قانونية "دققوا خطاباتهم وتذكروا أن اللغة هي مادة القانون بقدر ما هي مادة الأدب والشعر والسياسة"، أو إعادة تعليم لمن يشوب علمهم القانوني وهن "موثق أيضاً" زهدوا بتعليم وتثقيف مجاني وسرّي وعلى حساب وقت العمل مدفوع الأجر بسخاء.. على يد محامٍ كبير مشهود له، وبروفيسور مصنف كعالم قانون!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31823
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152893
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633282
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645298
حاليا يتواجد 2971 زوار  على الموقع