موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

كي لا تقفوا ما ليس لكم به علم

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أعوّل بتاتاً على المجلس النيابي الأردني الجديد، تماماً كما لم أعول على سابقاته، وحتماً لا أعرف أسماء أغلب أعضائه، كما لا يعرفها أيضاً غالبية الأردنيين ليس لجهل لدى تلك الغالبية، بل على العكس من هذا..

ففي زمن عولمة المعرفة تتضخم الخيارات المعرفية لدى النخب فتصبح أكثر انتقائية منها لدى البسطاء. وبعض من جرت "خضرمته" من قبل "الدولة"، معرفة أسمائهم وشخوصهم جزء من واقع حال يؤكد حصافة "عدم التعويل" هذا المنتشر بين الأردنيين. ومن دلائل انتشاره تدني نسبة المقترعين لحدود ثلث من يحق لهم الانتخاب رغم "المال السياسي الأسود" "معترف به ويُتعذّر بصعوبة ضبطه" في فترة إفقار وبطالة غير مسبوقين.. وأيضاً رغم تأجيج الولاءات الضيقة وشيوع الواسطة والمحسوبية "معترف بها أيضاً" كبديل لحقوق المواطنة، بل وحقوق الإنسان.

 

ولكن هذا لا يمنع أن يكون في كافة تلك المجالس أعضاء لا نعرفهم فقط، بل نحترمهم ونقر بقدراتهم، سواء التقينا أم اختلفنا معهم في بعض أو حتى أغلب قناعاتهم وانتماءاتهم السياسية. والإنسان القدير والمحترم لابد أن تجد جامعاً لك به في الشأن العام، بخاصة في منطقتنا العربية المثقلة بقضايا حقوقية، قومية ووطنية وإنسانية، الحق والباطل فيهما جليان. ويعزز هذا الالتقاء أن ذا العقل يحترم العقل حتى لدى خصمه. وعداوة العاقل أفضل من صداقة الجاهل.

وممن أعرف وأحترم كثيراً وجمعتني به مواقف عديدة قامت على مبادئ عليا عابرة لكل الاختلافات الأيديولوجية، النائب المحامي صالح العرموطي. ولمن لا يعرف من قرائي تصنيفاتنا كسياسيين، أبين هنا أن الأستاذ العرموطي مصنف "إسلامي" وأنا مصنفة "ليبرالية".

لا نعوّل، ولكن تبقى حقيقة أن تراجع سوية أية سلطة في أية دولة، يحرك نوعاً من الاهتمام بها من باب قياس المخاطر وليس الأمل بالمنافع.. وهذا يجري في أمريكا ذاتها الآن. وهذا ما جعل خبراً في شأن لم يعد يعني الكثير للأردنيين كانتخاب لجان مجلس النواب، يشكل عنواناً رئيساً "صادماً" إذ يقول أن النائب العرموطي لم ينتخب للجنة القانونية في المجلس، وهو الذي كان يتطلع لرئاسة تلك اللجنة! وهي رئاسة كانت شبه محسومة لدى الرأي العام كون الرجل في مقدمة من تكرر فوزهم بمنصب نقيب المحامين، إضافة من لمواقفه المشهودة لجهة "دستورية" أي قانون أو إجراء سياسي.. وهذا بمجموعه يجعل قاعدة "إذا حضر الوضوء بطل التيمم" تنطبق ليس فقط على وجوب عضوية الرجل في اللجنة القانونية، بل وعلى رئاسته لها. ورافق هذا رفض عضوية نائب آخر لذات اللجنة هو أستاذ القانون والعميد السابق لكلية الحقوق في الجامعة الأردنية، والنائب الدكتور مصلح الطراونة.

ولا أعرف الدكتور الطراونة شخصياً، ولم أسمع عنه من قبل، ربما لكونه لم ينشط سياسياً. ولكن ترشح "بروفيسور" قانون لعضوية اللجنة القانونية كان يوجب على النواب الترحيب به بل والهرولة لانتخابه. فأقله، كانت بقية أعضاء اللجنة من غير الحقوقيين سيتوفر لهم "تدريب وتعليم أثناء العمل" وفي السر، يجنبهم المزالق والانكشاف الذي لحق بزملاء لهم من قبل، وبعضهم محامون. وطلب العلم ليس عيباً، بل العيب هو أن "تقفو بما ليس لك به علم"، فكيف إذ تتبجح به من على منبر نيابة توثق فيه كل كلمة تنطق تحت القبة؟!

صحيح أنه لا يلزم النائب ولا عضو اللجنة القانونية أن يكون قانونياً، لأن التشريع أمر سياسي ولهذا يناط به لنواب الشعب المنتخبين لما يسمى تحديداً "سلطة تشريعية"، كامل أعضائها منتخبون في الدول الديمقراطية بحق.. يضاف له دور الرقابة على الحكومة الذي في مقدمته إلزامها مسبقاً بأداء بعينه عن طريق سن قوانين تلتزم بها الحكومة ويحاكم رئيسها أو أي من أعضائها على خرق أي منها، ويتولى النواب دور "المدعي العام" في توجيه التهمة والتحقيق، ثم إن ثبتت التهمة يحال المتهم للقضاء.

هذا هو ملخص مهمة ومسؤولية "وأمانة" النيابة، وليس التوسط لدى الحكومة لمنافع تتم بخرق القانون. فالأخير إن ثبت "ثبت للأسف ومؤخراً بمراسلات وتصريحات علنية" هو الجرم الذي يتيح محاكمة رئيس الحكومة ووزرائه، ويبطل كل ما نتج عنه.

هكذا مهمة تتطلب ممن يتصدى لها أن يسلح نفسه بالمعرفة القانونية لأقصى درجة متاحة. والنائب عبد الرؤوف الروابدة “الذي اختلف معه في أمور كثيرة معروفة للجميع ولكن يجمعني به "العقل"” صيدلاني، لم تكن لديه ثقافة قانونية. ولهذا كان أول ما فعله حين انتخب نائباً، أن سجل في كلية الحقوق. وهو وإن لم يتم تعليمه فيها، إلا أن فك أميته القانونية أتاح له أن يثقف نفسه بنفسه فيما بعد، وأصبح لهذا من أقوى النواب.. فيما نواب بعضهم يحتاج لفك أمية لغوية وليس فقط قانونية "دققوا خطاباتهم وتذكروا أن اللغة هي مادة القانون بقدر ما هي مادة الأدب والشعر والسياسة"، أو إعادة تعليم لمن يشوب علمهم القانوني وهن "موثق أيضاً" زهدوا بتعليم وتثقيف مجاني وسرّي وعلى حساب وقت العمل مدفوع الأجر بسخاء.. على يد محامٍ كبير مشهود له، وبروفيسور مصنف كعالم قانون!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46621
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240809
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975429
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289099
حاليا يتواجد 5535 زوار  على الموقع