موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي:: "جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب ::التجــديد العــربي:: أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: نوال السعداوي رئيسة فخرية لـ'شرم الشيخ السينمائي' ::التجــديد العــربي:: العثور في المغرب على لوحة إيطالية مسروقة بقيمة 6 ملايين دولار ::التجــديد العــربي:: جوائز الطيب صالح تتوزع بين مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان ::التجــديد العــربي:: نقص فيتامين د يرفع خطر الاصابة بهشاشة وتشوهات العظام والسرطان والالتهابات وأمراض الزهايمر، ويعطل الجهاز المناعي للجسم ::التجــديد العــربي:: يوفنتوس يدك بلارمو برباعية مواصلا طريقه نحو لقب ايطالي سادس ::التجــديد العــربي:: النصر يزج بالأهلي في دوامة الهزائم وينتزع الوصافة السعودية ::التجــديد العــربي:: نتاىئج إستانا حول التسوية السورية ::التجــديد العــربي:: الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: تفاؤل سعودي بشأن التعاون مع ترامب لمواجهة تحديات الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا ::التجــديد العــربي:: استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ::التجــديد العــربي:: أكثر من مئة بين قتيل وجريح بانفجار جنوبي بغداد ::التجــديد العــربي:: بدء تعويم الدرهم المغربي تدريجيا ::التجــديد العــربي::

عن الوفاق العادل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صار لا بديل للشعوب الغالبة أو المغلوبة من الاحتكام إلى الوفاق العادل والتوافق المعترف به من العقلاء والنافذين في أبنائها، إذا أرادوا العيش في أمن وسلام وفي منأى عن المنازعات والحروب والاقتتال الداخلي.

وليس هذا ما يرغب العقلاء والحكماء في قوله، بل هو ما أثبتت الأيام ضرورته وأكده واقع الحياة من خلال النماذج المستوحاة من حياة الشعوب الآمنة المستقرة والسائرة في طريق البناء والتقدم وتحسين معيشة المواطنين بوصفها الهدف الأساس من كل محاولات التطور والتغيير.

 

وسؤال اللحظة الراهنة بالنسبة لنا عربياً: هل يمكن النظر إلى ما حدث في لبنان أخيراً وبعد صراعات مريرة على منصب رئيس الجمهورية واعتباره نموذجاً صالحاً للتطبيق في الأقطار العربية التي يتناحر أهلها على قضايا مشابهة؟ والإجابة عن سؤال كهذا لا تتوقف على نجاح التجربة اللبنانية وما سوف يسفر عنه الوفاق اللبناني فقط، وإنما على استعداد القوى المتصارعة في الوطن العربي للأخذ بفكرة الوفاق لاسيما حين يكون الوفاق عادلاً لا يعطي للأقلية الحق في التحكم بالأكثرية ولا يعطي للأكثرية الحق في التحكم بالأقلية وإقصائها عن الشراكة.

ولعل أوضح معالم الخلافات بين القوى المتنازعة في بعض الأقطار العربية لا تقوم على القضايا الكبرى المتعلقة بكرامة الوطن والحفاظ على سيادته واستقلاله وعلى حرية المواطن وتحسين أسلوب معيشته، وإنما وهو ما يحزّ في النفوس ويقضّ مضاجع العقلاء تقوم على الرغبة الجامحة في الاستيلاء على السلطة حتى، ولو كانت مغمسة بالدم ومعمدة بدموع الأرامل وتعاسة اليتامى.

كما أن ما أسفرت عنه تلك الخلافات من حروب لا تدور بين أبناء الوطن وأعدائه من غزاة وطامعين في خيراته وإنما تدور بين هؤلاء الأبناء الذين يتم الزج بهم في حروب لا يهدف أغلب من يشعلونها سوى إلى التمسك بالسلطة أو محاولة الاستيلاء عليها وهي لعبة باتت مكشوفة، وليس في إمكان أي طرف أن يداري، وبالأحرى يواري السبب الكامن وراء هذا النزيف الدموي الذي يتزايد يوماً بعد يوم وعاماً بعد عام.

والجارح والمؤلم أنه بعد أن تم كشف عورة السلطة السياسية في عدد من الأقطار العربية المبتلاة بالحروب والاقتتال، وبعد ظهور مساوئها وما تسببه للقائمين عليها من منغصات واحتقار شعبي فإن عشاق هذه السلطة ما يزالون في تزايد، والمغامرين بحثاً عنها وتمسكاً بها يتزايدون أيضاً، وهو ما يؤكد لا غياب الوعي بالواقع وغياب المشروع الوطني الجامع من ناحية وإنما غياب العقل.

وإذا كان ذلك قد حدث في أزمنة غابرة وفي عصور كانت فيها القوة هي الوسيلة الوحيدة للاستيلاء على الحكم أو التمسك به فإن البشرية الآن قد نجحت في اكتشاف وسائل أكثر أمناً وعدلاً للوصول من خلالها إلى السلطة التي لم تعد مغنماً كما كانت، وكما لا تزال في الشعوب المتخلفة، وإنما غدت مغرماً وعبئاً ثقيلاً يجد العقلاء أنفسهم في حل من الزج بأنفسهم في أتونه أو الاقتراب من المجالات التي يترتب على الاضطلاع بها قدر كبير من المسؤولية سيما في غياب الإمكانات اللازمة لتحقيق ما ينبغي تحقيقه.

وإن شعوباً كثيرة وجدت نفسها في حالات من الحروب الداخلية والخارجية وطال أمد هذه الحروب ولكنها في نهاية المطاف لم تجد حلاً خصوصاً مع الداخل غير الوفاق الذي يراعي مصلحة الوطن قبل مصلحة الأشخاص وقبل مصلحة الأحزاب والمنظمات ذات الشأن في الحياة السياسية. وفي التجربة اللبنانية الأخيرة وما حققته من انفراج بعد سنوات من الصراع العنيف وانغلاق أبواب الحل بعيداً عن الوفاق العادل واستمرار الاقتتال الدموي قد يدفع في النهاية إلى تفكك هذه الأقطار وتجزئتها إلى دويلات وكانتونات لا يخدم وجودها سوى العدو الصهيوني ومن يقفون معه وشعارهم المعروف والمتداول هو: دعوا العرب يأكلون بعضهم بعضاً ويصنعون نهايتهم بأيديهم.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية

News image

اوقفت الشرطة الماليزية الخميس امرأة ثانية يشتبه بضلوعها في اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كور...

وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام

News image

دعت وزيرة الدفاع الألمانية اليوم الجمعة، الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة إلى عدم جعل...

"جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب

News image

شكل آلاف المكسيكيين "جدارا بشريا" على الحدود مع الولايات المتحدة تنديدا بتوجهات الرئيس الأميركي دون...

نتاىئج إستانا حول التسوية السورية

News image

توصل اللقاء الثاني حول الازمة السورية في إستانا الذي أختتم الخميس 16 فيرابر الى...

الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

News image

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن تسوية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتط...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لقاءات كلفتها الأخلاقية باهظة

فيصل جلول

| الأربعاء, 22 فبراير 2017

    ما الذي يفيد لبنان عندما يستقبل مرشحة فرنسية متطرفة للرئاسة، تبحث عن شرعية دولية ...

آفاق رحبة لتنويع الصناعات الخليجية

د. حسن العالي

| الأربعاء, 22 فبراير 2017

    تركز جميع دول مجلس التعاون الخليجي في توجهاتها الاقتصادية الرئيسة الجديدة على زيادة الاستثمار ...

صعود العولمة في المجال الأوروبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 22 فبراير 2017

    لا تُشبه أزْماتُنا، في الوطن العربي ومحيطه الإسلامي والجنوبي، أزمات بلدان الغرب، على نحو ...

رؤية في الاندماج الوطني

محمد محفوظ | الأربعاء, 22 فبراير 2017

    حينما يغيب المشروع الوطني الجامع، الذي يؤسس لحالة عميقة من الاندماج الاجتماعي والوطني، تبرز ...

دونالد ترامب والاتحاد الأوروبي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 21 فبراير 2017

    لم يسلم الاتحاد الأوروبي من هجوم الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، ولا من ضغوط ...

مئوية وعد بلفور

د. غازي حسين | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

أكذوبة الحق التاريخي لليهود في فلسطين تطبيقاً لتقرير كامبل الاستعماري عام 1907 واتفاقية سايكس- بيك...

ديكتاتورية الشفافية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 21 فبراير 2017

    في فرنسا يتواصل مسار تدمير الطبقة السياسية في أفق الانتخابات الرئاسية في نهاية أبريل ...

فلسطين والسياسة الأميركية المرتبكة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 21 فبراير 2017

    تظهر متابعة تصريحات ترامب والتقارير الشارحة لها أو المعلقة عليها أن سياسته ما زالت ...

الدولة الفلسطينية ليست منة أو منحة من أحد

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 20 فبراير 2017

    فزع ورعب وغضب وإرباك وتخبط ، هذا ما يمكن أن نصف به ردة فعل ...

تساؤلات حول القضية الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الاثنين, 20 فبراير 2017

    هل هناك معطيات جديدة في هذه المرحلة تحمل أي بارقة أمل للشعب الفلسطيني. المزيج ...

حين أصبح الإلحاق مطلبًا

فهمي هويدي

| الاثنين, 20 فبراير 2017

    التراشق الحاصل الآن فى مصر حول انتخاب نقيب الصحفيين يحذر من خطرين، أولهما تدهور ...

إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 20 فبراير 2017

    إنه منطقٌ أعوجٌ وسلوكٌ أعرجٌ، وسياسة عجيبة غريبة، سيئةٌ مقيتةٌ، لا يفرضها إلا الظالمون، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22637
mod_vvisit_counterالبارحة31895
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع128076
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215935
mod_vvisit_counterهذا الشهر717267
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38386887
حاليا يتواجد 2413 زوار  على الموقع