موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

عن الوفاق العادل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صار لا بديل للشعوب الغالبة أو المغلوبة من الاحتكام إلى الوفاق العادل والتوافق المعترف به من العقلاء والنافذين في أبنائها، إذا أرادوا العيش في أمن وسلام وفي منأى عن المنازعات والحروب والاقتتال الداخلي.

وليس هذا ما يرغب العقلاء والحكماء في قوله، بل هو ما أثبتت الأيام ضرورته وأكده واقع الحياة من خلال النماذج المستوحاة من حياة الشعوب الآمنة المستقرة والسائرة في طريق البناء والتقدم وتحسين معيشة المواطنين بوصفها الهدف الأساس من كل محاولات التطور والتغيير.

 

وسؤال اللحظة الراهنة بالنسبة لنا عربياً: هل يمكن النظر إلى ما حدث في لبنان أخيراً وبعد صراعات مريرة على منصب رئيس الجمهورية واعتباره نموذجاً صالحاً للتطبيق في الأقطار العربية التي يتناحر أهلها على قضايا مشابهة؟ والإجابة عن سؤال كهذا لا تتوقف على نجاح التجربة اللبنانية وما سوف يسفر عنه الوفاق اللبناني فقط، وإنما على استعداد القوى المتصارعة في الوطن العربي للأخذ بفكرة الوفاق لاسيما حين يكون الوفاق عادلاً لا يعطي للأقلية الحق في التحكم بالأكثرية ولا يعطي للأكثرية الحق في التحكم بالأقلية وإقصائها عن الشراكة.

ولعل أوضح معالم الخلافات بين القوى المتنازعة في بعض الأقطار العربية لا تقوم على القضايا الكبرى المتعلقة بكرامة الوطن والحفاظ على سيادته واستقلاله وعلى حرية المواطن وتحسين أسلوب معيشته، وإنما وهو ما يحزّ في النفوس ويقضّ مضاجع العقلاء تقوم على الرغبة الجامحة في الاستيلاء على السلطة حتى، ولو كانت مغمسة بالدم ومعمدة بدموع الأرامل وتعاسة اليتامى.

كما أن ما أسفرت عنه تلك الخلافات من حروب لا تدور بين أبناء الوطن وأعدائه من غزاة وطامعين في خيراته وإنما تدور بين هؤلاء الأبناء الذين يتم الزج بهم في حروب لا يهدف أغلب من يشعلونها سوى إلى التمسك بالسلطة أو محاولة الاستيلاء عليها وهي لعبة باتت مكشوفة، وليس في إمكان أي طرف أن يداري، وبالأحرى يواري السبب الكامن وراء هذا النزيف الدموي الذي يتزايد يوماً بعد يوم وعاماً بعد عام.

والجارح والمؤلم أنه بعد أن تم كشف عورة السلطة السياسية في عدد من الأقطار العربية المبتلاة بالحروب والاقتتال، وبعد ظهور مساوئها وما تسببه للقائمين عليها من منغصات واحتقار شعبي فإن عشاق هذه السلطة ما يزالون في تزايد، والمغامرين بحثاً عنها وتمسكاً بها يتزايدون أيضاً، وهو ما يؤكد لا غياب الوعي بالواقع وغياب المشروع الوطني الجامع من ناحية وإنما غياب العقل.

وإذا كان ذلك قد حدث في أزمنة غابرة وفي عصور كانت فيها القوة هي الوسيلة الوحيدة للاستيلاء على الحكم أو التمسك به فإن البشرية الآن قد نجحت في اكتشاف وسائل أكثر أمناً وعدلاً للوصول من خلالها إلى السلطة التي لم تعد مغنماً كما كانت، وكما لا تزال في الشعوب المتخلفة، وإنما غدت مغرماً وعبئاً ثقيلاً يجد العقلاء أنفسهم في حل من الزج بأنفسهم في أتونه أو الاقتراب من المجالات التي يترتب على الاضطلاع بها قدر كبير من المسؤولية سيما في غياب الإمكانات اللازمة لتحقيق ما ينبغي تحقيقه.

وإن شعوباً كثيرة وجدت نفسها في حالات من الحروب الداخلية والخارجية وطال أمد هذه الحروب ولكنها في نهاية المطاف لم تجد حلاً خصوصاً مع الداخل غير الوفاق الذي يراعي مصلحة الوطن قبل مصلحة الأشخاص وقبل مصلحة الأحزاب والمنظمات ذات الشأن في الحياة السياسية. وفي التجربة اللبنانية الأخيرة وما حققته من انفراج بعد سنوات من الصراع العنيف وانغلاق أبواب الحل بعيداً عن الوفاق العادل واستمرار الاقتتال الدموي قد يدفع في النهاية إلى تفكك هذه الأقطار وتجزئتها إلى دويلات وكانتونات لا يخدم وجودها سوى العدو الصهيوني ومن يقفون معه وشعارهم المعروف والمتداول هو: دعوا العرب يأكلون بعضهم بعضاً ويصنعون نهايتهم بأيديهم.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أطفال داعش

رضي الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    قبل أيام عقدت ثماني وستون دولة مؤتمرا في الولايات المتحدة الأمريكية، ناقشت كيفية القضاء ...

الروهينجا…ضحايا الضمير الصامت

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    رغم كل ما تصدره منظمة الأمم المتحدة أو متفرعاتها من بيانات ومناشدات عن أوضاع ...

ممنوعٌ علينا، ولا يليق بنا

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 24 مارس 2017

    متى يتوقف القتل في سوريا؟! سؤال يؤرقنا منذ ست سنوات مضت، ولا يزال، ولا ...

الرد السوري وتهديدات الكيان الوقحة

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 مارس 2017

    تصدت سوريا للاعتداء الأخير لطائرات العدو الصهيوني على أراضيها, بإطلاق صواريخ S-200 المعدلّة, الأمر ...

عندما يحتل الخبراء مكان السياسيين

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 24 مارس 2017

    عندما تحدثنا في مقالة الأسبوع الماضي عن محاولات تقزيم، أو حتى إماتة السياسة في ...

المسارب الداخلية للاختراق الأجنبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 22 مارس 2017

ما كان الاختراق الأجنبي للوطن العربي، في ما مضى، يسيراً على القوى الخارجية وطريقاً مفت...

التعليم ومشروع النهضة

أ. سامي شرف

| الأربعاء, 22 مارس 2017

التعليم أول خطوة لتطور الشعوب، وتقدمها في كثير من المجالات، فالتعليم يخلق مجتمعا منظما، ويط...

لكي لا ننسى… صور الماضي الجميل ومحنة الحاضر

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

لا يمر يوم دون أن يستلم أحدنا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورة، مضى على الت...

مستقبل المنطقة في ضوء الحرب على الإرهاب

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تؤكد مؤشرات عديدة أن الإدارة الأمريكية الجديدة والحكومة الإسرائيلية الحالية توصلتا إلى رؤية تسمح ببل...

غرينبلت والتهويد

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تحت ذات العنوان، هذا الذي تحت يافطته كان تحرُّك كافة مبعوثي الإدارات الأميركية المتعاقبة إلى...

ترامب ونتنياهو القضية الفلسطينية

منير شفيق

| الأربعاء, 22 مارس 2017

حتى الآن يمكن القول إن أمريكا في عهد دونالد ترامب لم تحدّد استراتيجية دولية ذات...

صندوق البريد التركي- الأوروبي

د. نيفين مسعد

| الأربعاء, 22 مارس 2017

مثل كرة الثلج التي تكبر كلما تدحرجت على الأرض اتسعت الأزمة في العلاقات التركية- الأ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4653
mod_vvisit_counterالبارحة42760
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220384
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي246067
mod_vvisit_counterهذا الشهر947813
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39487588
حاليا يتواجد 2057 زوار  على الموقع