موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

الموت طحناً!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أقل من ست سنوات، هي المسافة الزمنية الفاصلة بين إقدام الشاب التونسي محمد البوعزيزي (مواليد 1984) على إحراق نفسه في بلدة سيدي بوزيد التونسية، وبين إقدام الشاب المغربي محسن فكري (مواليد 1985) على إلقاء نفسه في شاحنة جمع النفايات وطحنها في بلدة الحسيمة،

 

ليواجه أغرب وأصعب ميتة يمكن أن ترد على خاطر أي إنسان: الموت طحناً... وبين الحادثتين المؤلمتين، تقول التقارير أن أكثر من خمسين شابا عربيا، قد آثر الموت على الحياة، في ظروف مشابهة.

بائع الخضار التونسي، قدح شرارة الثورة التونسية، التي أشعلت بدورها ثورات وانتفاضات ما عُرف ﺑ“الربيع العربي”... أما بائع الأسماك المغربي، فقد فجّر بميتته الاستثنائية، براكين الغضب والاحتجاج الشعبيين في بلاده، حيث خرجت الألوف المؤلفة، تستنكر وتدين وتعبر عن الأسف والحزن والمرارة، لمأساة شاب عرف عنه دماثة الخلق وحسن السيرة والسلوك، مجسداً معاناة الملايين من أقرانه من شظف العيش وانسداد الأفق وقسوة رجال الأمن.

ما الذي جال بخاطر هذا البائع الجوّال عندما قرر في لحظة يأس مطبق، أن يلقي بجسده خلف أسماكه المصادرة، وأن يؤثر الموت طحنا مع أسماكه على الاستمرار في حياة لا حياة فيها... وكيف وصل إلى القناعة، بأن تسليم جسده لأنياب المطحنة الفولاذية، هو آخر الحلول التي يتوفر عليها؟

لا شك، أن الشاب الذي ينتمي لأسرة كبيرة، ولم يكمل تعليمه بسبب ضيق ذات اليد، واجه عنتاً ومشقة في البحث عن مبلغ من المال، يستدينه لشراء أسماكه والاتجار بها، ولا شك أن أملاً كبيراً كان يحدوه في تسديد دينه، وشراء ما يسد به احتياجاته واحتياجات أسرته من عوائد تلك التجارة الدامية، لكن في لحظة عنت من رجال الأمن، وجد الرجل نفسه يطارد خيوط دخان، وارتسمت أمامه مسبقاً، صور الدائنين الذين سيطاردونه لاسترداد مالهم، وصور افراد عائلته الذين ينتظرون عودته الميمونة، محملاً ببعض أكياس الخبز والخضار وبقايا أسماك لم تجد من يشتريها.

لا شك أن فكري، كما البوعزيزي، والرجلان يتقاسمان الكثير من المشتركات، وصلاً سريعاً ومن دون إبطاء، إلى خلاصة قاطعة، بأن الحياة فقدت معناها بعد مصادرة “بسطتي” الخضار والأسماك، وأن ما بعدهما، لا يحمل معه، سوى المزيد من الذل والإذلال والعوز والفاقة... لا شك أن فظاظة رجالات ونساء الأجهزة المولجة مهمة إنفاذ القانون، كانت “الدفعة” التي انتظرها الشابان للإلقاء بنفسيهما إلى هاوية النار وبين الأنياب الفولاذية لعربة “الزبالة”... لم تجد محاولات البوعزيزي استرحام “الشرطية” لاستعادة بسطته، فأجابته بالفرنسية “D gage”– ارحل... ولم تنفع محاولات فكري استعادة اسماكه، والأرجح أن جوابه بكلمة مماثلة... تلك الكلمة التي تحوّلت إلى شعار لثورة تونس، ولا ندري كيف ستكون مفاعليها في البلد المجاور.

لقد فعل الشابان، كل ما بوسعها لتأمين مصدر عيش كريم لهم ولأسرهم... لم يكونا من الكسالى والقاعدين، طرقا جميع السبل بحثاً عن مكان تحت الشمس، أسوة بسائر خلق الله... لكن الأعين كانت لهما بالمرصاد، فكلما نجحا في فتح طريق، “تطوع” من يسارع إلى إغلاقها في وجهيهما، لكأننا مجتمعات وحكومات، فقد القدرة على الإحساس بألم أبنائها، إلا عندما تشتعل النيران في الأجساد الغضة، أو عندما “تفرم” الشفرات الفولاذية العملاقة عظامها.

قديماً قال ثاني الخلفاء الراشدين: “لو كان الفقر رجلاً لقتلته”... لم يعد لدى ملايين الشبان العرب من وسيلة لقتل الفقر والجوع والبطالة... الفقر تحوّل إلى عامل قتل وقهر، يطحن هؤلاء من دون رحمة... ليس الفقر رجلاً لنقتله، لكن المتسببين به، هم رجال نعرفهم واحداً واحداً، نعرف أسماءهم ومصادر ثرواتهم، ولن نطالب بقتلهم، لن نفعل ذلك، فقد تغير الزمن وتغيرت الوسائل والأدوات، وسيخرج ملايين الفقراء والجياع والمهمشين، عاجلاً ام آجلاً، للقصاص من هؤلاء، وإعادة “ميزان العدالة” إلى نصابه.

مأساة البوعزيزي من قبل، وفكري من بعد، تذكراننا بأن أسباب الثورة والانتفاض، ما زالت ماثلة في معظم دولنا ومجتمعاتنا، إن لم تكن قد تفاقمت خلال السنوات الست الفائتة... وهي تذكرة، لكل من نام على حرير أوهامه، بأن سنوات “الربيع العربي” قد انقضت وانتهى أمرها... فثمة الملايين من بيننا يشارطون الشابين التونسي والمغربي ظروفهما وتهميشهما... بعضم سيختار الطريق الذي سلكاه، لكن أغلبهم، سيختار طريقاً آخر، تماماً مثلما اختار ملايين التونسيين والمغاربة والمصريين وغيرهم، طريقهم إلى الساحات والميادين، في واحدة من اللحظات النادرة في التاريخ الحديث، والتي لن تقلل من “تاريخيتها” أن قوى “الثورة المضادة” قد نجحت في اختطافها، أو حرفها عن مسارها... التاريخ لا يسير في طريق مستقيم، طرق التاريخ متعرجة، وتعرف الكثير من لحظات الصعود والهبوط، ومن يضحك أخيراً سيضحك كثيراً.

 


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1569
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1569
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر538006
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43609688
حاليا يتواجد 2320 زوار  على الموقع