موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

المواطنة الاقتصادية والسوق الخليجية المشتركة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع قرب انتهاء السنة التاسعة منذ إطلاق السوق الخليجية المشتركة عام 2008، نحن نعتقد أن تحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات الرامية لتعميق المواطنة الخليجية يعتبر حجر الزاوية في نجاح هذه السوق. وقد شهدت المسيرة الخليجية الممتدة أكثر من 35 عاما الآن العديد من الخطوات التي تترجم مفهوم المواطنة الاقتصادية الخليجية. فعلى سبيل المثال، أنشأت دول المجلس الشبكة الخليجية لربط الشبكات الوطنية للصرف الآلي.

 

كما تم السماح لمواطني دول مجلس التعاون من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين المملوكين لمواطني دول مجلس التعاون باستئجار وتملك العقارات المبنية والأراضي؛ لغرض السكن أو الاستثمار في أي دولة عضو بإحدى طرق التملك المقررة قانونا (نظاما) أو بالوصية أو الميراث ويعاملون في هذا الشأن معاملة مواطني الدولة التي يقع فيها العقار.

كما تم السماح لمواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين بممارسة جميع الأنشطة الاقتصادية والمهن دون تحديد وفقا للضوابط التي أقرها المجلس الأعلى في دورته الثامنة لممارسة الأنشطة الاقتصادية والمهن باستثناء أنشطة محدودة. تتم مراجعة هذه القائمة سنويا من قبل لجنة التعاون المالي والاقتصادي؛ بهدف تقليصها ومن ثم إلغاؤها، مع مراعاة ألا يخل ذلك بأي وضع أفضل يتمتع به مواطنو دول المجلس في أي من الدول الأعضاء.

وفي دورته الثالثة والعشرين التي عقدت بالدوحة عام 2002، قرر المجلس الأعلى لقادة التعاون بأن يتم تطبيق المساواة التامة في المعاملة بين مواطني دول المجلس في مجال تملك وتداول الأسهم وتأسيس الشركات وإزالة القيود التي قد تمنع من ذلك، وذلك في موعد أقصاه نهاية عام 2003م، كذلك تم السماح للمؤسسات والوحدات الإنتاجية في دول المجلس بفتح مكاتب لها للتمثيل التجاري في أي دولة عضو بناء على قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الثانية عشرة التي عقدت بدولة الكويت.

كما قررت قمة المنامة التي عقدت يومي 20 و21 ديسمبر 2004 بمد المظلة التأمينية لمواطني دول المجلس العاملين في دول المجلس الأخرى بغرض مساواة المزايا التأمينية لكافة دول المجلس.

وقد تلاحقت الإنجازات بعد ذلك، وبالذات في مجال فتح الاستثمار أمام المستثمر الخليجي في العديد من المجالات التجارية والصناعية، وفتح فروع للبنوك الخليجية في الدول الأخرى، وتوسيع قاعدة الأنشطة المسموح للمستثمر الخليجي التملك فيها وغيرها من الخطوات.

وعلى الرغم من جميع هذه الإنجازات، فإن المواطن الخليجي لا يزال يشعر بالحاجة إلى إنجاز الكثير من الخطوات في مجال المواطنة الاقتصادية الخليجية؛ لكي يترجم هذا المفهوم على أرض الواقع. ونحن نرى أنه من بين الخطوات المطلوب تنفيذها لتعميق المواطنة الاقتصادية وبالتالي بناء الأساس المادي لنجاح السوق الخليجية المشتركة هو العمل الجاد على تحقيق قفزات ملموسة في مجال التكامل الإنتاجي والصناعي الخليجي، تضاف إلى ما صدر من قرارات: كحرية التملك والاقتراض عبر الحدود الخليجية لتستطيع بموجبه جميع عناصر الإنتاج التحرك عبر حدود الدول الأعضاء تحت مسمى وشعور خليجي موحد. فالمواطن الخليجي يرى أن ما تحقق على الساحة الأوروبية في هذا المجال على الرغم من المعوقات الهيكلية كاختلاف الديانات والأعراق واللغات، أمر يجب أن يتحقق على الساحة الخليجية التي لا وجود فيها لمثل هذه المعوقات، وبالتالي فإنه لا بد من الإسراع في تحقيق هذا التطلع الذي سوف يساهم وبشكل قوي في تقوية شعور المواطن الخليجي بأهمية المجلس.

ومن الخطوات الهامة الأخرى هي تنسيق السياسات الاقتصادية بين الدول الأعضاء وبالشكل الذي يساهم في زيادة فرص التبادل التجاري بينها، ويقضي على الصبغة التنافسية لاقتصادياتها. فالنظام الأساسي للمجلس أشار إلى هذه الغاية في أكثر من موقع، إلا أن المواطن الخليجي ما زال يلاحظ تنافس الدول الأعضاء على تنفيذ مشاريع استثمارية متشابهة تساهم في زيادة التنافس وتقلل من فرص التبادل التجاري. وبالتالي فإن الأمانة العامة للمجلس مطالبة بضرورة طرح تصور متكامل يهتم بتفعيل دور المشاريع المشتركة على الساحة الخليجية وبالشكل الذي يحقق مصالح الدول الأعضاء ويقضي على الحالة التنافسية السائدة.

كذلك المطلوب تنسيق السياسات البترولية بين الدول الأعضاء، خاصة وأن هذه الدول مجتمعة تمثل القوة الرئيسية على الساحة النفطية، سواء في مجال الإنتاج أو مجال المخزون النفطي. ولعل الجولات التنسيقية التي تمت في هذا الاتجاه بين الدول الاعضاء في الآونة الأخيرة خير برهان على قدرة هذه الدول على تحقيق الكثير على الساحة النفطية مما يزيد من ثقة المواطن الخليجي بدوله وقادته.

وتحتل مسألة توحيد أسواق العمل مكانة مفصلية هنا، حيث يتحتم وضع آلية محددة المعالم لتحقيق المواطنة الكاملة أو شبه الكاملة لفرص العمل المتاحة في سوق العمل الخليجي.

إن المواطن الخليجي الذي يستشعر بوضوح المخاطر الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها الدول الخليجية نتيجة لاعتمادها على العمالة الأجنبية، يتطلع إلى عمل خليجي يحفظ حقه المشروع في الحصول على فرصة عمل مناسبة تكفل له حياة كريمة على أرضه الخليجية. ولعل ارتفاع معدلات النمو السكاني في الدول الخليجية وتزايد تحديات خلق فرص العمل المتاحة في سوق العمل الخليجي تساهم في قيام المسؤولين في الأمانة العامة بطرح تصور متكامل على القادة الخليجيين يحقق الخلجنة المنشودة.

ويمكن من خلال إطلاق حرية التنقل لعناصر الإنتاج المختلفة عبر الحدود الخليجية مع ادخال تعديلات جوهرية على أنظمة العمل والعمال، وبشكل يضمن المعاملة المتماثلة لعنصر العمل في جميع الدول الأعضاء أن نحقق مرونة فائقة في مواجهة النقص في الطلب أو الزيادة في العرض التي قد تطرأ في سوق عناصر الإنتاج الخليجي. بالإضافة إلى إمكانية تحقيق التساوي في الأجور في جميع الأسواق الخليجية، حيث إن الزيادة في الأجر المعطى في سوق العمل في هذه الدولة أو تلك سيقابله زيادة في تدفق عنصر العمل من الأسواق الخليجية الأخرى ويستمر هذا التدفق حتى ينتهي سببه المتمثل في وجود فارق في الأجر.

 

د. حسن العالي

الأمين العام للتجمع القومي الديمقراطي بالبحرين

 

 

شاهد مقالات د. حسن العالي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

أسطورة «الجين اليهودي»

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    أسطورة صهيونية تضليلية جديدة يحاولون ترويجها، تحدّث عنها الصهيوني أفيشاي بن حاييم (الصحفي في ...

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23680
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85265
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر980927
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42394207
حاليا يتواجد 2300 زوار  على الموقع