موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

المواطنة الاقتصادية والسوق الخليجية المشتركة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع قرب انتهاء السنة التاسعة منذ إطلاق السوق الخليجية المشتركة عام 2008، نحن نعتقد أن تحقيق المزيد من المكاسب والإنجازات الرامية لتعميق المواطنة الخليجية يعتبر حجر الزاوية في نجاح هذه السوق. وقد شهدت المسيرة الخليجية الممتدة أكثر من 35 عاما الآن العديد من الخطوات التي تترجم مفهوم المواطنة الاقتصادية الخليجية. فعلى سبيل المثال، أنشأت دول المجلس الشبكة الخليجية لربط الشبكات الوطنية للصرف الآلي.

 

كما تم السماح لمواطني دول مجلس التعاون من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين المملوكين لمواطني دول مجلس التعاون باستئجار وتملك العقارات المبنية والأراضي؛ لغرض السكن أو الاستثمار في أي دولة عضو بإحدى طرق التملك المقررة قانونا (نظاما) أو بالوصية أو الميراث ويعاملون في هذا الشأن معاملة مواطني الدولة التي يقع فيها العقار.

كما تم السماح لمواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين بممارسة جميع الأنشطة الاقتصادية والمهن دون تحديد وفقا للضوابط التي أقرها المجلس الأعلى في دورته الثامنة لممارسة الأنشطة الاقتصادية والمهن باستثناء أنشطة محدودة. تتم مراجعة هذه القائمة سنويا من قبل لجنة التعاون المالي والاقتصادي؛ بهدف تقليصها ومن ثم إلغاؤها، مع مراعاة ألا يخل ذلك بأي وضع أفضل يتمتع به مواطنو دول المجلس في أي من الدول الأعضاء.

وفي دورته الثالثة والعشرين التي عقدت بالدوحة عام 2002، قرر المجلس الأعلى لقادة التعاون بأن يتم تطبيق المساواة التامة في المعاملة بين مواطني دول المجلس في مجال تملك وتداول الأسهم وتأسيس الشركات وإزالة القيود التي قد تمنع من ذلك، وذلك في موعد أقصاه نهاية عام 2003م، كذلك تم السماح للمؤسسات والوحدات الإنتاجية في دول المجلس بفتح مكاتب لها للتمثيل التجاري في أي دولة عضو بناء على قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الثانية عشرة التي عقدت بدولة الكويت.

كما قررت قمة المنامة التي عقدت يومي 20 و21 ديسمبر 2004 بمد المظلة التأمينية لمواطني دول المجلس العاملين في دول المجلس الأخرى بغرض مساواة المزايا التأمينية لكافة دول المجلس.

وقد تلاحقت الإنجازات بعد ذلك، وبالذات في مجال فتح الاستثمار أمام المستثمر الخليجي في العديد من المجالات التجارية والصناعية، وفتح فروع للبنوك الخليجية في الدول الأخرى، وتوسيع قاعدة الأنشطة المسموح للمستثمر الخليجي التملك فيها وغيرها من الخطوات.

وعلى الرغم من جميع هذه الإنجازات، فإن المواطن الخليجي لا يزال يشعر بالحاجة إلى إنجاز الكثير من الخطوات في مجال المواطنة الاقتصادية الخليجية؛ لكي يترجم هذا المفهوم على أرض الواقع. ونحن نرى أنه من بين الخطوات المطلوب تنفيذها لتعميق المواطنة الاقتصادية وبالتالي بناء الأساس المادي لنجاح السوق الخليجية المشتركة هو العمل الجاد على تحقيق قفزات ملموسة في مجال التكامل الإنتاجي والصناعي الخليجي، تضاف إلى ما صدر من قرارات: كحرية التملك والاقتراض عبر الحدود الخليجية لتستطيع بموجبه جميع عناصر الإنتاج التحرك عبر حدود الدول الأعضاء تحت مسمى وشعور خليجي موحد. فالمواطن الخليجي يرى أن ما تحقق على الساحة الأوروبية في هذا المجال على الرغم من المعوقات الهيكلية كاختلاف الديانات والأعراق واللغات، أمر يجب أن يتحقق على الساحة الخليجية التي لا وجود فيها لمثل هذه المعوقات، وبالتالي فإنه لا بد من الإسراع في تحقيق هذا التطلع الذي سوف يساهم وبشكل قوي في تقوية شعور المواطن الخليجي بأهمية المجلس.

ومن الخطوات الهامة الأخرى هي تنسيق السياسات الاقتصادية بين الدول الأعضاء وبالشكل الذي يساهم في زيادة فرص التبادل التجاري بينها، ويقضي على الصبغة التنافسية لاقتصادياتها. فالنظام الأساسي للمجلس أشار إلى هذه الغاية في أكثر من موقع، إلا أن المواطن الخليجي ما زال يلاحظ تنافس الدول الأعضاء على تنفيذ مشاريع استثمارية متشابهة تساهم في زيادة التنافس وتقلل من فرص التبادل التجاري. وبالتالي فإن الأمانة العامة للمجلس مطالبة بضرورة طرح تصور متكامل يهتم بتفعيل دور المشاريع المشتركة على الساحة الخليجية وبالشكل الذي يحقق مصالح الدول الأعضاء ويقضي على الحالة التنافسية السائدة.

كذلك المطلوب تنسيق السياسات البترولية بين الدول الأعضاء، خاصة وأن هذه الدول مجتمعة تمثل القوة الرئيسية على الساحة النفطية، سواء في مجال الإنتاج أو مجال المخزون النفطي. ولعل الجولات التنسيقية التي تمت في هذا الاتجاه بين الدول الاعضاء في الآونة الأخيرة خير برهان على قدرة هذه الدول على تحقيق الكثير على الساحة النفطية مما يزيد من ثقة المواطن الخليجي بدوله وقادته.

وتحتل مسألة توحيد أسواق العمل مكانة مفصلية هنا، حيث يتحتم وضع آلية محددة المعالم لتحقيق المواطنة الكاملة أو شبه الكاملة لفرص العمل المتاحة في سوق العمل الخليجي.

إن المواطن الخليجي الذي يستشعر بوضوح المخاطر الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها الدول الخليجية نتيجة لاعتمادها على العمالة الأجنبية، يتطلع إلى عمل خليجي يحفظ حقه المشروع في الحصول على فرصة عمل مناسبة تكفل له حياة كريمة على أرضه الخليجية. ولعل ارتفاع معدلات النمو السكاني في الدول الخليجية وتزايد تحديات خلق فرص العمل المتاحة في سوق العمل الخليجي تساهم في قيام المسؤولين في الأمانة العامة بطرح تصور متكامل على القادة الخليجيين يحقق الخلجنة المنشودة.

ويمكن من خلال إطلاق حرية التنقل لعناصر الإنتاج المختلفة عبر الحدود الخليجية مع ادخال تعديلات جوهرية على أنظمة العمل والعمال، وبشكل يضمن المعاملة المتماثلة لعنصر العمل في جميع الدول الأعضاء أن نحقق مرونة فائقة في مواجهة النقص في الطلب أو الزيادة في العرض التي قد تطرأ في سوق عناصر الإنتاج الخليجي. بالإضافة إلى إمكانية تحقيق التساوي في الأجور في جميع الأسواق الخليجية، حيث إن الزيادة في الأجر المعطى في سوق العمل في هذه الدولة أو تلك سيقابله زيادة في تدفق عنصر العمل من الأسواق الخليجية الأخرى ويستمر هذا التدفق حتى ينتهي سببه المتمثل في وجود فارق في الأجر.

 

د. حسن العالي

الأمين العام للتجمع القومي الديمقراطي بالبحرين

 

 

شاهد مقالات د. حسن العالي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23819
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23819
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605361
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448800
حاليا يتواجد 1884 زوار  على الموقع