موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

الحشد الشعبي مشكلة شيعية في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ أن تم الإعلان عن تأسيس الحشد الشعبي في العراق، بدعوى الاستجابة لفتوى ما يسمى بـ”الجهاد الكفائي” التي أطلقها المرجع الشيعي علي السيستاني صار للشيعة في العراق جيشهم الرسمي. ولكن أي شيعة نقصد؟

 

إنهم شيعة الحكم بكل تأكيد.

المواطنون العراقيون الذين ينتمون إلى المذهب الشيعي لم تكن لديهم حاجة إلى جيش يدافع عنهم أو يحميهم أو يشارك باسمهم في الحروب، فمنذ تأسيس الجيش العراقي في عشرينات القرن الماضي وحتى سقوط الدولة الوطنية عام 2003 كانت نسبتهم هي الأعلى في تركيبة ذلك الجيش.

وهو أمر طبيعي نظرا للتركيبة السكانية في العراق.

ألم يتكون حزب البعث في العراق من غالبية شيعية، سواء في قياداته التاريخية أو في قواعده؟ في أجهزة الأمن والاستخبارات العسكرية والمخابرات كانت حصتهم دائما هي الأعلى. غير أن الولاء الوطني الذي عُرف به شيعة العراق عبر مراحل تشكل الدولة العراقية شيء، وولاء سياسييهم الجدد للمذهب شيء آخر.

لم يكن شيعة العراق يهتمون بحماية مذهبهم الديني. فالمذاهب لا يحميها ولا يدافع عنها ولا يصونها حملة السلاح غير الشرعي. المذاهب هي نتاج فكري وطريقة في تصريف الشؤون الدينية. وهي ليست وسيلة لمقاومة الدولة أو الارتداد عليها أو العودة بالمجتمع إلى عصور ما قبل الدولة.

فجأة وفي ظرف سنوات قليلة صار هناك مزاج شيعي، رافض لفكرة الدولة الحديثة، عاكفا على تراث طائفي، كانت الانعزالية أبرز سماته.

ذلك المزاج تم تبنيه خطابا رسميا للأحزاب والكتل السياسية التي احتكرت من غير تفويض شعبي تمثيل الشيعة في الحكم. أما الحديث عن انتخابات جاءت بهذا السياسي الطائفي أو ذاك إلى الحكم فهو مجرد هراء، ذلك لأن السياسيين الطائفيين الذين يحكمون العراق اليوم قد جيء بهم منذ اليوم الأول للاحتلال ليكونوا ممثلين للشيعة، مثلهم في ذلك مثل ممثلي سنة العراق وأكراده.

كل ما جرى في ما بعد من انتخابات في ظل الاحتلال الأميركي وبرعايته كان نوعا من التهريج السياسي الذي مثل فيه الشعب دور المتفرج، وهو ما فضح، بطريقة صادمة، جزءا من الشخصية العراقية التي تتميز بلامبالاتها، بالرغم من أن الأمر كان مصيريا.

المهم أن شيعة العراق لم يكن لهم دور في صناعة سياسييهم.

أولئك السياسيون يعرفون جيدا أن لا قاعدة شعبية لهم. وهم لا يثقون بما يُسمى الشارع الشيعي الذي يمكن أن ينقلب على مزاجه في أي لحظة.

كانت المشورة الإيرانية حاضرة.

حرس ثوري عراقي يستظل بفكر الولي الفقيه. فكان الحشد الشعبي الذي تمت زخرفته بشعارات طائفية، يرددها البسطاء من الناس لأنها تنسجم مع طريقتهم المتواضعة في التفكير وتتماهى مع حالة الذعر التي نشرها السياسيون الطائفيون، وهم يسعون إلى عزل الشيعة عن الوطن.

ما لا يمكن إخفاؤه أو التستر عليه أن ذلك الحشد الذي أضيفت عليه هالات القداسة إنما يتألف من عصابات مسلحة سبق لها أن ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في حق الشعب العراقي.

غير أن شيعة الحكم بسبب عدم ثقتهم بمَن احتكروا تمثيلهم كانوا يخططون لمستقبل يقفون فيه في مواجهة الأغلبية الشيعية التي قيل إنها انتخبتهم. وهو السبب الرئيس الذي دفعهم إلى تجميع تلك العصابات في كيان عسكري موحد، يكون بمثابة القوة العسكرية الضاربة التي سيستعملونها لضبط الشارع الشيعي وتدجينه. الحشد الشعبي هو الأداة التي سيستعملها سياسيو الحكم في قمع الشيعة الذين سيُتركون لقدرهم في الفقر والجهل والمرض والعزلة.

أي محاولة للتخلص من الحشد الشعبي بعد نهاية الحرب على الإرهاب يمكن أن تقود إلى حرب أهلية طاحنة، حرب يكون الشيعة وقودها الوحيد.

لقد تمت شرعنة الإجرام من خلال الحشد الشعبي. وهو ما سيدفع شيعة العراق ثمنه في مستقبل أيامهم التي ستكون كما أتوقع أكثر سوادا مما هي عليه اليوم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ألا.. اتقوا غَضْبَةَ الكريمِ.. إذا ما ظُلِمَ وضِيم

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 27 مارس 2017

    التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، يقتل ما يقرب من مئتي سوري ١٨٣، ويخلف ...

نعم.. جاء دور الجيش المصري

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 مارس 2017

    العملية الإرهابية الأخيرة, التي اعترف بها “داعش”, والتي استهدفت مركبتين للجيش المصري, وذهب ضحيتها ...

المستقبل.. ليس خياراً يمكن تجاهله!

د. علي الخشيبان | الاثنين, 27 مارس 2017

    ليس شيئا يحدث في الخفاء فتلك المؤشرات التي تحيط بمجتمعاتنا وخصوصا نحن في الخليج ...

أهل الحظوظ.. وأهل العقول!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 27 مارس 2017

    كثير من الروايات التاريخية، يتعدد نسب دعوة أم لوليدها أن يجعله الله من أهل ...

معركة الكرامة والتحول الفكري والسلوكي

سميح خلف | الأحد, 26 مارس 2017

في 21 مارس سنة 1968 استبشرت الأمة من محيطها إلى خليجها بانتهاء عصر الهزائم مع ...

الإنسان أداة وهدف التنمية

نجيب الخنيزي | الأحد, 26 مارس 2017

    الوطن ليس (جغرافيا) الأرض والبيت ومرابع الطفولة والأهل والأصدقاء فقط، بل - وهو الأهم ...

كوابيس ما بعد «داعش»

عبدالله السناوي

| الأحد, 26 مارس 2017

  باقتراب حسم الحرب على «داعش» قد تستبدل الكوابيس المقيمة بكوابيس جديدة، والأوطان المنتهكة بأوطان ...

الطائف في الميزان

بشارة مرهج

| الأحد, 26 مارس 2017

    على الرغم من ان النظام السياسي في لبنان يعتبر نظاما مركزيا حسب الدستور الا ...

المؤتمر العربي لعلوم الاجتماع... الدولة والمجتمع (1 - 3)

عبدالنبي العكري

| الأحد, 26 مارس 2017

    شاركت في المؤتمر الثالث للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، تحت عنوان «الدولة والسيادة والفضاء الاجتماعي ...

التعزير والصالح العام

د. حسن حنفي

| الأحد, 26 مارس 2017

    وتطبيق الشريعة في ذهن البعض هو تطبيق العقوبات الشرعية فقط: الجلد والرجم وقطع اليد ...

ليتهم كانوا ريما خلف

فهمي هويدي

| الأحد, 26 مارس 2017

    أخيرا وجدنا شخصية عربية مهمة تستقيل من منصبها الأممى لرفضها المشاركة فى التدليس وتزوير ...

لحظة جنون

علي الصراف

| السبت, 25 مارس 2017

    لن يمضي وقت طويل قبل أن يستوعب العالم برمته، أن الإرهاب، ككل أعمال القتل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10244
mod_vvisit_counterالبارحة33646
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43890
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1018624
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39558399
حاليا يتواجد 1805 زوار  على الموقع