موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

الحشد الشعبي مشكلة شيعية في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ أن تم الإعلان عن تأسيس الحشد الشعبي في العراق، بدعوى الاستجابة لفتوى ما يسمى بـ”الجهاد الكفائي” التي أطلقها المرجع الشيعي علي السيستاني صار للشيعة في العراق جيشهم الرسمي. ولكن أي شيعة نقصد؟

 

إنهم شيعة الحكم بكل تأكيد.

المواطنون العراقيون الذين ينتمون إلى المذهب الشيعي لم تكن لديهم حاجة إلى جيش يدافع عنهم أو يحميهم أو يشارك باسمهم في الحروب، فمنذ تأسيس الجيش العراقي في عشرينات القرن الماضي وحتى سقوط الدولة الوطنية عام 2003 كانت نسبتهم هي الأعلى في تركيبة ذلك الجيش.

وهو أمر طبيعي نظرا للتركيبة السكانية في العراق.

ألم يتكون حزب البعث في العراق من غالبية شيعية، سواء في قياداته التاريخية أو في قواعده؟ في أجهزة الأمن والاستخبارات العسكرية والمخابرات كانت حصتهم دائما هي الأعلى. غير أن الولاء الوطني الذي عُرف به شيعة العراق عبر مراحل تشكل الدولة العراقية شيء، وولاء سياسييهم الجدد للمذهب شيء آخر.

لم يكن شيعة العراق يهتمون بحماية مذهبهم الديني. فالمذاهب لا يحميها ولا يدافع عنها ولا يصونها حملة السلاح غير الشرعي. المذاهب هي نتاج فكري وطريقة في تصريف الشؤون الدينية. وهي ليست وسيلة لمقاومة الدولة أو الارتداد عليها أو العودة بالمجتمع إلى عصور ما قبل الدولة.

فجأة وفي ظرف سنوات قليلة صار هناك مزاج شيعي، رافض لفكرة الدولة الحديثة، عاكفا على تراث طائفي، كانت الانعزالية أبرز سماته.

ذلك المزاج تم تبنيه خطابا رسميا للأحزاب والكتل السياسية التي احتكرت من غير تفويض شعبي تمثيل الشيعة في الحكم. أما الحديث عن انتخابات جاءت بهذا السياسي الطائفي أو ذاك إلى الحكم فهو مجرد هراء، ذلك لأن السياسيين الطائفيين الذين يحكمون العراق اليوم قد جيء بهم منذ اليوم الأول للاحتلال ليكونوا ممثلين للشيعة، مثلهم في ذلك مثل ممثلي سنة العراق وأكراده.

كل ما جرى في ما بعد من انتخابات في ظل الاحتلال الأميركي وبرعايته كان نوعا من التهريج السياسي الذي مثل فيه الشعب دور المتفرج، وهو ما فضح، بطريقة صادمة، جزءا من الشخصية العراقية التي تتميز بلامبالاتها، بالرغم من أن الأمر كان مصيريا.

المهم أن شيعة العراق لم يكن لهم دور في صناعة سياسييهم.

أولئك السياسيون يعرفون جيدا أن لا قاعدة شعبية لهم. وهم لا يثقون بما يُسمى الشارع الشيعي الذي يمكن أن ينقلب على مزاجه في أي لحظة.

كانت المشورة الإيرانية حاضرة.

حرس ثوري عراقي يستظل بفكر الولي الفقيه. فكان الحشد الشعبي الذي تمت زخرفته بشعارات طائفية، يرددها البسطاء من الناس لأنها تنسجم مع طريقتهم المتواضعة في التفكير وتتماهى مع حالة الذعر التي نشرها السياسيون الطائفيون، وهم يسعون إلى عزل الشيعة عن الوطن.

ما لا يمكن إخفاؤه أو التستر عليه أن ذلك الحشد الذي أضيفت عليه هالات القداسة إنما يتألف من عصابات مسلحة سبق لها أن ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في حق الشعب العراقي.

غير أن شيعة الحكم بسبب عدم ثقتهم بمَن احتكروا تمثيلهم كانوا يخططون لمستقبل يقفون فيه في مواجهة الأغلبية الشيعية التي قيل إنها انتخبتهم. وهو السبب الرئيس الذي دفعهم إلى تجميع تلك العصابات في كيان عسكري موحد، يكون بمثابة القوة العسكرية الضاربة التي سيستعملونها لضبط الشارع الشيعي وتدجينه. الحشد الشعبي هو الأداة التي سيستعملها سياسيو الحكم في قمع الشيعة الذين سيُتركون لقدرهم في الفقر والجهل والمرض والعزلة.

أي محاولة للتخلص من الحشد الشعبي بعد نهاية الحرب على الإرهاب يمكن أن تقود إلى حرب أهلية طاحنة، حرب يكون الشيعة وقودها الوحيد.

لقد تمت شرعنة الإجرام من خلال الحشد الشعبي. وهو ما سيدفع شيعة العراق ثمنه في مستقبل أيامهم التي ستكون كما أتوقع أكثر سوادا مما هي عليه اليوم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6400
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66452
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر849621
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38519241
حاليا يتواجد 1866 زوار  على الموقع