موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة ::التجــديد العــربي:: أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر ::التجــديد العــربي:: الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى ::التجــديد العــربي:: استثمارات بـ30 مليار دولار لأرامكو في موتيفا الأميركية ::التجــديد العــربي:: أكبر متحف للآثار بالعالم يستعد لتنشيط السياحة في مصر ::التجــديد العــربي:: الذرة تحتوي على سكريات وتؤدي الى الاصابة بالسكري، ومن مزاياها التقليل من إحتمالات الاصابة بسرطان القولون ومشاكل الهضم ::التجــديد العــربي:: مانشستر بطلاً للدوري الأوروبي للمرة الأولى بالفوز الثمين 2 / صفر على أياكس ::التجــديد العــربي:: لقاء لوزراء الدفاع والخارجية في روسيا ومصر لبحث الملفين السوري والليبي ::التجــديد العــربي:: الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار ::التجــديد العــربي:: تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص ::التجــديد العــربي:: 22قتيلا و59 جريحا باعتداء داخل قاعة ارينا للحفلات في مانشستر بريطانيا ::التجــديد العــربي:: مقتل شاب في احتجاجات تونس دهسته سيارة شرطة "بالخطأ" ::التجــديد العــربي:: ترامب يعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام بعد لقاء عباس ::التجــديد العــربي:: "إعلان الرياض": الاستعداد لتوفير ٣٤ ألف جندي لمواجهة الإرهاب في سورية والعراق ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يزور الاراضي المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين: نرفض استغلال الإسلام غطاء لأغراض سياسية ::التجــديد العــربي:: إضراب عام في الأراضي الفلسطينية تضامناً مع المعتقلين ::التجــديد العــربي::

الكيان..فاشية التعذيب.. طُرُقه.. ولا علاج!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بداية, لا بد من الإشادة بالصحفي برهوم جرايسي ,ابن المنطقة الفلسطينية المحتلة عام 1948 على تقاريره اليومية المهمة, التي يكشف فيها حقيقة فاشية الكيان الصهيوني من جهة, ومن جهة أخرى يعكس صمود شعبنا في كل فلسطين المحتلة, سواء عام 1948 وعام 1967. في آخر تقرير له يوم الخميس 20 أكتوبر/ الحالي 2016, ينقل جرايسي محتوى تقرير جديد لـ «اللجنة الإسرائيلية لمكافحة التعذيب في السجون», جاء فيه ,إن سجون الاحتلال ترفض طلبات أسرى فلسطينيين بلقاء اطباء,بعد تعرضهم للتعذيب الوحشي ,على أيدي محققي جهاز المخابرات العامة «الشاباك». وتقول المعطيات التي جمعتها لجنة مكافحة التعذيب, التي مثلت عددا من الأسرى والمعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب أثناء التحقيق معهم, إن سلطة سجون الاحتلال رفضت في هذا العام طلبات كثيرة لأسرى ,قدموا شكاوى وطلبوا أن يقوم الطبيب بفحصهم, تماما كعادتها في كل السنوات السابقة.

 

من ناحيتها, قالت المحامية أفرات برغمان سبير من لجنة مكافحة التعذيب, إنه «منذ العام 2001 تم تقديم أكثر من ألف شكوى حول التعذيب في الشاباك. وحتى الآن لا يوجد حتى ولا تحقيق جنائي واحد»,وأضافت أن «الحاجة الى الاستشارة الطبية النفسية هي قبل كل شيء جزء من الحق الدستوري لمقدم الشكوى من اجل إنصافه. وهذه الحالة تتضح أكثر في الشكاوى ضد التعذيب, حيث لا توجد أدلة. ولا يتم توثيق التحقيق. وفي أحيان كثيرة تكون كلمة مقدم الشكوى مقابل كلمة المحقق في الشاباك». أيضا, قال نادي الأسير الفلسطيني أمس, إن الأسيرين المضربين عن الطعام, منذ 27 يوما (حتى كتابة هذه السطور) وهما:أحمد أبو فارة, وأنس شديد, يعانيان من تدهور في أوضاعهما الصحية, مشيرا إلى أنهما محتجزان في ظروف عزل صعبة. وأوضح محامي نادي الأسير, عقب زيارته لهما في «عيادة سجن الرملة»,أن سجّاني الاحتلال يعزلونهما في غرفتين منفصلتين, تفتقران لأي من الأدوات الكهربائية ووسائل الاتصال بالعالم الخارجي, كالراديو والتلفزيون, كما أن إدارة السّجن رفضت تزويدهما بأقلام وأوراق لكتابة شكاوى أو ملاحظات أو رسائل لعائلتيهما.

وأضاف المحامي أن الأسيرين مضربان عن تناول الطعام منذ 25 أيلول الماضي, ويعتمدان في إضرابهما على تناول الماء فقط.

في ذات السياق, قال نادي الأسير الفلسطيني ,إن الأسير سمير أبو نعمة من سكان مدينة القدس المحتلة,دخل عامه الـ 31 في سجون الاحتلال الصهيوني. والأسير أبو نعمة هو أحد الأسرى القدامى الذين جرى اعتقالهم قبل توقيع اتفاق «أوسلو» الكارثية,ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنهم, وعددهم 29 أسيرا,وذلك ضمن الدفعة الرابعة التي كان من المفترض أن تُنفذ في آذار العام 2014, في إطار المفاوضات.

ما ذكرناه هو غيض من فيض الإجرام الوحشي الصهيوني تجاه أسرانا.الموضوع بالطبع تناولتُه مرارا على صفحات العزيزة «الوطن». في السجن الذي جرّبته مدّة عامين,قبل إبعادي, يتمثل الصراع بين إرادتين, إرادة الجلّاد السجان والمحققين اللذين يمتلكون كل أدوات التعذيب ومحاولاتهم إذلال المعتقل, وبين إرادة هذا المعتقل, المقيدة يديه خلف ظهره, كما قدميه, والعصبة تغطي عينيه بعد أن يرى منظر الغرفة والمتواجدين فيها, اثنان أو ثلاثة من الجلادين يحيطونه (وغالبا ما يكونون من ذوي العضلات المفتولة).هذا وسط أجواء رعب يبثها جهاز تسجيل في غرفة التحقيق. على الجدران وفي السقف معلقة كل وسائل التعذيب والشبح الآلية, والكهربائية وغيرها. يصدرالمحقق الأول أمر التعذيب,فيتاول الضاربون المعتقل, يتقاذفونه مثل كرة. وبعد حفلة تعذيب تستمر حوالي نصف ساعة. يأتي المحقق الثاني معتمدا أسلوب الترغيب. يبدأ في شرح مزايا اعتراف المعتقل للمحققين عن قضيته وعن أسماء زملائه, وبأن هذا سيبقى سرّا! يرفض المعتقل طبعا, مرددا أن ليس له معرفة بشيْ! ثم يبدأ الشتم البذيء, وتبدأ حفلة تعذيب جديدة أقسى من الأولى.. إلى أن يُنهكَ المحققون وليس المعتقل, الذي تكون الدماء قد نزفت من معظم أجزاء جسمه المدموغ بطبع زرقاء,أو كسور..الخ.

أكتب المشهد السابق لا متخيّلا , بل أخطّ وضعا حقيقيا مررتُ به في ليالي اعتقالي في منتصف آذار/مارس عام 1969في مركز تحقيق مدينة قلقيلية, ومن ثم في نظيره في نابلس, وبعد ستة أشهر في مركز تحقيق طولكرم. للعلم يمر عشرات بل مئات الآراف من المعتقلين بهذه الظروف بل وأقسى منها, بحكم تطور وسائل القمع الصهيونية. أكتب وكأني في هذه اللحظات أعيش نفس الظروف, فيقشعر بدني. يجري نقل المعتقل إلى زنزانة انفرادية, حتى لا يتصل المعتقل بزملائه المسجونين.. تتكرر حفلات التعذيب في الأيام التالية, وتستمر طوال فترة التحقيق. تظل أحيانا آثار قليلة للتعذيب على جسد المعتقل حين نقله للسجن, حتى هذه لا يسمحون للطبيب(هذا هو اسمه الحركي بالطبع) لأنه في زمننا كانوا يدعون الممرض طبيبا! وصدقوني أن معلوماته في الطب كانت مثل إتقان جدة جدتي المتوفية منذ قرنين للغة الصينية, باختصار هذا هو عدونا الصهيوني, فأي سلام يمكن صنعه مع هذا العدو المتفرد في توحشه وعشقه للدم.

في إحدى المرّات في سحن طولكرم, ونظرا لامتلاء الزنازين الانفرادية بالمعتقلين, أخطأ الجلادون بإحضار معتقل من مدينتي اسمه الأول حسين, بعد حفلة تعذيب قاسية مرّ بها, إلى الغرفة. لم تكن آثار التعذيب بادية على ما هو مكشوف من جسده. للصدفة جاء وفد من الصليب الأحمر لزيارة السجن. انتظمنا في صفوف. سأل المندوب الدولي عن المعتقلين الجدد؟ تقدم حسين. سأله إن كان قد عُذّب؟ فوجئنا بحسين يخلع بنطاله ويزيح اللباس الداخلي عن قفاه. كان لونه أحمر وأزرق داكنا ممتدا على كل مساحته. صاح المندوب الدولي متفاجأ وخرج. بعد دقائق, أخذوا حسين إلى زنزانة انفرادية بعد أن أخرجوا ساكنها إلى السجن. أضربنا عن الطعام مطالبين بخروج كل من في الزنازين. أخرجهم مدير السجن النمساوي إلى الغرف بعد يومين. عاد حسين إلى غرفتنا. كنا نتندر عليه بأن خبر تعذيبه ومكانه سيصل حتما إلى الأمم المتحدة. نعم لن ينتصر الصهاينة على أسرانا, ففلسطين لنا. لذلك ندافع عن حق لنا. أما هم فطارؤون وعابرون,لا يشعرون بأي انتماء لدولتهم. إرادة أسرانا هي الأقوى.أعرفتم؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قائد الشرطة الاندونيسية: تفجير محطة الحافلات عمل انتحاري واسفر التفجير عن مقتل رجل شرطة

News image

أعرب صفى الدين نائب قائد الشرطة الوطنية الاندونيسية اليوم الاربعاء عن اعتقاده بان الانفجار الذ...

أميركا تعتزم فرض عقوبات إضافية على إيران وكوريا الشمالية

News image

واشنطن ـ قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لمشرعين الأربعاء إن وزارته ستعمل على تكث...

ترامب يلتقي البابا فرانسيس لأول مرة

News image

التقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في الفاتيكانالبابا فرانسيس في الفاتيكان، في ثالث محطة خلال جول...

الشرطة البريطانية تتعقب "شبكة" تقف وراء هجوم مانشستر

News image

ألقت السلطات البريطانية القبض على 6 أشخاص، من بينهم امرأة، يعتقد أن لهم صلة بهج...

الرئيس المصري يؤكد عدم تدخل بلاده في السودان

News image

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن مصر تلتزم بعدم التدخل في شؤون الآخرين وعدم انت...

الشرطة البريطانية: المشتبه به في هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي والقبض على شخص أخر له علاقة بالانفجار

News image

قالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة مانشستر يدع...

تفجيران «انتحاريان» في دمشق وحمص

News image

شهدت مدينة حمص أمس تفجيراً وُصف بأنه «انتحاري» أوقع ما لا يقل عن 4 قتل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الحرب والإرهاب بين الوسطيـَّة والاعتدال

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 27 مايو 2017

    منذ أن قتل قابيل أخاه هابيل، في التاريخ الآدمي، بدأ العنف، نتيجة للشر الكامن ...

ما يريده الوطن العربي من ترامب

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 26 مايو 2017

    منذ أقدم الأزمنة والوطن العربي يشكل قلب العالم جغرافياً وروحياً وفكرياً وحضارياً. عليه هبطت ...

خيارات روحاني الصعبة بعد الانتخابات

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 26 مايو 2017

    فرضت الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي أجريت يوم الجمعة الماضي (19-5-2017) العشرات من الأسئلة المهمة ...

ثلاثة مشاريع إقليمية.. أين موقع العرب؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 26 مايو 2017

    تضرب الفوضى في الوقت الحالي منطقة الشرق الأوسط، حتى غيرت - سلباً- من معالم ...

توثيق «إسرائيلي» لعدوان 1967

عوني صادق

| الخميس, 25 مايو 2017

    أفرجت الحكومة «الإسرائيلية» مؤخراً عن «وثائق» حرب يونيو/حزيران 1967، وهي عبارة عن محاضر (36) ...

دونالد ترامب الجديد

جميل مطر

| الخميس, 25 مايو 2017

    فهم الناس من متابعة أعمال القمة التي انعقدت في الرياض وخلاصة ما قيل فيها ...

الإرهاب والعنصرية والحروب الأهلية معاً

د. صبحي غندور

| الخميس, 25 مايو 2017

    ما حدث في مدينة مانشستر البريطانية هو عمل إرهابي إجرامي كبير دون أي شك، ...

أكذوبة الحق التاريخي لليهود في فلسطين

د. غازي حسين | الأربعاء, 24 مايو 2017

  تطبيقاً لتقرير كامبل الاستعماري عام 1907 واتفاقية سايكس- بيكو عام 1916 صدر وعد بلفور ...

الانتخابات على الطريقة الإيرانية

منى عباس فضل

| الأربعاء, 24 مايو 2017

    قاد الرئيس الإيراني حسن روحاني حملته الانتخابية الأخيرة بشعار اللون الإرجواني «البنفسج» وتحت يافطة ...

الضمير الجمعي العربي .. هل ينتهي؟

د. قيس النوري

| الثلاثاء, 23 مايو 2017

    بعد كل أزمة تمر بها الامة، تتعالى أصوات ودعوات تبشر بهزيمة واحتضار الفكر والتوجه ...

بعد بريكست الهوة تتسع بين الأثرياء والفقراء

د. كاظم الموسوي

| الاثنين, 22 مايو 2017

    تواصل الحكومة البريطانية إجراءات خروجها من الاتحاد الأوروبي، وكان الحديث عنها بأن البريكست هذا ...

لقاء مع العروبي العتيق سليم الحص

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 مايو 2017

    أن تلتقي برئيس وزراء لبنان الأسبق سليم الحص يعني باختصار لقاءً بسنديانة عربية شامخة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22114
mod_vvisit_counterالبارحة32431
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246059
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي254424
mod_vvisit_counterهذا الشهر885585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي710051
mod_vvisit_counterكل الزوار41255785
حاليا يتواجد 4011 زوار  على الموقع