موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

عن «بيتسيلم» ورئيسه

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يتعرض مركز حقوقي «إسرائيلي» لهجمات حادة وشرسة ودائمة في الكيان الصهيوني، ومن مختلف الجهات كما المركز الحالي «بيتسيلم» ورئيسه الحالي حجاي ألعاد. كلمة «بيتسيلم» تعني: «مركز المعلومات» «الإسرائيلي» «لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة».

لقد تأسس المركز عام 1989 على يد مجموعة من المفكرين، القانونيين، الصحفيين وأعضاء الكنيست اليهود. أما الأهداف الأساسية للمركز، فتتمثل (كما تقول وثائقه) في النضال ضد انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، والمساهمة في خلق ثقافة حقوق الإنسان. «بيتسيلم» (وكما تقول) هي منظمة مستقلة وحيادية، تتموّل عن طريق تبرعات من قبل أفراد مختلفين ومن هيئات حقوقية في مختلف بلدان العالم.

 

استطاع المركز خلال سنوات نشاطه، أن يحتل مركزاً مرموقاً في المجتمع الدولي لدى منظمات حقوق الإنسان. ففي يناير/ كانون الثاني عام 1989 حصل المركز على جائزة كارتر لحقوق الإنسان. كما تحظى التقارير التي يصدرها بثقة عالية، حيث تتعامل معها السلطات الصهيونية بمنتهى الجدية ولكن بكل الحقد.

تقارير المركز، تغطي معظم مجالات انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. فمثلاً قام بنشر تقارير حول عمليات التعذيب في السجون الصهيونية، وسياسة إطلاق الرصاص على العديد من الفلسطينيين لمجرد الشك فيهم، كما يرصد فرض القيود على حرية تنقلهم، ومصادرة أراضيهم والتمييز الممارس بحقهم في مجال التخطيط والبناء في شرقي القدس، كما الاعتقالات الإدارية، والإجرام الذي يمارسه المستوطنون، وغيرها من الموبقات الإجرامية الفاشية.

مؤخراً قام رئيس المركز حجاي إلعاد بإلقاء خطاب أمام مجلس الأمن الدولي، مخاطباً أعضاءه بالقول: «من منكم ومنا يستطيع تحمّل الحواجز الكثيرة في تنقلاته داخل بلده، وسط مظاهر التأخير المقصود والإذلال، وعلى مدى يقارب الخمسة عقود»؟ مذكراً بالإصرار الصهيوني على قوننة طرق ووسائل القتل ضد الفلسطينيين في المناطق المحتلة عام 1967. مؤكداً، «أن الكيان أعلن عن 20% من أراضي الضفة الغربية كأراضي دولة»، في ظل الإصرار على أن المصادرة قانونية ومتوافقة مع القانون الدولي. تطرق رئيس «بيتسيلم» إلى أوضاع الفلسطينيين متسائلاً: «كم منزلاً فلسطينياً جرى هدمه؟ وكم من الفلسطينيين جرى اعتقالهم ؟ وعانوا التعذيب القهري؟»!. وفي كلمته الشجاعة سأل مندوبي الدول: كم من العذابات بانتظار الفلسطينيين حتى تتحرّكوا؟ ويجيب ذاته عن تساؤله، قائلاً: «للفلسطينيين الحق في الحرية والعيش باحترام والاستقلال في دولة مثل كل الشعوب الأخرى. وحان الوقت الآن لقيام مجلس الأمن بتحرك قوي، واتخاذ الإجراءات والوسائل الكفيلة لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني، وإفهام العالم، بأنه لا يمكن ﻟ“إسرائيل” أن تظل محتلة لشعب آخر، والإعلان عن نفسها دولة ديمقراطية».

ردود الفعل الصهيونية على خطاب إلعاد كانت حاقدة وعنيفة، بدءاً من نتنياهو، مروراً بقادة سياسيين آخرين، وصولاً إلى الصحف الصهيونية. رد فعل رئيس وزراء الكيان تمثّل في قوله: «بيتسلم تنظيم زائل وغير واقعي، انضمّ إلى جوقة التشهير ﺑ“إسرائيل”»، في الديمقراطية «الإسرائيلية» يسمح لمؤسسات تهريجية ومجنونة مثل «بيتسيلم» بالتعبير عن ذاتها.. رئيسها طالب مجلس الأمن بالعمل ضد «إسرائيل» وما لم تنجح هذه التنظيمات بتحقيقه في الانتخابات، تحاول تحقيقه بمساعدة الإرغام الدولي، وهذا تصرف غير لائق.

وفي تصريح لحجاي إلعاد (هآرتس 18 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي 2016) قال فيه: إن الاحتلال هو كارثة. تحدثت في الأمم المتحدة ضد الاحتلال، لأنه بعد سنوات طويلة من العمل، أنا وأصدقائي في «بيتسيلم» توصلنا إلى عدد من الاستنتاجات، إليكم واحداً منها: الواقع لن يتغير إذا لم يتدخل المجتمع الدولي. أعتقد أن حكومتنا أيضا تعرف ذلك، لهذا فهي منشغلة إلى درجة كبيرة في التخويف من هذا التدخل. تدخل المجتمع الدولي هو أمر مشروع في كل موضوع يتعلق بحقوق الإنسان، ولا سيما عند الحديث عن موضوع مثل السيطرة على شعب آخر: الاحتلال ليس مسألة «إسرائيلية» داخلية، بل هو مسألة دولية واضحة.

لقد دعي إلعاد للمشاركة في جلسة مجلس الأمن التي بحثت في موضوع المستوطنات، الجلسة التي قاطعها الكيان. عرض إلعاد أشرطة عما جرى في الخليل، وعن عمليات هدم البيوت، وعن كيفية قتل سلطات الاحتلال الصهيوني بدم بارد. بالطبع لا يمكن المراهنة بالمعنى الاستراتيجي على أن نشاط هذه الحركة وغيرها سيغير شيئاً في عوامل الصراع! أو سيجبر الحكومة الصهيونية على الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، أو تغيير، ولو بنسبة بسيطة في وجهات النظر المتطرفة، والتي تزداد تطرفاً لهؤلاء المستوطنين الصهاينة قديمهم وحديثهم، من المغتصبين لأرضنا، فكل دولة الكيان بقادتها وساكنيها اليهود، بحاجة إلى اجتثاهم من أرضنا كما اجتثاث الورم السرطاني من الجسم.

***

Fayez_Rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17114
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41584
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر623126
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37466565
حاليا يتواجد 2438 زوار  على الموقع