موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

الزمن العالمي من التنمية إلى العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يمكن القول إن التنمية في البلاد الغربية الرأسمالية صيغت على أساس المبدأ المقدس الذي بنيت على أساسه الرأسمالية منذ البداية على هديه وهو تحريم تدخل الدولة في الاقتصاد وذلك على أساس أن «السوق» - وهو الآلية الأساسية في الرأسمالية-

يمكن أن يوازن نفسه بنفسه عن طريق «اليد الخفية» لو استخدمنا عبارة المنظر الرأسمالي الشهير «آدم سميث».

 

غير أن قادة بعض الدول الرأسمالية أدركوا ببصيرة سياسية نفاذة أن إطلاق عنان القوى الرأسمالية بغير حدود يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واسعة المدى. ولذلك اتجهت هذه الدول إلى صياغة مذهب «دولة الرعاية الاجتماعية» The Welfare state التي تضمن الحد الأدنى من أجور العمال، بالإضافة إلى برامج شاملة للتأمين الصحي والاجتماعي. وقد نجح نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» الذي طبق في فرنسا وإنجلترا وغيرهما من البلاد الأوروبية في تثبيت الوضع الاجتماعي للطبقات العاملة والفقيرة والمتوسطة. غير أنه بعد سنوات مرّ نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» بأزمة كبرى لأن الدول زعمت أنها عاجزة عن تمويل البرامج الاجتماعية، ولذلك انطلقت دعوات القوى السياسية المحافظة تدعو لإلغاء هذه البرامج بالكامل.

غير أنه في نفس الحقبة التاريخية ظهرت دعوات من قبل بعض العلماء الاقتصاديين من أصحاب الفكر النقدي البصير تدعو إلى أن التنمية بغير تحقيق العدالة الاجتماعية لا جدوى منها، ومن أبرزهم المفكر الاقتصادي «شينري» الذي أصدر في السبعينيات كتاباً بالغ الأهمية عنوانه «التنمية مع عدالة التوزيع».

ومرت هذه الحقبة التاريخية وانتقلنا إلى حقبة أخرى مختلفة تماماً وذلك بعد هبوب عاصفة العولمة التي غيرت من أوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في مختلف أنحاء العالم. وللعولمة تعريفات شتى غير أننا وضعنا لها منذ سنوات في كتبنا تعريفاً إجرائياً مفاده أن العولمة هي «سرعة تدفق الأفكار والمعلومات ورؤوس الأموال والبشر من مكان إلى آخر في العالم بغير حدود ولا قيود».

وقد أدى عصر العولمة إلى انقلابات اقتصادية كبرى. فقد هيمنت الدول الغربية الغنية على الاقتصاد العالمي، وأجبرت الدول النامية على فتح حدودها أمام التجارة الدولية. بل وأخطر من ذلك أن العولمة وصلت إلى ذروة صعودها حين بلورت نظرية «الليبرالية الجديدة» التي أدت عملياً إلى القضاء على القطاع العام في البلاد النامية بعد نشر نظرية «الخصخصة»، وهكذا حُرم الملايين من أبناء الطبقات الفقيرة والمتوسطة من خدمات الدولة في ميادين متعددة.

غير أن خطورة تمدد الرأسمالية المتوحشة - التي لا تلقي بالاً للمهمشين والفقراء وأبناء الطبقات الوسطى- أنها تحالفت مع نخب سياسة حاكمة فاسدة في الدول النامية، التي أقامت في الواقع شبكات عضوية من الفساد جمع بين الطبقة الحاكمة ورجال الأعمال. وقد بلغ من سيطرة مذهب «الليبرالية الجديدة» على مجمل الحركة في العالم أنه بدأ يتشكل في الوعي العام ما أطلق عليه اثنان من كبار المفكرين الفرنسيين هما «بيير داردو» و«كريستان لافال» مصطلح «العقل الجديد للعالم»، وذلك في كتاب من أعمق الكتب التي صدرت بأي لغة من اللغات، وعنوانه الفرعي هو «مقال عن المجتمع النيو ليبرالي» (انظر الكتاب نشر لاديكوفرت، عام 2009) فكأنه أصبح لدينا «عقل عالمي جديد» هو العقل النيوليبرالي، ومجتمع جديد هو «المجتمع النيو ليبرالي».

وفجأة وفي أوج ازدهار النيو ليبرالية وتعقد الأزمة المالية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، التي كادت تدفع بالدولة الأمريكية إلى إعلان إفلاسها، اضطر الرئيس الأمريكي أوباما إلى ضخ مبالغ مالية خيالية لإنقاذ البنوك والشركات الرأسمالية الكبرى من الإفلاس.

وقد أجرينا تحليلاً متعمقاً لهذه الأزمة في كتابنا «أزمة العولمة وانهيار الرأسمالية» الذي نشرته دار نهضة مصر عام 2008، وفي هذا الكتاب وصفنا ما حدث بأنه ليس مجرد أزمة مالية بل إنه «أزمة اقتصادية» بمعنى سقوط النموذج المعرفي الاقتصادي الذي قامت على أساسه الرأسمالية الكلاسيكية ودعمته سياسة النيوليبرالية، وهو يقوم على منع الدولة من التدخل في الاقتصاد. ولكن بعد أن دفع أوباما من أموال دافعي الضرائب آلاف الملايين من الدولارات لإنقاذ الدولة من الإفلاس أصبح تدخل الدولة في الاقتصاد ضرورة حتمية، ولكن إلى أي مدى؟ لم يستطع أحد من علماء الاقتصاد الرأسماليين أن يجيب عن هذا السؤال حتى الآن.

ولعل كل هذه الاعتبارات ونعني «أزمة العولمة وسقوط الرأسمالية» هي ما أدى إلى بزوغ مفهوم «الدولة التنموية» التي تقوم على أساس توليها التخطيط الاقتصادي، بل وتنفيذ بعض المشروعات الأساسية مع عدم استبعاد القطاع الخاص.

ولعل نموذج الدولة التنموية وجد تكريساً له أساساً في اليابان التي تسيطر فيها وزارة التجارة والصناعة MITI على مجمل النشاط الاقتصادي، ثم ظهور الصين بعد ذلك باعتبارها دولة تنموية جبارة.

وقد اعتمدنا على مصطلح «الدولة التنموية» في وصفنا لنشاط الدولة في مصر بعد ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، وتأسيس المشروعات القومية الكبرى وأبرزها إنشاء قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية، ومشروع زراعة مليون ونصف مليون فدان، بالإضافة إلى بناء مشاريع إسكان متكاملة لسكان العشوائيات.

وقد شرحنا مختلف أبعاد «الدولة التنموية» في الكتاب الذي أصدره المركز العربي للبحوث بالقاهرة وقد صدر بإشرافنا وتحريرنا. وأردنا فيه أن نتوصل إلى منهج التحليل النقدي للمشكلات المصرية مع تقديم سياسات بديلة مدروسة للسياسات التي ثبت فشلها.

وأياً ما كان الأمر، يمكن القول - بدون أدنى مبالغة- إن الأزمة الاقتصادية التي ضربت الاقتصاد الأمريكي وأثرت في الاقتصاد العالمي كانت مؤشراً بارزاً على نهاية عصر العولمة. والسؤال: ما هي سمات ما بعد العولمة؟ قد تكون الإجابة هي بداية عصر الاضطراب العالمي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10714
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70766
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر853935
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38523555
حاليا يتواجد 1882 زوار  على الموقع