موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

الزمن العالمي من التنمية إلى العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يمكن القول إن التنمية في البلاد الغربية الرأسمالية صيغت على أساس المبدأ المقدس الذي بنيت على أساسه الرأسمالية منذ البداية على هديه وهو تحريم تدخل الدولة في الاقتصاد وذلك على أساس أن «السوق» - وهو الآلية الأساسية في الرأسمالية-

يمكن أن يوازن نفسه بنفسه عن طريق «اليد الخفية» لو استخدمنا عبارة المنظر الرأسمالي الشهير «آدم سميث».

 

غير أن قادة بعض الدول الرأسمالية أدركوا ببصيرة سياسية نفاذة أن إطلاق عنان القوى الرأسمالية بغير حدود يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واسعة المدى. ولذلك اتجهت هذه الدول إلى صياغة مذهب «دولة الرعاية الاجتماعية» The Welfare state التي تضمن الحد الأدنى من أجور العمال، بالإضافة إلى برامج شاملة للتأمين الصحي والاجتماعي. وقد نجح نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» الذي طبق في فرنسا وإنجلترا وغيرهما من البلاد الأوروبية في تثبيت الوضع الاجتماعي للطبقات العاملة والفقيرة والمتوسطة. غير أنه بعد سنوات مرّ نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» بأزمة كبرى لأن الدول زعمت أنها عاجزة عن تمويل البرامج الاجتماعية، ولذلك انطلقت دعوات القوى السياسية المحافظة تدعو لإلغاء هذه البرامج بالكامل.

غير أنه في نفس الحقبة التاريخية ظهرت دعوات من قبل بعض العلماء الاقتصاديين من أصحاب الفكر النقدي البصير تدعو إلى أن التنمية بغير تحقيق العدالة الاجتماعية لا جدوى منها، ومن أبرزهم المفكر الاقتصادي «شينري» الذي أصدر في السبعينيات كتاباً بالغ الأهمية عنوانه «التنمية مع عدالة التوزيع».

ومرت هذه الحقبة التاريخية وانتقلنا إلى حقبة أخرى مختلفة تماماً وذلك بعد هبوب عاصفة العولمة التي غيرت من أوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في مختلف أنحاء العالم. وللعولمة تعريفات شتى غير أننا وضعنا لها منذ سنوات في كتبنا تعريفاً إجرائياً مفاده أن العولمة هي «سرعة تدفق الأفكار والمعلومات ورؤوس الأموال والبشر من مكان إلى آخر في العالم بغير حدود ولا قيود».

وقد أدى عصر العولمة إلى انقلابات اقتصادية كبرى. فقد هيمنت الدول الغربية الغنية على الاقتصاد العالمي، وأجبرت الدول النامية على فتح حدودها أمام التجارة الدولية. بل وأخطر من ذلك أن العولمة وصلت إلى ذروة صعودها حين بلورت نظرية «الليبرالية الجديدة» التي أدت عملياً إلى القضاء على القطاع العام في البلاد النامية بعد نشر نظرية «الخصخصة»، وهكذا حُرم الملايين من أبناء الطبقات الفقيرة والمتوسطة من خدمات الدولة في ميادين متعددة.

غير أن خطورة تمدد الرأسمالية المتوحشة - التي لا تلقي بالاً للمهمشين والفقراء وأبناء الطبقات الوسطى- أنها تحالفت مع نخب سياسة حاكمة فاسدة في الدول النامية، التي أقامت في الواقع شبكات عضوية من الفساد جمع بين الطبقة الحاكمة ورجال الأعمال. وقد بلغ من سيطرة مذهب «الليبرالية الجديدة» على مجمل الحركة في العالم أنه بدأ يتشكل في الوعي العام ما أطلق عليه اثنان من كبار المفكرين الفرنسيين هما «بيير داردو» و«كريستان لافال» مصطلح «العقل الجديد للعالم»، وذلك في كتاب من أعمق الكتب التي صدرت بأي لغة من اللغات، وعنوانه الفرعي هو «مقال عن المجتمع النيو ليبرالي» (انظر الكتاب نشر لاديكوفرت، عام 2009) فكأنه أصبح لدينا «عقل عالمي جديد» هو العقل النيوليبرالي، ومجتمع جديد هو «المجتمع النيو ليبرالي».

وفجأة وفي أوج ازدهار النيو ليبرالية وتعقد الأزمة المالية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، التي كادت تدفع بالدولة الأمريكية إلى إعلان إفلاسها، اضطر الرئيس الأمريكي أوباما إلى ضخ مبالغ مالية خيالية لإنقاذ البنوك والشركات الرأسمالية الكبرى من الإفلاس.

وقد أجرينا تحليلاً متعمقاً لهذه الأزمة في كتابنا «أزمة العولمة وانهيار الرأسمالية» الذي نشرته دار نهضة مصر عام 2008، وفي هذا الكتاب وصفنا ما حدث بأنه ليس مجرد أزمة مالية بل إنه «أزمة اقتصادية» بمعنى سقوط النموذج المعرفي الاقتصادي الذي قامت على أساسه الرأسمالية الكلاسيكية ودعمته سياسة النيوليبرالية، وهو يقوم على منع الدولة من التدخل في الاقتصاد. ولكن بعد أن دفع أوباما من أموال دافعي الضرائب آلاف الملايين من الدولارات لإنقاذ الدولة من الإفلاس أصبح تدخل الدولة في الاقتصاد ضرورة حتمية، ولكن إلى أي مدى؟ لم يستطع أحد من علماء الاقتصاد الرأسماليين أن يجيب عن هذا السؤال حتى الآن.

ولعل كل هذه الاعتبارات ونعني «أزمة العولمة وسقوط الرأسمالية» هي ما أدى إلى بزوغ مفهوم «الدولة التنموية» التي تقوم على أساس توليها التخطيط الاقتصادي، بل وتنفيذ بعض المشروعات الأساسية مع عدم استبعاد القطاع الخاص.

ولعل نموذج الدولة التنموية وجد تكريساً له أساساً في اليابان التي تسيطر فيها وزارة التجارة والصناعة MITI على مجمل النشاط الاقتصادي، ثم ظهور الصين بعد ذلك باعتبارها دولة تنموية جبارة.

وقد اعتمدنا على مصطلح «الدولة التنموية» في وصفنا لنشاط الدولة في مصر بعد ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، وتأسيس المشروعات القومية الكبرى وأبرزها إنشاء قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية، ومشروع زراعة مليون ونصف مليون فدان، بالإضافة إلى بناء مشاريع إسكان متكاملة لسكان العشوائيات.

وقد شرحنا مختلف أبعاد «الدولة التنموية» في الكتاب الذي أصدره المركز العربي للبحوث بالقاهرة وقد صدر بإشرافنا وتحريرنا. وأردنا فيه أن نتوصل إلى منهج التحليل النقدي للمشكلات المصرية مع تقديم سياسات بديلة مدروسة للسياسات التي ثبت فشلها.

وأياً ما كان الأمر، يمكن القول - بدون أدنى مبالغة- إن الأزمة الاقتصادية التي ضربت الاقتصاد الأمريكي وأثرت في الاقتصاد العالمي كانت مؤشراً بارزاً على نهاية عصر العولمة. والسؤال: ما هي سمات ما بعد العولمة؟ قد تكون الإجابة هي بداية عصر الاضطراب العالمي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23763
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23763
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605305
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448744
حاليا يتواجد 1878 زوار  على الموقع