موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

الزمن العالمي من التنمية إلى العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يمكن القول إن التنمية في البلاد الغربية الرأسمالية صيغت على أساس المبدأ المقدس الذي بنيت على أساسه الرأسمالية منذ البداية على هديه وهو تحريم تدخل الدولة في الاقتصاد وذلك على أساس أن «السوق» - وهو الآلية الأساسية في الرأسمالية-

يمكن أن يوازن نفسه بنفسه عن طريق «اليد الخفية» لو استخدمنا عبارة المنظر الرأسمالي الشهير «آدم سميث».

 

غير أن قادة بعض الدول الرأسمالية أدركوا ببصيرة سياسية نفاذة أن إطلاق عنان القوى الرأسمالية بغير حدود يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واسعة المدى. ولذلك اتجهت هذه الدول إلى صياغة مذهب «دولة الرعاية الاجتماعية» The Welfare state التي تضمن الحد الأدنى من أجور العمال، بالإضافة إلى برامج شاملة للتأمين الصحي والاجتماعي. وقد نجح نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» الذي طبق في فرنسا وإنجلترا وغيرهما من البلاد الأوروبية في تثبيت الوضع الاجتماعي للطبقات العاملة والفقيرة والمتوسطة. غير أنه بعد سنوات مرّ نموذج «دولة الرعاية الاجتماعية» بأزمة كبرى لأن الدول زعمت أنها عاجزة عن تمويل البرامج الاجتماعية، ولذلك انطلقت دعوات القوى السياسية المحافظة تدعو لإلغاء هذه البرامج بالكامل.

غير أنه في نفس الحقبة التاريخية ظهرت دعوات من قبل بعض العلماء الاقتصاديين من أصحاب الفكر النقدي البصير تدعو إلى أن التنمية بغير تحقيق العدالة الاجتماعية لا جدوى منها، ومن أبرزهم المفكر الاقتصادي «شينري» الذي أصدر في السبعينيات كتاباً بالغ الأهمية عنوانه «التنمية مع عدالة التوزيع».

ومرت هذه الحقبة التاريخية وانتقلنا إلى حقبة أخرى مختلفة تماماً وذلك بعد هبوب عاصفة العولمة التي غيرت من أوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في مختلف أنحاء العالم. وللعولمة تعريفات شتى غير أننا وضعنا لها منذ سنوات في كتبنا تعريفاً إجرائياً مفاده أن العولمة هي «سرعة تدفق الأفكار والمعلومات ورؤوس الأموال والبشر من مكان إلى آخر في العالم بغير حدود ولا قيود».

وقد أدى عصر العولمة إلى انقلابات اقتصادية كبرى. فقد هيمنت الدول الغربية الغنية على الاقتصاد العالمي، وأجبرت الدول النامية على فتح حدودها أمام التجارة الدولية. بل وأخطر من ذلك أن العولمة وصلت إلى ذروة صعودها حين بلورت نظرية «الليبرالية الجديدة» التي أدت عملياً إلى القضاء على القطاع العام في البلاد النامية بعد نشر نظرية «الخصخصة»، وهكذا حُرم الملايين من أبناء الطبقات الفقيرة والمتوسطة من خدمات الدولة في ميادين متعددة.

غير أن خطورة تمدد الرأسمالية المتوحشة - التي لا تلقي بالاً للمهمشين والفقراء وأبناء الطبقات الوسطى- أنها تحالفت مع نخب سياسة حاكمة فاسدة في الدول النامية، التي أقامت في الواقع شبكات عضوية من الفساد جمع بين الطبقة الحاكمة ورجال الأعمال. وقد بلغ من سيطرة مذهب «الليبرالية الجديدة» على مجمل الحركة في العالم أنه بدأ يتشكل في الوعي العام ما أطلق عليه اثنان من كبار المفكرين الفرنسيين هما «بيير داردو» و«كريستان لافال» مصطلح «العقل الجديد للعالم»، وذلك في كتاب من أعمق الكتب التي صدرت بأي لغة من اللغات، وعنوانه الفرعي هو «مقال عن المجتمع النيو ليبرالي» (انظر الكتاب نشر لاديكوفرت، عام 2009) فكأنه أصبح لدينا «عقل عالمي جديد» هو العقل النيوليبرالي، ومجتمع جديد هو «المجتمع النيو ليبرالي».

وفجأة وفي أوج ازدهار النيو ليبرالية وتعقد الأزمة المالية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، التي كادت تدفع بالدولة الأمريكية إلى إعلان إفلاسها، اضطر الرئيس الأمريكي أوباما إلى ضخ مبالغ مالية خيالية لإنقاذ البنوك والشركات الرأسمالية الكبرى من الإفلاس.

وقد أجرينا تحليلاً متعمقاً لهذه الأزمة في كتابنا «أزمة العولمة وانهيار الرأسمالية» الذي نشرته دار نهضة مصر عام 2008، وفي هذا الكتاب وصفنا ما حدث بأنه ليس مجرد أزمة مالية بل إنه «أزمة اقتصادية» بمعنى سقوط النموذج المعرفي الاقتصادي الذي قامت على أساسه الرأسمالية الكلاسيكية ودعمته سياسة النيوليبرالية، وهو يقوم على منع الدولة من التدخل في الاقتصاد. ولكن بعد أن دفع أوباما من أموال دافعي الضرائب آلاف الملايين من الدولارات لإنقاذ الدولة من الإفلاس أصبح تدخل الدولة في الاقتصاد ضرورة حتمية، ولكن إلى أي مدى؟ لم يستطع أحد من علماء الاقتصاد الرأسماليين أن يجيب عن هذا السؤال حتى الآن.

ولعل كل هذه الاعتبارات ونعني «أزمة العولمة وسقوط الرأسمالية» هي ما أدى إلى بزوغ مفهوم «الدولة التنموية» التي تقوم على أساس توليها التخطيط الاقتصادي، بل وتنفيذ بعض المشروعات الأساسية مع عدم استبعاد القطاع الخاص.

ولعل نموذج الدولة التنموية وجد تكريساً له أساساً في اليابان التي تسيطر فيها وزارة التجارة والصناعة MITI على مجمل النشاط الاقتصادي، ثم ظهور الصين بعد ذلك باعتبارها دولة تنموية جبارة.

وقد اعتمدنا على مصطلح «الدولة التنموية» في وصفنا لنشاط الدولة في مصر بعد ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، وتأسيس المشروعات القومية الكبرى وأبرزها إنشاء قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية، ومشروع زراعة مليون ونصف مليون فدان، بالإضافة إلى بناء مشاريع إسكان متكاملة لسكان العشوائيات.

وقد شرحنا مختلف أبعاد «الدولة التنموية» في الكتاب الذي أصدره المركز العربي للبحوث بالقاهرة وقد صدر بإشرافنا وتحريرنا. وأردنا فيه أن نتوصل إلى منهج التحليل النقدي للمشكلات المصرية مع تقديم سياسات بديلة مدروسة للسياسات التي ثبت فشلها.

وأياً ما كان الأمر، يمكن القول - بدون أدنى مبالغة- إن الأزمة الاقتصادية التي ضربت الاقتصاد الأمريكي وأثرت في الاقتصاد العالمي كانت مؤشراً بارزاً على نهاية عصر العولمة. والسؤال: ما هي سمات ما بعد العولمة؟ قد تكون الإجابة هي بداية عصر الاضطراب العالمي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الفوضى والخروج من الفوضى

منير شفيق

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من ...

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30778
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123474
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر659911
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43731593
حاليا يتواجد 3930 زوار  على الموقع