موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

«الهبَّة الفلسطينية» واستمرار الاحتلال

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما زالت دولة الاحتلال الصهيوني ترفض الإقرار باستحالة خروجها من مأزقها بخصوص الوضع القائم في الأراضي الفلسطينية، سواء على صعيد الانتقادات الدولية المتكاثرة ضدها،

أو بخصوص العمليات الفلسطينية المقاومة المندرجة في «هبة ترويع الإسرائيليين» التي باتت تشكل جزءاً من الوتيرة المزعجة للحياة اليومية للمجتمع الإسرائيلي، فسلطات الاحتلال تواصل عقوباتها الفردية والجماعية، مع تفاقم سياساتها الاستعمارية الاستيطانية في ظل الإذلال ومصادرة الحريات، وإصرارها على تغييب السلطة الفلسطينية.

 

وفي الثلاثين يوماً الأخيرة، ومع احتفالات «الأعياد» اليهودية، ونشر المزيد من عناصر ما يسمى «الوحدات الخاصة» و«حرس الحدود»، خاصة في القدس، جرى قبل أربعة أيام فرض إغلاق شامل على الضفة الغربية وإغلاق المعابر في قطاع غزة، وقد تعاظمت التضييقات والاعتداءات الإسرائيلية، الساعية لقتل «الهبَّة»، عبر عمليات التنكيل والاعتقالات والإعدامات الميدانية، وتدمير منازل منفذي العمليات، وإقامة الحواجز على مداخل القرى والبلدات والمدن واقتحامها، والسكوت على (بل تشجيع) قطعان المستعمرين المستوطنين في اعتداءاتهم. ويكفي أن القوات الإسرائيلية، بحسب «الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين»، قد قتلت «خمسة صبية فلسطينيين خلال عشرة أيام فقط، ليرتفع عدد القاصرين الذين استشهدوا على يد الاحتلال منذ بداية العام الجاري إلى 31، وأن عمليات قتل الأطفال بهذه الطريقة تشكل إعداماً دون محاكمة وقتلاً خارج نطاق القانون»، فقد تم إعدام فلسطينيين جديدين بإطلاق النار عليهما مباشرة قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، كما تواصل التنكيل بالأسرى أثناء اعتقالهم، فضلاً عن إعادة اعتقال أسرى محررين، مع استمرار اقتحام المدن والبلدات والقرى الفلسطينية، متواكباً مع سقوط العديد من الجرحى الفلسطينيين المستهدفين بالرصاص الحي والمتفجر (الدمدم) والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط خلال المواجهات، فيما أكد «تقرير رصد الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصحافيين» أن 130 صحفياً أصيب مع التصعيد الإسرائيلي ضد الصحافيين، وجرى إغلاق أربع إذاعات فلسطينية.

قليلون، في إسرائيل، من يقرون أن سبب ديمومة «الهبَّة» هو استمرار الاحتلال. وفي حين يشارك كتاب مؤثرون وقادة أجهزة أمنية إسرائيليون في ترسيخ كذبة أن الصراع هو ديني ضد اليهود، متجاهلين كون الاحتلال وممارساته العدوانية هي التي أوصلت الشباب الفلسطيني إلى حالة لم يعد معها أمامهم سوى المقاومة بأي وسيلة متاحة، فالاحتلال هو «الصانع الأول» لأي مقاومة، أي أن تجدد العمليات، وآخرها العملية البارزة للشهيد مصباح أبو صبيح في القدس المحتلة، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، أن تصريحات القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين، حول القضاء على «الهبَّة»، كانت مبالغاً فيها، لأن الأسباب الموجبة (الاحتلال وتوابعه) ما زالت موجودة، وعن المسؤولية الإسرائيلية، يقول «ألوف بين»، محرر صحيفة «هآرتس»: «الإسرائيليون اليوم مختلفون، وهم أكثر عنصرية وتشدداً. يرفض الإسرائيليون أن يصارحهم أحد بالقول على مسامعهم مباشرة إنهم غير أخلاقيين، وذلك تعبيراً عن ضعف الثقة بالنفس أيضاً».

من جانبه، يقول «حنان يزدي»، رئيس مجلس الطالب والشبيبة الإسرائيلي: «خلال العام الأخير حطمنا أرقاماً قياسية كثيرة في دولة إسرائيل في حجم التحريض والعنف في الإنترنت، وفي العنصرية وكراهية الآخر، وأنا أقول حطمنا تلك الأرقام لأننا جميعاً حطمناها بالفعل، جميعنا متهمون بذلك. جميعنا، دون الانتباه، ساهمنا في عمليات التحريض».

أما عن الروافد المغذية لنهر المقاومة الفلسطينية المتدفق بأشكال متنوعة، فإننا نلحظ امتلاء الأدبيات السياسية الإسرائيلية بما يلخصه «يوآف ليمور» بقوله: «لا يوجد أي تغيير في الأفق. إن واقع العمليات بقوة متبدلة قد يرافقنا في المستقبل القريب، فالجمود السياسي الذي يدخل في سياقه تداخل 2.8 مليون فلسطيني مع 400 ألف مستوطن في (يهودا والسامرة) يخلق الواقع المعقد في الميدان، والتي سيزداد تعقيداً في المستقبل، لكن هناك أيضاً أمور أخرى كثيرة منها، في (يهودا والسامرة) نسبة البطالة البالغة 20% مقابل 5% في إسرائيل، والنسبة الأكبر هي في أوساط الشبان في أعمار 15- 40 سنة، حيث يوجد حوالي مليون مثقف، بعضهم يحملون اللقب الثاني، وفي أفضل الحالات هم يعملون في غسل الصحون بأجر قد لا يتجاوز 60 شيكل يومياً».

خلاصة القول: الاحتلال يولد مقاومته التي تستمد استمراريتها من استمرار الاحتلال. والهدوء، المطلوب إسرائيلياً، ليس سوى سراب حيث سيبقى عجز الاحتلال عن منع العمليات الفردية الناجمة عن طاقة يولدها كل من اليأس والأمل الفلسطينيين على حد سواء. هذا الواقع، استدعى أن تختم صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية افتتاحيتها بعد عملية أبو صبيح بالقول: «الوضع لن يتغير كثيراً في المستقبل القريب، وهذه العمليات قد تتبعها موجات أخرى غير متناهية من العمليات».

أما «كوبي ميخائيل»، الباحث في «معهد دراسات الأمن القومي»، فيستنتج أن إسرائيل تعالج «أعراض الظاهرة وليس أسبابها، وفي ظل غياب رد فعلي على العوامل التي أدت إلى نشوء هذه الموجة، وعلى رأسها الاحتلال الإسرائيلي والطريق السياسي المسدود، يمكن الافتراض أنها ستستمر بسماتها الحالية وتقلباتها».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأوراسيوية.. الأيديولوجيا الروسية الجديدة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    عندما أعلن وزير الخارجية الروسي «لافروف» في مؤتمر السلم المنعقد الأسبوع الماضي في ميونيخ ...

مسألة العدالة الاجتماعية في الحراكات العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما جرى بمحض الصدفة أن جموع المتظاهرين، في أحداث ما يسمى «الربيع العربي»، اندفعوا ...

المشهد الفلسطيني «الإسرائيلي»: وفاة «حلّ الدولتين» واستبعاد الحرب… فماذا بعد؟

د. عصام نعمان

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    ما يُسمّى «حلّ الدولتين» وُلد ميتاً، ومع ذلك فإنّ جهتين رفضتا تصديق الواقعة: السلطة ...

الروسوفوبيا.. والمستحيل في علاقاتها الأميركية

د. فايز رشيد

| الاثنين, 27 فبراير 2017

    تسترعي انتباهي مقالات كثيرة تشوه الدور الروسي عربيا وبشكل أخص في سوريا,لذا, أراني منشدًّا ...

عام على رحيل الأستاذ.. شهادة هيكل الأخيرة.

عمرو صابح

| الأحد, 26 فبراير 2017

في 17 فبراير 2016، توفي الأستاذ "محمد حسنين هيكل" أشهر كاتب صحفي ومحلل سياسي عرب...

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 26 فبراير 2017

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكا...

من المسؤول عن "قرار التسوية"

منير شفيق

| الأحد, 26 فبراير 2017

صدر "قانون التسوية" الصهيوني الذي يشرّع مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة لمصلحة البؤر الاستيطانية التي أُق...

كيف لا يجهض الحلم؟

أحمد الجمال

| الأحد, 26 فبراير 2017

توالت التعقيبات حول حلم التنمية المحلية الذي حاولت الحديث عن بعض ملامحه في مقال الأ...

في المُلِّح الفلسطيني بعد طي "حل الدولتين"

عبداللطيف مهنا

| الأحد, 26 فبراير 2017

قبل ترامب وليس من بعده، انتهى وهم "حل الدولتين"، وقبل انتهاء خدمة هذه الأحبولة الم...

عسى أن تشرق الشمس في جنيف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 26 فبراير 2017

    العبث بالدم، بالوطن، بالدين، بالقيم.. أكثر من جريمة، أيًّا كان من يرتكبها، وأيًّا كانت ...

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

عوني فرسخ

| الأحد, 26 فبراير 2017

    في الثاني والعشرين من فبراير/شباط 1958، جرى الاستفتاء في سوريا ومصر على الوحدة، وانتخاب ...

أمريكا بين تركيا والأكراد

د. محمد نور الدين

| الأحد, 26 فبراير 2017

    عندما دخل الجيش التركي إلى سوريا في 24 أغسطس/آب الماضي بموجب تفاهم مع روسيا، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10664
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70716
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر853885
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38523505
حاليا يتواجد 1861 زوار  على الموقع