موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

«الهبَّة الفلسطينية» واستمرار الاحتلال

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما زالت دولة الاحتلال الصهيوني ترفض الإقرار باستحالة خروجها من مأزقها بخصوص الوضع القائم في الأراضي الفلسطينية، سواء على صعيد الانتقادات الدولية المتكاثرة ضدها،

أو بخصوص العمليات الفلسطينية المقاومة المندرجة في «هبة ترويع الإسرائيليين» التي باتت تشكل جزءاً من الوتيرة المزعجة للحياة اليومية للمجتمع الإسرائيلي، فسلطات الاحتلال تواصل عقوباتها الفردية والجماعية، مع تفاقم سياساتها الاستعمارية الاستيطانية في ظل الإذلال ومصادرة الحريات، وإصرارها على تغييب السلطة الفلسطينية.

 

وفي الثلاثين يوماً الأخيرة، ومع احتفالات «الأعياد» اليهودية، ونشر المزيد من عناصر ما يسمى «الوحدات الخاصة» و«حرس الحدود»، خاصة في القدس، جرى قبل أربعة أيام فرض إغلاق شامل على الضفة الغربية وإغلاق المعابر في قطاع غزة، وقد تعاظمت التضييقات والاعتداءات الإسرائيلية، الساعية لقتل «الهبَّة»، عبر عمليات التنكيل والاعتقالات والإعدامات الميدانية، وتدمير منازل منفذي العمليات، وإقامة الحواجز على مداخل القرى والبلدات والمدن واقتحامها، والسكوت على (بل تشجيع) قطعان المستعمرين المستوطنين في اعتداءاتهم. ويكفي أن القوات الإسرائيلية، بحسب «الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين»، قد قتلت «خمسة صبية فلسطينيين خلال عشرة أيام فقط، ليرتفع عدد القاصرين الذين استشهدوا على يد الاحتلال منذ بداية العام الجاري إلى 31، وأن عمليات قتل الأطفال بهذه الطريقة تشكل إعداماً دون محاكمة وقتلاً خارج نطاق القانون»، فقد تم إعدام فلسطينيين جديدين بإطلاق النار عليهما مباشرة قرب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من مدينة الخليل، كما تواصل التنكيل بالأسرى أثناء اعتقالهم، فضلاً عن إعادة اعتقال أسرى محررين، مع استمرار اقتحام المدن والبلدات والقرى الفلسطينية، متواكباً مع سقوط العديد من الجرحى الفلسطينيين المستهدفين بالرصاص الحي والمتفجر (الدمدم) والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط خلال المواجهات، فيما أكد «تقرير رصد الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصحافيين» أن 130 صحفياً أصيب مع التصعيد الإسرائيلي ضد الصحافيين، وجرى إغلاق أربع إذاعات فلسطينية.

قليلون، في إسرائيل، من يقرون أن سبب ديمومة «الهبَّة» هو استمرار الاحتلال. وفي حين يشارك كتاب مؤثرون وقادة أجهزة أمنية إسرائيليون في ترسيخ كذبة أن الصراع هو ديني ضد اليهود، متجاهلين كون الاحتلال وممارساته العدوانية هي التي أوصلت الشباب الفلسطيني إلى حالة لم يعد معها أمامهم سوى المقاومة بأي وسيلة متاحة، فالاحتلال هو «الصانع الأول» لأي مقاومة، أي أن تجدد العمليات، وآخرها العملية البارزة للشهيد مصباح أبو صبيح في القدس المحتلة، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، أن تصريحات القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين، حول القضاء على «الهبَّة»، كانت مبالغاً فيها، لأن الأسباب الموجبة (الاحتلال وتوابعه) ما زالت موجودة، وعن المسؤولية الإسرائيلية، يقول «ألوف بين»، محرر صحيفة «هآرتس»: «الإسرائيليون اليوم مختلفون، وهم أكثر عنصرية وتشدداً. يرفض الإسرائيليون أن يصارحهم أحد بالقول على مسامعهم مباشرة إنهم غير أخلاقيين، وذلك تعبيراً عن ضعف الثقة بالنفس أيضاً».

من جانبه، يقول «حنان يزدي»، رئيس مجلس الطالب والشبيبة الإسرائيلي: «خلال العام الأخير حطمنا أرقاماً قياسية كثيرة في دولة إسرائيل في حجم التحريض والعنف في الإنترنت، وفي العنصرية وكراهية الآخر، وأنا أقول حطمنا تلك الأرقام لأننا جميعاً حطمناها بالفعل، جميعنا متهمون بذلك. جميعنا، دون الانتباه، ساهمنا في عمليات التحريض».

أما عن الروافد المغذية لنهر المقاومة الفلسطينية المتدفق بأشكال متنوعة، فإننا نلحظ امتلاء الأدبيات السياسية الإسرائيلية بما يلخصه «يوآف ليمور» بقوله: «لا يوجد أي تغيير في الأفق. إن واقع العمليات بقوة متبدلة قد يرافقنا في المستقبل القريب، فالجمود السياسي الذي يدخل في سياقه تداخل 2.8 مليون فلسطيني مع 400 ألف مستوطن في (يهودا والسامرة) يخلق الواقع المعقد في الميدان، والتي سيزداد تعقيداً في المستقبل، لكن هناك أيضاً أمور أخرى كثيرة منها، في (يهودا والسامرة) نسبة البطالة البالغة 20% مقابل 5% في إسرائيل، والنسبة الأكبر هي في أوساط الشبان في أعمار 15- 40 سنة، حيث يوجد حوالي مليون مثقف، بعضهم يحملون اللقب الثاني، وفي أفضل الحالات هم يعملون في غسل الصحون بأجر قد لا يتجاوز 60 شيكل يومياً».

خلاصة القول: الاحتلال يولد مقاومته التي تستمد استمراريتها من استمرار الاحتلال. والهدوء، المطلوب إسرائيلياً، ليس سوى سراب حيث سيبقى عجز الاحتلال عن منع العمليات الفردية الناجمة عن طاقة يولدها كل من اليأس والأمل الفلسطينيين على حد سواء. هذا الواقع، استدعى أن تختم صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية افتتاحيتها بعد عملية أبو صبيح بالقول: «الوضع لن يتغير كثيراً في المستقبل القريب، وهذه العمليات قد تتبعها موجات أخرى غير متناهية من العمليات».

أما «كوبي ميخائيل»، الباحث في «معهد دراسات الأمن القومي»، فيستنتج أن إسرائيل تعالج «أعراض الظاهرة وليس أسبابها، وفي ظل غياب رد فعلي على العوامل التي أدت إلى نشوء هذه الموجة، وعلى رأسها الاحتلال الإسرائيلي والطريق السياسي المسدود، يمكن الافتراض أنها ستستمر بسماتها الحالية وتقلباتها».

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51578
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186664
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر979265
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50955916
حاليا يتواجد 2603 زوار  على الموقع