موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

ألم يكن الأكراد عراقيين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم ينجح التغيير الكارثي الذي أحدثه الاحتلال الأميركي في إنهاء سوء الفهم القائم منذ عقود بين العرب والأكراد في العراق. فإذا كانت تبعة ما حل بالأكراد من مآس تقع في الماضي على عاتق الحكومات العراقية المختلفة في مشاربها الفكرية وطريقة نظرتها إلى الشعب وحقوقه وكيفية التعامل معه، فإن الأكراد اليوم، وبعد أن تحرّروا من وجود حكومة قوية في بغداد وجيش عراقي وطني صاروا يتصرفون بما يدفع الطرف العربي إلى الشعور بالخوف من أطماعهم.

 

وهم بالرغم من كل ما حققوه من سيادة على أراضيهم بما يشبه سيادة الدول المستقلة لا يزالون يتصرفون وفق الوصفة التقليدية للضحية. وهو ما لا يمكن تفسيره إلا على أساس الاستمرار في الابتزاز التـاريخي الـذي أبدعوا في الاستفادة منه إلى أقصى درجاته. ولم يكن يعنيهم ما يمكن أن يلحقه سلوكهم من أذى بالعراق. لقد كشف سلوكهم العدواني عن حقيقة موقفهم من العراق. وهو ما كانوا يغطونه في أوقات سابقة بقناع الضحية التي تتعرض للقهر والاضطهاد والقمع من قبل الحكومات العراقية. ولكننا نظلم الأكراد شعبا، حين نضعهم في سلة سياسييهم.

مثلما صار شيعة العراق رهائن بأيدي الحزبيين الطائفيين، فقد كان الأكراد رهائن بأيدي حزبيين توزعوا عبر العقود بين الطالباني والبارزاني. وهما عدوان يختلفان في ما بينهما في كل شيء إلا في مسألة العداء للعراق. لقد احتكر الحزبان تمثيل الأكراد عبر عقود مثلما تفعل الأحزاب الشيعية بشيعة العـراق الآن. وهـو ما أدى، بالضرورة، إلـى أن تغمر وطنية الأكراد بميـاه الخيانة الدافئة. فلا يكون الحديث عن علاقات الزعامات الكـردية بإسرائيل إلا وصفا لما يمكن أن تكون عليه الأوضاع في سياقها الطبيعي.

“الأكراد ليسوا عراقيين” هذا ما صرّح به أحد الـزعماء الأكراد الكبـار. وهو تصريح يفقـد الأكـراد ولاءهـم للـدولة العـراقية. وهـو ما يوجب على الموالين لبقاء تلك الدولة موحدة وذات سيادة، أن يتخذوا موقفا حاسما من الفئة التي تتنكر لوحدة وطنهم. في مسألة وطنيتهم لم يؤخذ رأيهم. لقد سيق الأكراد كالقطيع إلى مصيرهم. فبعـد الحكـم الذاتي الـذي تنعموا فيه في ظل حكومة البعث صاروا ينادون اليوم بحق تقرير المصيـر، وهـو ما لا ينطبق عليهم حصريا، ذلك لأنهم لم يكونوا يملكون دولة قبل ولادة الدولة العراقية الحديثة.

سيُقال دائما إن نوري السعيد، وهو واحد من أهم بناة الدولة الحديثة في العراق، كان كرديا. وهو ما لم يشكل عقدة بالنسبة إلى الشعب العراقي. لقد ساهم الأكراد بعمق في بناء الدولة العراقية الحديثة، وكانوا عراقيين بوفاء انتمائهم. ولم يكن الانفصاليون ليشكلوا نسبة تذكر، حتى في ذروة التمرد الذي أدى إلى نشوب العديد من الحروب التي دفع الأكراد ثمنها غاليا.

لم يكن الانفصال واردا في الخطاب الشعبي الكـردي. غيـر أن انهيار العـراق الـذي بدأ تـدريجيا منذ العـام 1991 أدى إلى أن تتطـور النزعـة الانفصـاليـة بتـأثير الـواقـع الـذي فرض على العـراق دوليا، بحيث صار في إمكـان الزعماء الأكراد الحديث علنا عن الـدولة الكـردية باعتبارها حلما شعبيا قديما. وهو أمر فيه الكثير من التضليل. ليس صحيحا القول إن الأكراد كانوا يحلمون بقيام وطن قومي لهم على حساب العراق. كان الحكم الذاتي كفيلا بتلبية كل طموحاتهم.

ما حدث واقعا أن الزعامات الكردية وجدت في رفع سقف تلك الطموحات فرصة لابتزاز العراق الجديد الذي أنتجه المحتل الأميركي. وهو عراق ضعيف تحكمه أحزاب طائفية، لا يهمّها منه سوى ما يضمن لها توزيع حصصها من الغنائم في ما بينها بالطـريقة التي نـص عليهـا الدستور العراقي. حلم الدولة الكردية تم تلفيقه من قبل الأحزاب الكردية، ليتم تطبيعه بين الأوساط الشعبية التي عمّها الجهل عبر سنوات الحماية الأميركية. اليوم لم يعد الحديث نافعا في ما يتعلق بانتماء الأكراد إلى العراق، لا لأنهم يرفضون ذلك الانتماء، بل لأن الطرف العربي، ممثلا بشيعة الحكم وسنته يرغبون في التخلص من الأكراد ليتفرغوا لتصفية حساباتهم في ما بينهم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10392
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34862
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر616404
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37459843
حاليا يتواجد 2108 زوار  على الموقع