موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

ألم يكن الأكراد عراقيين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم ينجح التغيير الكارثي الذي أحدثه الاحتلال الأميركي في إنهاء سوء الفهم القائم منذ عقود بين العرب والأكراد في العراق. فإذا كانت تبعة ما حل بالأكراد من مآس تقع في الماضي على عاتق الحكومات العراقية المختلفة في مشاربها الفكرية وطريقة نظرتها إلى الشعب وحقوقه وكيفية التعامل معه، فإن الأكراد اليوم، وبعد أن تحرّروا من وجود حكومة قوية في بغداد وجيش عراقي وطني صاروا يتصرفون بما يدفع الطرف العربي إلى الشعور بالخوف من أطماعهم.

 

وهم بالرغم من كل ما حققوه من سيادة على أراضيهم بما يشبه سيادة الدول المستقلة لا يزالون يتصرفون وفق الوصفة التقليدية للضحية. وهو ما لا يمكن تفسيره إلا على أساس الاستمرار في الابتزاز التـاريخي الـذي أبدعوا في الاستفادة منه إلى أقصى درجاته. ولم يكن يعنيهم ما يمكن أن يلحقه سلوكهم من أذى بالعراق. لقد كشف سلوكهم العدواني عن حقيقة موقفهم من العراق. وهو ما كانوا يغطونه في أوقات سابقة بقناع الضحية التي تتعرض للقهر والاضطهاد والقمع من قبل الحكومات العراقية. ولكننا نظلم الأكراد شعبا، حين نضعهم في سلة سياسييهم.

مثلما صار شيعة العراق رهائن بأيدي الحزبيين الطائفيين، فقد كان الأكراد رهائن بأيدي حزبيين توزعوا عبر العقود بين الطالباني والبارزاني. وهما عدوان يختلفان في ما بينهما في كل شيء إلا في مسألة العداء للعراق. لقد احتكر الحزبان تمثيل الأكراد عبر عقود مثلما تفعل الأحزاب الشيعية بشيعة العـراق الآن. وهـو ما أدى، بالضرورة، إلـى أن تغمر وطنية الأكراد بميـاه الخيانة الدافئة. فلا يكون الحديث عن علاقات الزعامات الكـردية بإسرائيل إلا وصفا لما يمكن أن تكون عليه الأوضاع في سياقها الطبيعي.

“الأكراد ليسوا عراقيين” هذا ما صرّح به أحد الـزعماء الأكراد الكبـار. وهو تصريح يفقـد الأكـراد ولاءهـم للـدولة العـراقية. وهـو ما يوجب على الموالين لبقاء تلك الدولة موحدة وذات سيادة، أن يتخذوا موقفا حاسما من الفئة التي تتنكر لوحدة وطنهم. في مسألة وطنيتهم لم يؤخذ رأيهم. لقد سيق الأكراد كالقطيع إلى مصيرهم. فبعـد الحكـم الذاتي الـذي تنعموا فيه في ظل حكومة البعث صاروا ينادون اليوم بحق تقرير المصيـر، وهـو ما لا ينطبق عليهم حصريا، ذلك لأنهم لم يكونوا يملكون دولة قبل ولادة الدولة العراقية الحديثة.

سيُقال دائما إن نوري السعيد، وهو واحد من أهم بناة الدولة الحديثة في العراق، كان كرديا. وهو ما لم يشكل عقدة بالنسبة إلى الشعب العراقي. لقد ساهم الأكراد بعمق في بناء الدولة العراقية الحديثة، وكانوا عراقيين بوفاء انتمائهم. ولم يكن الانفصاليون ليشكلوا نسبة تذكر، حتى في ذروة التمرد الذي أدى إلى نشوب العديد من الحروب التي دفع الأكراد ثمنها غاليا.

لم يكن الانفصال واردا في الخطاب الشعبي الكـردي. غيـر أن انهيار العـراق الـذي بدأ تـدريجيا منذ العـام 1991 أدى إلى أن تتطـور النزعـة الانفصـاليـة بتـأثير الـواقـع الـذي فرض على العـراق دوليا، بحيث صار في إمكـان الزعماء الأكراد الحديث علنا عن الـدولة الكـردية باعتبارها حلما شعبيا قديما. وهو أمر فيه الكثير من التضليل. ليس صحيحا القول إن الأكراد كانوا يحلمون بقيام وطن قومي لهم على حساب العراق. كان الحكم الذاتي كفيلا بتلبية كل طموحاتهم.

ما حدث واقعا أن الزعامات الكردية وجدت في رفع سقف تلك الطموحات فرصة لابتزاز العراق الجديد الذي أنتجه المحتل الأميركي. وهو عراق ضعيف تحكمه أحزاب طائفية، لا يهمّها منه سوى ما يضمن لها توزيع حصصها من الغنائم في ما بينها بالطـريقة التي نـص عليهـا الدستور العراقي. حلم الدولة الكردية تم تلفيقه من قبل الأحزاب الكردية، ليتم تطبيعه بين الأوساط الشعبية التي عمّها الجهل عبر سنوات الحماية الأميركية. اليوم لم يعد الحديث نافعا في ما يتعلق بانتماء الأكراد إلى العراق، لا لأنهم يرفضون ذلك الانتماء، بل لأن الطرف العربي، ممثلا بشيعة الحكم وسنته يرغبون في التخلص من الأكراد ليتفرغوا لتصفية حساباتهم في ما بينهم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2850
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145550
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر892024
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024456
حاليا يتواجد 2497 زوار  على الموقع