موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

مبعدو الثورة..طفيليوها .. والثمانون دينارا!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عاتبني صديق على عدم كتابتي عن قضية المبعدين الفلسطينيين, وأنا أحدهم. اعترفتُ له بتقصيري حول هذه القضية. وهأنا أنفذ وعدي. لجأت سلطات الاحتلال الفاشي الصهيوني , منذ احتلالها الضفة الغربية وقطاع غزة في أعقاب هزيمة عام 1967, إلى اتباع سياسة ممنهجة لتهجير وإبعاد المواطنين الفلسطينيين من أرضهم ووطنهم, مستخدمه في ذلك عدة وسائل, تبدأ من العنف المباشر والطرد بالقوة المسلحة, إلى أسلوب الإبعاد بالتهجير غير المباشر عن طريق الإرهاب الجماعي وتدمير المنازل والأحياء والقرى. كما الإبعاد الفردي إلى الدول الأخرى بعد السجن أو من دونه. لقد بلغ عدد المبعدين الفلسطينيين منذ عام 1967إلى عام 1987 تسعين مبعدا ( وفقا لإحصائيات الجهات المعنية الفلسطينية).أيضا شهدنا حملة إبعاد جماعية للعديد من المعتقلين, مثل قضية مبعدي مرج الزهور, وقد كان عددهم415 ناشطاً فلسطينياً من الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين,عندما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإبعادهم إلى ذات المنطقة في جنوب لبنان. وقد تم هذا الإبعاد في 17 كانون الأول/ ديسمبر عام 1992. قام هؤلاء الأخوة بالمرابطة في تلك المنطقة لإرغام سلطات الاحتلال على إرجاعهم, وقد نجحوا في ذلك. بقوا في مرج الزهور حتى عادوا على مراحل, وتم ذلك على عدة أشهر في عام 1993.أيضا قامت سلطات الاحتلال النازي الصهيوني(10 أيار/مايو2002) بإبعاد تسعة وثلاثين مواطنًا فلسطينيًا ,احتموا داخل كنيسة المهد في بيت لحم. ووفقاً لاتفاقية سلطوية فلسطينية – إسرائيلية (من أجل إنهاء حصار قوات الاحتلال للكنيسة على مدى 39 يومًا)تم إبعاد 13 منهم إلى خارج الوطن, عن طريق مطار اللد (بن غوريون),إذ نقلوا إلى قبرص, ثم وزِّعوا على عدة دول أوروبية, و26 فلسطينيًا تم إبعادهم إلى قطاع غزة بواسطة حافلات.كثيرون عادوا بعد اتفاقيات أوسلو مع السلطة, وآخرون لم تتضمنهم قوائم السلطة من الأساس, والبعض رفضهم الكيان تماما.حتى أحدهم وعندما دخلت زوجته عام 1996 لحضور اجتماع دورة المجلس الوطني الفلسطيني في غزة, قدمت للسلطة طلبا بعودة زوجها,وبعد أيام عندما ذهبت للموظف الفلسطيني لمراجعته. اتصل الأخير بنظيره الإسرائيل, فأجاب الصهيوني اللقيط قائلا على الهاتف المسموع: «أبلغها, أنه لم ينزل في التوراة أن نمنحه الموافقة للعودة».

 

كان من المفترض أن تتم عودة مبعدي الكنيسة بعد عام من إبعادهم, لكن السلطة الفلسطينية , ورغم وقوف هؤلاء على اعتاب العام 15 للإبعاد, ومعاناتهم المستمرة , والتي تتفاقم يوما بعد يوم , لم تراجع سلطات الاحتلال الصهيوني في قضيتهم , ولم تصنع من هذه القضية شرطا (على سبيل المثال لا الحصر), بتوقيف التنسيق الأمني السيئ الصيت والسمعة, ولا بوقف اتفاقية باريس الاقتصادية معه, إن لم يلتزم باتفاقية مبعدي الكنيسة, التي سبق له وأن وقعها!. للعلم, المبعدون يصدرون بيانات بين الفينة والأخرى, ولكن للسلطة الفلسطينية «أذن من طين, وأذن من عجين!». مؤخرا, طالب هؤلاء الإخوة في بيان لهم, الرئيس محمود عباس بالعمل على عودتهم ورفع قضيتهم الى محكمة الجنايات الدولية , باعتبارها جريمة حرب,وطالبوا السفارات الفلسطينيةفي الخارج, تأمينهم ماديا وتوفير الامن والحماية لهم في الدول الاوروبية, وخاصة بعد حادثة اغتيال الاسير الشهيد عمر النايف. كما طالبوا المعنيين الفلسطينيين بالعمل على تأمين زيارات أهاليهم لهم. كما طالبوا الامم المتحدة, بتحمل مسؤولياتها والضغط على سلطات الاحتلال من اجل الموافقة على عودتهم ,ووقف جرائم الابعاد بحق أبناء شعبنا.وطالبوا أيضا طرفي الانقسام بسرعة انهاء الانقسام ,من اجل تحقيق الوحدة الوطنية, والحيلولة دون استمراره.

الإبعاد هو جريمة حرب كبرى لقهر المناضلين الفلسطينيين, يُقتلعوا من ديارهم ووطنهم المفتوح أمام كل مهاجر لقيط, يأتي بهم الكيان الصهيوني لفلسطين المحتلة على مراحل. المبعدون يفقدون حتى فرصة دفن جثامينهم في وطنهم الفلسطيني, رغم أن كلّ منهم يحنّ لأرضه حيا وميتا, الكيان لا يريد حتى احتضان وطننا لأبنائه في حالة الوفاة! أرأيتم أي نوع من الأعداء نواجه؟ عدو ما بعد نازي, ما بعد فاشي, عدو, نحن بحاجة إلى أسلحة جديدة لا تمحو أجساد الأغراب فقط, بل تمحو أثرهم من التاريخ والذاكرة. كيف للقيط البولندي بيرس أن يدفن في أرضنا وفي القدس , وأنا وإخوتي من بعض المبعدين( الذين لم يقبل الكيان بإعادتهم رغم اتفاقيات أوسلوا, أو رفض السلطة ضمهم إلى قائمة العائدين معها!)محرومون من هذا الحق؟.

أما المتطفلون على الثورة الفلسطينية, فما أكثر عشرات الآلاف منهم, يقبضون رواتب شهرية, مؤمّنون سكنا وطبابة وسفرا! إضافة إلى امتيازاتهم الأخرى,التي لا يعرفها إلا الله تعالى وقيادة السلطة بالطبع, وهؤلاء أنفسهم. رغم أن معظمهم لم يشارك في الثورة لا قتالا , ولا حتى نضالا سياسيا, ولم يعتقل يوما, ولم يُبعد, وعلى هذه الشاكلة قس!.أما المناضلون الحقيقيون, فمن حقهم, رواتبهم بالطبع. كما تأميناتهم. للعلم, كثيرون من المناضلين, كانت تقطع رواتبهم ولا تزال, فقط , لأنهم يخالفون النهج السياسي لقيادتهم, والتي هي قيادة السلطة.

أما بالنسبة لحكاية الثمانين دينارا, فهي قصة سأرويها باختصار: كنّا 11 مبعدا, أبعدهم الكيان عام 1970 في أجواء أحداث أيلول الأسود في الأردن.أبعدنا عن طريق صحراء غور الصافي, وبعد قضاء بضعة أيام للتحقيق والتحقق, جرى تسليمنا إلى مكتب م. ت .ف في عمان. قابلنا الأستاذ يعقوب العبيدي (أمدّ الله في عمره), وسلّم كلا منا مبلغ 80 دينارا أردنيا.اعتقدتُ أن هذا سيكون مقدمة لمبلع شهري! الذي حصلَ, وقد عرفتُ ذلك من زملائي المبعدين, وقد حرصنا على الاجتماع أسبوعيا في إحدى مقاهي عمان. ما حصل, أن تسعة منا من التنظيم الفلسطيني الأكبر حينذاك , جرى تخصيص رواتب شهرية واستئجار بيوت لهم وتأثيثها, وصُرفت لهم مبالغ مالية من المنظمة, لشراء سيارات والبدء بمشروع إنتاجي, افتتاح محل بقالة, شراء سيارة أجرة وغيرها. اثنان منا, وهما المرحوم عبدالله عدوان, وكاتب هذه السطور, فاقتصرت المساعدة العاجلة والآجلة لهم على مبلغ الثمانين دينارا!. بصراحة شديدة, لو لم أجد بيت شقيقتي المتزوجة وزوجها, الساكنين وعائلتهما في العاصمة الأردنية, ومساعدة أهلي, لتهتُ في شوارع عمان!. يتكرر الأمر حين أصبتُ بالسرطان, قبل أربعة أعوام, ولزمتني عملية جراحية تكلف مبلغا كبيرا من المال, لم تمد جهة فلسطينية يدها لي, حتى لو كلاما! ولولا قانون في الأردن يحق بموجبه العلاج من السرطان مجانا لكل مواطن أردني, لما تمكنت حتما من إجراء العملية. هذا هو أحد جوانب ثورتنا الفلسطينية المعاصرة! وتسألون, لماذا يتراجع المشروع الوطني الفلسطيني وقضيتنا عقودا إلى الوراء؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم919
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع919
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1073085
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51049736
حاليا يتواجد 2494 زوار  على الموقع