موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

في رثاء باراك أوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يمت بعد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته موتاً جسدياً، ولكنه - رحمه الله- مات معنوياً وإنسانياً. وإذا كان أغلب رؤساء الولايات المتحدة حين يودعون البيت الأبيض لا ترافقهم سوى الخيبة،

فإن الندم سيكون الرفيق الأكثر مرارة لهذا الرئيس الذي لم يتمكن من الاستفادة - كما ينبغي- من الفرص التي أتاحتها له الظروف، ومن الأغلبية الساحقة التي حملته إلى البيت الأبيض وأحاطته بشعبية غير مسبوقة في تاريخ هذه الدولة العظمى.

 

ويمكن القول إنه الرئيس الأمريكي الوحيد الذي لم تنتخبه جماهير أمته الأمريكية فقط بل أسهمت في انتخابه جماهير كثيرة من أنحاء العالم رأت فيه بداية جديدة لعصر جديد وانتقاماً سلمياً من العنصرية البيضاء التي لم تكن ترحب بالرجل الأسود في مطاعمها ونواديها فضلاً عن أن تتقبله رئيساً يتجاوز كل القواعد التراتبية تلك التي تواضع عليها ساسة الولايات المتحدة منذ نشأتها.

لقد كان نجاح أوباما في الانتخابات ودخوله إلى البيت الأبيض باعثاً لأمل كامن في نفوس عشرات الملايين في بلاده وخارج بلاده، وكان هؤلاء جميعاً يرون في وصوله إلى حكم أكبر دولة في العالم - وهو الملوَّن- معجزة معاصرة كان عليه أن يرعاها ويستمد منها قوته في استصدار قراراته الإيجابية والحاسمة والمنصفة لما يقرب من ثمانين بالمئة من أبناء الشعب الأمريكي الخاضعين لحفنة من المتنفذين سياسياً واقتصادياً، وذلك ما جعل أوباما يظهر في الأسابيع الأولى وربما في الشهور الأولى أيضاً كمبعوث إلهي، ثم بدأت مواقفه تتراجع بمرور الأعوام وتلاشت الهالة الجميلة التي صنعتها أحلام الناس وأشواقهم ووصل الحال في السنوات الأخيرة إلى نسيانه وعدم الاعتراف بوجوده وهو ما يزال يتربع على الكرسي الذي جلس عليه جورج واشنطن وإبراهام لنكولن، وروزفلت، وبقدر ما كانت الأحلام عظيمة كانت الخيبات أعظم، وتساوى في الحكم عليه من كانوا أنصاره ومن كانوا معارضيه.

ولهذا فلن يحزن على خروج أوباما من البيت الأبيض أحد بما في ذلك تلك الأغلبية السوداء التي وقفت في صفه ورأت في نجاحه المدهش تحقيقاً لبعض ما كانت تحلم به من عدل ومساواة، لقد أضاع وقته في استرضاء القوى المتنفذة تاريخياً على أمل أن يستمر بقاؤه في البيت الأبيض لفترة ثانية وتحقق له ذلك، لكن ماذا صنع في ولايته الثانية؟ فقد أبدى من الخضوع والاستسلام أكثر مما كان يبديه في ولايته الأولى، وأدخل الولايات المتحدة في دوامة جديدة من المؤامرات على الشعوب التي كانت قد رأت فيه فارس التغيير وتخليص الدولة العظمى من الشراكة في العبث بمستقبل البشرية عن طريق إشعال الحروب وتشجيع الأقليات على التمرد بدلاً من دفعها إلى المشاركة في البناء وحماية الاستقلال والسيادة وهما الشعار الوطني الجامع لكل الفئات مهما تباعدت بينها الانتماءات العرقية أو المذهبية.

إن خروج باراك أوباما من البيت الأبيض منكسراً حزيناً نادماً ليس إلاَّ التعبير الصامت والضمني لانكسار الدولة العظمى التي باتت تعاني من أعراض سبق أن عانى منها الاتحاد السوفييتي قبل سقوطه المدوي، ومشكلة هذه الدولة - كما يراها المتابعون من أبنائها- تتجسد في تمددها وتوسع أدوارها في عالم يتغير، وعالم تبحث فيه شعوب كثيرة عن مكان آمن ومستقر، ولكنه خيّب أمل الجميع وتراجع عن كل ما كان قد طرحه في خطاباته الأولى سواء على المستوى الأمريكي أو العالمي. وستتذكر البشرية أنه عندما دخل البيت الأبيض كان العالم يتنفس الصعداء بعد رحيل سلفه التافه جورج بوش.

والملاحظ أن أوباما سيترك البيت الأبيض وأجزاء من العالم تحترق بحروب صغيرة تدمّر شعوباً بأكملها، فضلاً عن إرهاصات بحرب عالمية ثالثة لن تُبقي - إذا ما قامت- لهذه المعمورة من أثر وستظل تطارده لعنة ما يحدث وما سوف يحدث بوصفه المسؤول عن التطورات الأخيرة التي أدت إلى مثل هذه الأجواء المنذرة بالويل والثبور.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن أشكال العبودية الجديدة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    إذا كان المجتمع الدولي قد اتّجه في القرنين الماضيين لإلغاء العبودية، فإن ثمّة أشكالاً ...

قال العنصريون .. “مؤتمر عابث لن يلزم “إسرائيل”

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 يناير 2017

    سبع وستون دولة، من بينها أربع دول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وأربع ...

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1210
mod_vvisit_counterالبارحة26217
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع103082
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر521354
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37364793
حاليا يتواجد 1907 زوار  على الموقع