موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

في رثاء باراك أوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يمت بعد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته موتاً جسدياً، ولكنه - رحمه الله- مات معنوياً وإنسانياً. وإذا كان أغلب رؤساء الولايات المتحدة حين يودعون البيت الأبيض لا ترافقهم سوى الخيبة،

فإن الندم سيكون الرفيق الأكثر مرارة لهذا الرئيس الذي لم يتمكن من الاستفادة - كما ينبغي- من الفرص التي أتاحتها له الظروف، ومن الأغلبية الساحقة التي حملته إلى البيت الأبيض وأحاطته بشعبية غير مسبوقة في تاريخ هذه الدولة العظمى.

 

ويمكن القول إنه الرئيس الأمريكي الوحيد الذي لم تنتخبه جماهير أمته الأمريكية فقط بل أسهمت في انتخابه جماهير كثيرة من أنحاء العالم رأت فيه بداية جديدة لعصر جديد وانتقاماً سلمياً من العنصرية البيضاء التي لم تكن ترحب بالرجل الأسود في مطاعمها ونواديها فضلاً عن أن تتقبله رئيساً يتجاوز كل القواعد التراتبية تلك التي تواضع عليها ساسة الولايات المتحدة منذ نشأتها.

لقد كان نجاح أوباما في الانتخابات ودخوله إلى البيت الأبيض باعثاً لأمل كامن في نفوس عشرات الملايين في بلاده وخارج بلاده، وكان هؤلاء جميعاً يرون في وصوله إلى حكم أكبر دولة في العالم - وهو الملوَّن- معجزة معاصرة كان عليه أن يرعاها ويستمد منها قوته في استصدار قراراته الإيجابية والحاسمة والمنصفة لما يقرب من ثمانين بالمئة من أبناء الشعب الأمريكي الخاضعين لحفنة من المتنفذين سياسياً واقتصادياً، وذلك ما جعل أوباما يظهر في الأسابيع الأولى وربما في الشهور الأولى أيضاً كمبعوث إلهي، ثم بدأت مواقفه تتراجع بمرور الأعوام وتلاشت الهالة الجميلة التي صنعتها أحلام الناس وأشواقهم ووصل الحال في السنوات الأخيرة إلى نسيانه وعدم الاعتراف بوجوده وهو ما يزال يتربع على الكرسي الذي جلس عليه جورج واشنطن وإبراهام لنكولن، وروزفلت، وبقدر ما كانت الأحلام عظيمة كانت الخيبات أعظم، وتساوى في الحكم عليه من كانوا أنصاره ومن كانوا معارضيه.

ولهذا فلن يحزن على خروج أوباما من البيت الأبيض أحد بما في ذلك تلك الأغلبية السوداء التي وقفت في صفه ورأت في نجاحه المدهش تحقيقاً لبعض ما كانت تحلم به من عدل ومساواة، لقد أضاع وقته في استرضاء القوى المتنفذة تاريخياً على أمل أن يستمر بقاؤه في البيت الأبيض لفترة ثانية وتحقق له ذلك، لكن ماذا صنع في ولايته الثانية؟ فقد أبدى من الخضوع والاستسلام أكثر مما كان يبديه في ولايته الأولى، وأدخل الولايات المتحدة في دوامة جديدة من المؤامرات على الشعوب التي كانت قد رأت فيه فارس التغيير وتخليص الدولة العظمى من الشراكة في العبث بمستقبل البشرية عن طريق إشعال الحروب وتشجيع الأقليات على التمرد بدلاً من دفعها إلى المشاركة في البناء وحماية الاستقلال والسيادة وهما الشعار الوطني الجامع لكل الفئات مهما تباعدت بينها الانتماءات العرقية أو المذهبية.

إن خروج باراك أوباما من البيت الأبيض منكسراً حزيناً نادماً ليس إلاَّ التعبير الصامت والضمني لانكسار الدولة العظمى التي باتت تعاني من أعراض سبق أن عانى منها الاتحاد السوفييتي قبل سقوطه المدوي، ومشكلة هذه الدولة - كما يراها المتابعون من أبنائها- تتجسد في تمددها وتوسع أدوارها في عالم يتغير، وعالم تبحث فيه شعوب كثيرة عن مكان آمن ومستقر، ولكنه خيّب أمل الجميع وتراجع عن كل ما كان قد طرحه في خطاباته الأولى سواء على المستوى الأمريكي أو العالمي. وستتذكر البشرية أنه عندما دخل البيت الأبيض كان العالم يتنفس الصعداء بعد رحيل سلفه التافه جورج بوش.

والملاحظ أن أوباما سيترك البيت الأبيض وأجزاء من العالم تحترق بحروب صغيرة تدمّر شعوباً بأكملها، فضلاً عن إرهاصات بحرب عالمية ثالثة لن تُبقي - إذا ما قامت- لهذه المعمورة من أثر وستظل تطارده لعنة ما يحدث وما سوف يحدث بوصفه المسؤول عن التطورات الأخيرة التي أدت إلى مثل هذه الأجواء المنذرة بالويل والثبور.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أطفال داعش

رضي الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    قبل أيام عقدت ثماني وستون دولة مؤتمرا في الولايات المتحدة الأمريكية، ناقشت كيفية القضاء ...

الروهينجا…ضحايا الضمير الصامت

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 24 مارس 2017

    رغم كل ما تصدره منظمة الأمم المتحدة أو متفرعاتها من بيانات ومناشدات عن أوضاع ...

ممنوعٌ علينا، ولا يليق بنا

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 24 مارس 2017

    متى يتوقف القتل في سوريا؟! سؤال يؤرقنا منذ ست سنوات مضت، ولا يزال، ولا ...

الرد السوري وتهديدات الكيان الوقحة

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 مارس 2017

    تصدت سوريا للاعتداء الأخير لطائرات العدو الصهيوني على أراضيها, بإطلاق صواريخ S-200 المعدلّة, الأمر ...

عندما يحتل الخبراء مكان السياسيين

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 24 مارس 2017

    عندما تحدثنا في مقالة الأسبوع الماضي عن محاولات تقزيم، أو حتى إماتة السياسة في ...

المسارب الداخلية للاختراق الأجنبي

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 22 مارس 2017

ما كان الاختراق الأجنبي للوطن العربي، في ما مضى، يسيراً على القوى الخارجية وطريقاً مفت...

التعليم ومشروع النهضة

أ. سامي شرف

| الأربعاء, 22 مارس 2017

التعليم أول خطوة لتطور الشعوب، وتقدمها في كثير من المجالات، فالتعليم يخلق مجتمعا منظما، ويط...

لكي لا ننسى… صور الماضي الجميل ومحنة الحاضر

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

لا يمر يوم دون أن يستلم أحدنا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورة، مضى على الت...

مستقبل المنطقة في ضوء الحرب على الإرهاب

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تؤكد مؤشرات عديدة أن الإدارة الأمريكية الجديدة والحكومة الإسرائيلية الحالية توصلتا إلى رؤية تسمح ببل...

غرينبلت والتهويد

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 22 مارس 2017

تحت ذات العنوان، هذا الذي تحت يافطته كان تحرُّك كافة مبعوثي الإدارات الأميركية المتعاقبة إلى...

ترامب ونتنياهو القضية الفلسطينية

منير شفيق

| الأربعاء, 22 مارس 2017

حتى الآن يمكن القول إن أمريكا في عهد دونالد ترامب لم تحدّد استراتيجية دولية ذات...

صندوق البريد التركي- الأوروبي

د. نيفين مسعد

| الأربعاء, 22 مارس 2017

مثل كرة الثلج التي تكبر كلما تدحرجت على الأرض اتسعت الأزمة في العلاقات التركية- الأ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4672
mod_vvisit_counterالبارحة42760
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع220403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي246067
mod_vvisit_counterهذا الشهر947832
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39487607
حاليا يتواجد 2060 زوار  على الموقع