موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

موقع هزيل في مواجهة قوى ثلاث

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أفصحت أزمة المعارضات العربية - غير الإسلامية- عن نفسها أيَّما إفصاح منذ فترةٍ طويلة، تعود بداياتُها إلى ثمانينات القرن الماضي. وكان يسيراً على أيِ متابعٍ ليوميات السياسة في البلاد العربية أن يقف على مظاهر عدة لتلك الأزمة،

في الموقع الفعلي - المتدني في سُلم المراتبية- لتلك المعارضات في علاقات القوة، أو نسبة القوة، الداخلية، في التضاؤل التدريجي لتأثيرها في مجريات الأحداث والتطورات، في فقدانها الهيمنة على المنظمات الشعبية والنقابية والمهنية، في تراجُع مستويات أدائها الثقافي والإعلامي في المجتمع، مقارنةً بغيرها من القوى السياسية الأخرى الصاعدة، في مستوى تمثيلها الهزيل في المؤسسات المنتَخَبَة التي يشارك فيها مَن يشارك منها، في فقدان معظمها وحدته الحزبية التنظيمية نتيجة الانشقاقات المتوالية في جسمه... الخ. ولقد كانت هذه المظاهر جميعُها أعراضًا لمرضٍ مزمن ألمَّ بها، أكثر مما كانت عوارض طارئة في تجربتها. وبالقدر عينِه، هيَأت المظاهر تلك أوضاعَها للتهالُكِ مع أول امتحانٍ سياسي وشعبي اجتازتْه، في حقبتها المعاصرة، بمناسبة اندلاع موسم الانتفاضات و«الثورات» العربية بين خريف العام 2010 وربيع العام 2011.

 

عدت «ثورات» ما عُرِف باسم «الربيع العربي» فرصةً تاريخية للمعارضات العربية بمقدار ما كانت، في الوقتِ عينِه، امتحاناً سياسياً وتاريخياً لها. هي فرصة، لأنها المرة الأولى، منذ عقود، التي ستنشأ فيها حالاتٌ متفاوتةُ الحجم من الهَبّات الشعبية الكبرى في وجه الأوضاع القائمة والأنظمة السياسية الحاكمة. ومعنى ذلك أن هذه الحالات الشعبية انطوت على جِدَةٍ معلومة في سياقات السياسة والصراع السياسي في الأعم الأغلب من البلاد العربية، هي انتقال الفعل السياسي من أطره الضيقة المألوفة (الأحزاب، البرلمان، أو مجال المجتمع السياسي) إلى نطاقات اجتماعية أعرض وأرحب، ومعه انتقال السياسة من شأن نخبوي، أو خاصٍ بالنخب، إلى شأنٍ عام. وما كانت المشكلة في أن تلك الهبّات الشعبية أتت، في المراحل الأولى منها، عفوية غير منظمة وغير مدفوعة من قوةٍ سياسية منظمة، فتلك من سمات سائر الانتفاضات والثورات في التاريخ، إنما المشكلة في أن حالة الفراغ التنظيمي والقيادي التي هيمنت على مناخ «الثورات» تلك، في ابتداء أمرها، لم يَقَع تدارُكها أو استثمارُها سياسيًا من قِبَل من يُفْتَرض أن من مهماتهم تنظيم نضال الشعب وربما قيادته نحو تحقيق أهدافه.

ها هنا أخطأت المعارضات (التقدمية) فرصتها وموعدها مع التاريخ، لأنها لم تَهْتَدِ إلى سبيلٍ للبناء على واقعة الدخول الشعبي الحاشد إلى مسرح الأحداث، ولم تعرف كيف توفر لحالة الحراك الاجتماعي فرصة الصيرورة حركةَ تغيير حقيقية، من طريق تزويدها بالموارد التنظيمية والسياسية، ولم تستطع أن تكون على مستوى هذه الطفرة بحيث تؤثر في مجراها - ولا نقول توجهه- فتصوغ شعاراتها المناسبة، ناهيك بعجزها عن تجديد موردها الجماهيري (الحزبي) من الكتلة الشعبية والمنتفضة من طريق إتقان مخاطبة حاجاتها إلى التنظيم وتوليد شروط الجاذبية الموضوعية نحو العمل السياسي المنظَّم. وعندي أن المعارضات إياها رسبت في ذلك الامتحان، وانكشف عمرانُها التنظيمي والسياسي عن خرائبَ غيرِ قابلة للترميم. وآيُ ذلك أنها وقفت، طوال أشهر، موقف القوة المشلولة أمام شارع تتدَفَّقُ منه المتغيرات، كينبوع لا ينضب!

ولخطأ في التقدير، سكن وعيها في بدايات الأحداث، مالت قوى قومية ويسارية عدة إلى الظن أن جمهور الانتفاضات المدني جمهورها الاجتماعي حُكماً وبالتلقاء، وإن لم يكن حزبياً، لمجرد أنه حَمَلَ شعارات مدنية وراديكالية. واكتفى المتواضعون من تلك القوى بالقول إن ذلك الجمهور، وإن لم يرتبط بمؤسسات المعارضة التنظيمية، وليدُ ثقافتها السياسية، الراديكالية والديمقراطية، التي نشرتها خلال عقودٍ من نضالاتها. وغير خاف أن في التقدير ذاك قدْراً من الخِفة السياسية يترجم حال الضياع الوجودي الذي رزحت فيه المعارضات لردْح من الزمن تضاءل فيه حجمُها، ومال فيه دورُها إلى الأفول. وهكذا، من البحث عن بطل قومي يؤدي عنها دوراً غائباً، بعد رحيل الأب (عبد الناصر)، إلى البحث عن بطلٍ طبقي في حال من الموات (البروليتاريا)، إلى البحث عن بطل شعبي في جماهير الشباب.

من أشدِّ الأَمارات قوة في التعبير عن ضَعف المعارضات ووهن أدوارها، إبان «الربيع العربي» وبعده، تواضُعُ تأثيرها في مجريات الحَرَاك الاجتماعي مقارنةً بغيرها من القوى الاجتماعية والسياسية التي كان لها - على تفاوُتٍ في القوة والتنظيم- مساهمات ملحوظة في توجيه الأحداث نحو هذه أو تلك من المواجهات، سواء أثناء الحركات الاجتماعية، أو بعد سقوط أنظمة بعينها (في أربعة بلدان عربية)، أو في إدارة «المرحلة الانتقالية»، أو في مرحلة الانعطاف من الانتفاضة المدنية السلمية إلى العمل المسلح. القوى التي عنينا أربع هي: الأنظمة السياسية التي قاومت التغيير المدني المسلح باستماتة، والقوى الشبابية المدنية، التي أطلقت الحراك الاحتجاجي وسيطرت عليه في المراحل الأولى منه، والقوى الإسلامية التي ركبت موجته وحصدت كثيراً من نتائجه، ثم الجماعات المسلحة والميليشيات، التي حرَفتِ الانتفاضات المدنية عن خطها السلمي وأخذت بلاداً عربية عدةَ نحو الحرب الأهلية والمغامرات العسكرية. لم يكن للمعارضات من حظِّ فاعلية أو تأثير أمام أدوار هذه القوى ذات القدرة الضاربة. ولكن الأنكى من ذلك أن المعارضات تلك كثيراً ما وجدت نفسها ملحقَة بهذه القوة أو تلك، وجزءًا من مشروعها السياسي!

***

hminnamed@yahoo.fr

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21425
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189218
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر680774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45743162
حاليا يتواجد 3400 زوار  على الموقع