موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

بين الفيتو الروسي ونظيره الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

غريبة كل هذه الإدانات الدولية للفيتو الروسي الأخير (الخامس) في مجلس الأمن, الذي عطل مشروع قرار فرنسي – اسباني جرى إعداده مسبقا في الدوائر الإمبريالية , تمثلت رغبة تلك الدوائر في فرض وصايتها على الأزمة السورية! قالوا وتقولوا عن حقوق الإنسان, وإغاثة المحاصرين وحقوقهم الإنسانية في حلب. هذه المصطلحات التي تعودنا عليها من واشنطن والدوائر الغربية عموما! والتي تؤشر في اتجاه واحد فقط,عنوانه الحفاظ على مصالح تلك العواصم! بالتالي فهم يحافظون حتى على كل رئيس يأتون به, ويتلقى أوامرهم, حتى لو كان شبيها بهولاكو في ممارسته, أما الرؤساء الذين يريدون استقلالا حقيقيا لدولهم, بعيدا عن أوامر وزارات الخارجية في واشنطن والعواصم والسفارات الأميركية في الدول المعنية, فهؤلاء ليسوا أكثر من دكتاتوريين, حتى لو كان الواحد منهم أرسطو في فهمه للديموقراطية وممارسته لها! هذه هي شريعة الغاب.هذه هي سياسة النفاق الأميركية والغربية عموما, والتي تكيل بمكيالين. نعم, حقوق الإنسان تُنتهك يوميا في فلسطين على أيدي الفاشيين الجلادين الصهاينة, منذ ما قبل إنشاء الكيان الصهيوني وحتى اللحظة, لكن واشنطن ومنذ إنشاء الأمم المتحدة, عطلّت 42 مرة (من خلال استعمالها لحق النقض – الفيتو) على مشاريع قرارات تدين الكيان الصهيوني, أواستيطانه أو حتى جرائمه النازية! أما واشنطن في سوريا, فهي حريصة على حقوق الشعب السوري, مع أنها غزت العراق, وكانت السبب المباشر في تقسيمه الجغرافي والطائفي الحالي وقتل عشرات الآلاف من أبنائه. هذا الأمر تود تكراره حاليا في سوريا وليبيا واليمن وغيرها, من الدول العربية.

 

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرلوت صال وجال على عواصم عديدة, كان من بينها موسكو وواشنطن, من أجل الترويج لمشروع بلاده المشترك مع اسبانيا, لم يُبدِ اي نوع من المرونة أو يأخذ في الاعتبار الملاحظات التي ابدتها الدبلوماسية الروسية, وكأنه ذهب إلى هناك ولسان حاله يقول للروس: اقبلوا هذا المشروع أو ارفضوه!. كان يود رفض موسكو لمشروعه. موقف لم يتردد نائب وزير الخارجية الروسي غاتيلوف في وصفه, بأنه مشروع قرار “يستدرج” فيتو روسيا مُسبقا. هذا الامر الذي لا يحدث في عالم الدبلوماسية المعقّد والمفتوح على المشاورات والمناورات والمساومات, كي يصل الجميع إلى مشروع قرار وسط, متفق عليه.

أيضا, منذ أسبوع, صرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر (الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول الحالي 2016), أنه على الرغم من الغياب الملحوظ لأي أثر للإدانة الأميركية الموجهة لسياسات إسرائيل الاستيطانية, في ثنيها عن الاستمرار في هذه السياسة المدمرة لآفاق السلام, فإن الولايات المتحدة تحرص على جعل مواقفها تجاه الاستيطان علنية ومعروفة. وأضاف في إطار دفاعه عن موقف حكومته (بصراحة عندما نرى إسرائيل تقوم بتنفيذ هذا النوع من العمل – النشاط الاستيطاني الجديد- الذي يتناقض مع الهدف المعلن لها, والتزامها بتحقيق هدف ومتابعة حل الدولتين, فإن ذلك يثير مخاوف خطيرة, وعلينا أن نقول ذلك سرا وعلانية للحكومة الإسرائيلية). جاء ذلك ,خلال رده على أسئلة الصحفيين, في أعقاب إصداره بيانا شديد اللهجة, يدين مصادقة حكومة الكيان على بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة “شيلو”, وعدم جاهزية الولايات المتحدة لاستخدام ثقلها قي التأثير على الكيان.

لعل من الضروري, تذكير تونر, بأن مثل هذه الادانات رغم شدتها اللغوية, لم تمنع أو توقف الكيان الصهيوني عن الاستمرار في اعلانات حكومته, بناء وحدات استيطانية جديدة كلّ أسبوع, وعلى مدار سنوات طويلة، متحدية كل هذه الادانات ومتمردة عليها, لذا على الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية أن يقرأ التصريحات والبيانات التي صدرت عن الخارجية الصهيونية , وعن المسؤولين الاسرائيليين, التي رفضت هذا التنديد الأميركي بالاستيطان, معتمدة في رفضها على مواقف وتصويتات الادارة الأميركية في كافة المحافل الدولية, طيلة المراحل السابقة في مجلس الأمن ازاء موضوع الاستيطان. نسأل تونر: لماذا لا تدينون الاستيطان الصهيوني في مجلس الأمن؟. لماذا لم تشترط الإدارة الأميركية على تل أبيب؟ أنه ومقابل مساعدة الـ 38 مليار دولار المقدمة إليه, على مدى السنوات العشر القادمة,عليه وقف استيطانه, والانسحاب إلى حدود 4 حزيران/يونيو 1967, والموافقة على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على تلك الأرض المحتلة ,إضافة إلى قطاع غزة. كذلك, لطالما أعلن الرئيس أوباما مرارا, بأن العودة إلى حدود عام 67 ليست أمرا واقعيا, نظرا للمتغيرات الديموغرافية والجغرافية ,التي حصلت منذ تلك الحرب. نذّكر الناطق باسم الخارجية الأميركية, بالاتفاق الاستراتيجي الموقع بين الولايات المتحدة والكيان, والذي اعترفت فيه إدارة الرئيس الأميركي بوش الإبن, بأن أميركا لن تمارس ضغوطا على إسرائيل لقبول حلّ لا تريده. نذّكر أيضا, بأن اللوبي الصهيوني في أميركا والتيار الصهيو –مسيحي المساند له ,يجمعان مليارات الدولارات سنويا, لتوسيع الاستيطان, وإقامة مستوطنات جديدة ,فهل فكرت مطلق إدارة أميركية في تجميد هذه المبالغ, لإجبار الكيان الصهيوني على وقف استيطانه؟. واشنطن هي التي عطلت اتفاق 9 أيلول/سبتمبر 2016 بين كيري ولافروف حول سوريا. هي التي أتاحت من خلال الهدنة الأخيرة للمنظمات الإرهابية الأصولية المتطرفة, تحقيق انتصارات جزئية, كان هدفها إعادة احتلال طريق الإمدادات التسليحية من تركيا! واشنطن ورغم مشروع الاحتلال العثماني لأراض واسعة في سوريا والعراق, غضت الطرف عن ذلك, ولم تبادر إلى دعوة مجلس الأمن للانعقاد من أجل إدانة الطرف المعتدي على أراضي البلدين العربيين. واشنطن لا تريد وحدة سوريا, بل تسعى لتفكيكها. نعم تريد الاستمرار في تفتيت النسيج الاجتماعي للشعب السوري. واشنطن تمارس ديماغوجية مكشوفة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14913
mod_vvisit_counterالبارحة31309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46222
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر582659
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43654341
حاليا يتواجد 2268 زوار  على الموقع