موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

بين الفيتو الروسي ونظيره الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

غريبة كل هذه الإدانات الدولية للفيتو الروسي الأخير (الخامس) في مجلس الأمن, الذي عطل مشروع قرار فرنسي – اسباني جرى إعداده مسبقا في الدوائر الإمبريالية , تمثلت رغبة تلك الدوائر في فرض وصايتها على الأزمة السورية! قالوا وتقولوا عن حقوق الإنسان, وإغاثة المحاصرين وحقوقهم الإنسانية في حلب. هذه المصطلحات التي تعودنا عليها من واشنطن والدوائر الغربية عموما! والتي تؤشر في اتجاه واحد فقط,عنوانه الحفاظ على مصالح تلك العواصم! بالتالي فهم يحافظون حتى على كل رئيس يأتون به, ويتلقى أوامرهم, حتى لو كان شبيها بهولاكو في ممارسته, أما الرؤساء الذين يريدون استقلالا حقيقيا لدولهم, بعيدا عن أوامر وزارات الخارجية في واشنطن والعواصم والسفارات الأميركية في الدول المعنية, فهؤلاء ليسوا أكثر من دكتاتوريين, حتى لو كان الواحد منهم أرسطو في فهمه للديموقراطية وممارسته لها! هذه هي شريعة الغاب.هذه هي سياسة النفاق الأميركية والغربية عموما, والتي تكيل بمكيالين. نعم, حقوق الإنسان تُنتهك يوميا في فلسطين على أيدي الفاشيين الجلادين الصهاينة, منذ ما قبل إنشاء الكيان الصهيوني وحتى اللحظة, لكن واشنطن ومنذ إنشاء الأمم المتحدة, عطلّت 42 مرة (من خلال استعمالها لحق النقض – الفيتو) على مشاريع قرارات تدين الكيان الصهيوني, أواستيطانه أو حتى جرائمه النازية! أما واشنطن في سوريا, فهي حريصة على حقوق الشعب السوري, مع أنها غزت العراق, وكانت السبب المباشر في تقسيمه الجغرافي والطائفي الحالي وقتل عشرات الآلاف من أبنائه. هذا الأمر تود تكراره حاليا في سوريا وليبيا واليمن وغيرها, من الدول العربية.

 

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرلوت صال وجال على عواصم عديدة, كان من بينها موسكو وواشنطن, من أجل الترويج لمشروع بلاده المشترك مع اسبانيا, لم يُبدِ اي نوع من المرونة أو يأخذ في الاعتبار الملاحظات التي ابدتها الدبلوماسية الروسية, وكأنه ذهب إلى هناك ولسان حاله يقول للروس: اقبلوا هذا المشروع أو ارفضوه!. كان يود رفض موسكو لمشروعه. موقف لم يتردد نائب وزير الخارجية الروسي غاتيلوف في وصفه, بأنه مشروع قرار “يستدرج” فيتو روسيا مُسبقا. هذا الامر الذي لا يحدث في عالم الدبلوماسية المعقّد والمفتوح على المشاورات والمناورات والمساومات, كي يصل الجميع إلى مشروع قرار وسط, متفق عليه.

أيضا, منذ أسبوع, صرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر (الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول الحالي 2016), أنه على الرغم من الغياب الملحوظ لأي أثر للإدانة الأميركية الموجهة لسياسات إسرائيل الاستيطانية, في ثنيها عن الاستمرار في هذه السياسة المدمرة لآفاق السلام, فإن الولايات المتحدة تحرص على جعل مواقفها تجاه الاستيطان علنية ومعروفة. وأضاف في إطار دفاعه عن موقف حكومته (بصراحة عندما نرى إسرائيل تقوم بتنفيذ هذا النوع من العمل – النشاط الاستيطاني الجديد- الذي يتناقض مع الهدف المعلن لها, والتزامها بتحقيق هدف ومتابعة حل الدولتين, فإن ذلك يثير مخاوف خطيرة, وعلينا أن نقول ذلك سرا وعلانية للحكومة الإسرائيلية). جاء ذلك ,خلال رده على أسئلة الصحفيين, في أعقاب إصداره بيانا شديد اللهجة, يدين مصادقة حكومة الكيان على بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة “شيلو”, وعدم جاهزية الولايات المتحدة لاستخدام ثقلها قي التأثير على الكيان.

لعل من الضروري, تذكير تونر, بأن مثل هذه الادانات رغم شدتها اللغوية, لم تمنع أو توقف الكيان الصهيوني عن الاستمرار في اعلانات حكومته, بناء وحدات استيطانية جديدة كلّ أسبوع, وعلى مدار سنوات طويلة، متحدية كل هذه الادانات ومتمردة عليها, لذا على الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية أن يقرأ التصريحات والبيانات التي صدرت عن الخارجية الصهيونية , وعن المسؤولين الاسرائيليين, التي رفضت هذا التنديد الأميركي بالاستيطان, معتمدة في رفضها على مواقف وتصويتات الادارة الأميركية في كافة المحافل الدولية, طيلة المراحل السابقة في مجلس الأمن ازاء موضوع الاستيطان. نسأل تونر: لماذا لا تدينون الاستيطان الصهيوني في مجلس الأمن؟. لماذا لم تشترط الإدارة الأميركية على تل أبيب؟ أنه ومقابل مساعدة الـ 38 مليار دولار المقدمة إليه, على مدى السنوات العشر القادمة,عليه وقف استيطانه, والانسحاب إلى حدود 4 حزيران/يونيو 1967, والموافقة على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على تلك الأرض المحتلة ,إضافة إلى قطاع غزة. كذلك, لطالما أعلن الرئيس أوباما مرارا, بأن العودة إلى حدود عام 67 ليست أمرا واقعيا, نظرا للمتغيرات الديموغرافية والجغرافية ,التي حصلت منذ تلك الحرب. نذّكر الناطق باسم الخارجية الأميركية, بالاتفاق الاستراتيجي الموقع بين الولايات المتحدة والكيان, والذي اعترفت فيه إدارة الرئيس الأميركي بوش الإبن, بأن أميركا لن تمارس ضغوطا على إسرائيل لقبول حلّ لا تريده. نذّكر أيضا, بأن اللوبي الصهيوني في أميركا والتيار الصهيو –مسيحي المساند له ,يجمعان مليارات الدولارات سنويا, لتوسيع الاستيطان, وإقامة مستوطنات جديدة ,فهل فكرت مطلق إدارة أميركية في تجميد هذه المبالغ, لإجبار الكيان الصهيوني على وقف استيطانه؟. واشنطن هي التي عطلت اتفاق 9 أيلول/سبتمبر 2016 بين كيري ولافروف حول سوريا. هي التي أتاحت من خلال الهدنة الأخيرة للمنظمات الإرهابية الأصولية المتطرفة, تحقيق انتصارات جزئية, كان هدفها إعادة احتلال طريق الإمدادات التسليحية من تركيا! واشنطن ورغم مشروع الاحتلال العثماني لأراض واسعة في سوريا والعراق, غضت الطرف عن ذلك, ولم تبادر إلى دعوة مجلس الأمن للانعقاد من أجل إدانة الطرف المعتدي على أراضي البلدين العربيين. واشنطن لا تريد وحدة سوريا, بل تسعى لتفكيكها. نعم تريد الاستمرار في تفتيت النسيج الاجتماعي للشعب السوري. واشنطن تمارس ديماغوجية مكشوفة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17176
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر623188
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37466627
حاليا يتواجد 2465 زوار  على الموقع