موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

الزمان العالمي من التطرف إلى التنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حين نتحدث عن الزمان العالمي فنحن نتكلم عن مجال زمني بالغ الاتساع. ونحن نعرف من تاريخ العالم أن كل قرن من القرون السابقة كانت له سمات أساسية فارقة تميزه عن غيره من القرون.

 

ولو رجعنا إلى الفكرة المحورية التي سبق للمفكر الإيراني المعروف «على شريعتي» أن أثارها حين قرر «أنه على الباحث في المجتمعات الإسلامية أن يسأل نفسه أولا: في أي زمن نعيش؟ قبل أن يواجه المشكلات المتعددة التي تواجه مجتمعه» نجده قد وضع يده على السمات المتميزة لبعض القرون حين تساءل: «هل نعيش في القرن الثامن عشر» عصر صعود العقل والعقلانية، أم نعيش في القرن التاسع عشر عصر الثورة الصناعية، أم في القرن العشرين عصر الثورة العلمية والتكنولوجية؟

وعلينا أن نلاحظ أن المجتمعات العربية والإسلامية لم تعش فلسفة كل قرن من هذه القرون التي حددها «علي شريعتي». ذلك أن هناك عقبات متعددة منعت المجتمعات العربية من أن تعيش عصر صعود العقل والعقلانية لعل أهمها الجمود الفكري والتعصب المذهبي وطغيان النصوص الإسلامية المقدسة سواء كانت القرآن أو السُّنة الشريفة على مجمل العقل الإسلامي، وحددت مساراته، ووضعت الخطوط الحمراء أمام انطلاق العقل النقدي لكي يعرض كل شيء على المساءلة حتى لو كان هذا الشيء نصاً مقدساً، خصوصاً بعد تطور مناهج العلوم الاجتماعية واللغوية والتي سمحت بتفسير وتأويل النصوص الدينية في أي دين وفق المناهج اللغوية الحديثة التي ركزت على تشريح النصوص بشكل عام. وتحليل الخطابات المعرفية المتنوعة.

ومن ناحية أخرى فإن العرب والمسلمين نتيجة تراكم التخلف التاريخي بشكل عام، وسيادة النظم السياسية والاستبدادية، وغيبة الرؤى المستقبلية، وعجز البنية التحتية والبنية الفوقية للمجتمعات عن تأسيس الثورة الصناعية والتكنولوجية لم يلحقوا بركب الإنسانية المتقدمة في القرن التاسع عشر. وكذلك الحال حين عجزت هذه المجتمعات عن الدخول في عصر الثورة العلمية والتكنولوجية الذي ميّز القرن العشرين للافتقار إلى الشروط الموضوعية والإجرائية المطلوبة لتخطي عقبات التخلف الفكري، وتأسيس المجتمعات الأكاديمية القادرة على متابعة أحدث التطورات العلمية، ليس ذلك فقط بل وللإسهام الفعال في الاكتشافات العلمية والتطبيقات التكنولوجية.

ويمكن القول إن هذه اللوحة التخطيطية التي رسمها «علي شريعتي» للسمات الفارقة للقرون الماضية تمثل بذاتها الأسباب الحقيقية للتخلف التاريخي الذي شهدته المجتمعات العربية الإسلامية.

غير أننا لو تأملنا هذه اللوحة التخطيطية التي رسمها لنا «علي شريعتي» لاكتشفنا على الفور أنه أغفل سمات سياسية أساسية لكل قرن من هذه القرون، وهذه السمات - بغض النظر عن الثورة الصناعية والثورة العلمية والتكنولوجية ومؤخراً الثورة الاتصالية- هي التي طبعت الزمان التاريخي بطابعها وأثّرت تأثيرات بالغة العمق على تكوين ومسار وتطور المجتمعات الإنسانية، خصوصاً في أطراف العالم. ونعني في الدول التي اصطلح على تسميتها بالدول «النامية» بعد أن استأثرت دول المركز المختلفة في القوى العظمى باتخاذ القرارات الدولية والسياسية الحاسمة والتي أثرت على مسار الإنسانية.

لكل هذه الاعتبارات وجدنا المؤرخ الإنجليزي الكبير «إريك هوبزياوم» الذي أصدر من قبل مجلدات تاريخية قيمة عن «عصر رأس المال» و«عصر الثورة» يُخرج لنا تاريخاً فريداً للقرن العشرين أعطى له عنواناً هو «تاريخ وجيز للقرن العشرين»، وأعطى هذا القرن وصفاً بالغ الدقة حين قرر أنه كان عصر التطرفات «age of exterimes» ونعني بذلك أنه القرن الذي شهد صعود عدد من الأيديولوجيات السياسية الكبرى هي الشيوعية في الاتحاد السوفييتي، بعد نجاح الثورة البلشفية عام 1917، بالإضافة إلى صعود «النازية» باعتبارها أيديولوجية سياسية عنصرية على يد «هتلر» وبروز «الفاشية» التي تبناها «موسوليني». وإذا أضفنا إلى ذلك النزعة العسكرية الاستعمارية اليابانية بالإضافة إلى سيادة النزعة الإمبريالية لدى الدول الأوروبية العظمى، والتي أدت إلى استعمار عديد من الدول الأفريقية والآسيوية، لأدركنا أن التطرف - كظاهرة سياسية- كان هو حقاً الملمح الرئيسي للقرن العشرين بغض النظر عن الإنجازات العلمية والتكنولوجية التي تمت في رحابه.

غير أن الذي يعنينا من هذا السرد التاريخي أنه حدثت نقلة في مسار الإنسانية عقب الحرب العالمية الثانية فقد حل محل التطرف السياسي الميل إلى تحقيق التنمية التي حاولت الدول الكبرى أن تسيطر على اتجاهاتها بإنشاء مؤسسات دولية اقتصادية متعددة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1491
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1491
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر537928
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43609610
حاليا يتواجد 2262 زوار  على الموقع