موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

تعديل المناهج

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مشكلة تعديل المناهج المدرسية في الأردن لم تنتج فقط عن معارضة "متطرفين" لها. فلو كانت كذلك لسهل حلها باعتبارها صراعاً بين قطبين العالم كله يقف فيه ضد المتطرفين. والأهم أنه لا حاجة لتمويل غربي يفتح باب التشكيك في أهداف تلك التعديلات،

بالذات لدولة تُعلن أنها ستحارب الدواعش حتى لو توقف العالم عن محاربتهم. بل إن الدعم المالي يفتح شهية من ديدنهم طلب معونات بأي ذريعة وإظهار أن الأمر هنا أيضاً معركة، بل ومعارك ضروس تقاد في كل مدينة أو قرية وكل "زنقة" ودار فيها أسرة عندها طالب.. وطلب تمويل ذلك، وليس تمويل عملية إصلاح المناهج التي لا تكلف شيئاً يذكر.

 

فما يلزم هو بضع خبراء مناهج مختصين نجدهم الآن تطوعوا مجاناً بمقالات تتضمن كيفية التعديل والتطوير المجديين. والاستعانة بهؤلاء في لجنة يضم لها مجلس نقابة المعلمين لن يكلف الدولة شيئاً يذكر.. ويمكن أن يضاف لهم ممثلون للطلبة واعون كالذين نجدهم في حركة "ذبحتونا" التي قامت للدفاع عن حقوق طلبة الجامعات، وكانوا من أفضل وأعقل المساهمين في شأن تعديلات المناهج الآن.. فهؤلاء كانوا طلبة مدارس قبل سنوات قليلة، وهم يملكون قضية ورؤية تستند للواقع.

و"القضية" هي امتلاك العلم الذي يمكن الأردني من المنافسة في سوق عمل بات دولياً، ناهيك عن تحسين نوعية حياته، حيث حال التعليم هو السبب الرئيس في الشرخ الاجتماعي الكبير الذي يفصل عمان عن بقية محافظات المملكة، وغرب عمان عن أطرافها التي أحيلت لعشوائيات مفقرة لا يصلها حتى الماء إلا لماما! ولهذا نجد الأردني يشقى ليل نهار ويبيع أرضه وحتى بيته لأجل تعليم أبنائه وفي مدارس خاصة لا يمكن إنكار أن لها مناهج خاصة، وإن جاءت موازية للمنهاج الرسمي، ومعلمون من زبدة المتوفر في السوق.. هؤلاء الآباء والأمهات ليسوا لا خبراء مناهج ولا معلمين مؤهلين، ولكن إن لمسوا تحسناً في أداء أبنائهم سيقبلون المنهاج المؤدي له، كما يقبلون مناهج وأساتذة جامعات دول غريبة لا يعرفون لغاتها.. إن استطاعوا إليها سبيلاً.

أما طباعة المناهج "التي يتعذر بها" فهو الأقل كلفة إن لم تحوّل لعطاء تنفيعي فاسد. والدليل ما نراه من نُسخ كتيبات إعلانات العروض والتخفيضات التي "ترشم" بها محال بيع مواد استهلاكية، أسبوعياً على الأقل، أبواب المنازل والشوارع وتكدسها على مداخل السوق دون حسيب أو رقيب "وعلى كتف من يشيل" ومن "لا يشيل" غرضا واحدا مطروحا بسعر مخفض.. وهذه كتيبات ملونة ومن ورق مصقول ويعمل على فحواها مصورون وخبراء إعلان. والمردود مجزٍ لكافة محال البيع العديدة، فكيف بكلفة كتب دراسية على دولة، مخصوم منها كلفة مكررة لكتب تلفت، والتلف عال في المدارس الحكومية؟ وهذا حديث عن كلف سوق وليس عن كلفة عملية التربية والتعليم ذاتها لجهة ما تكسبه أو تخسره دولة بتعليم متطّور أو مقصّر.

"المسؤولون" هم من شعّبَ وأجّج بل وسفّه التعديلات التي يقال إنها تقاوم التطرف، كتغيير أسماء "محمد" و"فاطمة" في أمثلة لغوية ما أعطى مادة خصبة للمجهّلين لينقصوا على التعديلات، مع أنه لا علاقة لهذه الأسماء لا بسيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، الذي لم يصطد سمكة في حياته، ولا لابنته السيدة "فاطمة" التي لم تذهب لبيروت! والغالبية الساحقة من الأسر الأردنية فيها "محمد"، وهذه ليست أسراً متطرفة.. ولكن يندر الآن تسمية "فاطمة" أو أي من أسماء بنات الرسول وزوجاته، وهذا ليس عيباً ولا "قلة دين"، بل إن الرسول في حديث شريف نصح بتسمية الأبناء بأسماء تناسب عصرهم وجيلهم.

والمسؤولون "العابرون للحكومات" هم من أزالوا نصوصاً ذات قيمة وطنية ووجدانية من كتب المناهج المدرسية منذ توقيع "وادي عربة"، قبولاً بإملاءات من إسرائيل لم تلتزم هي بمثلها. فمما جرى حذفه من مناهجنا قبل سنوات، قصة الطيار الشهيد فراس العجلوني.. فما الحكمة من حذفها فيما نحن نتوقع استبسالاً مشابهاً من طيارينا في حروب بتنا نخوضها وليس فقط نعلن نيتنا خوضها؟

ومن أحدث ما حذف الآن قصيدة عن "يافا" ولا يستفز فقط ابن يافا المهجّر، بل يستفز كل مهجر من كل بقاع فلسطين، ويستفز كل عربي، بل ويمس بمصلحة أردنية وطنية جرى الإقرار بها في قانون التربية والتعليم الساري إذ يقول في فلسفة التربية وأهدافها "القضية الفلسطينية قضية مصيرية للشعب الأردني، والعدوان الصهيوني على فلسطين تحدٍ سياسي وعسكري وحضاري للأمة العربية الإسلامية بعامة والأردن بخاصة". والعدوان الإسرائيلي الجاري يطال أردنيين. وتصنيف العالم له، ومنه تصنيفات أوروبية رسمية، يتحدث عن مجازر وخرق لحقوق الإنسان أنتج مقاطعة لبضائع المستوطنين ولقبول قضايا جنائية ضد مسؤولين إسرائيليين في محاكم أوروبية.. فكيف نستبدل نحن عبارة "مجازر الاحتلال الصهيوني" ﺑ"الممارسات الإسرائيلية" التي حتماً سيسأل طالب عما تعنيه. فكيف سيجيب أستاذ يحرص على مصداقيته لدى طلبة لم يأتوا لمدارسنا من المريخ؟!

صحيح أن أغلب مظاهر رفض التغييرات في المناهج تهدف لأغراض "شعبوية"، ولكن هؤلاء يستثمرون فرصاً ذهبية لتلك "الشعبوية" يوفرها مسؤولون تفكيرهم ينحصر في الدفاع عن مكاسبهم!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1419
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112960
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر513277
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56432114
حاليا يتواجد 3694 زوار  على الموقع