موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

هل تنجح الديبلوماسية في منع الانزلاق من حافة الهاوية إلى قعرها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حفلت الأيام الفائتة، بمواقف وتصريحات مستلهمة من نظرية “حافة الهاوية”... ذُكرت الحرب العالمية الثالثة في أكثر من تصريح صادر عن موسكو وواشنطن، ولا يهم كثيراً أنها جاءت في سياق النفي والاستبعاد...

ذُكرت الحرب الإقليمية الواسعة في تصريحات لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في إشارة للوجود العسكري التركي “الاحتلالي” في العراق... وبين التلويح والتحذير والتهديد بالحربين الإقليمية والدولية، صدرت تصريحات مفعمة بالتصعيد والحسم العسكريين، و“الخطوات الأحادية” و“جميع الخيارات على الطاولة” و“الزلزال” الذي سيضرب المنطقة وتوازناتها الجيو- استراتيجية، إلى غير ما هنالك كثير.

 

منذ انتهاء الحرب الباردة، بل وحتى في سياقاتها، وربما منذ أزمة السويس، لم تشهد العلاقات الدولية مثل هذا التأزيم والتوتر في العلاقات الدولية، اللذان تنعقد أسبابهما في سوريا وعليها... لطالما اعتقدنا أن سوريا دولة محورية من دول المنطقة، لكن حتى بالنسبة لأكثرنا مبالغة و“تطيراً” في تقدير المكانة الاستراتيجية لهذه الدولة، لم يكن يرد بخاطره، أن تكون سوريا سبباً في دفع العلاقات الدولية والنظام العالمي الجديد إلى “حافة الهاوية”، كما يحصل الآن.

صحيح أن المراقب للمشهدين الإقليمي والدولي، يلمس “رغبة” و“إرادة” لدى اللاعبين الكبار بعدم الانزلاق ووقف التدهور... ولكن من قال إن الوقوف عند “حافة الهاوية” يمكن أن يكون لعبة مضبوطة ومتحكم بها؟... وكم من مرة انزلقت فيها دول ومعسكرات من حافة الهاوية إلى قعرها، من دون أن ترغب بذلك، بل وبالضد من إرادتها ومصلحتها، سيما وأننا بإزاء وضع معقد ومركب في سوريا وحولها، يجعل احتمالاً من هذا النوع، غير قابل للاستبعاد بالكامل أو النفي بالمطلق.

منذ العصر النووي، وبالأخص بعد الاستخدام المدمر لقنبلتي هيروشيما وناغازاكي، ظهرت نظرية في العلوم الاستراتيجية تقول: “إن البشرية باتت مضطرة للابتعاد عن حافة الهاوية بخطوة أو خطوتين على الأقل، تفادياً لمخاطر الانزلاق فيها”، وهذه النظرية هي الوجه الآخر لنظرية أخرى تقول: “إن البشرية ستبتعد عن الحروب كلما امتلكت القدرة على ممارسة الإفناء الذاتي”، وربما لهذا السبب بالذات، نمت ظاهرة “حروب الوكالة” بين الكبار، باعتبارها السبيل للبقاء على مبعدة خطوات من قعر الهاوية وحافتها... سوريا- الأزمة، تنهض كشاهد على احتدام حروب الوكالة أولاً، وهي اليوم، الملعب الذي قد تختبر فيه البشرية من جديد، خيار الحروب المباشرة ثانياً، في ظل هذا الاحتشاد الكثيف في الأرض والسماء، لجيوش مراكز عالمية وإقليمية كبرى: روسيا، الولايات المتحدة، تركيا وإيران، فضلاً عن وجود رمزي، ولكن مباشر، لقوات من دول أخرى، مثل فرنسا وبريطانيا وغيرها... نحن إذا أمام مساحة ضيقة، تلتقي فوقها، وفي خنادقها المتقابلة، جيوش من أكبر دول الإقليم والعالم، وليس ثمة ما يدعو للاطمئنان، بأن الصدام مستحيل، حتى وإن عن طريق الخطأ، وأحياناً “المؤامرة” وثالثة “الخطأ المقصود”.

وفي التجربة السورية، حدث صدامان مباشران بين لاعبين كبار، أمكن احتواء تداعياتهما حتى الآن: الأول، بين تركيا وروسيا (حادثة الطائرة) التي كادت أن تقود إلى صدام أوسع بين الدولتين... والثانية، في الغارة الأمريكية- البريطانية- الأسترالية على دير زور، والتي قالت واشنطن أنها وقعت بالخطأ، وتؤكد موسكو ودمشق، انها متعمدة... في كلتا الحالتين، كان السبب وراء عدم الانزلاق إلى قعر الهاوية، عائد للاعتذارات المقدمة، والتعهدات بعدم تكرار الأمر ثانية.

اليوم، وفي ضوء المراجعات الأمريكية لسياسة واشنطن في المنطقة، ومن خلال قراءة الخيارات والبدائل التي يجري تداولها حول الخطوة الأمريكية التالية، يبدو أن تكرار هذه “الأخطاء” بات سيناريو مرجحاً... كما أن السباق إلى مديني الباب والرقة - وبدرجة أقل منبج- ومعركة الموصل المرتقبة، والموقف التركي الاستفزازي- المذهبي الذي أعلنه أردوغان، ورد فعل البرلمان والحشد ورئيس الحكومة في العراق، كلها عوامل تبعث على القلق والتحسب من جهة، لكنها من جهة ثانية، ترفع منسوب الرهان على الديبلوماسية، بوصفها السلم الذي سينزل الأطراف المتحاربة من على قمة الأشجار التي صعدوا إليها، وباعتبارها الخيار الوحيد المتبقي لدفع الأطراف للتراجع خطوة أو خطوتين عن حافة الهاوية، قبل الانزلاق إلى قعرها المظلم.

“قعقعة السلاح” التي تصم الآذان في الإقليم، وضجيج التهديدات والاتهامات المتبادلة، تدفع سكانه، بالأخص في سوريا والعراق، إلى حبس انفاسهم بانتظار ما سيحصل... لكن من “يلقي السمع” لطوفان التصريحات الحربية المتلاطمة، لا يفوته أن يسمع صوت الديبلوماسية الخفيض، وأن يرى ابواباً “مواربة” وليست محكمة الإغلاق... ما زال في الأمر متسع من الوقت للديبلوماسية، حتى وإن كانت نافذة الفرص تضيق باستمرار وتتسرب من بين أصابع مختلف اللاعبين، يوماً إثر آخر.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

ما السر بتسمية منظمة إرهابية بـ (الدولة الإسلامية)؟

د. هاشم عبود الموسوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

    لم يعد خافياً على أحد (في موضوعة المنظمة الإرهابية داعـــش)، بأن واشنطن لم تكن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1834
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1834
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر538271
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43609953
حاليا يتواجد 2514 زوار  على الموقع