موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التربية على الديمقراطية - المملكة المتحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حرصت خلال زيارتي الأخيرة إلى المملكة المتحدة، والتي نستشهد تكراراً بتجربتها في الديمقراطية والحريات والحياة السياسية السليمة، أن أتعرف على بعض روافد التربية على الديمقراطية ، ومن أجل تحقيق ذلك حرصت على زيارة أربع جامعات في إنجلترا هي جامعة إيكستر جنوب إنجلترا، وجامعة كامبردج شمال شرق، وجامعة أكسفور شمال غرب، وجامعة وورك شمال وسط.

 

ذهبت إلى جامعة كامبردج الشهيرة بدعوة من صديق خريج الجامعة المشهورة، وذلك لحضور مناظرة في جمعية طلبة كامبردج والتي تأسست في 1815، حيث تشهد قاعة الجمعية التاريخية ندوة أسبوعية لمدة ساعة ونصف بشأن موضوع معين، ويتم المناظرة من قبل فريقين اثنين، لكل منهما حيث يتبنى أحدهما موقفاً ويتبني الآخر الموقف المضاد، وقد يكون المتناظرون من الجامعة طلبة أو مدرسين أو من خارجها، فيما تدار الندوة من قبل عضو طلابي بالجمعية. وقد كان موضوع المناظرة مرشحي الرئاسة الأميركية ترامب مقابل هيلاري. وبعد أن رحب الكولونيل المتقاعد مستشار الجمعية ويليم بيلي بالحضور معرفاً بإيجاز تاريخ الجمعية وقواعد المناظرة والتصويت، قدمت مديرة الحوار المتناظرين وهم د. هدراك وزميله وهو مؤيد لدونالد ترامب، والفريق المؤيد لهيلاري كلنتون وهما د. سوزان وزميلتها. ومن القواعد المتبعة أن يطرح المناظر أطروحته، ويمكن للطرف المعارض أن يعترض، ويسجل ذلك حتى إذا حانت اللحظة المناسبة تعطي مديرة الندوة إشارة للمعترض بالتداخل لفترة قصيرة، ثم يستمر المناظر في طرحة. بعدها يتقدم المناظر المضاد بأطروحته، مع تكرار إمكانية الاعتراض، بعدها يقوم رديف المناظر الأول بطرح ما يكمل ويعزز به أطروحة زميله مع حق الاعتراض أيضاً ثم يقوم رديف المناظر المعاكس، بإكمال وتعزيز أطروحات زميله.

كان واضحاً أن تأييد دونالد ترامب قضية خاسرة لكنها لم تحبط معنويات الفريق المؤيد له، والذي قدم كل ما في جعبته لإظهار ترامب بأنه سياسي غير تقليدي وأن لديه برنامجاً مختلفاً تماماً عما جرى تجريبه على امتداد ثماني سنوات من حكم الديمقراطيين خلال عهدي كلنتون/ أوباما، حيث هيلاري شريكة في العهدين وفي الوقت ذاته عمدا إلى اظهار هيلاري كسياسية تقليدية شريكة في فشل استراتيجية أوباما وخصوصاً الفوضى في الشرق الأوسط، وتدهور الاقتصاد الأميركي، ولصالح شركائها التجاريين وخصوصاً الصين والمكسيك وغير ذلك. أما فريق هيلاري، فقد كان متمكناً، حيث عمد الى تبيان تناقضات خطاب ترامب، وافتقاده إلى أي برنامج متماسك، بل افتقاده الى اللياقة من خلال مماحكاته وتهجماته بل وكذبه على مختلف شرائح المجتمع الأميركي والبلدان الأخرى. وبعد ساعة من النقاش الحامي، أتيح المجال لمداخلات وأسئلة الحاضرين.

وقد تداخل عدد من الحاضرين حيث يعرف المتداخل نفسه ويعرض ما لديه، وقد اتضح أن الغالبية تعتقد أن السباق الرئاسي يجرى ما بين سيِّئ أي هيلاري كلنتون وأسوأ وهو دونالد ترامب، وان أيّاً منهما لن يخلص أميركا من مأزقها، لكنهم يرون أن هيلاري لن تغامر بأميركا في حروب أو مواجهات، كما أنها ستحافظ على تحالفات أميركا، وعلى الاستمرار في خط أوباما المضمون. بعد ذلك طرحت مديرة الندوة التصويت بنعم أم لا لترامب، فكانت الغالبية ضد ترامب، ومع هيلاري. بعدها تصافح المتناظرون على المسرح والتقطت لهم ومن يرغب من الجمهور الصور التذكارية، وتبرع البعض بالشوكلاته والحلويات. لقد كانت فعلاً تجربة لي للمشاركة في مناظرة راقية وعقلانية، نفتقدها كثيراً من ندواتنا البحرينية والعربية، حيث يرتفع الصراخ والزعيق وتبادل الشتائم بل واللكمات والأحذية.

وبالنسبة لجامعة أكسفورد الشهيرة، حيث المدينة في معظمها مكرسة لجامعة أكسفورد، وحيث تشغل مبانيها أبرز معالم المدينة. وجامعة أكسفورد هي أقدم جامعة في بريطانيا، حيث وضع حجر الأساس لأول كلية، وهي كلية سانت كريستوفر في العام 1230، لكن الكلية لم تفتح إلا في العام 1315، وتتالى بناء الكليات في حقب مختلفة حتى منتصف القرن السابع عشر. وجامعة اكسفور هي اقرب إلى فيدرالية من 38 كلية، حيث لكل كلية إدارتها وأنظمتها لكن المشترك فيما بينها هو اعتماد كل منها لمواد الكليات الأخرى، وبذا إمكانية الانتقال من كلية لأخرى. وتعتمد كليات جامعة أكسفورد بالأساس على التبرعات والصناديق والأوقاف، وهناك صندوق مشترك لتمويل المنح المخصصة للطلبة غير القادرين أو المتفوقين من الإنجليز، وغيرهم وله هيئة مستقلة، كما أن استمرار المنحة غير مضمون إلا باستمرار التفوق والنجاح. وهناك مبنى مخصص فقط لإجراء الامتحانات المهمة لمختلف الكليات.

والحقيقة أنه إلى جانب كون مباني الجامعة تاريخية وجميلة، فإنه يجرى تحديثها وتجهيزها باستمرار بحيث يمكن استخدام أحدث التكنولوجيا. وقد عمدت إلى زيارة عدد من كلياتها مثل كنجز كوليج وترنتي وغيرها والاستماع الى شرح بشأن تاريخ كل كلية ومسيرة جامعة أكسفورد وحاضر التعليم والبحث والنشر والندوات والمؤتمرات التي تنظمها الجامعة ومراكزها. هنا يتأكد أن استقلالية التعليم وكفاءة ونزاهة القائمين عليه والنظام المحكم للتعليم الجاد والترقي دون محاباة، وكون الجامعة مركز البحث العلمي الذي يسهم في تقدم المجتمع بل والبشرية والاقتصاد هو ما يعول عليه، فبالتعليم ترقى الأمم.

بالنسبة لزيارة جامعة وورك فقد كانت لزيارة صديقين بالجامعة، حيث لم يكن بالإمكان زيارة الكليات بتمعن، ولكن كانت مناسبة للاطلاع على نظام الجامعة، ودورها التنويري والعلمي.

وبالنسبة لجامعة إيكستر فكانت لحضور المؤتمر السنوي لدراسات الخليج والذي تنظمه دائرة الدراسات العربية والإسلامية وعقلها المدبر الصديق مارك فاليري، وكان موضوع هذا العام، علاقات الخليج إقليميّاً في إطار الشرق الأوسط الكبير، وقدمت فيه ورقة بشأن العلاقات اليمنية الخليجية وسأعرضه في مقال مستقل.

هناك موقع تعليمي مهم، وهو المتحف، حيث يشكل المتحف في بريطانيا ليس مكاناً تجمع فيه الآثار واللوحات ونماذج الاختراعات وغيرها، بل مكاناً للتعلم للكبار وللطلبة بشكل خاص. وبالفعل فمن خلال زيارتي لمتاحف أكسفورد وليفربول وهي للعلم مجانية، لاحظت استعداد المرشدين في متحفي التاريخ والعلوم بالتطوع للشرح بإسهاب وآثاره للزوار، وكذلك المجموعات الطلابية من مختلف المراحل لزيارة المتاحف برفقة مرشدين، كجزء من مقررهم الدراسي. وأخيراً وأمام إغراءات الكتب فكان لابد من اقتناء ما أمكن وخصوصاً من خلال سوق الكتب الشعبي في أكسفورد، حيث نفائس الكتب بأسعار زهيدة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19509
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105854
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر434196
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47946889