موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

التربية على الديمقراطية - المملكة المتحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حرصت خلال زيارتي الأخيرة إلى المملكة المتحدة، والتي نستشهد تكراراً بتجربتها في الديمقراطية والحريات والحياة السياسية السليمة، أن أتعرف على بعض روافد التربية على الديمقراطية ، ومن أجل تحقيق ذلك حرصت على زيارة أربع جامعات في إنجلترا هي جامعة إيكستر جنوب إنجلترا، وجامعة كامبردج شمال شرق، وجامعة أكسفور شمال غرب، وجامعة وورك شمال وسط.

 

ذهبت إلى جامعة كامبردج الشهيرة بدعوة من صديق خريج الجامعة المشهورة، وذلك لحضور مناظرة في جمعية طلبة كامبردج والتي تأسست في 1815، حيث تشهد قاعة الجمعية التاريخية ندوة أسبوعية لمدة ساعة ونصف بشأن موضوع معين، ويتم المناظرة من قبل فريقين اثنين، لكل منهما حيث يتبنى أحدهما موقفاً ويتبني الآخر الموقف المضاد، وقد يكون المتناظرون من الجامعة طلبة أو مدرسين أو من خارجها، فيما تدار الندوة من قبل عضو طلابي بالجمعية. وقد كان موضوع المناظرة مرشحي الرئاسة الأميركية ترامب مقابل هيلاري. وبعد أن رحب الكولونيل المتقاعد مستشار الجمعية ويليم بيلي بالحضور معرفاً بإيجاز تاريخ الجمعية وقواعد المناظرة والتصويت، قدمت مديرة الحوار المتناظرين وهم د. هدراك وزميله وهو مؤيد لدونالد ترامب، والفريق المؤيد لهيلاري كلنتون وهما د. سوزان وزميلتها. ومن القواعد المتبعة أن يطرح المناظر أطروحته، ويمكن للطرف المعارض أن يعترض، ويسجل ذلك حتى إذا حانت اللحظة المناسبة تعطي مديرة الندوة إشارة للمعترض بالتداخل لفترة قصيرة، ثم يستمر المناظر في طرحة. بعدها يتقدم المناظر المضاد بأطروحته، مع تكرار إمكانية الاعتراض، بعدها يقوم رديف المناظر الأول بطرح ما يكمل ويعزز به أطروحة زميله مع حق الاعتراض أيضاً ثم يقوم رديف المناظر المعاكس، بإكمال وتعزيز أطروحات زميله.

كان واضحاً أن تأييد دونالد ترامب قضية خاسرة لكنها لم تحبط معنويات الفريق المؤيد له، والذي قدم كل ما في جعبته لإظهار ترامب بأنه سياسي غير تقليدي وأن لديه برنامجاً مختلفاً تماماً عما جرى تجريبه على امتداد ثماني سنوات من حكم الديمقراطيين خلال عهدي كلنتون/ أوباما، حيث هيلاري شريكة في العهدين وفي الوقت ذاته عمدا إلى اظهار هيلاري كسياسية تقليدية شريكة في فشل استراتيجية أوباما وخصوصاً الفوضى في الشرق الأوسط، وتدهور الاقتصاد الأميركي، ولصالح شركائها التجاريين وخصوصاً الصين والمكسيك وغير ذلك. أما فريق هيلاري، فقد كان متمكناً، حيث عمد الى تبيان تناقضات خطاب ترامب، وافتقاده إلى أي برنامج متماسك، بل افتقاده الى اللياقة من خلال مماحكاته وتهجماته بل وكذبه على مختلف شرائح المجتمع الأميركي والبلدان الأخرى. وبعد ساعة من النقاش الحامي، أتيح المجال لمداخلات وأسئلة الحاضرين.

وقد تداخل عدد من الحاضرين حيث يعرف المتداخل نفسه ويعرض ما لديه، وقد اتضح أن الغالبية تعتقد أن السباق الرئاسي يجرى ما بين سيِّئ أي هيلاري كلنتون وأسوأ وهو دونالد ترامب، وان أيّاً منهما لن يخلص أميركا من مأزقها، لكنهم يرون أن هيلاري لن تغامر بأميركا في حروب أو مواجهات، كما أنها ستحافظ على تحالفات أميركا، وعلى الاستمرار في خط أوباما المضمون. بعد ذلك طرحت مديرة الندوة التصويت بنعم أم لا لترامب، فكانت الغالبية ضد ترامب، ومع هيلاري. بعدها تصافح المتناظرون على المسرح والتقطت لهم ومن يرغب من الجمهور الصور التذكارية، وتبرع البعض بالشوكلاته والحلويات. لقد كانت فعلاً تجربة لي للمشاركة في مناظرة راقية وعقلانية، نفتقدها كثيراً من ندواتنا البحرينية والعربية، حيث يرتفع الصراخ والزعيق وتبادل الشتائم بل واللكمات والأحذية.

وبالنسبة لجامعة أكسفورد الشهيرة، حيث المدينة في معظمها مكرسة لجامعة أكسفورد، وحيث تشغل مبانيها أبرز معالم المدينة. وجامعة أكسفورد هي أقدم جامعة في بريطانيا، حيث وضع حجر الأساس لأول كلية، وهي كلية سانت كريستوفر في العام 1230، لكن الكلية لم تفتح إلا في العام 1315، وتتالى بناء الكليات في حقب مختلفة حتى منتصف القرن السابع عشر. وجامعة اكسفور هي اقرب إلى فيدرالية من 38 كلية، حيث لكل كلية إدارتها وأنظمتها لكن المشترك فيما بينها هو اعتماد كل منها لمواد الكليات الأخرى، وبذا إمكانية الانتقال من كلية لأخرى. وتعتمد كليات جامعة أكسفورد بالأساس على التبرعات والصناديق والأوقاف، وهناك صندوق مشترك لتمويل المنح المخصصة للطلبة غير القادرين أو المتفوقين من الإنجليز، وغيرهم وله هيئة مستقلة، كما أن استمرار المنحة غير مضمون إلا باستمرار التفوق والنجاح. وهناك مبنى مخصص فقط لإجراء الامتحانات المهمة لمختلف الكليات.

والحقيقة أنه إلى جانب كون مباني الجامعة تاريخية وجميلة، فإنه يجرى تحديثها وتجهيزها باستمرار بحيث يمكن استخدام أحدث التكنولوجيا. وقد عمدت إلى زيارة عدد من كلياتها مثل كنجز كوليج وترنتي وغيرها والاستماع الى شرح بشأن تاريخ كل كلية ومسيرة جامعة أكسفورد وحاضر التعليم والبحث والنشر والندوات والمؤتمرات التي تنظمها الجامعة ومراكزها. هنا يتأكد أن استقلالية التعليم وكفاءة ونزاهة القائمين عليه والنظام المحكم للتعليم الجاد والترقي دون محاباة، وكون الجامعة مركز البحث العلمي الذي يسهم في تقدم المجتمع بل والبشرية والاقتصاد هو ما يعول عليه، فبالتعليم ترقى الأمم.

بالنسبة لزيارة جامعة وورك فقد كانت لزيارة صديقين بالجامعة، حيث لم يكن بالإمكان زيارة الكليات بتمعن، ولكن كانت مناسبة للاطلاع على نظام الجامعة، ودورها التنويري والعلمي.

وبالنسبة لجامعة إيكستر فكانت لحضور المؤتمر السنوي لدراسات الخليج والذي تنظمه دائرة الدراسات العربية والإسلامية وعقلها المدبر الصديق مارك فاليري، وكان موضوع هذا العام، علاقات الخليج إقليميّاً في إطار الشرق الأوسط الكبير، وقدمت فيه ورقة بشأن العلاقات اليمنية الخليجية وسأعرضه في مقال مستقل.

هناك موقع تعليمي مهم، وهو المتحف، حيث يشكل المتحف في بريطانيا ليس مكاناً تجمع فيه الآثار واللوحات ونماذج الاختراعات وغيرها، بل مكاناً للتعلم للكبار وللطلبة بشكل خاص. وبالفعل فمن خلال زيارتي لمتاحف أكسفورد وليفربول وهي للعلم مجانية، لاحظت استعداد المرشدين في متحفي التاريخ والعلوم بالتطوع للشرح بإسهاب وآثاره للزوار، وكذلك المجموعات الطلابية من مختلف المراحل لزيارة المتاحف برفقة مرشدين، كجزء من مقررهم الدراسي. وأخيراً وأمام إغراءات الكتب فكان لابد من اقتناء ما أمكن وخصوصاً من خلال سوق الكتب الشعبي في أكسفورد، حيث نفائس الكتب بأسعار زهيدة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

أسطورة «الجين اليهودي»

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    أسطورة صهيونية تضليلية جديدة يحاولون ترويجها، تحدّث عنها الصهيوني أفيشاي بن حاييم (الصحفي في ...

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23662
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع85247
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر980909
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42394189
حاليا يتواجد 2305 زوار  على الموقع