موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أردوغان يزور الخليج خلال أيام ::التجــديد العــربي:: مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر ::التجــديد العــربي:: المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016 ::التجــديد العــربي:: ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات ::التجــديد العــربي:: مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: السعودية تسرع خطوات تنفيذ مخطط الاعتماد على الطاقة المتجددة ::التجــديد العــربي:: البنوك القطرية تقلص الإنفاق تحوطاً من المخاطر ::التجــديد العــربي:: تكريم بوشناق في نهاية مهرجان صفاقس الدولي ::التجــديد العــربي:: بدائل السكر تزيد فرص السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض القلبية ::التجــديد العــربي:: الاهلي يتوج بطلا للدوري المصري دون خسارة ::التجــديد العــربي:: الأردن يحذر الاحتلال من الانتهاك 'غير المسبوق' للأقصى ::التجــديد العــربي:: ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر ::التجــديد العــربي:: اعتقال شقيق روحاني تتعلق باتهامه بارتكاب «جنح مالية» ::التجــديد العــربي:: سلطات الاحتلال تثبت كاميرات لمراقبة الأقصى ::التجــديد العــربي:: إردوغان يتوعد بانتزاع رؤوس 'الخونة' في ذكرى الانقلاب ::التجــديد العــربي:: تسهيلات في بورصة لندن على أمل الفوز بطرح أرامكو ::التجــديد العــربي:: صندوق النقد يفرج عن الدفعة الثانية من القرض لمصر بنحو 1.25 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: فلسطين تطلق العنان للشاعرة 'السجينة' فدوى طوقان في مئويتها ::التجــديد العــربي::

واشنطن وخيارها الصعب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعم, يمكن القول بكل وضوح, إن الخيار (والأصح قولا المخطط) الأميركي وحلفاءه الصهيوني وبعض العربي, قد اصطدم وتحطم في سوريا. الخروج بهذا الاستنتاج لا ينعكس عن رغبة رؤيوية , وإنما نتيجة لواقع موضوعي, أفرزته وما زالت معركة حلب الأخيرة. لقد فهمت موسكو تماما,المغزى الأميركي من اتفاقيات الهدنة, وهو إتاحة الفرصة لتسليح المنظمات والجماعات الأصولية المتطرفة, واستمرار فتح طريق إمداداتها التسليحية عبر تركيا. كان التحذير الروسي الأبلغ (بعد مجزرة الهجوم الأميركي على الجيش السوري في دير الزور, وبعد خرق واشنطن لاتفاق الهدنة الموقع في 9 أيلول/سبتمبر الماضي, ما صرحته المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا , من أن”العدوان الأميركي المباشر” على الحكومة والجيش السوريين سيؤدي إلى “تغييرات مخيفة ومزلزلة” في الشرق الأوسط. مضيفة, أن تغيير النظام في سوريا سيؤدي إلى فراغ سياسي, وإلى امتلاء سوريا بالإرهابيين. جاء التصريح وسط اتهامات متبادلة بين واشنطن وموسكو بشأن المتسبب في انهيار الهدنة!. من الملاحظ أيضا, أن موسكو وبعد تصريح الوزير الأميركي كيري, بتعليق الاتصالات مع روسيا, صعدت من حدة لهجتها عملا وقولا, إن بنشر صواريخ إس 300 المتطورة في قاعدة طرطوس (لمواجهة صواريخ كروز الأميركية), أو في تصريح سيرجي لافروف: أن واشنطن “لم تعد قادرة على استعمال لغة القوة والتهديدات مع روسيا”, كما تصريح فيتالي تشوركين مندوب روسيا في الأمم المتحدة ,الذي تحدث في لغة حاسمة قائلاً: “موسكو لا يمكن لها أن تقبل بإجراءات أميركية أحادية الجانب في سوريا”, لافتاً في الوقت نفسه وفي لغة حاسمة, إلى أن روسيا تأمل استئناف التعاون مع واشنطن بشأن سوريا, ولا تأمل في حدوث حرب عالمية جديدة”. رد الفعل الأميركي على الحدث والتصريحات الروسية, جاء من خلال تصريح غامض, “بأنها غير جاهزة للإعلان عن خطواتها المقبلة”, وأنها تقوم حاليًّا بدراسة خطواتها”!

 

فهل ثمّة احتمال لمواجهة عسكرية بين القوتين الأكبر المتواجهتين الآن, في أجواء سوريا وقرب مياهها وقريباً من حدودها؟. نبرة تحدٍ روسية واضحة، وان كانت مُترافقة برغبة أيضا ,من خلال دعوة الولايات المتحدة لعدم إضاعة الفرصة الراهنة, لوقف الأعمال العدائية بين موسكو وواشنطن . وبخاصة, ومن مؤشرات عديدة, تشي بأن موسكو ستمضي قدما في عملية إنهاك, والتضييق على المسلحين في الأحياء الشرقية من مدينة حلب. وأنه ليس من سبيل لاحياء اتفاق 9 أيلول بين كيري ولافروف, سوى عودة الأول إلى طاولة المفاوضات, والتراجع عن استخدام مفردات ومصطلحات تنطوي على تهديد أوالإيحاء بأن واشنطن قد تلجأ إلى ضرب دمشق ومؤسسات الدولة السورية ,وقواعد جيشها. فهل هناك من دلالات محتملة لقيام مواجهة عسكرية أميركية – روسية؟ , وهل هناك إمكانية لتراج روسي في سوريا والمنطقة بشكل عام؟. كاتب هذه السطور يستبعد ذلك, للأسباب التالية: أولا: لا يمكن للرئيس أوباما (وهو الآن ومثلما يطلق على كل رئيس أميركي سيغادر منصبه قريبا, “بطة عرجاء”) أن يغامر بحرب أميركية جديدة في سوريا, وبخاصة بعد تجربتين خاسرتين في أفغانستان والعراق. إضافة إلى ما صرح به لأجهزة إعلام أميركية كثيرة, من أنه يفكر مرارا ,قبل إرساله جنودا أميركيا إلى أية منطقة متوترة في العالم. يؤكد هذه السياسة, التصريح المسرب لكيري في اتصاله الهاتفي مع المعارضة السورية (كشفته نيويورك تايمز), واعترف فيه “بأن ليس لدى واشنطن خيارات لتغيير استراتيجيتها الراهنة”, كما النصائح التي قدمها لوفد المعارضة السورية , الذي التقاه مؤخراً! لذا, فإن الاحتمال الأقرب إلى المنطق, هو بقاء اوباما وادارته في مربع “السكون الإيجابي” – نقصد به تصريحات دون فعل- وعدم اتخاذ خطوات عسكرية تصعيدية, قد تؤدي إلى مواجهة عسكرية غير محسومة النتائج بالطبع. وتقديم صيد سهل للحزب الجمهوري المنافس. وهي إن شنّت حتى غارات على قواعد الجيش السوري أو مؤسسات الدولة, فإنها لن تضمن عدم اسقاط اي من طائراتها, او اصطدام تلك الطائرات بطائرات روسية فوق الأجواء السورية, ما قد يتطور إلى مواجهة! نعتقد ان الطرفين حريصان على عدم ايصال الامور إلى هذه النقطة. ثانيا: معروفة طبيعة الخلاف بين الحمائم والصقور في البيت الأبيض. يتمثل التيار الأخير في وزير الدفاع آشتون كارتر, وجماعة اللوبي الصهيوني, هؤلاء الذين يسوّقون للحل العسكري الأميركي في سوريا, ومنهم: خبراء في مراكز الدراسات السياسية والاستراتيجية الأميركية, ومن أبرز رموز هذا الاتجاه: اليهودي الأميركي إيليوت أبراهام, إضافة إلى مجموعة من الخبراء اليهود الأميركيين الناشطين في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى, وعلى وجه الخصوص: الخبير روبرت ساتلوف ,الخبير ديفيد شينكر والخبير أندو تابلر.بالمقابل هناك وزراء وخبراء كثيرين من أصحاب الاتجاه الحمائمي, الذين يخشون تورطا أميركيا في سوريا. ثالثا: روسيا في هذه المرحلة, صعدت من حدة تحذيراتها العلنية, كما أوقفت العمل باتفاقية “الحد من البلوتونيوم”, وهي التي تنص على التخلص من مخزونه, والقليل من هذه المادة كاف لصنع العشرات من القنابل والأسلحة النووية, ارفقت إعادة العمل بالاتفاقية, بشروط منها رفع العقوبات عنها, في الوقت الذي ابدت فيه أيضا, قلقها من قيام “بعض الدول بأعمال إرهابية في سوريا, تخالف قرارات مجلس الأمن! والإشارة واضحة, فيما قاله نائب وزير الخارجية الروسية سيرجي ريابكوف: من أن واشنطن قد تُقدِم على أي مغامرة في حال اليأس؟.هذا الذي يفهم منه, أن واشنطن في خيار صعب, فمن جهة, هي لا تريد ترك سوريا لروسيا! ومن جهة أخرى ,هي مغلولة اليدين. رابعا: يتوجب الأخذ بالحسبان العاملان المهمان في ما يجري من صراع في سوريا, وهما إيران وحزب الله. إن أي تصعيد عسكري أميركي في سوريا, سوف يحمل في طياته فتحا لعش من الدبابير جديد ,على الولايات المتحدة ومصالحها في العالم, وقد يفتح مجالا لانسحاب إيران من اتفاقها النووي مع الولايات المتحدة, وهي (أميركا) وتحديدا أوباما, الذي طالما طمح إلى توقيعه, مع الدولة التي اعتبرها “مارقة”!. خامسا: التدخل العسكري الأميركي سوف يفتح الباب واسعا لانزلاق العامل الإسرائيلي في مزيد من التدخل العسكري في الصراع في سوريا, وهو بالحتم سيؤدي إلى مواجهة بين الكيان وحزب الله في الجنوب اللبناني, وهذا ما لا يريده أوباما مطلقا, يستطيع مطلق غبي إشعال حرب, لكنه بالتأكيد لن يعرف لا نتيجتها ولا متى ستنتهي. لم يكن أوباما رجلاً ساذجاً أو مغامِراً, إذا ما دققنا في قراراته طوال السنوات الثماني الماضية. ايضا من الطبيعي أن يراهن على رغبة شخصية ,بان يُبقي على بعض إرثه( وهو الحائز على جائزة نوبل للسلام, والذي سحب الجزء الأكبر من الجيش الأميركي من العراق وأفغانستان). هذا الإرث سيتبدّد, إذا ما خضع لابتزاز صقور البنتاغون وجنرالاته, الذين أجهضوا اتفاق 9 أيلول الماضي, على ما لخصه وعمِل من اجله, رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية. لكن ذلك كله, لا يمنع (والاحتمال ضئيل) حدوث مفاجأة أميركية في وقت ما.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل خمسة رجال أمن مصريين شمال سيناء

News image

قالت مصادر أمنية إن خمسة رجال شرطة بينهم ضابط قتلوا وأصيب خمسة آخرون اليوم (ال...

مصر: فرض تأشيرة مسبقة على دخول مواطني قطر

News image

قالت وزارة الخارجية المصرية اليوم الاثنين إن مصر اتخذت قرارا بفرض تأشيرة مسبقة على دخو...

المؤبد لجندي أردني قتل ثلاثة مدربين اميركيين بالرصاص في 2016

News image

عمان - حكم القضاء العسكري الأردني الاثنين بالسجن المؤبد على جندي أردني قتل ثلاثة مدر...

ترمب يبقي على الاتفاق النووي مع إيران ويهدد بعقوبات

News image

واشنطن _ قرر الرئيس الأميركي، ونالد_ترمب، الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، متراجعاً بذلك عن ...

مصادمات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المسجد الأقصى

News image

واصل الفلسطينيون الاثنين اعتراضهم على التدابير الأمنية الجديدة التي فرضتها دولة الاحتلال الإسرائيلي للدخول إلى...

ولي العهد السعودي بحث مع وزير الخارجية الفرنسي مستجدات الأحداث والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب و أمير الكويت يستقبله لذا وصوله للكويت

News image

استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان اليوم وزي...

ألمانيا تشعر بـ"الاستياء والغضب" لمقتل اثنتين من مواطنيها في مصر

News image

عبرت السلطات الألمانية عن "استيائها وغضبها" لمقتل سائحتين ألمانيتين في منتجع الغردقة بمصر. ووصفت وزا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر في مواجهة التحديات

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 يوليو 2017

    زائر مصر هذه الأيام شاهد على الكثير من تفاصيل المشهد المتعدد الجوانب. ويمكن له ...

هل أسست قمة الـ20 لحلول أوسع؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 22 يوليو 2017

    في عام 1999، تأسست «مجموعة العشرين» كمنتدى عالمي بسبب الأزمات المالية في عقد التسعينيات. ...

عن الانطلاقة العربية القادمة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    أعترف بأن لا شيء يخفف من وطأة اليأس الذي يثقل صدري وكاهلي سوى ذلك ...

مجاهد أم إرهابي؟

فاروق يوسف

| الجمعة, 21 يوليو 2017

  مجاهد أم إرهابي؟ ما الفرق إذا كان المدنيون هدفا للقتل الذي يمارسه.   ولنا في ...

«عملية الأقصى» بين الشجب والإشادة

عوني صادق

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    شبان أم الفحم الثلاثة ذكرونا بأن الشعب الفلسطيني لا تقسمه الخطوط الخضراء أو الهويات ...

تونس... بين التطبيع مع العدو ورفض "التطبيع" مع الشقيق

معن بشور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    كم هو معيب ومخز، وفي أيام اقتحام الصهاينة للمسجد الاقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين ...

شروط طرح الأسئلة الصحيحة

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    لا شيء يجعل الناس يقبلون علاج قضايا حياتهم بالصدمة تلو الصدمة، ويتعايشون مع كل ...

أزمة كاشفة على النيل

عبدالله السناوي

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    آخر ما تحتاجه مصر أن تغيب قواعد القانون والعدالة وأية حساسية سياسية فى الأداء ...

خطر الإرهاب على الإسلام

د. صبحي غندور

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    جهاتٌ عدة غير عربية وغير إسلامية استفادت من الأحداث الإرهابية التي حدثت في حقبة ...

عولمة على الطريقة الصينية

جميل مطر

| الجمعة, 21 يوليو 2017

    ثلاث مرات في أقل من شهر أسمع ما يذكرني بخطة مارشال للإنعاش الأوروبي. كنت ...

عندما تعود للأقصى إسلاميته نعود للصلاة فيه

راسم عبيدات | الخميس, 20 يوليو 2017

    عندما جاء الحاكم العسكري الإسرائيلي بعد احتلال القدس وهزيمة عام 67 وقال لمفتي القدس ...

حجارة الدمينو الفلسطينية

مهند الصباح | الأربعاء, 19 يوليو 2017

القارئ للتاريخ الفلسطيني الحديث يلاحظ أنّ منحى المطالب التحرريّة آخذ بالانحدار بوتيرة مخيفة، وكأننا أما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14692
mod_vvisit_counterالبارحة20071
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع146278
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي139642
mod_vvisit_counterهذا الشهر437232
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1017042
mod_vvisit_counterكل الزوار42867554
حاليا يتواجد 2153 زوار  على الموقع