موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

نيران حلب تشعل حرباً باردة جديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع انهيار التهدئة في سوريا، حلب بخاصة، انهارت الآمال بقرب استئناف المسار السياسي للحل الأزمة السورية... ومن الراجح أن تكون الأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة، الأكثر دموية في تاريخ الأزمة الذي تقارب إتمام عامها السادس،

وهذا هو السيناريو الأكثر ترجيحاً وفقاً لمراقبين كثر، وهو سيناريو مفتوح على إطالة أمد الأزمة السورية ربما لسنوات أخرى قادمة.

 

ثمة سيناريو آخر، أقل كارثية، ويتعلق بفرص استئناف التفاوض الأمريكي- الروسي لإعادة انتاج اتفاق جديد للتهدئة... يبدو أن ثمة مراكز مؤثرة في واشنطن، لم تستطع ابتلاع “تنازلات” كيري لنظيره لافروف، فأخذت على عاتقها مهمة عرقلة تنفيذ الاتفاق، توطئة للإطاحة به... في هذا السياق، نستحضر الغارات الأمريكية على مواقع الجيش السوري في دير الزور، والتي عُدّت ضربة موجهة في الصميم لتفاهمات كيري- لافروف، من قبل البنتاغون ودوائر مؤيدة له في مجلس الأمن القومي الأمريكي و“السي آي إيه”.

ثمة مؤشرات على أن الأطراف الرئيسة في الحرب الدائرة شمال سوريا، قررت الذهاب إلى خنادقها المتقابلة، هناك سيجري التفاوض على شروط الاتفاق الجديد، وهناك سترسم ملامح الحل السياسي الذي يُجمع العالم، على أنه وحده الكفيل، بوضع حد لحرب السنوات الست... روسيا التي احتفظت بمسافة عن مواقف حلفائها الإيرانيين والسوريين، يبدو أنها قررت المضي في خياراتهم العسكرية الصارمة، والحرب الدائرة على الأحياء الشرقية لحلب، تعكس هذا التوجه الروسي، وتتم بضوء أخضر من موسكو، ومشاركة من سلاحها الجوي والصاروخي.

في المقابل، تعمل واشنطن وحلفائها على محوريين اثنين: الأول، تعزيز الدعم والإسناد للقوات الحليفة على الأرض، وعبر البوابة التركية (تجري محاولات حثيثة لاسترضاء أنقرة وإبعادها عن موسكو وطهران)، اما الثاني، فيتجلى في الحرب الشعواء التي تشن على موسكو في المحافل الدولية ومن على منصة مجلس الأمن، وصولاً إلى حد اتهامها بالبربرية والتهديد بتحويلها وحلفائها إلى محكمة جرائم الحرب.

إنها الحرب الباردة، تشتعل مجدداً على ساحات حلب وأكنافها، فإن لم يكن ما جرى في مجلس الأمن خلال الأيام القليلة الفائتة، هي الحرب الباردة، فما هي هذه الحرب إذن؟... والمرجح أن يشتد سعير الاشتباك السياسي والدبلوماسي بين المعسكرين، إذا ما قُدّر لقوات النظام السوري وحلفائه، تحقيق اختراقات على جبهة حلب وجوارها، وهو أمر يبدو أن هذا المحور مصمم على انتزاعه، ما لم تفاجئ موسكو حلفائها، باستدارة جديدة نحو تهدئة بشروط جديدة، وهو خيار مستبعد على أية حال، في ظل المواقف المتشددة لموسكو، والمشددة على رفض تقديم أية “تنازلات من جانب واحد”.

يبدو أن مختلف الأطراف، تنزلق من حيث تريد أو لا تريد نحو مواجهة شاملة ومفتوحة، حيث تتقلص فرص الاستمرار في إدارة “حروب الوكالة”، ويحضر اللاعبون الكبار، دوليون وإقليميون، بجيوشهم على الأرض، وفرص الاشتباك المباشر، باتت أعلى من أي وقت مضى، حتى وإن قيل بأنه خطأ غير مقصود، ويجري الاعتذار عنه في وقت لاحق، كما حصل عند إسقاط الطائرة الروسية من قبل الأتراك (ولاحقاً اعتذار أردوغان لبوتين)، وكما حصل عندما ضربت الطائرات الأمريكية والبريطانية والاسترالية، مواقع الجيش السوري في دير الزور (ولاحقاً اعتذار واشنطن للأسد عن طريق موسكو).

أمام فداحة الأخطار المحتملة للانتقال إلى المواجهة المباشرة بدل حروب الوكالة، تحرص الأطراف على إبقاء “شعرة معاوية” ممدودة فيما بينها، ما يُبقي جذوة الأمل مشتعلة، رغم هزالها، موسكو لم تنع الاتفاق بعد، وواشنطن لا تطالب بدفنه، وثمة ما يشي بوجود قنوات اتصال غير معلنة، تبحث في فرص إعادة انتاجه، وتغيير بعض شروطه وأولوياته، باعتباره آخر أمل للسوريين والإقليم بحل سياسي للأزمة العالمية الأكبر في الأزمنة الراهنة.

والراهن، أننا لسنا بإزاء صراع بين معسكرين على جبهات حلب وجوارها فحسب، فداخل كل معسكر منهما، ثمة صراع وسباقات تجري لكسب الوقت وانتزاع الانتصارات الموضعية... المعارضة السورية، ومن خلفها الحلفاء الإقليميون والعرب، تسعى في إطالة أمد المعركة بانتظار مجيء هيلاري كلينتون، أقله من خلال الثبات في المواقع والمرابطة على خطوط التماس القائمة حالياً... في المقابل، يسعى النظام وإيران، ومن يقاتل معهما من ميليشيات، إلى حسم معركة حلب على أقل تقدير، قبل مجيء الرئيس الجديد للولايات المتحدة... المعارضة وحلفاؤها، لا أمل لهم بموقف أمريكي حاسم على الأرض، قبل يناير/ فبراير المقبل، ودمشق تخشى أن تعود حليفتها روسيا إلى ممارسة عادتها القديمة، فتفرض عليها هدنة ثالثة تحد من اندفاعة قواتها المسلحة، قبل تحقيق ما ترتجيه من أهداف... إذن، السباق ليس محصوراً بين موسكو وواشنطن، وإنما بين كل منهما من جهة، ودائرة حلفائه المقربين من جهة ثانية.

وإلى أن ترتسم من جديد، ملامح أفق جديد لمعالجة سياسية للأزمة السورية، وهي غير مرتسمة حتى الآن، فإن مختلف الأطراف ستصب جام غضبها وحممها على الأطراف المقابلة، من دون اعتبار للمدنيين والعزل على ضفتي حرب تعد واحدة من أقذر حروب العصر.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى متى يستمر الإرهاب الصهيوني .. ويستمر السكوت عليه؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    أهذه أيام “الأنوار” في كيان الظلام الإسرائيلي، أم هي أيام الظُّلُمات والظُّلم والطغيان، وقمة ...

التوحّد السياسي والحراك الشعبي في أوروبا

د. زياد حافظ

| الأربعاء, 19 ديسمبر 2018

    المشهد الشعبي في الدول الأوروبية بشكل عام وفرنسا بشكل خاص يشبه إلى حدّ كبير ...

الثمن الباهظ للتضحية بالقطاع العام في مصر

أ. سامي شرف

| الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    لقد دفع الشعب ثمن التضحية بالقطاع العام، وبدلا من مجتمع الكفاية والعدل الذى كان ...

حجرُ الضفةِ جبلٌ ورصاصتُها قذيفةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا ...

العجوز إيمانويل ماكرون

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

    بالكاد يبلغ عمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادية والأربعين، ونُظر إلى انتخابه رئيساً على ...

قرارات نتنياهو ......وعربدة المستوطنين

راسم عبيدات | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    علينا ان نتفق انه لا وجود لما يسمى باليسار في دولة الإحتلال.....والصراع كما شاهدنا ...

هي رسالة عاجلة..

طلال عوكل

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    لا يدور في خلد فصائل المقاومة أو أي قيادة سياسية أنّ تبادر إلى مواجهة ...

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

عوني القلمجي

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي ...

ما وراء التحريض على الإسلام والمسلمين

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    أصابت السياسات الغربية والصهيونية نجاحاً في تسديد ضربة موجعة للعالمين العربي والإسلامي، ولشعوبهما، من ...

السترات الصفراء وأزمة الديمقراطية التمثيلية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

    كان مشهد الرئيس الفرنسي «مانويل ماكرون» في خطابه الموجه لآلاف المتظاهرين المحتجين على سياساته ...

مجتمعات بلا هوية !

د. سليم نزال

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    فى كل مجتمعات الدنيا يوجد اتفاق على هوية جامعة .سواء برز ذلك فى الدستور ...

إيران ولعبة أستلاب وتوظيف الرموز

د. قيس النوري

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

    دأبت السلطة الإيرانية كل عام عقد مؤتمر تحت عنوان عريض (الوحدةالإسلامية) وقد اختارت لفاعليات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36741
mod_vvisit_counterالبارحة50300
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188236
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر877274
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار62022081
حاليا يتواجد 3797 زوار  على الموقع