موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

نيران حلب تشعل حرباً باردة جديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع انهيار التهدئة في سوريا، حلب بخاصة، انهارت الآمال بقرب استئناف المسار السياسي للحل الأزمة السورية... ومن الراجح أن تكون الأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة، الأكثر دموية في تاريخ الأزمة الذي تقارب إتمام عامها السادس،

وهذا هو السيناريو الأكثر ترجيحاً وفقاً لمراقبين كثر، وهو سيناريو مفتوح على إطالة أمد الأزمة السورية ربما لسنوات أخرى قادمة.

 

ثمة سيناريو آخر، أقل كارثية، ويتعلق بفرص استئناف التفاوض الأمريكي- الروسي لإعادة انتاج اتفاق جديد للتهدئة... يبدو أن ثمة مراكز مؤثرة في واشنطن، لم تستطع ابتلاع “تنازلات” كيري لنظيره لافروف، فأخذت على عاتقها مهمة عرقلة تنفيذ الاتفاق، توطئة للإطاحة به... في هذا السياق، نستحضر الغارات الأمريكية على مواقع الجيش السوري في دير الزور، والتي عُدّت ضربة موجهة في الصميم لتفاهمات كيري- لافروف، من قبل البنتاغون ودوائر مؤيدة له في مجلس الأمن القومي الأمريكي و“السي آي إيه”.

ثمة مؤشرات على أن الأطراف الرئيسة في الحرب الدائرة شمال سوريا، قررت الذهاب إلى خنادقها المتقابلة، هناك سيجري التفاوض على شروط الاتفاق الجديد، وهناك سترسم ملامح الحل السياسي الذي يُجمع العالم، على أنه وحده الكفيل، بوضع حد لحرب السنوات الست... روسيا التي احتفظت بمسافة عن مواقف حلفائها الإيرانيين والسوريين، يبدو أنها قررت المضي في خياراتهم العسكرية الصارمة، والحرب الدائرة على الأحياء الشرقية لحلب، تعكس هذا التوجه الروسي، وتتم بضوء أخضر من موسكو، ومشاركة من سلاحها الجوي والصاروخي.

في المقابل، تعمل واشنطن وحلفائها على محوريين اثنين: الأول، تعزيز الدعم والإسناد للقوات الحليفة على الأرض، وعبر البوابة التركية (تجري محاولات حثيثة لاسترضاء أنقرة وإبعادها عن موسكو وطهران)، اما الثاني، فيتجلى في الحرب الشعواء التي تشن على موسكو في المحافل الدولية ومن على منصة مجلس الأمن، وصولاً إلى حد اتهامها بالبربرية والتهديد بتحويلها وحلفائها إلى محكمة جرائم الحرب.

إنها الحرب الباردة، تشتعل مجدداً على ساحات حلب وأكنافها، فإن لم يكن ما جرى في مجلس الأمن خلال الأيام القليلة الفائتة، هي الحرب الباردة، فما هي هذه الحرب إذن؟... والمرجح أن يشتد سعير الاشتباك السياسي والدبلوماسي بين المعسكرين، إذا ما قُدّر لقوات النظام السوري وحلفائه، تحقيق اختراقات على جبهة حلب وجوارها، وهو أمر يبدو أن هذا المحور مصمم على انتزاعه، ما لم تفاجئ موسكو حلفائها، باستدارة جديدة نحو تهدئة بشروط جديدة، وهو خيار مستبعد على أية حال، في ظل المواقف المتشددة لموسكو، والمشددة على رفض تقديم أية “تنازلات من جانب واحد”.

يبدو أن مختلف الأطراف، تنزلق من حيث تريد أو لا تريد نحو مواجهة شاملة ومفتوحة، حيث تتقلص فرص الاستمرار في إدارة “حروب الوكالة”، ويحضر اللاعبون الكبار، دوليون وإقليميون، بجيوشهم على الأرض، وفرص الاشتباك المباشر، باتت أعلى من أي وقت مضى، حتى وإن قيل بأنه خطأ غير مقصود، ويجري الاعتذار عنه في وقت لاحق، كما حصل عند إسقاط الطائرة الروسية من قبل الأتراك (ولاحقاً اعتذار أردوغان لبوتين)، وكما حصل عندما ضربت الطائرات الأمريكية والبريطانية والاسترالية، مواقع الجيش السوري في دير الزور (ولاحقاً اعتذار واشنطن للأسد عن طريق موسكو).

أمام فداحة الأخطار المحتملة للانتقال إلى المواجهة المباشرة بدل حروب الوكالة، تحرص الأطراف على إبقاء “شعرة معاوية” ممدودة فيما بينها، ما يُبقي جذوة الأمل مشتعلة، رغم هزالها، موسكو لم تنع الاتفاق بعد، وواشنطن لا تطالب بدفنه، وثمة ما يشي بوجود قنوات اتصال غير معلنة، تبحث في فرص إعادة انتاجه، وتغيير بعض شروطه وأولوياته، باعتباره آخر أمل للسوريين والإقليم بحل سياسي للأزمة العالمية الأكبر في الأزمنة الراهنة.

والراهن، أننا لسنا بإزاء صراع بين معسكرين على جبهات حلب وجوارها فحسب، فداخل كل معسكر منهما، ثمة صراع وسباقات تجري لكسب الوقت وانتزاع الانتصارات الموضعية... المعارضة السورية، ومن خلفها الحلفاء الإقليميون والعرب، تسعى في إطالة أمد المعركة بانتظار مجيء هيلاري كلينتون، أقله من خلال الثبات في المواقع والمرابطة على خطوط التماس القائمة حالياً... في المقابل، يسعى النظام وإيران، ومن يقاتل معهما من ميليشيات، إلى حسم معركة حلب على أقل تقدير، قبل مجيء الرئيس الجديد للولايات المتحدة... المعارضة وحلفاؤها، لا أمل لهم بموقف أمريكي حاسم على الأرض، قبل يناير/ فبراير المقبل، ودمشق تخشى أن تعود حليفتها روسيا إلى ممارسة عادتها القديمة، فتفرض عليها هدنة ثالثة تحد من اندفاعة قواتها المسلحة، قبل تحقيق ما ترتجيه من أهداف... إذن، السباق ليس محصوراً بين موسكو وواشنطن، وإنما بين كل منهما من جهة، ودائرة حلفائه المقربين من جهة ثانية.

وإلى أن ترتسم من جديد، ملامح أفق جديد لمعالجة سياسية للأزمة السورية، وهي غير مرتسمة حتى الآن، فإن مختلف الأطراف ستصب جام غضبها وحممها على الأطراف المقابلة، من دون اعتبار للمدنيين والعزل على ضفتي حرب تعد واحدة من أقذر حروب العصر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23865
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605407
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448846
حاليا يتواجد 1904 زوار  على الموقع