موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

نصـيـحـة أبو الغـيـط!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سمتان لازمتا الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية، لكنهما في هذه المرحلة بلغتا حدًّا ما، مغالاة في التصعيد لا سابق له. إنهما التهويد والقمع المتعدد الأوجه وذو التفنن في ابتداع المستجد في قسوته. بالنسبة للتهويد فقراراته تترى كعادتها ولا تتوقف في ابتلاع ما لم يبتلع بعد، وهضم ما لم يفرغوا من هضمه مما ابتلعوه من أراضٍ أو معالم عربية. آخره حي تهويدي في قلب الخليل، هذه المدينة التي ما فتئت مجموعة مستعمرات “غوش عتصيون” تقضم جنباتها هي وبيت لحم شمالًا، ويتم قنص الخليليين يوميًّا على الحواجز المنتشرة على مداخل مدينتهم وحول هذه المستعمرات وعلى الطرق المارة قريبًا منها، ناهيك عن بلوى الأربعمئة مستعمر المزروعين على مقربة من الحرم الإبراهيمي داخل أحشاء المدينة والجيش الذي يحرسهم، والذين ينغِّصون حياة المواطنين من ساكنين على مقربة من حرمهم أو مصلين قادمين إليه. هذا بالنسبة للخليل، وطرحناه كمثال، ونتجاوز الحال في القدس لأنه لم يعد الكلام عما يهوِّدونه فيها، بل عما لم يهوِّدونه بعد منها، وحتى متى سوف يهوِّدون أقصاها، أو يهدمونه ويبنون هيكلهم المزعوم مكانه؟!

 

بالنسبة للقمع، أصبحت رياضة قنص أرواح الفلسطينيين على الحواجز العسكرية رياضة صهيونية رائجة، إذ يكفي لجندي، أو مستعمر، أن يطلق النار إذا ما راق له ذلك على مطلق شاب أو شابة فلسطينية، وحتى طفلة، كما حدث في طول كرم قبل أيام، فيردي ضحيته قتيلًا، أو جريحًا يُمنع إسعافه ويُترك ينزف حتى الموت، وكل ما عليه هو أن يلقي إلى جانب ذبيحته سكينا، ويزعم دونما أن يخشى من يسأله ولا من يلومه: إنه حاول، أو هي حاولت، طعني، أو شككت أن في نيته، أو نيتها، ذلك، أو يطلق النار على سيارة مارة يستقلها فلسطيني وخطيبته بدعوى أنها قادمة لدهسه، أو هو خمَّن ذلك، كما حث مؤخرًا في الخليل. أما المداهمات والاعتقالات والملاحقات والإغلاقات وهدم البيوت، وسبل التجويع، لدرجة إجبار المقدسيين، على سبيل المثال، على إقفال متاجرهم للتضييق عليهم، وسد سبل الرزق في وجوههم، وكعقاب جماعي لهم، فهي من الأمور التي حدِّث عنها ولا حرج… وكله عندهم ليس بكاف، فها هو الوزير أوري أريئيل يطالب زميله وزير الحرب ليبرمان بالإيفاء بوعد كان قد قطعه وهو سن قانون يتيح إعدام الأسرى الفلسطينيين “لمنع تنفيذ صفقات تبادل أسرى في المستقبل كصفقة الجندي جلعاد شاليط”.

بالمقابل، ووفق حالة موضوعية لا يمكن أن تحكمها إلا معادلة ما دام هناك احتلال فحتام تكون مقاومته، لم تتوقف ولن تتوقف ولسوف تستمر مواجهة الفلسطينيين للمحتلين. الانتفاضة التي تقترب من ذكرى عامها الأول، أو كما يحلو للبعض تسميتها بالهبَّة، أو سموها ما شئتم، مستمرة، وهي كما قلنا في مرات عديدة إن خفت أوارها لا تخبو نارها وإنما لتعاود اشتعالًا. هذه الأيام أثبتت هذا، وكذَّبت ما حاول الأعداء تصويره بأنها كانت في الأشهر الأخيرة سائرة إلى الخبو، الأمر الذي أُسقط في أيديهم. ها هي صحيفة “يديعوت أحرونوت” تقول: “ينبغي الإقرار بالواقع، لا أحد في المؤسسة الأمنية يمكن أن يشرح لنا لماذا اندلعت في نهاية الأسبوع الماضي بالذات موجة من خمس عمليات متواصلة في مناطق مختلفة، ولكننا مرة أخرى تلقينا تذكيرًا بحقيقة أن الهدوء في الضفة مؤخرًا هدوء وهمي، تحت لهيب لجيل شاب مستعد لأن يخرج لعمليات تضحية…العمليات الأخيرة هي طرف الجبل الجليدي”. أما “معاريف” فتجزم بأن “الوهم تبدد…والهبَّة تعود وعلى الأرجح تتعاظم”.

ارتفاع وتيرة التهويد المتسارع، واشتداد القمع الباطش، وفظاعات هذه المقتلة اليومية على الحواجز، هي ليست بالأقل من نكبة دائمة، لكنما ليس من شأنها أن تفت في عضد شعب مناضل مؤمن بحقه في التحرر ودحر الغزاة المستعمرين، ويدرك أن لا خيار له إلا مواجهة عدو لئيم يستهدف وجوده الوطني بشقيه المادي والمعنوي، وبعد هذا كله يأتي تهافت الانهزاميتين الأوسلوستانية والعربية، وتعاون الأولى أمنيًّا مع المحتلين والثانية تآمريًّا وتصفويًّا معهم، ليزيدن شائنهما من اقتراب موضوعي لحظة انفجار شعبي بات يلوح ومع الأحداث الأخيرة أصبح بالإمكان تخيله قادمًا بلا ريب، إذ بلغ السيل الزبى، ولم تعد المسكنات الإيهامية البائسة تنطلي على أحد، أو يُلقى إليه بالًا في الشارع الفلسطيني، الذي يزيد تهافت المتهافتين من احتقانه احتقانًا… ومنه ما أورده واصل يوسف عضو لجنة تنفيذية المرحومة المنظمة حين لخص أهداف رحلة أبو مازن الأممية بأمرين: الشرح الذي يصفه بالوافي “لآخر تطورات الملف الفلسطيني”، و”المطالبة بدعم مؤتمر باريس الدولي” المأمول، وفقط أوسلوستانيًّا وفرنسيًّا لا غير…لكن الأهم في كل ما أورده واصل يوسف هو فيما قال بأن أبا مازن سوف لن يطرحه…وما هو؟!

إنه المزمع المعلن سابقًا، وهو “الطلب الخاص لمجلس الأمن بإدانة الاستيطان”… أما لماذا لن يطرح؟! فالاتفاق سابق مع جامعة الدول العربية، قال إنه تم “بالتنسيق مع اللجنة الرباعية العربية”، ويقضي بأن يترك لهذه المصونة خيار “تحديد الوقت المناسب لطرح الفلسطينيين لهذا الطلب”، وذلك “على ضوء ما سوف تجريه من المشاورات اللازمة”…بمعنى أن المسألة برمتها قد أُجِّلت استجابةً لنصيحة كان الأوسلويون قد تلقوها، كما هو معروف، من أبو الغيط تدعوهم “لإتقان” خطوة توجُّههم للأمم المتحدة!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم763
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر823500
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57901049
حاليا يتواجد 2466 زوار  على الموقع