موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مسخرة الاستهزاء بالمسيحيين العرب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خطيئة اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، بمسخرته على المسيحيين ووصفه إخوتنا المسيحيين بجماعة “ميري كريسماس″، يشكل استهانة بكل التقاليد الفلسطينية! وبالمساواة بين كل الأديان, جاء ذلك, في مقابلة له مع محطة تلفزيونية مصرية، أعاد بثها تليفزيون فلسطين الرسمي ،, مما زاد من رش الملح على جرحهم، واثار موجة غضب في اوساط الغالبية من ابناء الارض المحتلة. يأتي ذلك أيضا, في خضّم الانتخابات الفلسطينية المؤجلة (والتي كتبنا عنها في العزيزة “الوطن” بأنها لن تكون ديموقراطية في ظل الاحتلال). توقع الرجوب “غاضبا”, ان يصوت الاشقاء المسيحيين لقوائم حركة “حماس”، مثلما فعلوا في الانتخابات التشريعية الاخيرة عام 2006 ( وفقا لوجهة نظره بالطبع).

 

تصويت الاشقاء المسيحيين لأي طرف يريدونه, هو خيارهم , الذي يتوجب علينا احترامه, لكن من وجهة نظري, لم ولن يتخذوا قرارا جماعيا بالتصويت لهذه الفئة أو تلك (إلا في ذهن الرجوب, لتبرير خسارة فتح في العديد من المواقع في الانتخابات الماضية), كما لو أنهم قاموا بالتصويت لتنظيمات أخري غير فتح , فهذا دليل على رفضهم للسياسات وللفساد, الذي تعترف به السلطة ذاتها, والذي شكّل الرئيس المرحوم عرفات في حياته, لجنة خاصة لمكافحته, اجتمعت مرارا وأقرت بوجود سرقات في حينها بقيمة 350 مليون دولار. لا أفهم (بافتراض حتى لو جرى ذلك, وهو مستحيل) تصويت كل المسيحيين لحماس, على أنه تأييد لحماس!, بقدر ما هو اعتراض على السلطة القائمة. أيضا, نحن نعيش حالة من الانهيار السحيق، وباتت قضيتنا الفلسطينية الأعدل والأشرف في العالم، في قاع سلّم الاهتمامات الدولية, بسبب سياسات السلطة وتنسيقها الأمني مع العدو، ومحاربة قيام اي انتفاضة أو مقاومة تزلزل أركان الاحتلال ومستوطناته.

المسيحيون الفلسطينيون العرب, هم شركاء يتشرف بهم الوطن, وإرثه النضالي العريق الحافل بالبطولات، امتزجت دماؤهم بدماء أشقائهم المسلمين الشهداء في معارك الشرف دفاعا عن عروبه أرضنا ,وتحريرها من العدو العنصري الاستيطاني، وقائمة شهدائهم طويلة ومشرفة لنضالنا الوطني الفلسطيني والقومي العربي. حقيفة, نحن نعيش حالة من الانهيار دون قاع، وباتت قضيتنا الفلسطينية, التي هي الأنبل والأعدل بين كل قضايا التحرر الوطني, وفي العالم. كيف يمكن لمن يعتبر نفسه عضوا في قيادة شعب تحت الاحتلال, ويناضل منذ مئة عام لانتزاع حقه في تقرير المصير واقامة دولته المستقلة على تراب وطنه, الذي كله تحت نير الاحتلال والتهويد والاستيطان، ان يتفوه بكلام غير مسؤول كهذا؟, وبمثل هذه الالفاظ والعبارات التي تفوح منها رائحة التحريض والحض على الكراهية, وتفضي الى انقسام المجتمع وتفتيت نسيجه الوطني؟ في الوقت الذي يتحدث فيه اهل السلطة عن صلابة الوحدة الوطنية وعناق الهلال مع الصليب, وغيرها من الشعارات؟ فيما هي على الارض ذات معنى اصيل وثابت, يتجاوز هرطقات السياسيين والساعين للبقاء تحت الاضواء. وإلاّ كيف سمح اللواء الرجوب, لنفسه القول بـ “نسبة المسيحيين 17% في فلسطين، فماذا نفعل بهم؟ هل نقوم بتدفيعهم الجزية؟…. أليس من حق الجميع ان يسأل الجنرال الرجوب بأي حق يستخف بهذه النسبة من ابناء شعبنا حتى لو كانت أقل.

إن المسيحية: هي إحدى الظواهر العربية كما تبين الأحداث التاريخية, وأبحاث كثيرة، نشأت في فلسطين والمشرق العربي, ويسميها البعض بــ(النبتة الوطنية العربية التي ظهرت ونشأت في التربة الوطنية العربية-جورج حداد)، وفيما بعد تم نقل مركز القرار المسيحي إلى روما, في عهد الإمبراطورية الرومانية- البيزنطية. وبعيداً عن التسلسل التاريخي الممل للكثيرين، فلا يستطيع أحد إنكار دور المسيحيين العرب في النهضة العربية، منذ القرن التاسع عشر وحتى اللحظة، ولا دورهم الأساسي في الحركة القومية العربية, ولا في الثقافة العربية: المفهوم الأشمل من العقيدة الدينية،ولا في الحضارة العربية, التي تعتمد على البنية المؤسسة في حياة الشعوب. وأيضاً في حركة التحرر الوطني العربية,بمعنى أن المسيحية هي إحدى البوتقات الأولى لظهور حركة القومية العربية.

لقد شكّل المسيحيون العرب ما يقارب الــ50% من عدد سكان مدينة القدس وفقاً لإحصائية 1922. استشعر المسيحيون الخطر الصهيوني منذ نهايات القرن التاسع عشر, وبدايات القرن العشرين ( كتابات الأب هنري لامنسي اليسوعي، كتاب نجيب العازوري بعنوان: يقظة الأمة العربية, صدر في باريس في عام 1905،الذي بين بوضوح حقيقة الصراع العربي-الصهيوني, وهذا على سبيل المثال لا الحصر). لقد شارك المسيحيون العرب في جمعية الإخاء العربي, التي تشكلت في القدس في عام 1908، وكان في هيئتها العامة 7 أعضاء مسيحيين من 15عضوا. وعند دخول اللنبي إلى القدس وبداية ما يسمى الانتداب (الاحتلال) البريطاني لفلسطين، وللاختلاف الذي أبداه الفلسطينيون (مسلمون ومسيحيون) حول هذا الانتداب، فقسم منهم رأى فيه خطوةٍ إيجابية تريحهم (أيضاً مسلمون ومسيحيون) من الحكم العثماني. وقسم آخر(أيضاً مسلمون ومسيحيون) أدرك حقيقة وأبعاد الأخطار المترتبة على هذا الانتداب (اقرأ مذكرات المناضل بهجت أبو غريبة,وأبحاث كثيرة أخرى).

لقد نسّق الوطنيون الفلسطينيون(مسلمون ومسيحيون) كافة المواقف التي اتخذت في مقاومة الاحتلال البريطاني لفلسطين , سواء من خلال مشاركة المسيحيين في الأحزاب الفلسطينية آنذاك, وأبرزها:(حزب الاستقلال وحزب الدفاع)،أو في الصحافة الفلسطينية، ومن خلال إصدار صحف وطنية, قام بإصدارها مسيحيون ( صليبا الجوزي، حنا حنانيا, وغيرهم كثيرون). لقد افتتح المسيحيون العرب آنذاك: المدارس، النوادي ( نادي الاتحاد الأرثوذركسي ), وأيضاًمن خلال المشاركة في المؤسسات والوفود الوطنية العربية, للمؤتمرات الدولية التي جرى عقدها لبحث القضية الفلسطينية, (وهي مؤتمرات كثيرة), أو المشاركة في تعيين الحاج أمين الحسيني, مفتياً للقدس.

المسيحيون العرب هم جزء رئيسي من مكونات أمتنا العربية، والتاريخ الإسلامي يدعو إلى الحفاظ على المسيحيين، وليس أدل على ذلك من العهدة العمرية، ورفض الخليفة عمر بن الخطاب الصلاة في كنيسة القيامة، خوفاً من استغلال الحادثة فيما بعد من قبل بعض المسلمين. وللعلم فإن مفاتيح الكنيسة مازالت مودعة منذ القدم لدى عائلة مسلمة.هذا هو التعايش الحقيقي بين المسيحية والإسلام، وليس كما تفهمه القوى الظلامية، والتي يُطلق عليها خطأً: الأصولية الإسلامية، فللإسلام تعاليم واحدة، إنسانية، تعايشية،عقيدية، تحترم خصوصيات الأديان الأخرى.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19497
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157787
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر486129
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47998822