موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

مسخرة الاستهزاء بالمسيحيين العرب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خطيئة اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، بمسخرته على المسيحيين ووصفه إخوتنا المسيحيين بجماعة “ميري كريسماس″، يشكل استهانة بكل التقاليد الفلسطينية! وبالمساواة بين كل الأديان, جاء ذلك, في مقابلة له مع محطة تلفزيونية مصرية، أعاد بثها تليفزيون فلسطين الرسمي ،, مما زاد من رش الملح على جرحهم، واثار موجة غضب في اوساط الغالبية من ابناء الارض المحتلة. يأتي ذلك أيضا, في خضّم الانتخابات الفلسطينية المؤجلة (والتي كتبنا عنها في العزيزة “الوطن” بأنها لن تكون ديموقراطية في ظل الاحتلال). توقع الرجوب “غاضبا”, ان يصوت الاشقاء المسيحيين لقوائم حركة “حماس”، مثلما فعلوا في الانتخابات التشريعية الاخيرة عام 2006 ( وفقا لوجهة نظره بالطبع).

 

تصويت الاشقاء المسيحيين لأي طرف يريدونه, هو خيارهم , الذي يتوجب علينا احترامه, لكن من وجهة نظري, لم ولن يتخذوا قرارا جماعيا بالتصويت لهذه الفئة أو تلك (إلا في ذهن الرجوب, لتبرير خسارة فتح في العديد من المواقع في الانتخابات الماضية), كما لو أنهم قاموا بالتصويت لتنظيمات أخري غير فتح , فهذا دليل على رفضهم للسياسات وللفساد, الذي تعترف به السلطة ذاتها, والذي شكّل الرئيس المرحوم عرفات في حياته, لجنة خاصة لمكافحته, اجتمعت مرارا وأقرت بوجود سرقات في حينها بقيمة 350 مليون دولار. لا أفهم (بافتراض حتى لو جرى ذلك, وهو مستحيل) تصويت كل المسيحيين لحماس, على أنه تأييد لحماس!, بقدر ما هو اعتراض على السلطة القائمة. أيضا, نحن نعيش حالة من الانهيار السحيق، وباتت قضيتنا الفلسطينية الأعدل والأشرف في العالم، في قاع سلّم الاهتمامات الدولية, بسبب سياسات السلطة وتنسيقها الأمني مع العدو، ومحاربة قيام اي انتفاضة أو مقاومة تزلزل أركان الاحتلال ومستوطناته.

المسيحيون الفلسطينيون العرب, هم شركاء يتشرف بهم الوطن, وإرثه النضالي العريق الحافل بالبطولات، امتزجت دماؤهم بدماء أشقائهم المسلمين الشهداء في معارك الشرف دفاعا عن عروبه أرضنا ,وتحريرها من العدو العنصري الاستيطاني، وقائمة شهدائهم طويلة ومشرفة لنضالنا الوطني الفلسطيني والقومي العربي. حقيفة, نحن نعيش حالة من الانهيار دون قاع، وباتت قضيتنا الفلسطينية, التي هي الأنبل والأعدل بين كل قضايا التحرر الوطني, وفي العالم. كيف يمكن لمن يعتبر نفسه عضوا في قيادة شعب تحت الاحتلال, ويناضل منذ مئة عام لانتزاع حقه في تقرير المصير واقامة دولته المستقلة على تراب وطنه, الذي كله تحت نير الاحتلال والتهويد والاستيطان، ان يتفوه بكلام غير مسؤول كهذا؟, وبمثل هذه الالفاظ والعبارات التي تفوح منها رائحة التحريض والحض على الكراهية, وتفضي الى انقسام المجتمع وتفتيت نسيجه الوطني؟ في الوقت الذي يتحدث فيه اهل السلطة عن صلابة الوحدة الوطنية وعناق الهلال مع الصليب, وغيرها من الشعارات؟ فيما هي على الارض ذات معنى اصيل وثابت, يتجاوز هرطقات السياسيين والساعين للبقاء تحت الاضواء. وإلاّ كيف سمح اللواء الرجوب, لنفسه القول بـ “نسبة المسيحيين 17% في فلسطين، فماذا نفعل بهم؟ هل نقوم بتدفيعهم الجزية؟…. أليس من حق الجميع ان يسأل الجنرال الرجوب بأي حق يستخف بهذه النسبة من ابناء شعبنا حتى لو كانت أقل.

إن المسيحية: هي إحدى الظواهر العربية كما تبين الأحداث التاريخية, وأبحاث كثيرة، نشأت في فلسطين والمشرق العربي, ويسميها البعض بــ(النبتة الوطنية العربية التي ظهرت ونشأت في التربة الوطنية العربية-جورج حداد)، وفيما بعد تم نقل مركز القرار المسيحي إلى روما, في عهد الإمبراطورية الرومانية- البيزنطية. وبعيداً عن التسلسل التاريخي الممل للكثيرين، فلا يستطيع أحد إنكار دور المسيحيين العرب في النهضة العربية، منذ القرن التاسع عشر وحتى اللحظة، ولا دورهم الأساسي في الحركة القومية العربية, ولا في الثقافة العربية: المفهوم الأشمل من العقيدة الدينية،ولا في الحضارة العربية, التي تعتمد على البنية المؤسسة في حياة الشعوب. وأيضاً في حركة التحرر الوطني العربية,بمعنى أن المسيحية هي إحدى البوتقات الأولى لظهور حركة القومية العربية.

لقد شكّل المسيحيون العرب ما يقارب الــ50% من عدد سكان مدينة القدس وفقاً لإحصائية 1922. استشعر المسيحيون الخطر الصهيوني منذ نهايات القرن التاسع عشر, وبدايات القرن العشرين ( كتابات الأب هنري لامنسي اليسوعي، كتاب نجيب العازوري بعنوان: يقظة الأمة العربية, صدر في باريس في عام 1905،الذي بين بوضوح حقيقة الصراع العربي-الصهيوني, وهذا على سبيل المثال لا الحصر). لقد شارك المسيحيون العرب في جمعية الإخاء العربي, التي تشكلت في القدس في عام 1908، وكان في هيئتها العامة 7 أعضاء مسيحيين من 15عضوا. وعند دخول اللنبي إلى القدس وبداية ما يسمى الانتداب (الاحتلال) البريطاني لفلسطين، وللاختلاف الذي أبداه الفلسطينيون (مسلمون ومسيحيون) حول هذا الانتداب، فقسم منهم رأى فيه خطوةٍ إيجابية تريحهم (أيضاً مسلمون ومسيحيون) من الحكم العثماني. وقسم آخر(أيضاً مسلمون ومسيحيون) أدرك حقيقة وأبعاد الأخطار المترتبة على هذا الانتداب (اقرأ مذكرات المناضل بهجت أبو غريبة,وأبحاث كثيرة أخرى).

لقد نسّق الوطنيون الفلسطينيون(مسلمون ومسيحيون) كافة المواقف التي اتخذت في مقاومة الاحتلال البريطاني لفلسطين , سواء من خلال مشاركة المسيحيين في الأحزاب الفلسطينية آنذاك, وأبرزها:(حزب الاستقلال وحزب الدفاع)،أو في الصحافة الفلسطينية، ومن خلال إصدار صحف وطنية, قام بإصدارها مسيحيون ( صليبا الجوزي، حنا حنانيا, وغيرهم كثيرون). لقد افتتح المسيحيون العرب آنذاك: المدارس، النوادي ( نادي الاتحاد الأرثوذركسي ), وأيضاًمن خلال المشاركة في المؤسسات والوفود الوطنية العربية, للمؤتمرات الدولية التي جرى عقدها لبحث القضية الفلسطينية, (وهي مؤتمرات كثيرة), أو المشاركة في تعيين الحاج أمين الحسيني, مفتياً للقدس.

المسيحيون العرب هم جزء رئيسي من مكونات أمتنا العربية، والتاريخ الإسلامي يدعو إلى الحفاظ على المسيحيين، وليس أدل على ذلك من العهدة العمرية، ورفض الخليفة عمر بن الخطاب الصلاة في كنيسة القيامة، خوفاً من استغلال الحادثة فيما بعد من قبل بعض المسلمين. وللعلم فإن مفاتيح الكنيسة مازالت مودعة منذ القدم لدى عائلة مسلمة.هذا هو التعايش الحقيقي بين المسيحية والإسلام، وليس كما تفهمه القوى الظلامية، والتي يُطلق عليها خطأً: الأصولية الإسلامية، فللإسلام تعاليم واحدة، إنسانية، تعايشية،عقيدية، تحترم خصوصيات الأديان الأخرى.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22829
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008357
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421637
حاليا يتواجد 2446 زوار  على الموقع