موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

تل أبيب وعقدة المواعيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من المعروف إن العدو الصهيوني يجيد اختيار مواعيد حروبه ومجازره ليكرس منطق الهزيمة في وعي امة لا تستفيق من نكبة إلا على وقع هزيمة، ولا تخرج من مجزرة إلا لتقع في مجزرة أخرى ، ولعل الموعد الأشهر هو أوائل حزيران حيث احتل جيش العدو في أيام سيناء والجولان والضفة الغربية عام 1967، ليعود فيختار الرابع من حزيران 1982 موعداً لحربه على لبنان وصولاً إلى احتلال عاصمته في 13 أيلول بعد حصار أسطوري دام 88 يوماً، وبعد ضربات دولية سمحت بتوغل الاحتلال في العاصمة...

 

ومثلما كان 13 أيلول/ سبتمبر 1982 موعداً لاحتلال بيروت وارتكاب المجازر في مخيماتها، جاء 13 أيلول/سبتمبر 1993 ليدخل الثورة الفلسطينية في نفق أوسلو، الذي بالإضافة إلى كل الاعتراضات الوطنية والقومية عليه، كان مشكلة إضافية تضاف للصراع العربي – الصهيوني ما زلنا ندفع ثمنها حتى الآن....

ومثلما كان الأسبوع الثاني من أيلول/سبتمبر حافلاً بأحداث لبنانية وفلسطينية وعالمية (11 أيلول/سبتمبر2001)، جاء الموعد نفسه هذا العام ليحمل حدثاً سورياً بالغ الأهمية وهو الإعلان الإسرائيلي الرسمي عن الانخراط في الحرب السورية عبر السعي لنصرة مجموعات مسلحة متطرفة بما يؤكد الحلف القديم – الجديد بين إرهابين، إرهاب صهيوني وإرهاب جماعات الغلو والتطرف والوحش...

وتبرز خطورة هذا الحدث انه يقع فيما يبدو أن هناك اتفاقاً دولياً على انجاز حل في سوريا، وان الانخراط العلني الإسرائيلي هو للإعلان عن رفض صهيوني لأي محاولة لإنهاء الصراع الدموي في سوريا، وهو يذكرنا بانخراط مماثل في جنوب لبنان عام 1976 حين لاحت بعد قمة الرياض السداسية في خريف 1976 (مصر، سوريا، السعودية، الكويت، لبنان، فلسطين) بوادر حل للحرب اللبنانية في جولتها الأولى (حرب السنتين) ما لبثت ان أقرته قمة عربية في القاهرة ودعمته بإرسال قوات الردع العربية (غالبيتها قوات سورية) والتي تمكنت خلال ساعات من وقف إطلاق النار في كل لبنان ما عدا الجيب الحدودي في جنوب لبنان حيث أشعل الصهاينة بمساعدة جيش لبنان الجنوبي وقيادة سعد حداد حرباً مكنتهم من فصل الشريط الحدودي عن بقية لبنان...

ولا يكتفي التماثل بين الحدثين اللبناني (1976) والسوري (2016) بالمواعيد فقط، بل أيضاً بما سبقهما من تمهيد كاستخدام ما يسمى "الجدار الطيب" في جنوب لبنان كممر "إنساني" لعبور الفتنة الصهيونية إلى لبنان، وما تحدثت عنه المعلومات عن استقبال المستشفيات الإسرائيلية للمئات من جرحى المجموعات السورية المتشددة واستقبال ممثليهم في مؤتمرات صهيونية...

في الحالتين التدخل يبدأ إنسانيا لينتهي عسكرياً، ويبدأ بإجراءات "الإغاثة الإنسانية" لينتهي بإجراءات الفتنة الدموية... غير أن التماثل في الشكل والمواعيد لا يعني أبدا تماثلاً في النتائج...

فلبنان عام 1976 هو غير سوريا عام 2016، رغم أن حروب التدمير الممنهج تأكل الأخضر واليابس في البلدين، والمقاومة عام 2016 هي غيرها قبل أربعين عاماً، حيث كانت (المقاومة الفلسطينية) يومها تعاني من حصار شامل، ومن ضعف في القدرات والإمكانات، ومن شرخ بدأ يتسع بينها وبين جمهورها الطبيعي (أهل الجنوب) وحلفائها الطبيعيين في سوريا وصولاً إلى ما يتناسب مع واقع المقاومة على الأرض اللبنانية والسورية معاً التي باتت تشكل تهديداً فعلياً للعدو، وباعتراف قياداته، كما باتت محصنة بحضانة شعبية وبمحور محلي عربي إقليمي دولي يجعل من إمكانية استهدافها أمراً مستحيلاً...

من هنا كان قرار الانخراط العلني للكيان الصهيوني في حرب دائرة في الجولان العربي السوري قراراً استراتيجياً خاطئاً يعكس حال الارتباك الذي يعيشه العدو الذي ظن انه بشن الحرب على سوريا وفيها لعدة سنوات كافٍ لإشغال قيادتها وجيشها وشعبها ولإنهاك حلفائها وفي مقدمهم المقاومة اللبنانية وصولاً إلى إيران وروسيا..

خطأ القرار يكمن أساساً في تجاهله للتغيير المتصاعد في موازين القوى لصالح محور المقاومة، وفي جهله أن الدولة السورية (على عكس موقف الدولة اللبنانية من ظاهرة سعد حداد الذي بقي يتلقى وجنوده رواتبهم من الخزينة اللبنانية) حازمة وحاسمة فيما يتعلق بأي جيب أمني يقوم في خاصرتها لا سيما في الجولان العربي السوري الذي شكل تحريره، وما زال، محور الإستراتيجية العسكرية والسياسية السورية منذ عام 1967.

وخطأ هذا القرار يكمن أيضاً في أن سوريا رغم جراحها، والمقاومة رغم ما تواجهه من حصار، تنتظران لحظة المجابهة مع العدو الإسرائيلي في جبهة جديدة تكمل انجاز التحرير والصمود في جنوب لبنان، وأيضا في أن العالم اليوم لم يعد نفسه، عالم التصفيق والتبرير لكل ما يقوم به هذا الكيان في ظل رأي عام عالمي متصاعد يحاصر التعنت والعدوان الصهيوني....

من هنا كان إسقاط الطائرتين الإسرائيليتين (طائرة اف 16 وطائرة تجسس) بواسطة صواريخ ارض جو متطورة أكثر من رسالة عسكرية للعدو ولكل المراهنين على إسقاط سوريا وتفكك جيشها وارتباك حلفائها، بل هو رسالة إستراتيجية تقول إن المنطقة كلها تدخل مرحلة جديدة قد يسميها البعض "مرحلة فك اشتباك جديد"، أو "مرحلة مقاومة شعبية ونظامية جديدة"، وتدرك إن لأهل البلاد في كل ما شهدته المنطقة عموماً، وسوريا خصوصاً، منذ سنوات إنما يكمن في رأس الأفعى الصهيونية التي تبث سموم الفتنة في كل مكان...

وكما انه ليس من قبيل الصدف أن تختار تل أبيب موعداً للإعلان الرسمي عن انخراطها في الحرب على سوريا ويتلازم مع الإعلان عن اتفاق روسي أمريكي لوقف النار والشروع بحل سياسي، فانه أيضاً ليس من قبيل الصدف أن تختار دمشق الموعد نفسه لإعلان مرحلة جديدة من الصراع مع العدو الصهيوني، لتقول للعالم كله انه كلما اقتربت دمشق من إغلاق ملف "حرب الداخل" فإنها ستتفرغ لحربها ضد الاحتلال، تماماً كما كان أمر لبنان بعد اتفاق الطائف عام 1989، حيث انطلقت في جو السلم الأهلي واحدة من أهم مقاومات العصر بوجه الاحتلال....

فعلاً...."يمدهم في طغيانهم يعمهون"

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2396
mod_vvisit_counterالبارحة31309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33705
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر570142
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43641824
حاليا يتواجد 2247 زوار  على الموقع