موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

الخطوة التركية في طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ماذا عساها أن تكون عليه الأجواء النفسية ﻟ«الإخوان المسلمين» والحركات «الجهادية» حين يتناهى إلى علمها تصريح رئيس الوزراء التركي (بن علي يلدريم) باعتزام تركيا العدالة والتنمية تحسين علاقاتها بمصر وسوريا؟

وكيف كانت تلك الأجواء (النفسية) غداة استعادة تركيا العلاقات بروسيا - شريك الجيش السوري في مواجهة الجماعات الإرهابية- وتوتُّرها مع الولايات المتحدة: الراعي الأساس للجماعات الإسلامية في سوريا؟

 

كتبنا في هذا المنبر، قبل سنواتٍ خمس، نَنْصَح لهذه الجماعات الإسلامية بعدم التعويل كثيراً على تركيا العدالة والتنمية في سياساتها المناوئة لبلدانٍ عربية مثل سوريا ومصر؛ وألا تستند الجماعات تلك - في التعويل ذاك- على ما بينها و«حزب العدالة والتنمية» الحاكم من مشتَركات إيديولوجية، فتؤسِّس على ذلك حسابات سياسية خاطئة تدفع ثمنها في المستقبل. ونبَّهنا، في ذلك الحين، إلى أنّ تركيا دولةٌ ذاتُ مصالح استراتيجية وليست إيديولوجيا سياسية، تماماً كما كتبنا أن على رجب طيب أردوغان ألا يندفع، كثيراً، وراء وَهْم «الثورات» العربية فيركب حصان «الإخوان المسلمين» وأحصنة غيرهم من «المجاهدين»، محذِّرين من أنّ السحر قد ينقلب على الساحر، فيجد نفسه - يوماً- في مواجهتهم، مطالبينَهُ بأن يتصرّف كزعيمٍ لدولةٍ إقليمية كبرى (هي تركيا) لا كزعيم ﻟ«حزب العدالة والتنمية» وشريكٍ في شبكة دولية للإسلاميين.

وها إنّ ما نصحنا به هؤلاء وحذّرنا منه أولئك حصل فعلاً، ولم يَبْق مجرّد مبدأ عام أو محذورٍ يُنصَحُ منه؛ فتركيا، اليوم، ومنذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة فيها، تشعر أنّ حلفاءها الإسلاميين «الجهاديين» باتوا عبئًا شديدًا عليها، وبات بعضُهم مصدر خطرٍ على أمنها، حتى إنها وجدت نفسها تشتبك مع قوات ذلك البعض في مناسبات عدّة - نظير اشتباك جيشها مع قوات تنظيم «داعش»- مثلما باتوا يقيّدون حرية حركتها السياسية تجاه سوريا، وخاصةً مع تنامي تفاهماتها مع روسيا على الحلّ السياسي. والإسلاميون، في المقابل، يجدون في تبدُّل خيارات تركيا - بعد محاولة الانقلاب- ما يعرِّض مصالحهم للخطر حيث هي وحدها مَعْبَرهم - ومعْبَر غيرهم من المحسوبين على قوًى أخرى- ومصدر دعمهم المادي والتسليحي واللوجيستي، وحتى أدوارهم السياسية في مفاوضات التسوية تتوقف على ما تمنَحُه إياهُم من تكليف، وما تؤمِّنُه لهم من عطاءٍ سياسي دوليًا. ها هي تركيا إذن - وكما توقعنا- تصغي إلى نداء مصالحها فتعيد مراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سوريا ومصر: ولو من حيث المبدأ؛ وها هم حلفاؤها الإسلاميون يجدون أنفسهم، فجأةً، عراةً من أيّ دِثارٍ سياسي ورهينة موقفِ أنقرة لا أصحاب قرار في المسألة.

والحقّ أنّ ذلك الرهان المتبادَلَ على الشراكة «الثورية» بين تركيا والجماعات الإسلامية، في الساحتين السورية والمصرية بل وفي بلدان عربية أخرى، إنّما بُنِيَ على حسابٍ خاطئٍ متبادل من أنقرة وحلفائها؛ كانت تركيا - الخارجة من انتصار سياسي ساحق ﻟ«حزب العدالة والتنمية» على خصومه العلمانيين والقوميين - محمولة على صهوة أوهامٍ امبراطوريةٍ غذَّتها الفكرةُ العثمانية في مخيال إسلامييها، مثلما عزّزها تحسُّن الأوضاع الاقتصادية فيها وتحسُّن موقعها في هيكل التنمية الدولية. والتقى جموحُ الفكرة العثمانية المتجددة - في منتصف الطريق- أحداثَ ما سُمِّي ﺑ«الربيع العربي» وصعود أسهم الجماعات الإسلامية فيه، فتراءت لتركيا المناسبةُ سانحةً لتوسُّل الجماعات تلك قصد تحقيق مشروعها الإقليمي كدولةٍ رئيسٍية في المنظومة الإسلامية، بل كدولةٍ تسعى في توليد أنظمة حكمٍ في المنطقة على شاكلة نظامها وتحت إمرته. في المقابل، تراءى للجماعات الإسلامية و«الجهادية» أنّ فرصة الاستفادة من الحامل السياسي الإقليمي (التركي) هي ممّا ينبغي اغتنامُه، مفترضةً أنّ الفكرةَ الإيديولوجية الإسلامية في تركيا إلى صعود، وأنّ أنقرة حسمت أمرها في شأن الهجوم السياسي المعاكس على مصر وسوريا وأمصار العرب الأخرى، ولن تتراجع في ذلك، وأنها هي (الجماعات الإسلامية) أسنانُها وأظافرُها في الهجوم ذاك! فات هذه الجماعات أنّ تركيا دولة، في المقام الأول؛ وأنها محكومة بمنطق المصلحة لا بمنطق العقيدة انتقلت تركيا، إذن، من أخطائها الاستراتيجية التي ارتكبتها، في الأعوام الخمسة الماضية، إلى لحظة المراجعة والتصويب ورأْب الصدوع الإقليمية. كادت أن تدفع ثمنًا كبيراً للأخطاء تلك في محاولة الانقلاب الفاشلة، لولا أنّ هذه نبّهتها إلى أمورٍ كثيرة: أنّ الغرب لا يحمي نظام أردوغان، ولا يُبدي حرصًا عليه، كما تبديه دُولٌ أخرى استعدتْها تركيا أو خاصمتها... إلخ.

من المبكّر الحكم على الخطوة الجديدة لتركيا، وعلى صدق نيتها فيها، خصوصاً بعد اندفاعة جيشها العسكرية في الشمال السوري، وإعادتها الروح إلى بعض الميليشيات المرتبطة بها بعد أن خرجت، طويلاً، من الخدمة. ومع ذلك، من المستَحسن التخفيف من حدّة الشك في نوايا النظام التركي، بل حتى إحسان الظنّ به قليلاً، عسى أن يشجّع ذلك تركيا على المزيد من التخلص من أوهامها في المنطقة بعد حصادٍ ثقيلٍ من الخيبات في الأعوام الخمسة الماضية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حق العودة في القانون الدولي والقرارات الدولية

د. غازي حسين | الأحد, 22 أبريل 2018

تؤكد الدراسات القانونية وتقارير لجان الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني أنّ...

الخير ومصادرته

الفضل شلق

| الأحد, 22 أبريل 2018

    الخير من خار، اختار؛ الاختيار، الحرية. الحسن كلمة توازي Good الذي تحوّل الى Goods، ...

يدمرون سوريا ويتباكون على شعبها

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 21 أبريل 2018

الضربة التي وجهتها الدول الغربية الثلاث - الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا - لسوريا فجر الي...

عن المجلس الوطني الفلسطيني: إذا... فكيف، وأي، وماذا، وألا، وأين؟!

د. أيوب عثمان

| السبت, 21 أبريل 2018

إذا كان المجلس الوطني الفلسطيني هو "السلطة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو الذي يضع سيا...

عن «زحمة» المبادرات الخاصة بغزة ومسيرة العودة

عريب الرنتاوي

| السبت, 21 أبريل 2018

حملت وسائل إعلام مختلفة، أنباءً عن عروض ومبادرات لوقف “مسيرة العودة الكبرى” واحتواء تداعياتها، في ...

ترامب وصواريخه "الجميلة"... رعونة المأزوم لتراجع السطوة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 21 أبريل 2018

الغرب مأزوم. يريعه الإحساس المضطرد بأن حقبة هيمنته على العالم، قراراً ومقدرات، في طريقها لأن...

الجاهلية في عصر المعلوماتية

د. صبحي غندور

| السبت, 21 أبريل 2018

    تعاني بلدان المنطقة العربية الآن من هبوط خطير في مستوى العلم والتعليم والمعرفة. فالأمر ...

سوريا وغزة وحرب قاطعي الطرق

عدنان الصباح

| السبت, 21 أبريل 2018

    في عام 2009 وقعت كل من تركيا - أذربيجان - بلغاريا- رومانيا- المجر- النمسا ...

من رسائل العدوان.. وما بعده

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أبريل 2018

    إن الكذب والخداع لا يستهدفان الحقيقة فقط، بل يهدفان إلى تضليل الإنسان وإفقاره وسلبه ...

أسرانا الأبطال سجناء الحرّية

د. فايز رشيد

| السبت, 21 أبريل 2018

    مرّ قبل يومين, يوم الأسرى الفلسطينيين, وفي هذه المناسبة, نتوجه إلى كافة أسيراتنا وأسرانا ...

تمييز العدو مِن الصديق!

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أبريل 2018

    منذ عدة عقود، اختلط الحابل بالنابل، ولم نعد نعرف في علاقتنا العربية والدولية من ...

صدمات «إسرائيل» مع ترامب

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 21 أبريل 2018

    رغم كل ما قيل ويقال عن الضربة الثلاثية الأمريكية - الفرنسية- البريطانية لسوريا فجر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27295
mod_vvisit_counterالبارحة26100
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27295
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر773769
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52906201
حاليا يتواجد 3297 زوار  على الموقع