موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

الخطوة التركية في طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ماذا عساها أن تكون عليه الأجواء النفسية ﻟ«الإخوان المسلمين» والحركات «الجهادية» حين يتناهى إلى علمها تصريح رئيس الوزراء التركي (بن علي يلدريم) باعتزام تركيا العدالة والتنمية تحسين علاقاتها بمصر وسوريا؟

وكيف كانت تلك الأجواء (النفسية) غداة استعادة تركيا العلاقات بروسيا - شريك الجيش السوري في مواجهة الجماعات الإرهابية- وتوتُّرها مع الولايات المتحدة: الراعي الأساس للجماعات الإسلامية في سوريا؟

 

كتبنا في هذا المنبر، قبل سنواتٍ خمس، نَنْصَح لهذه الجماعات الإسلامية بعدم التعويل كثيراً على تركيا العدالة والتنمية في سياساتها المناوئة لبلدانٍ عربية مثل سوريا ومصر؛ وألا تستند الجماعات تلك - في التعويل ذاك- على ما بينها و«حزب العدالة والتنمية» الحاكم من مشتَركات إيديولوجية، فتؤسِّس على ذلك حسابات سياسية خاطئة تدفع ثمنها في المستقبل. ونبَّهنا، في ذلك الحين، إلى أنّ تركيا دولةٌ ذاتُ مصالح استراتيجية وليست إيديولوجيا سياسية، تماماً كما كتبنا أن على رجب طيب أردوغان ألا يندفع، كثيراً، وراء وَهْم «الثورات» العربية فيركب حصان «الإخوان المسلمين» وأحصنة غيرهم من «المجاهدين»، محذِّرين من أنّ السحر قد ينقلب على الساحر، فيجد نفسه - يوماً- في مواجهتهم، مطالبينَهُ بأن يتصرّف كزعيمٍ لدولةٍ إقليمية كبرى (هي تركيا) لا كزعيم ﻟ«حزب العدالة والتنمية» وشريكٍ في شبكة دولية للإسلاميين.

وها إنّ ما نصحنا به هؤلاء وحذّرنا منه أولئك حصل فعلاً، ولم يَبْق مجرّد مبدأ عام أو محذورٍ يُنصَحُ منه؛ فتركيا، اليوم، ومنذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة فيها، تشعر أنّ حلفاءها الإسلاميين «الجهاديين» باتوا عبئًا شديدًا عليها، وبات بعضُهم مصدر خطرٍ على أمنها، حتى إنها وجدت نفسها تشتبك مع قوات ذلك البعض في مناسبات عدّة - نظير اشتباك جيشها مع قوات تنظيم «داعش»- مثلما باتوا يقيّدون حرية حركتها السياسية تجاه سوريا، وخاصةً مع تنامي تفاهماتها مع روسيا على الحلّ السياسي. والإسلاميون، في المقابل، يجدون في تبدُّل خيارات تركيا - بعد محاولة الانقلاب- ما يعرِّض مصالحهم للخطر حيث هي وحدها مَعْبَرهم - ومعْبَر غيرهم من المحسوبين على قوًى أخرى- ومصدر دعمهم المادي والتسليحي واللوجيستي، وحتى أدوارهم السياسية في مفاوضات التسوية تتوقف على ما تمنَحُه إياهُم من تكليف، وما تؤمِّنُه لهم من عطاءٍ سياسي دوليًا. ها هي تركيا إذن - وكما توقعنا- تصغي إلى نداء مصالحها فتعيد مراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سوريا ومصر: ولو من حيث المبدأ؛ وها هم حلفاؤها الإسلاميون يجدون أنفسهم، فجأةً، عراةً من أيّ دِثارٍ سياسي ورهينة موقفِ أنقرة لا أصحاب قرار في المسألة.

والحقّ أنّ ذلك الرهان المتبادَلَ على الشراكة «الثورية» بين تركيا والجماعات الإسلامية، في الساحتين السورية والمصرية بل وفي بلدان عربية أخرى، إنّما بُنِيَ على حسابٍ خاطئٍ متبادل من أنقرة وحلفائها؛ كانت تركيا - الخارجة من انتصار سياسي ساحق ﻟ«حزب العدالة والتنمية» على خصومه العلمانيين والقوميين - محمولة على صهوة أوهامٍ امبراطوريةٍ غذَّتها الفكرةُ العثمانية في مخيال إسلامييها، مثلما عزّزها تحسُّن الأوضاع الاقتصادية فيها وتحسُّن موقعها في هيكل التنمية الدولية. والتقى جموحُ الفكرة العثمانية المتجددة - في منتصف الطريق- أحداثَ ما سُمِّي ﺑ«الربيع العربي» وصعود أسهم الجماعات الإسلامية فيه، فتراءت لتركيا المناسبةُ سانحةً لتوسُّل الجماعات تلك قصد تحقيق مشروعها الإقليمي كدولةٍ رئيسٍية في المنظومة الإسلامية، بل كدولةٍ تسعى في توليد أنظمة حكمٍ في المنطقة على شاكلة نظامها وتحت إمرته. في المقابل، تراءى للجماعات الإسلامية و«الجهادية» أنّ فرصة الاستفادة من الحامل السياسي الإقليمي (التركي) هي ممّا ينبغي اغتنامُه، مفترضةً أنّ الفكرةَ الإيديولوجية الإسلامية في تركيا إلى صعود، وأنّ أنقرة حسمت أمرها في شأن الهجوم السياسي المعاكس على مصر وسوريا وأمصار العرب الأخرى، ولن تتراجع في ذلك، وأنها هي (الجماعات الإسلامية) أسنانُها وأظافرُها في الهجوم ذاك! فات هذه الجماعات أنّ تركيا دولة، في المقام الأول؛ وأنها محكومة بمنطق المصلحة لا بمنطق العقيدة انتقلت تركيا، إذن، من أخطائها الاستراتيجية التي ارتكبتها، في الأعوام الخمسة الماضية، إلى لحظة المراجعة والتصويب ورأْب الصدوع الإقليمية. كادت أن تدفع ثمنًا كبيراً للأخطاء تلك في محاولة الانقلاب الفاشلة، لولا أنّ هذه نبّهتها إلى أمورٍ كثيرة: أنّ الغرب لا يحمي نظام أردوغان، ولا يُبدي حرصًا عليه، كما تبديه دُولٌ أخرى استعدتْها تركيا أو خاصمتها... إلخ.

من المبكّر الحكم على الخطوة الجديدة لتركيا، وعلى صدق نيتها فيها، خصوصاً بعد اندفاعة جيشها العسكرية في الشمال السوري، وإعادتها الروح إلى بعض الميليشيات المرتبطة بها بعد أن خرجت، طويلاً، من الخدمة. ومع ذلك، من المستَحسن التخفيف من حدّة الشك في نوايا النظام التركي، بل حتى إحسان الظنّ به قليلاً، عسى أن يشجّع ذلك تركيا على المزيد من التخلص من أوهامها في المنطقة بعد حصادٍ ثقيلٍ من الخيبات في الأعوام الخمسة الماضية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1933
mod_vvisit_counterالبارحة27219
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119018
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1014680
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42427960
حاليا يتواجد 2254 زوار  على الموقع