موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

«الثورة» والمسح الاجتماعي للمجتمع المصري

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في إطار المسح الاجتماعي الشامل للمجتمع المصري في المرحلة الثانية (1980- 2010) الذي نشر المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية نتائجه الرئيسية في عدة مجلدات ظهر ما أطلق عليه «المجلد السياسي» بإشراف وتحرير الدكتور «هويدا عدلي» وشاركت في بحوثه نخبة من أبرز الباحثين في العلوم السياسية،

وهذا المجلد المهم يتضمن في الواقع مسحاً وتحليلاً بالغ الدقة للتطورات السياسية التي حدثت في مصر من عام 1980 حتى عام 2010، وهو يتناول في فصوله المختلفة التي بلغت عشرة فصول الموضوعات التالية: «دستور 1971 نظام الحكم في مصر: إشكاليات العلاقة بين السلطات في الإطار الدستوري والقانوني للانتخابات التشريعية»، «الانتخابات البرلمانية في مصر 1981- 2010»، «الأحزاب السياسية في مصر»، «النقابات المهنية»، «النقابات العمالية وحركة العمل الأهلي: اتجاهات التطور وحركات الإسلام السياسي في مصر 1981- 2010»، «الحركات الاحتجاجية في مصر قبل ثورة 25 يناير»، وهكذا يتبين أن هذا المجلد يتضمن دراسات موثقة عن كل جوانب الحياة السياسية في مصر في الفترة التي درست مما يجعله مرجعاً لا غنى عنه للباحثين خصوصاً وللقراء عموماً.

 

ونريد في هذا المقال أن نقنع بعرض السمات الأساسية للحركات الاحتجاجية في مصر قبل ثورة 25 يناير، والتي عرضها وحللها بعمق الدكتور «يسري العزباوي»، وذلك لارتباط مادة هذا الفصل بثورة 25 يناير والتي مثلت في التاريخ المصري وفي التاريخ العالمي «قطيعة تاريخية» بمعنى أنه أصبح الآن من الشائع بين الباحثين العرب والغربيين التفرقة بين فترة ما قبل الثورة وحقبة ما بعد الثورة، خصوصاً بعد الانقلابات السياسية الكبرى التي حدثت في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا مما اصطُلح على تسميته «ثورات الربيع العربي». وتبدو أهمية الدراسة التي يقدمها الدكتور «العزباوي» عن الحركات الاحتجاجية في مصر قبل ثورة 25 يناير أنها مصداق لما تم عليه إجماع الباحثين فيما يسمى «علم الثورة»، والذي يتحدث عن الأهمية القصوى لما يطلق عليه عملية «الاختمار الثوري».

والاختمار الثوري معناه ببساطة تزايد موجات السخط الشعبي سواء بين النخبة أو الجماهير إزاء الاستبداد السياسي وخرق حقوق الإنسان من ناحية والظلم الاجتماعي الفادح الذي لحق بالطبقة الوسطى والطبقات الدنيا في عصر «مبارك»، الذي امتد حتى تجمد وتكلس لمدة ثلاثين عاماً كاملة.

والمعنى هنا أن الثورات - مهما كان التعريف الذي سنطلقه على الهبّات الجماهيرية والتي مثّلت ظاهرة «الربيع العربي»- لا تنشأ فجأة ولا تندلع لأسباب غير مفهومة، بل إنها عادة ما تكون حصيلة عمليات تفاعل معقدة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. وترد أهمية الدراسة كذلك إلى أنها تلقي الضوء بقوة على عثرات ثورة 25 يناير في المرحلة الانتقالية الناجمة عن تشرذم القوى السياسية وعجزها عن رسم رؤية واضحة للمستقبل بالإضافة إلى نجاح جماعة «الإخوان المسلمين» في الوصول إلى السلطة. وهكذا نجحت جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات البرلمانية بعد إقرار مبدأ الانتخابات أولاً قبل وضع الدستور في الحصول على الأكثرية في مجلسي الشعب والشورى بالاشتراك مع «حزب النور» السلفي ثم نجاحها الساحق في إنجاح مرشحها «محمد مرسي» رئيس حزب «الحرية والعدالة»، ليكون رئيساً للجمهورية في مواجهة خصمه «أحمد شفيق»، وإنْ كان بنسبة متدنية نحو 51%.

ويبقى السؤال: ما الحركات الاجتماعية التي مهّدت لثورة 25 يناير؟ يبدأ الدكتور «العزباوي» بتعريف الحركات الاحتجاجية والتمييز الدقيق بينها وبين الأحزاب السياسية، فيقرر في صدر الفصل الذي كتبه «يمكن تعريف الحركات الاحتجاجية بأنها تلك التنظيمات التي تسعى للاعتراض على مجموعة من السياسات العامة التي تنفذها الدولة، أو تقوم بها السلطات المؤسسية التي تستخدم الاحتجاج كآلية رئيسية لإيصال مطالبها سواء بشكل سلمي أو عنيف»، ثم يضيف: «وبهذا المعنى فإنها تختلف عن الأحزاب السياسية التي تسعى للوصول إلى الحكم من خلال الانتخابات، وتتشابه مع «جماعات الضغط» التي تستهدف التأثير على قضية معينة. والباحث يميز بين فئتين من الحركات الاحتجاجية الأولى والتي اهتم بها اهتماماً خاصاً لأهميتها هي «الحركة المصرية من أجل التغيير» حركة «كفاية». والثانية هي الحركات الشبابية التي دعت للثورة وهي «حركة شباب من أجل التغيير» وحركة «تضامن»، وحركة «شباب 6 أبريل» وحركة «حشد» وحركة «العدالة والحرية» ومجموعة «كلنا خالد سعيد» و«الحملة الشعبية لدعم البرادعي» و«رابطة دعم البرادعي».

حركة «كفاية» كانت أبرز الحركات الاحتجاجية قبل الثورة. وهي إنْ كانت مارست أنشطتها الاحتجاجية باعتبارها حركة معارضة من داخل النظام إلا أنها سرعان ما تحولت إلى «الانشقاق السياسي» وهي ظاهرة عرفّها علم السياسة بأنها عملية انقلاب على النظام السياسي السائد بغرض تغييره. وتبدو أهمية الموقع الإلكتروني «كلنا خالد سعيد» في أنه استطاع أن يجذب عدداً كبيراً من الشباب المتحمسين من غير النشطاء، وتضم هذه المجموعة أعضاء من اللجنة الشعبية لشباب «الجمعية الوطنية للتغيير»، وحركة «شباب من أجل العدالة والحرية»، وحركة «6 أبريل». ويقرر الدكتور العزباوي أن معظم شباب صفحة «كلنا خالد سعيد» ينتمون إلى مستويات طبقية مختلفة إلا أنه ليس لهم أي توجه أيديولوجي وأهمية هذه المجموعة في الواقع أنها أبرزت خطورة الثورة المعلوماتية في الحشد الشعبي.

غير أنه يمكن القول - كما جاء في الذكر الحكيم- «إذا وقعت الواقعة ليس لوقعتها كاذبة خافضة رافعة»!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2855
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145555
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر892029
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024461
حاليا يتواجد 2500 زوار  على الموقع