موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

أمّة مهدورة الدم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كثيرة هي الاحترابات البينية الجارية في العالم العربي، وكثرة هم ضحاياها الذين يتساقطون يومياً، موتى أو معاقين، وغالبيتهم ضحايا عشوائيون من المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال. وكثرة أيضاً من يهاجرون أو يُهجرون بينياً أو لخارج العالم العربي نتيجة ذاك الاقتتال..

لكن هذا ليس مدعاة لأن يتصرف العرب وكأنهم أمة مهدورة الدم لا يحق لها أن تحتج على قتل الآخرين لها وتعذيبها وتحويلها لمعاقين بتقطيع أيدي وأرجل أبنائها "الممنهج"، لمجرد أن ظهر بينها مجرمون يفتون بتقطيع أيدي وأرجل كل من يختلف معهم في شأن عقدي أو سياسي.. وأقول مجرمين ولا أقول متطرفين، لأن هؤلاء ليست لهم عقيدة بل لديهم عقد نفسية وتوجهات سادية يشبعونها بالقتل والتعذيب.

 

ومثل هؤلاء يظهرون في كل الأمم والأقوام في عصور انحطاطها وشيوع الظلم والفساد فيها. ولكن هذا يدفع بالبشرية لأن تتخذ إجراءات للتحوط من تكرار هذا بوضع أسس ومبادئ ملزمة دولياً، وأيضاً لكشف ومحاسبة من اقترفوها جنائياً. كما يجري الآن بعد إصدار تقرير تشيلكوت بشأن حصار العراق واحتلاله الذي أنتج أكثر من مليون ضحية بشرية وتدمير دولة حد "إعادتها للقرون الوسطى"، كما فعلت عصابة بوش وبلير.. والآن يطالب بريطانيون وأمريكان بمحاسبة رئيسيهما المنتخبين، فيما لم تُسجل قضية واحدة باسم ضحايا عراقيين!

والأدهى أن ليس تلك المحاسبة اللاحقة والتعويض هو ما يغيب عربياً، بل إن "وقف" مجازر إبادة وإعاقة جمعية جارية ليست دافعاً كافياً لتحريك قضايا. فتقرير جولدستون، اليهودي الذي حقق في المجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحق أهل غزة، لم يحرك سلطة محمود عباس بأي إجراء فعلي ضد مرتكبيها.. والسبب واضح وسربته إسرائيل حينها في تسجيل بالصوت والصورة لعباس يحرض الصهاينة على ضرب غزة!

وهذا يجعلنا لا نخاطب أنظمة عربية أخرى. ولكن ماذا عن المنظمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية المنتشرة في العالم، حيث لا أنظمة قمعية تمنعهم من مقاضاة "أبناء العم" و"الإخوة في ديانة التوحيد" المعترف بها من طرف واحد، والاعتراف هو بنسخة من دين "أبناء العم" هي غير ما يعترفون ويلتزمون به هم تاريخياً وحتى اللحظة؟!

ما أسائل عنه كل الفلسطينيين تحت الاحتلال وفي كل بلدان لجوئهم وحيث وصل تشريدهم الجاري منذ ما قارب القرن، وأسائل العرب بعامة، ليس فقط المحاسبة على ما سبق واقترفته إسرائيل في عدوانها على غزة شتاء 2008- 2009، بل الشروع في محاسبة لوقف مخطط "إعاقة" الشعب الفلسطيني الجاري الآن، والذي هو أشد من قتله.

فالمخطط الذي بدأه إسحق رابين، المسمى عربياً بالشريك في صنع السلام، ما أتاح أن يعطى جائزة نوبل للسلام، هو ما يُستكمل الآن بكثافة. ورابين بدأ مع "الهاجاناه" ودوره في "التطهير العرقي" للفلسطينيين في منطقة اللد والرملة ويافا في أربعينيات القرن الماضي، وصل حد اضطرار حكومة الانتداب البريطانية لاعتقاله لفترة عام 1946. وهو من اخترع وسيلة تطهير جديدة بالإعاقة بدل القتل الذي يجتذب إدانة دولية، عند اندلاع انتفاضة الحجارة، لحين كشفه تصوير لمجموعة جنود تحطم عظام يدي ورجلي فلسطيني اقتادوه بعيداً في العراء.

وعدد من جرت إعاقتهم بشكل متعمد كان كبيراً عند بدء خديعة (أو جريمة) غزة- أريحا أولا، وجرى حينها ويجري لحينه، تكتم فلسطيني رسمي متعمد عن عدد من حُولوا لمعاقين وطبيعة إعاقاتهم والحال المعيشي المزري الذي هم فيه، وهو الحال الذي يتكرر الآن مع تفعيل مكثف لاستراتيجية رابين تلك.. ولكن بصورة مضمونة أكثر، وهي إطلاق النار على القدم، بل والقدمين بالتناوب، وعلى الركب، عبر بنادق مزودة بعدسات مكبرة وقناصة محترفين في الجيش الإسرائيلي.. وتأتي الأخبار من منطقتنا التي تفيض بأخبار القتل، بأن لا قتلى في المواجهة بين الجيش الإسرائيلي (المزعومة في الأغلب بينما هي هجوم يقوم به الجيش المحتل ضد مدنيين عزل)، هنالك "إصابات" فقط!

فيما تقديم العلاج، هذا إن أخذ المصاب بمتعمد لأي من مستشفيات إسرائيل أو السلطة، يسارع لتقديم خدمة بتر العضو المصاب.. ومن لا يقبل عليه أن يتحمل آلاماً مبرحة طويلا بانتظار فرصة علاج لا تتوفر لأن غالبية الفلسطينيين تحت الاحتلال لا تأمين صحياً لهم، ولا قدرة لهم على العلاج في الخارج.. وقائمة المصابين انتقائياً وقنصاً من بين الشباب وحتى الأطفال، في الضفة المحتلة وداخل فلسطين اﻟ48 تطول كل يوم.. كل هذه تفاصيل توفرت في تقرير لصحيفة ها آرتس وليس في تقرير عربي.

أقلّه، لم لا يبدأ شبابنا حملة دولية على النت، ويطلقون "هاشتاج" مؤثراً، لوقف "جريمة الحرب" هذه.. فحملات إنقاذ كلاب وفيلة وحيتان وطيور (على استحقاقها) تنجح في جمع مؤيدين يتجاوزون المليون المستهدف بكثير.. وحتماً إنقاذ شباب وأطفال شعب بأسره من الإعاقة المتعمدة سيجمع مؤيدين أضعاف هذا.. وسيعيد قصة شعب جديد يجري شطبه وشطب وطنه، بما يماثل ما جرى للهنود الحمر لا أقل!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22462
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177012
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944977
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600440
حاليا يتواجد 3645 زوار  على الموقع