موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

القضايا العربية في الانتخابات الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع كل موسم انتخابي أمريكي، تحبس كثير من العواصم العربية أنفاسها بانتظار التعرف على هوية الساكن الجديد للبيت الأبيض، ومن يحيط به من مساعدين ومستشارين، وما الذي يمكن أن يُحدثه من تغيير في اتجاهات السياسة الأمريكية، وفي أية اتجاهات... هذه المرة، لا تبدو الصورة مختلفة بحال من الأحوال.

 

مع أن كثيرين من المسؤولين وصناع الرأي والقرار في العواصم ذاتها، يدركون تمام الإدراك، أن السياسة الخارجية لواشنطن، تتسم غالباً ﺑ“الاستمرارية”، فهي تعبير عن “مصالح ثابتة” على وجه العموم، وهي نتاج مؤسسات ومراكز قوى عديدة، وليست سياسات أفراد، خاضعة لتقلب المزاج كما هي الحال في العديد من دولنا وعواصمنا، مع أن للفرد، رئيساً أكان أم في أي موقع من مواقع صنع القرار، “أثره الخاص” في تشكيل المواقف وتلوين السياسات، حتى في أكثر الديمقراطيات تجذراً.

بهذا المعنى، يصعب القبول بالتكهنات والتقديرات التي تتنبأ بحدوث استدارات كبرى في مواقف واشنطن وسياساتها، بمجيء هيلاري كلينتون أو منافسها الإشكالي دونالد ترامب، وإن كان من الممكن التنبؤ بحدوث تغيرات تكتيكية على هذا الملف أو ذاك، وبما يستثير الرضا أو الغضب في هذه العاصمة أو تلك.

دول الخليج العربية، التي اعتادت الاستئناس بالحزب الجمهوري ومرشحيه ورؤسائه، تبدو هذه المرة في موقع مغاير، فهي تخشى المزاج المتقلب والحاد للمرشح ترامب، باعتباره رجلاً من الصعب التكهن بما سيأتي به من مواقف وتصرفات وسياسات... وهي تفضل التعامل مع كلينتون، المقروءة جيداً في عواصمنا وعواصم العالم، سيما وأن مرشحة الحزب الديمقراطي، تنتمي إلى “تيار صقري” في الحزب، تناصب إيران عداءً اكبر، وتبدي استعداداً لتبني سياسات أكثر صدامية معها، سواء حول برنامجها النووي أو دورها الإقليمي، وهي صاحبة مواقف معروفة بتشددها ضد نظام الأسد وحلفائها، وكانت سبّاقة للقبول بالمقترح التركي فرض مناطق حظر طيران وأخرى آمنة في شمال سوريا، وتبدي استعداداً اكبر لدعم المعارضة المسلحة، وغير ذلك من مما هو معروف من مواقف لها.

أكثر ما يهم دول الخليج، هو طي صفحة باراك أوباما، الرئيس الذي وصفته بالمتردد والضعيف والانسحابي، وهو أيضاً الرئيس الذي يوصف بأنه الأكثر حدة ووضوحاً في توجيه انتقادات لدول الخليج العربية... من المرجح ألا تشهد العلاقات الأمريكية الخليجية، مثل الفتور وانعدام الثقة اللذين شهدتهما في مرحلة أوباما، مع أن مكانة النفط، واستتباعاً الخليج في تراجع مطّرد من منظور الاستراتيجية الأمريكية.

أما المرشح الجمهوري، فهو ينطلق من نظرية “داعش اولاً”، وهو لا يمانع مواصلة السير على خطى أوباما في إرجاء ملف مستقبل الأسد إن لزم الأمر، وهو يميل إلى تلزيم روسيا بالملف السوري، وسبق له أن أطلق عبارات تنم عن استعداد أعلى للتعامل مع “القيصر” والتعاون معه في سوريا، وهو أعلن مراراً بأن سيُدَفع دول الخليج العربية تكاليف أي عمل عسكري أمريكي للدفاع عن أمنها، داخل حدودها ومياهها، او بعيداً عنها في سوريا وغيرها... هنا يلقى الجمهوري ترامب قبولاً أعلى في موسكو ودمشق، ما يجده في الرياض وأبو ظبي– ربما.

فلسطينياً، لا يخفى على أحد أن السيدة هيلاري كلينتون، تبدو الأكثر التصاقاً باللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، والأكثر إسرافاً في التعبير عن التأييد المطلق وغير المشروط لإسرائيل وأمنها وتفوقها... ترامب لا يختلف كثيراً عنها، بيد أنه أقل اعتمادية على اللوبي اليهودي، وهو صرح بمواقف تلحظ الحاجة لمراعاة أفضل لمصالح الفلسطينيين وحقوقهم، كشرط لنجاح الولايات المتحدة للقيام بدور الوسيط في عملية سلام الشرق الأوسط.

الحرب على الإرهاب، هي أيضاً من العناوين المهمة للمصالح الأمريكية الثابتة في المنطقة، إلى جانب النفط وإسرائيل، وحول هذه النقطة بالذات، لا يبدو أن ثمة تبايناً جوهرياً بين المرشحين حيال هذه المسألة، كلاهما يظهر عزما وحزماً على ملاحقة داعش والمنظمات الإرهابية، وكلاهما سيقترح تكثيف الضربات العسكرية الأمريكي لمصادر الإرهاب، من دون التورط في حرب شاملة، او إرسال جنود على الأرض، الخلافات قد تنحصر في التكتيكات والأدوات والتحالفات لا أكثر.

الملاحظ أن قضية “نشر الديمقراطية وحقوق الانسان” تحتل مكانة باهتة جداً على جداول الأعمال الشرق أوسطية للمرشحين كليهما، في امتداد واضح لموقف أمريكي (غربي عموماً) متراجع تماماً عن هذا المطلب، سيما بعد الخيبات التي انتهى إليها ما بات يعرف ﺑ“الربيع العربي”.

يبقى أن نشير إلى أن الحديث عن “القضايا العربية في برامج مرشحي الرئاسة الأمريكية”، يأتي في زمن تتراجع فيه مكانة الإقليم برمته في الاستراتيجية الأمريكية، وانتقال ثقل التركيز الأمريكي من الشرق الأوسط والخليج وشمال أفريقيا، على آسيا وحوض الباسيفيك، بصورة عامة، وفي وقت تبدو فيه قضية فلسطين وصراع العرب مع الإسرائيليين، في أدنى سلم الاهتمامات الأمريكية، بل والاهتمامات الدولية والإقليمية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الفوضى والخروج من الفوضى

منير شفيق

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    المتابع للعلاقات بين الدول في المنطقة العربية- الإيرانية- التركية في ظل ما شهدته من ...

.. فهل تلك مشيئة الله .. أم هي مشيئة البشر؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    حين يجتمع الجهل والجَشع والانحلال، وغياب المفاهيم والمعايير الدينيَّة “الروحية – الأخلاقية”، والاجتماعية السليمة ...

التقسيم والدومينو

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

  كألعاب الدومينو، ما إن يسقط حجر حتى تتداعى أحجار أخرى على الرقعة نفسها.   هكذا ...

«الإليزيه»..أرباح الخارج وأضرار الداخل

فيصل جلول

| الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المئة يوم الأولى من الحكم انخفاضاً خطيراً ...

الطائفية كلها شر

حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 23 أغسطس 2017

    لا تزال القلوب مشحونة على بعضها، و لا تزال الكراهية ساكنة في أعماق جوارحنا، ...

مرونة أسواق العمل وتوليد الوظائف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

    أكدت منظمة العمل الدولية أن العالم بحاجة لتوفير 600 مليون وظيفة بحلول عام 2030؛ ...

العلمانية بين طلال أسد والإسلاميين

د. خالد الدخيل

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    إذا كان السجال حول الدولة، مفهوماً وتجربة، وتحديداً حول العلمانية، لم يتوقف في الغرب ...

شعبوية إيديولوجيا صناديق الاقتراع

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 أغسطس 2017

    خلافاً لما يعتقده كثيرون، خطأ، لم تقترن الشعبوية فقط بالحركات السياسية ذات الطبيعة الإيديولوجية ...

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30618
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع123314
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر659751
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43731433
حاليا يتواجد 3935 زوار  على الموقع