موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

أيها العرب …احذروا الصهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد اعلان ما أسموه بـ “الاستقلال الاسرائيلي” بعشرة ايام، في 24 مايو/أيار 1948، قال دافيد بن جوريون في جلسة “للهاجاناة”: (يجب تدمير مدينتي الرملة واللد على الفور … ويجب تنظيم كتيبة الياهو, وتوجيهها ضد جنين من اجل غور الاردن … يجب تقديم التعزيزات لـ “متلف”, الذي مهمته هي احتلال جنوب لبنان, من خلال قصف مدينة صور ومدينة صيدا ومدينة بيروت… يجب تكليف يغئال ألون بقصف سوريا من الشرق ومن الشمال… يجب انشاء دولة مسيحية يكون الليطاني حدودها الجنوبية، ونقوم بعقد تحالف معها. وعندما نهزم الجيوش العربية ونقوم بقصف عمّان، نقوم ايضا بتصفية الضفة الاخرى من النهر وعندها ستسقط سوريا. واذا تجرأت مصر على الحرب، سنقوم بقصف بور سعيد والاسكندرية والقاهرة).نعم، هذا هو بن جوريون، وليس نابليون بونابارت. الذي وعد بـ “هكذا سننهي الحرب، ونصفي حساب أجدادنا مع مصر ومع آشور وآرام”.

 

نحن في العام 2016, يفصلنا عما قاله بن جوريون 68 عاما. وفي السؤال, هل مثّل الكيان الصهيوني غير هذه السياسة؟ يعقد البعض اتفاقيات سلام معه, وآخرون يقومون بالتطبيع, ويستقبلون وفوده في دولهم! هل يعتقدون, أن دولهم ستكون بمنأى عن عدوانية إسرائيل؟ هل يعتقد هؤلاء بأن الخطر الصهيوني مقتصر على فلسطين وحدها فقط؟ هل انتهى مشروع دولة إسرائيل الكبرى؟ وهل وهل؟. قال موشيه دايان في أحد لقاءاته: “إذا لم نجتح الدول العربية بالدبابات فسنجتاحها بالجرافات”. إسرائيل ترفض رفضا قاطعا ترسيم حدود دولتها حتى اللحظة! أما لماذا؟ فللأسباب التالية: أن الترسيم سيحدد مصادرتها لأراض جديدة، أنه سيمنعها من سن القوانين العنصرية بالاستيلاء على أراضي الفلسطينيين وسن القوانين التشريعية المنتهكة لحقوقهم، ومن سرقة الأراضي العربية (هضبة الجولان مثلا).. أن المؤسسة العسكرية ترفض رفضا قاطعا ترسيم حدود الدولة، لأن ذلك سيمنعها من ممارسة العدوان على الدول العربية. وأنه سيحد من عودة يهود العالم إلى وطنهم التاريخي.

أن الترسيم سيثير المزيد من الانقسامات وتحديدا حول مصادر التشريع، بين المتشددين اليهود وبين باقي الأطراف في الحركة الصهيونية التي تنادي بانكفاء اسرائيل على الذات، حتى تحين الظروف الملائمة لإعادة طرح المشروع .. أن الترسيم سيفاقم من بروز السؤال، الذي لم تجر الإجابة عليه حتى اليوم، وهو تحديد تعريف من هو اليهودي؟ قائد عسكري إسرائيلي أجاب عندما سُئل عن رفض إسرائيل ترسيم حدود دولتها بـ”أن حدود إسرائيل، حيث تصل دباباتها وأقدام جنودها”. إسرائيل ما زالت تعتبر الضفة الغربية، “يهودا والسامرة”، ضمت القدس مبكرا إلى إسرائيل في 27 نوفمبر 1967.هي ترفض الانسحاب من هضبة الجولان العربية السورية ومن مزارع شبعا اللبنانية. أيضا، ورغم أن ما يسمى بـ “مبادرة السلام العربية” تؤكد على الاعتراف الرسمي العربي بدولة إسرائيل، وإقامة سفارات لها في العواصم العربية، ورغم أنها وفي موضع “عودة اللاجئين”، أخضعت هذا الحق، وفقاً لما سيتم الاتفاق عليه بينها وبين السلطة الفلسطينية، رغم كل ذلك، رفض رئيس الوزراء الصهيوني آنذاك أرييل شارون هذه المبادرة, فور تبنيها من قمة بيروت عام 2002، كذلك فعلت الحكومة الإسرائيلية التي يرأسها. رغم أن الدول العربية تمد يدها للسلام مع إسرائيل، إلاّ أن شارون اجتاح الضفة الغربية حينها، وسجن الرئيس الراحل ياسر عرفات في المقاطعة، ومنعه من حضور القمة.

في أحد تصريحاته قال شارون: إن المبادرة لا تستحق الحبر الذي تمت كتابتها به. رئيس الوزراء الحالي نتنياهو أعلن مرارا رفضه لهذه المبادرة، وهو في تصريحاته المتعددة عنها، سواء أكان ذلك في إسرائيل أو في واشنطن، إبّان إحدى زياراته، طالب الدول العربية بتعديل المبادرة، لأن الزمن قد عفى عليها، ومن وجهة نظره (أن العرب قمعيون، ديكتاتوريون، لا يمكنهم التعايش مع الديمقراطية)، ويمكن التعامل معهم فقط من خلال القوة، وهو يريد سلاماً مقابل السلام وليس سلاماً مقابل الأرض.هذه هي حقيقة المواقف الإسرائيلية من مبادرة السلام العربية. إسرائيل تريد استسلاماً كاملاً من العرب، وبضمنهم الفلسطينيون. تريد من العرب أن ينصاعوا للتسوية التي تطرحها، وألا يطالبوا بالجولان العربية السورية، فهي مهمّة للأمن الإسرائيلي، وألا يطالبوا بالقدس المحتلة فهي ستبقى في إطار القدس الموحدة “العاصمة الخالدة والأبدية لإسرائيل”، وأن يتخلوا عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وأراضيهم، بل العكس من ذلك، على الدول العربية دفع تعويضات للمهاجرين اليهود الذين هاجروا منها (طائعين) إلى إسرائيل، وعليهم الرضوخ لوجود المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وعليهم قبولها وقبول المتغيرات الديموغرافية في الضفة الغربية، على أساس وجود 400 ألف من المستوطنين فيها. وألا دولة فلسطينية على كامل حدود عام 1967 وألا انسحاب من منطقة غور الأردن، وألا سيادة للدولة الفلسطينية. وكذلك الامتثال للطلب الإسرائيلي منهم بالاعتراف بيهودية دولة إسرائيل، وإن اعترفوا بكل ذلك, قد تقوم إسرائيل بالتفاوض معهم على التسوية. هذه الصورة هي حقيقة المواقف الإسرائيلية. بالتالي، فإن إسرائيل لا تشكل خطراً على الفلسطينيين فحسب، وإنما على المنطقة العربية كلها، وعلى الأمة العربية من المحيط إلى الخليج، إسرائيل سعت وتسعى وستظل تسعى للسيطرة على المنطقة العربية، إن لم يكن بالمعنى الجغرافي من خلال بناء دولة إسرائيل الكبرى، فمن خلال الهيمنة السياسية والأخرى الاقتصادية.

منذ مدة، أطلق رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست ياريف لفين (من قيادة حزب الليكود) مجموعة ضغط برلمانية تحت اسم”اللوبي من أجل أرض إسرائيل”. المهمة الرئيسية للوبي الجديد: الدعوة إلى فرض”السيادة التاريخية”على كل فلسطين التاريخية من البحر إلى النهر. يأتي ذلك وسط سن قانون تشريعي جديد، يمنع أي حكومة إسرائيلية من إجراء تسوية نهائية مع الفلسطينيين وأي مساومة على مفهوم “أراضي إسرائيل التاريخية”. إن حلم دولة “إسرائيل الكبرى” من النيل إلى الفرات, ما زال يراود أحلام غالبية الإسرائيليين، خاصة المنتمين إلى الأحزاب اليمينية الشوفينية الدينية. ليس لدى إسرائيل حالياً أعداد من اليهود(قوة ديموغرافية) للسيطرة على مناطق جديدة، كما أن الوضع الدولي الحالي لا يسمح بتوسع جغرافي إسرائيلي ، ولا إجراء “تراتسفير” لأهالي منطقة 48، وإلا لفعلت إسرائيل ذلك منذ زمن طويل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من يوميات الحرب العربية – الإسرائيلية الرابعة (1982) - حصار وقصتان

معن بشور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

    كان الحصار قد اشتدّ على العاصمة، وبدأ الضيق يستبد بالكثير من سكانها الذين يستطيعون ...

القرار المستقل والتمثيل الأوحد

منير شفيق

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

من بين الشعارات الأسوأ التي روّجتها قيادة فتح- قيادة “م.ت.ف” في سبعينيات القرن الماضي كان...

«الشارع العربي» وأولوياته

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

كان العام 2011 بلا شكّ عامَ «الشارع العربي»، عام التحوّلات الهامة في كثير من أوط...

كي لا ينتصر الإرهاب بالضربة القاضية

فيصل جلول

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

يُلحق الإرهاب أذىً لا يمكن حصره بالجاليات العربية والمسلمة في الدول الغربية. ونلاحظ هذا الأ...

اللحظة الليبرالية العربية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما يعرفه العالم العربي اليوم من هزات عنيفة، من مظاهرها تفاقم الفتن الأهلية وحالة الت...

العنف والإرهاب وما بينهما

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

غالباً ما يُطرح بُعيد كل عمل إرهابي السؤال عن العلاقة بين العنف والإرهاب، وهل كل ...

الأموات لا يذكرهم الخطباء…

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

  تنافس الساسة والميليشيات ورجال الدين في العراق تسود في «العراق الجديد» حمى اعتلاء منصات ...

في التهويد ترحيباً بغرينبلت!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

رحَّب بنيامين نتنياهو بمبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب جيسون غرينبلت وفقما تقتضيه عادةً طريقته الم...

محورية القدس في القضية الفلسطينية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

"وأما أنتم، فالقدس عروس عروبتكم؟ أهلا، القدس عروس عروبتكم؟" الشاعر العراقي مظفر النواب...

متغيرات في مشهد الحراك

عبدالحق الريكي

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

ما ينقصنا في المغرب هو تحليل الوقائع الطارئة وربطها بالماضي والحاضر ومحاولة فهم ما يقع...

هل هو درس يلقنه أبو مازن للجبهة الديمقراطية..؟!

د. المهندس احمد محيسن

| الأربعاء, 28 يونيو 2017

وما الذي يريده أبو مازن من دائرة المغتربين بإدارة الرفيق تيسير خالد..؟! الجبهة الديمقراطية وحص...

الإصلاحات والقطاع الخاص والتوظيف

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 27 يونيو 2017

    قال البنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط أدى إلى إصلاحات مرحب بها لبرامج الدعم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22980
mod_vvisit_counterالبارحة28281
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112846
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر1008508
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42421788
حاليا يتواجد 2506 زوار  على الموقع