موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حيتان تفرّ من سمك صغير؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المسماة انتخابات نيابية وتجري الآن في الأردن، زهد في خوضها كلّ المؤهلين فعلاً لحصد الأصوات الناخبة. وهؤلاء ليسوا بالضرورة "معارضة" كما يحلو لحلقة تداول مواقع الحكم وصفهم، بل هم "إصلاحيون" ولهذا تُبتدع وسائل التزوير ضدهم وتقونن، بل و"تُدستر" إن لزم.

 

ويستثنى من هؤلاء الإخوان المسلمون الذين لم يكونوا معارضة في الأردن بل كانوا في قمة الموالاة بل و"حلفاء" للنظام، لحين حدث التغير التاريخي في المنطقة المسمى "الربيع العربي" وخَلَط الأوراق بدرجة غير مسبوقة لم ترسُ بعد على تقسيمات أو تصنيفات نهائية. ولكن الوضع الحالي للإخوان يجعل خوض هذه الانتخابات بالنسبة لهم "يخوضونها عبر حزب جبهة العمل الإسلامي" قضية بحجم "أن يكونوا أو لا يكونوا"، وهم مؤهلون لفوز مريح بأصوات قواعدهم ومؤيديهم ومن ضمّوهم لقوائمهم، مقارنة بكم هائل ممن لم يَسمع بهم أحد من قبل بين صفوف المرشحين الآخرين. لا بل إن قوائم الإخوان ضمت بعض "المستَصلَحين" لأغراض غير الفوز باعتبار أن قانون الانتخاب وما يتوقع من مجريات تطبيقية، تجعل فوز هؤلاء غير ممكن كونه لا قائمة يمكن أن تفوز بغالبية أعضائها أو حتى بنصفهم.

وكل هذا يتضمن مجازفة كون نزاهة الانتخابات أبعد ما تكون عن المضمونة. فسهولة فرض هكذا قانون انتخاب وهيئة انتخاب على مجلس نواب فاقد للأهلية، وغيره من القوانين وصولاً لتعديلات دستورية نسفت أسس الدستور "العقد" الذي قامت عليه المملكة، يغري بتغليب بقاء مجالس النواب أختاماً مطاطية.. وقد أشّرتُ في مقالة سابقة لتسريبات جهات رسمية لصحيفة إلكترونية عن كونها تدرس "كلفة التزوير" أو أقلّه عدم التشدد في الرقابة في "الغرف المغلقة"!

وهذا بمجموعه أنتج مقاطعة عالية لانتخابات يشعر المقاطعون أنه يراد لهم أن يكونوا رقماً، أو نسبة مئوية، تؤدي دور "المحلّل" لإعادة مجلس لا يختلف عن سابقه لعصمة الدولة!

ولكن يستوقفنا هنا ما استجد على المشهد والذي يكمل هذه الصورة ويعممها على كافة المواقع المتوجّب "دستورياً" أن تكون منتخبة ولكن يجري رفض ذلك بقوانين غير دستورية تتيح التعيين فيها صراحة، أو بالتزوير كما لمجلس النواب. والأخير جرى الاعتراف به صراحةً من قِبَل وزراء ومديري مخابرات لا أقل، عُينوا أعضاء في مجلس "الأعيان"، ولم يؤد اعترافهم لفقدانهم لمقاعدهم تلك رغم أن تزوير الانتخابات جريمة توجب الحكم بسجن لا يقل عن سنة، ما يسقط أهلية المزورين لتبوأ أي منصب عام أو الترشح له!.

هذا المستجد يتبدى في ما يَدفع به بعض من لا أمل لهم في أن يتم انتخابهم، أو حتى زعم إعادة انتخابهم، إن لم تتوفر لهم ذات رافعة التزوير، ولن يكفيهم شراء الأصوات. فمع تدني سوية المرشحين يبدو أن هؤلاء المسؤولين "السابقين" فهموا أن متنفّذين مستجدين سيدفعون ﺑ"أختامهم" للمجلس كي يضمنوا أن يُدفعوا هم، أو يُثبّتوا في مواقع القرار أو يُعادوا إليها دون مناكفة ممن سيُسمّون نواب الشعب. فقرر "السابقون" خوض معركة انتخابية، ولكن ليس باستهداف أصوات الشعب، وإنما بإعادة طرح أنفسهم على صانعي القرار باعتبارهم يحظون بمكانة شعبية ثابتة لا تحتاج لامتحان. وهؤلاء يعملون على استجلاب سؤال "يستغرب" غيابهم عن الترشيح، مع إغداق صفات سياسية كبرى عليهم وصولاً لوصفهم بحيتان السياسة! وهكذا خدمة يلزمها حتماً توظيف المال السياسي، عبر تجلياته الأعقد وصولاً لشبكات المستفيدين منه، كون "حيتان" المال هؤلاء لا يُسألون "كما كان الشعب سيفعل لو ترشحوا" عن مصدر ثرواتهم، أو عن حقيقة مواقفهم عندما تم اتخاذ القرارات الأخطر في تاريخ الوطن، الموثقة ببيّنات!.

التفسير المنطقي الوحيد لهكذا أسئلة أو تساؤلات غير مبررة ولا بريئة، هو أن هؤلاء يراهنون على إقناع "أصحاب القرار"، بخاصة قرارات التعيين، بأنهم نجحوا في إقناع الشعب بقدراتهم ووطنيتهم ونزاهتهم بل وحازوا حب الجماهير لهم حد طلبهم.. ولو على لسان من لا يمثلون أي جمهور بل منابر يعرف ذات صناع القرار كيف تُستنطق، بل وكيف توظف لتزويق قصف بيوت المعتصمين احتجاجاً على "البطالة" بقنابل غاز، بوصفه "تفاهماً وتناغماً" مع المعتصمين!.

السؤال هو، بمن يجري الاستخفاف هنا؟! ومن يظن هؤلاء أنهم يسخّرون أداة للعودة للمواقع بديلاً للناخب الذي أشاح عنهم ابتداء، بل ووصلوا بسبب زجهم المكرّر بين قوائم "الفائزين"، حد الإشاحة عن كل ما يسمى انتخابات بل والعمل على الحشد لمقاطعتها.. والمثل الشعبي يقول "القط لا يهرب من العرس"!

"بلاش" القط المجوع الملاحق بعصي وحجارة تتسلى به، هل يعقل أن "حيتان" سياسية تهرب من خوض بحر انتخابات يندر تواجد سمك كبير فيها، فيما هي تقدم الولاء لكل من وراء تلك الانتخابات، ما يوجب أن توقّع على مصداقية ونزاهة انتخاباتهم؟! أم أن "الحوت" بات أيضاً لقباً يُسبغ وليس يُحصّل بجدارة؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32227
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153297
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633686
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645702
حاليا يتواجد 3055 زوار  على الموقع