موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

سقوط «دولة داعش».. أهو النهاية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كثرت الدراسات والمقالات عن قرب سقوط «دولة» تنظيم «داعش» الإرهابية إثر ظهور تصدعات خطيرة تطال بنيانها الداخلي، الأمر الذي انعكس بصورة جلية في أنماط ممارساتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها وفي الخارج أيضاً،

فقد باتت هذا التنظيم يجد صعوبة في الاحتفاظ بسيطرته على سكان يزداد عداؤهم لها يوماً بعد آخر، لاسيما مع اتباعه سياسة موغلة في الوحشية واتخاذه المدنيين دروعاً بشرية أثناء المعارك، وحسب التقارير والتصريحات، ربما يكون «داعش» قد فقد قرابة نصف الأراضي الخاضعة لسيطرتها في العراق وسوريا، وفقاً لما أكده «بيتر كوك» الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون»، والذي أعلن أن «داعش» فقد زهاء 45% من الأراضي التي استولى عليها في العراق ونحو 20% من الأراضي التي سيطر عليها في سوريا، لكن يوماً بعد آخر، تظهر الأرقام الصادمة حول الخسائر البشرية وتفاقم العنف عبر الممارسات البشعة التي يرتكبها «داعش». وعليه، يمكن اعتبار هذا التنظيم من ضمن الأكثر إجراماً في التاريخ الحديث. ويبقى أن التفاؤل بسقوط «داعش» والقضاء عليه لا يعني تجاهل المشاكل التي ستعقب ذلك:

 

أولاً: بات الآلاف من عناصر «داعش» منتشرون، وهم يقومون بعمليات في كل أصقاع المعمورة من خلال تفجيرات تنفذها خلايا أو عناصر منفردة. فقارة أوروبا أضحت مسرحاً للعديد من الأعمال الإرهابية في العامين الماضيين، خاصة بعد أن اختار «داعش» فرنسا بالذات لأسباب خاصة، منها أن استهدافها أمنياً يشكل «ضربة» قوية لمفهوم العلمانية والعولمة ونمط الحياة الغربي، وباعتبارها الدولة الأكثر انفتاحاً على الآخرين بين دول الاتحاد الأوروبي.

كما بات تنظيم «داعش» يبدي اهتماماً خاصاً بمنطقة جنوب شرق آسيا وبالتمدد في دولها، وهو ما انعكس في مسارعة التنظيم الإرهابي إلى إعلان مسؤوليته عن عمليات إرهابية وقعت في بعض دول المنطقة، مثل الاعتداءات التي شهدتها العاصمة الإندونيسية جاكرتا، فضلاً عن قيام بعض الجماعات المسلحة في تلك المنطقة بإعلان الولاء «لداعش»، على غرار جماعة «أبو سياف» الفلبينية وشبكة «مجاهدي شرق إندونيسيا»، إضافة إلى تزايد أعداد مواطني تلك المنطقة الذين انضموا إلى «داعش» وشاركوا في الحرب الدائرة في سوريا والعراق.

وكذلك الأمر بالنسبة لأفريقيا، فهناك أيضاً جماعات متطرفة على رأسها نحو 200 من عناصر حركة الشباب الصومالية المتحالفة مع تنظيم «القاعدة»، والذين شكلوا تنظيماً خاصاً بهم أعلنوا تبعيته لمنظمة «داعش» كأول ذراع لها في شرق أفريقيا، بعد تمكنه من اجتذاب مئات الشباب الأفارقة، حتى أضحت المنظمة تتمركز في شرق أفريقيا في مناطق التماس الحدودي بين الصومال وكينيا كنقطة انطلاق من مناطق الشرق الأفريقي والنفاذ منه إلى منطقة غرب أفريقيا، خاصة إلى النيجر ونيجيريا وتشاد والكاميرون، ناهيك عن وجودهم في مصر وليبيا وبلدان أخرى عديدة.

ثانياً: تظهر تقارير دولية وسجلات المنظمات الإنسانية الأعداد الهائلة من عناصر التنظيم التي ستعود بعد القضاء المفترض على «داعش» إلى بلدانهم، حيث نجحت الأخيرة في تجنيد مسلحين من أكثر من 40 دولة حول العالم، 72% من إجمالي عددهم من جنسيات عربية. وعلى سبيل المثال لا الحصر، أفاد «المركز الدولي للتصدي للإرهاب» بأن ثلث المقاتلين الأوروبيين المنتمين ﻟ«داعش» قد غادروا سوريا فعلياً. ووفقاً لتقديرات «المركز»، يتجاوز العدد الإجمالي للدواعش الأوروبيين 4 آلاف شخص، وهم شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً. وفي حين تبقى دوافع عودة غالبيتهم إلى بلادهم الأوروبية مجهولة حتى الآن، فإن خبراء يعتقدون أن «قسماً منهم تأثر كثيراً بما شاهده من فظائع في سوريا والعراق ويشعر بالذنب ويرجو التوبة، لكن قسماً منهم عاد إلى الوطن كخلايا سرية بهدف تنفيذ أعمال إرهابية وتجنيد إرهابيين جدد». أما في العالم العربي، فالأمر أكثر خطورة، فمع الحرب في العراق وسوريا وانحرافات ما سمي «الربيع العربي»، ستكون عودة هؤلاء أشد خطورة، وربما تسرع في تفتيت الدولة القُطرية. ولعل الأمر الأكثر خطورة هو أن «داعش» أطلقت ما تسميه «النفير العام» لأعضائها للتصرف بحرية في أي مكان يوجدون فيه، ناثرين إرهابهم على أوسع نطاق.

ثالثاً: من المؤكد أن الانتصار على تنظيم «داعش»، عسكرياً، سيكون انتصاراً ناقصاً غير مكتمل، فالحرب ضد هذا التنظيم ليست أمنية فقط، وإن كان ذلك الجانب من الأهمية بمكان، بل الحرب الحقيقية هي مواجهة فكرية وعقائدية طويلة الأمد، ومسؤوليتها تقع على عاتق صانع القرار السياسي على مستوى العالم، وبالذات في الدول العربية والإسلامية، وعلى رجال الدين الإسلامي، وعلى الإعلام.. لتكون المعركة فكرية بالحجج والبراهين القادرة على تبديد فكر الإرهاب والجهل المنتشر اليوم في الشرق الأوسط خصوصاً، وعليه، يكون القضاء على تنظيم «داعش»، وغيره من المنظمات الإرهابية، عبر الفكر والإقناع المناهض للغلو والتطرف، وهو أمر يخافه الإرهابيون أكثر من المواجهة العسكرية. ومع ذلك، وللأسف الشديد، ستبقى ظاهرة «داعش» لمدة طويلة حتى بعد القضاء على «دولتها» عسكرياً، الأمر الذي سيجعل العالم ينشغل بها لسنوات قاحلة طويلة، فحذار أن نكون ضحايا للتفاؤل السريع والساذج، بقرب نهاية «داعش» وبشاعاته!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23693
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23693
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605235
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448674
حاليا يتواجد 1856 زوار  على الموقع