موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

عوامل في أساس أزمة المعارضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

باستثناء المعارضات الإسلامية، التي شهدت اندفاعة جماهيرية وسياسية كبيرة في العشرين عاماً الماضية، كفت بقية المعارضات، التي من نسل يساري وقومي وليبرالي، عن أن تكون ذات تأثير أو ذات حيثية في مشهد السياسة والصراع في البلاد العربية.

 

بدأت كبوتها تُفصح عن نفسها، منذ منتصف سبعينات القرن العشرين، لكن استفحال أمرها وأفول فاعليتها، تعمما منذ بدايات الثمانينات من القرن عينه. ونحن نعرف أن هذا الشوط الانحداري المقطوع في مسيرة المعارضات غير الإسلامية، قطع على نحو متفاوت الوتيرة بين بلد عربي وآخر، فبُكر في بعض البلاد، وتأخر في أخرى. وكان للتبكير هنا والتأخير هناك أسبابٌ عدة.

لنطالع، سريعاً، أربعاً من الظواهر السياسية الكبرى، التي شكلت الأطر الموضوعية لتطورٍ أنجب السيرورة التراجعية في مسيرة المعارضات العربية التقدمية، أو غير الإسلامية، وحكم عليها بالأيلولة إلى حال من الأفول. والظواهر الأربع، التي نعني، كناية عن أحداث سياسية كبيرة وفاصلة، وجرت في الداخل العربي، وفي جواره الإقليمي، كما في العالم، في حقبة زمنية امتدت بين 1970 و1991. والظواهر، الأحداث تلك، هي: انصرام حقبة المد القومي، 1967- 1970، وهزيمة الثورة الفلسطينية في لبنان، واندلاع الثورة الإيرانية، وحرب أفغانستان، ثم انفراط «المعسكر الاشتراكي» وانهيار الاتحاد السوفييتي.

بدأ انحسار المد القومي العربي، منذ هزيمة عام 1967، وأتى رحيل الرئيس جمال عبدالناصر، في عام 1970، يسدد ضربةً موجعة للبقية الباقية من ظواهره. ولما كانت الناصرية إطاراً سياسياً عريضاً لحركة التحرر الوطني العربية، ونهجاً تحلقت حوله القوى القومية والوطنية، وقسمٌ كبير من اليسار العربي، وصون الأمن العربي في مواجهة الأحلاف الأجنبية، ومواجهة المشروع الصهيوني، فقد آذنت نهايتها في مصر بنهاية حقبة سياسية، سرعان ما أتى من يجبها، وينخرط في مسلسل متصل من سياسات تصفية مكتسباتها. ومع أن الثورة الفلسطينية شهدت صعودها الكبير في حقبة أفول المد القومي، إلّا أن الهزيمة ورحيل عبدالناصر دشنا طوراً سياسياً نقيضاً لذلك الذي فتحته ثورة يوليو/تموز 1952. ومن حينها، كان على المعارضات التقدمية العربية أن تجد نفسها مدفوعةً إلى العمل في شرطية سياسية قاسية، وأن تنتقل إلى مواقع دفاعية بالغة الصعوبة، وقد أجبرت الثورة الفلسطينية نفسها، كما سورية والعراق، على الانتظام الاضطراري في تلك المواقع منذ ذلك الحين.

نُظر إلى الثورة الفلسطينية، منذ 67، كعزاء لما حصل و«رافعة» لحركة التحرر الوطني، وهكذا تحولت الثورة إلى مثال مرجعي في بيئات المعارضات التقدمية، ونسجت الأخيرة، في الأردن ولبنان خاصة، علاقات التحام بخطها السياسي، تماماً كما استقبلت معسكراتها التدريبية مئات المعارضين العرب، ومؤسساتها الإعلامية أمثال هؤلاء، لتتحول إلى هيكل سياسي جامع لطيفٍ واسع من السياسيين المعارضين. لكن الثورة غرقت في أوحال حرب لبنان الأهلية، كما غرقت، قبلها، في أوحال الأردن، ثم ما لبث الاحتلال «الإسرائيلي» لجنوب لبنان، في عام 1978، أن أخرجها من الأجزاء المتاخمة لفلسطين المحتلة، ليأتي الاجتياح الصهيوني للبنان، وحصار العاصمة بيروت، في صيف عام 1982، فيخرجها من بيروت ولبنان، ليتوزع قادتها وأطرها ومقاتلوها في المنافي.

في خضم هذه التغيرات الدراماتيكية، كانت المنطقة على موعد مع صعود التيار الإسلامي. بدأ ذلك في إيران، إبان ثورتها على نظام الشاه في عام 1979، وإمساك رجال الدين بمقاليد الثورة والدولة، وصولاً إلى تأسيسهم نظام «الجمهورية الإسلامية»، ثم تلا ذلك انطلاق موجات «الجهاد الأفغاني» ضد الجيش السوفييتي، الذي اجتاح البلاد، لإنقاذ النظام «الشيوعي» فيها. وكما أطلقت الثورة الإيرانية مسلسل ميلاد «الشيعية السياسية»، في البلاد العربية، كذلك أُطلق «الجهاد الأفغاني» مسلسل ميلاد «السنية السياسية»، التي تكون كثيرٌ من مؤسساتها التنظيمية المسلحة في خضم حروب أفغانستان: ضد السوفييت في الثمانينات، وفي الحرب الأهلية بين «المجاهدين الأفغان»، في مواجهة بعضهم، وبينهم و(بين) حركة «طالبان» في التسعينات.

وآخر تلك الحوادث الكبرى الأربع انهيار الاتحاد السوفييتي والمعسكر «الاشتراكي». لقد كان الأخير ظهيراً لحركات اليسار والحركات القومية في الوطن العربي، وعوضت، بالعلاقة به، بعضاً من الفراغ الذي خلّفه الانكفاء الاستراتيجي للمشروع الناصري. ومن آيات الأثر السلبي لانهيار الاتحاد السوفييتي على أوضاع اليسار والمعارضات، والأوضاع العربية إجمالاً، التدمير الأمريكي - الأطلسي للعراق، في حرب «عاصفة الصحراء» 1991، وجر منظمة التحرير والأنظمة العربية إلى التسوية المذلة في مؤتمر مدريد 1991، وما تلا ذلك من انقلاب هائل في توازنات القوى في الداخل العربي.

ينبغي لقراءة موضوعية ومنصفة لأزمة المعارضات العربية، في العقود الأخيرة، ألّا تتجاهل ما كان لهذه العوامل الموضوعية من كبير أثر في توليد تلك الأزمة الحادة، أو على الأقل، في تأسيس شروطها التاريخية هذه، التي ستتعهدها المعارضات بالتوسعة والتطوير من طريق ما ارتكبته من أخطاء فادحة في إدارة مرحلة الجزر والتراجع!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2730
mod_vvisit_counterالبارحة24014
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع51214
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر632756
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37476195
حاليا يتواجد 1288 زوار  على الموقع