موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

بيت جحا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كانت في منطقة الجزيرة القاهرية عند الطرف الغربي لجسر «قصر النيل» حديقة نموذجية يطلقون عليها اسم «حديقة الأندلس». كانت المدارس الابتدائية تنظم الرحلات لزيارتها مع الطلب إلينا نحن التلاميذ أن نرسم لوحات تصور جوانب من الحديقة مثل فسيفساء مدرج الحمام والأرائك الأندلسية، وعند العودة إلى المدرسة نكتب عنها موضوعات إنشاء.

 

كنا، فور إطلاق حريتنا في الحديقة، نتسابق زملائي وأنا في اتجاه الجانب الشمالي، حيث يوجد «بيت جحا». هناك أقام المهندسون الزراعيون غابة من نباتات بدت لنا في وقتها كثيفة بجدران مرتفعة تقطع بين أحواضها ممرات تتداخل وتتشابك بشكل يحرّض التلاميذ الذين يدخلون فيها على بذل جهد جسدي وعقلي للبحث بين الممرات عن الممر المؤدي إلى باب الخروج، باب غير الباب الذي دخلنا منه. ندخل «بيت جحا» من باب الدخول ويمشي كل منا في ممر اختاره اعتقاداً أنه الأقصر والأسرع. يتوه من يتوه وكثيراً ما انتهى التائه قاعداً على الأرض في انتظار من ينقذه فيدله على الطريق إلى باب للخروج.

أليس حالنا اليوم كحال هؤلاء التلاميذ الذين دخلوا إلى «بيت جحا» ومشوا في دهاليزه فضاعوا فيها؟ ها نحن قاعدون نفكر في طريقة تنقذنا فتدلنا على أقرب طريق يؤدي إلى باب الخروج من نظام دولي شديد الاضطراب والفوضى ومن نظام إقليمي هالك أو موشك على الانفراط. أتصوّر، وقد أكون مخطئاً فالمعلومات ناقصة إما لأنها محظورة أو لأنها متضاربة إلى حد أن بعضها يلغي البعض الآخر، أتصوّر أنه لا يوجد في الشرق الأوسط اليوم مَن يستطيع أن يعلن بكل الثقة الممكنة أنه اكتشف الطريق أو الطريقة المؤدية إلى باب الخروج.

أتفهّم قلق شباب باحثين في شؤون الشرق الأوسط وبخاصة في حال النظام الإقليمي العربي. هؤلاء الباحثون يجتهدون في بذل محاولات شبه يائسة لفهم علاقات إقليمية في إقليم لا خريطة له. كنا قبل أربعة عقود ندرس علاقات إقليمية في إقليم له خريطة وله منظمة إقليمية تتبادل معه تأكيد الهوية وفيه علماء تكامل ومفكرون قوميون هدفهم تجسيد هذه الهوية. كانت هناك خريطة تحدد بوضوح حدود العالم العربي. داخل الدائرة دول عربية تتشابك في نزاعات وتوافقات وخطط تكامل وشبكة طموحات بعضها مشروع وعلمي ومدروس بعناية وبعضها من صنع واهمين. خارج الدائرة دول جوار أغلبها يتعامل مع أقاليم أخرى تعاملات أكثر من تعاملاتها مع الإقليم العربي. لم نكن نهتم بدراسة علاقات دول الجوار إلا في ما يخصنا. كانت شأناً ثانوياً في ميدان البحوث العربية.

سمعنا من بعض المسؤولين العرب عن آمال في أن تكون تركيا الأردوغانية باب خروج. شخصياً أظنّ أن تركيا حظيت بقدر مبالغ فيه من اهتمام غير مدروس وبغير سند تاريخي واضح من جانب معظم حكومات المنطقة العربية. أظن أيضاً أن هذا الاهتمام هو أحد أسباب الارتباك السائد حالياً في معظم دوائر صنع القرار السياسي العربي. كانت بعض حكوماتنا «قاعدة» في ممرّ من ممرات قصر التيه والضياع في انتظار مَن يدلّها على باب الخروج حين فاجأها الرئيس التركي الطيّب أردوغان بحركة مسرحية في أحد مؤتمرات دافوس أثارت رأياً عربياً كان خاملاً، وكان المطلوب عربياً أن يبقى خاملاً لأطول فترة ممكنة. بعدها بدا أن الحركة المسرحية فاجأت الرئيس أردوغان نفسه فراح يبعث ببواخر ومتطوّعين لدعم شعب غزة، فارتفعت أسهم تركيا ومعها أسهم نظام شرق أوسطي على حساب النظام الإقليمي العربي وظهرت خرائط شتى تقزم الخريطة العربية. بتركيا الجديدة ظنت قيادات عربية أن باباً للخروج ظهر على مرمى البصر. جاءت بعدها سنوات معدودة حافلة بالأزمات والمشاكل كشفت للقادة العرب وغيرهم أن لتركيا عوالم أخرى أشد أهمية لها من العالم العربي، وأن تركيا وحدها تعجز تحت وطأة أزماتها عن أن تكون باباً لخروج أحد من ورطاته.

صدرت بعد تركيا تلميحات بأن الطريق إلى باب الخروج ربما هو ذاك الذي يمر عبر الكرملين وبالتحديد، حيث يقع مكتب الرئيس فلاديمير بوتين. تحولت القوافل من دروبها تلك الموصلة إلى أنقرة لتسلك دروباً متوجهة إلى موسكو وسان بطرسبرغ. وفي الأعقاب خرج علينا من يبشّر أو يُنذر بأن طريقاً يجري تمهيده على وشك أن تفتتحه طهران ويؤدي إلى باب متصل بأبواب خروج أخرى لم تدخل يوماً في حسبان عربي أو أعجمي. زدنا ضياعاً حين تجمّعت لدينا خيوط. لعلاقات سوف تجمع روسيا بتركيا وإيران. هذه الشبكة، في رأي البعض، تستطيع وحدها تغيير الوضع في سوريا إلى حال أفضل٬ خاصة أنه أمكن للطرفين الروسي والإيراني إقناع الطرف الثالث بأهمية بقاء الأسد لحين التوصل إلى تسوية يكون الأكراد طرفاً فيها إلى جانب الوفد الحكومي. ومن هناك، أي من موقع التسوية٬ ينفتح باب للخروج من الضياع في الشرق الأوسط. رأى آخر أن هذه الشبكة ينقصها لتنجح وتحقق «المستحيل» أن تضمّ إسرائيل فتحظى بالدعم الدولي وبالصدقية اللازمة لصنع هذا المستحيل، أي لتسهيل الخروج من حال التوهان الإقليمي. أصحاب هذا الرأي مقتنعون ألا طريق ممكن للخروج من حال التردي والفوضى في الشرق الأوسط إلا ويمر على إسرائيل. سمعت خبيراً في العلاقات الدولية يقول إنه لن يفاجأ إذا بلغه أن تقارباً قريباً قد يحدث بين إسرائيل وإيران، وأن اتفاقاً على التطبيع بينهما قد يسبق اتفاقاً مماثلاً بين إسرائيل والدول العربية مجتمعة، أو على الأقل بين إسرائيل ودول الخليج.

في كل ما قرأت عن باب للخروج من أزمة الضياع في عالمنا العربي، لم يقابلني ما يبشر بأن باباً عربياً يوشك أن ينفتح. لم أسمع عن خطة يقترحها زعيم عربي، أو عن مشروع ليناقشه مجلس وزراء الخارجية العرب. لم أسمع أن قمة عربية مصغّرة دعيت لإنقاذ الأمة وقيادة دفتها نحو باب للخروج. لم أقرأ عن دعوة وجّهتها دول «الخروج»، وكلها من دون استثناء دول جوار، لدول عربية للمشاركة في جهد البحث عن أبواب أو صيغ.

أخشى من يوم تجد فيه دول الجوار مخرجاً لها من وضع الفوضى المنتشرة في الإقليم وتتركنا لمصير لا أحب أن أتخيّله.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أيّ دورٍ للمثقفين القوميين في الإخفاق؟

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    ما أيسر أن توضع مسؤوليةُ ما أصاب الفكرة القومية العربية، وقضية الوحدة بالذات، من ...

شرق أوسط أم مشرق عربي

د. قيس النوري

| الاثنين, 26 يونيو 2017

    لم يكن مصطلح (الشرق الأوسط) كتعبير جغرافي قد تداولته الادبيات السياسية والدراسات والبحوث الاكاديمية ...

تفكيك الجيوش إيذاناً بالفوضى وتفتيت الدول

د. موفق محادين

| الأحد, 25 يونيو 2017

    كانت الجيوش موضوعاً لحقول وميادين عديدة، استراتيجية وفكرية وكذلك في حقل الآداب والفنون، فمن ...

مبادرتان وروابط

معن بشور

| الأحد, 25 يونيو 2017

    فيما عمان تستقبل المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد لاستلام جائزة مؤسسة المناضل العربي الكبير ...

حائط البراق: وعد الدم يحميه... واللسان العبري يتنازل عنه

محمد العبدالله

| الأحد, 25 يونيو 2017

    أعادت العملية البطولية التي نفذها ثلاثة شبان في منطقة باب العامود في القدس المحتلة، ...

«وعد البراق» وأوهام «إسرائيل»!

عوني صادق

| السبت, 24 يونيو 2017

    نظرة يلقيها المراقب على الموقف «الإسرائيلي»، وتعامله اليوم مع القضية الفلسطينية، وتجاهله للشعب الفلسطيني ...

غياب التعاطف مع محنة الطفولة العربية

د. علي محمد فخرو

| السبت, 24 يونيو 2017

    إضافة إلى ما يكشفه المشهد العربي الحالي البائس من تخبُّط سياسي تمارسه القيادات السياسية ...

التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 24 يونيو 2017

    بدلاً من إسقاط التنسيق الأمني القاتل المخزي، القبيح البشع، المهين المذل، الذي أضر بالشعب ...

سعيد اليوسف صاحب الكلمة التي لا تقبل المساومة

عباس الجمعة | السبت, 24 يونيو 2017

    طويلة هي المسافة الزمنية بين غياب القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير ...

الروح الرياضية.. والروح الوطنية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 يونيو 2017

    جميل أن يتحمس إنسان بل وشعب كامل للرياضة، ولرياضة ما، ككرة القدم مثلاً، وتصبح ...

في الذكرى الخمسين لانتصار حرب الاستنزاف

عوني فرسخ

| السبت, 24 يونيو 2017

    انتصار «إسرائيل» العسكري السريع في يونيو/ حزيران 1967 بدا لصناع قرارها أنها امتلكت زمام ...

رسائل «اجتماع البراق» في زمن الحصاد «الإسرائيلي»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 يونيو 2017

    الصراع الإقليمي المحتدم الآن، والمتجه صوب الخليج بسبب الأزمة القطرية، يمثل فرصة سانحة لم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15886
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر973133
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42386413
حاليا يتواجد 2643 زوار  على الموقع