موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

بيت جحا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كانت في منطقة الجزيرة القاهرية عند الطرف الغربي لجسر «قصر النيل» حديقة نموذجية يطلقون عليها اسم «حديقة الأندلس». كانت المدارس الابتدائية تنظم الرحلات لزيارتها مع الطلب إلينا نحن التلاميذ أن نرسم لوحات تصور جوانب من الحديقة مثل فسيفساء مدرج الحمام والأرائك الأندلسية، وعند العودة إلى المدرسة نكتب عنها موضوعات إنشاء.

 

كنا، فور إطلاق حريتنا في الحديقة، نتسابق زملائي وأنا في اتجاه الجانب الشمالي، حيث يوجد «بيت جحا». هناك أقام المهندسون الزراعيون غابة من نباتات بدت لنا في وقتها كثيفة بجدران مرتفعة تقطع بين أحواضها ممرات تتداخل وتتشابك بشكل يحرّض التلاميذ الذين يدخلون فيها على بذل جهد جسدي وعقلي للبحث بين الممرات عن الممر المؤدي إلى باب الخروج، باب غير الباب الذي دخلنا منه. ندخل «بيت جحا» من باب الدخول ويمشي كل منا في ممر اختاره اعتقاداً أنه الأقصر والأسرع. يتوه من يتوه وكثيراً ما انتهى التائه قاعداً على الأرض في انتظار من ينقذه فيدله على الطريق إلى باب للخروج.

أليس حالنا اليوم كحال هؤلاء التلاميذ الذين دخلوا إلى «بيت جحا» ومشوا في دهاليزه فضاعوا فيها؟ ها نحن قاعدون نفكر في طريقة تنقذنا فتدلنا على أقرب طريق يؤدي إلى باب الخروج من نظام دولي شديد الاضطراب والفوضى ومن نظام إقليمي هالك أو موشك على الانفراط. أتصوّر، وقد أكون مخطئاً فالمعلومات ناقصة إما لأنها محظورة أو لأنها متضاربة إلى حد أن بعضها يلغي البعض الآخر، أتصوّر أنه لا يوجد في الشرق الأوسط اليوم مَن يستطيع أن يعلن بكل الثقة الممكنة أنه اكتشف الطريق أو الطريقة المؤدية إلى باب الخروج.

أتفهّم قلق شباب باحثين في شؤون الشرق الأوسط وبخاصة في حال النظام الإقليمي العربي. هؤلاء الباحثون يجتهدون في بذل محاولات شبه يائسة لفهم علاقات إقليمية في إقليم لا خريطة له. كنا قبل أربعة عقود ندرس علاقات إقليمية في إقليم له خريطة وله منظمة إقليمية تتبادل معه تأكيد الهوية وفيه علماء تكامل ومفكرون قوميون هدفهم تجسيد هذه الهوية. كانت هناك خريطة تحدد بوضوح حدود العالم العربي. داخل الدائرة دول عربية تتشابك في نزاعات وتوافقات وخطط تكامل وشبكة طموحات بعضها مشروع وعلمي ومدروس بعناية وبعضها من صنع واهمين. خارج الدائرة دول جوار أغلبها يتعامل مع أقاليم أخرى تعاملات أكثر من تعاملاتها مع الإقليم العربي. لم نكن نهتم بدراسة علاقات دول الجوار إلا في ما يخصنا. كانت شأناً ثانوياً في ميدان البحوث العربية.

سمعنا من بعض المسؤولين العرب عن آمال في أن تكون تركيا الأردوغانية باب خروج. شخصياً أظنّ أن تركيا حظيت بقدر مبالغ فيه من اهتمام غير مدروس وبغير سند تاريخي واضح من جانب معظم حكومات المنطقة العربية. أظن أيضاً أن هذا الاهتمام هو أحد أسباب الارتباك السائد حالياً في معظم دوائر صنع القرار السياسي العربي. كانت بعض حكوماتنا «قاعدة» في ممرّ من ممرات قصر التيه والضياع في انتظار مَن يدلّها على باب الخروج حين فاجأها الرئيس التركي الطيّب أردوغان بحركة مسرحية في أحد مؤتمرات دافوس أثارت رأياً عربياً كان خاملاً، وكان المطلوب عربياً أن يبقى خاملاً لأطول فترة ممكنة. بعدها بدا أن الحركة المسرحية فاجأت الرئيس أردوغان نفسه فراح يبعث ببواخر ومتطوّعين لدعم شعب غزة، فارتفعت أسهم تركيا ومعها أسهم نظام شرق أوسطي على حساب النظام الإقليمي العربي وظهرت خرائط شتى تقزم الخريطة العربية. بتركيا الجديدة ظنت قيادات عربية أن باباً للخروج ظهر على مرمى البصر. جاءت بعدها سنوات معدودة حافلة بالأزمات والمشاكل كشفت للقادة العرب وغيرهم أن لتركيا عوالم أخرى أشد أهمية لها من العالم العربي، وأن تركيا وحدها تعجز تحت وطأة أزماتها عن أن تكون باباً لخروج أحد من ورطاته.

صدرت بعد تركيا تلميحات بأن الطريق إلى باب الخروج ربما هو ذاك الذي يمر عبر الكرملين وبالتحديد، حيث يقع مكتب الرئيس فلاديمير بوتين. تحولت القوافل من دروبها تلك الموصلة إلى أنقرة لتسلك دروباً متوجهة إلى موسكو وسان بطرسبرغ. وفي الأعقاب خرج علينا من يبشّر أو يُنذر بأن طريقاً يجري تمهيده على وشك أن تفتتحه طهران ويؤدي إلى باب متصل بأبواب خروج أخرى لم تدخل يوماً في حسبان عربي أو أعجمي. زدنا ضياعاً حين تجمّعت لدينا خيوط. لعلاقات سوف تجمع روسيا بتركيا وإيران. هذه الشبكة، في رأي البعض، تستطيع وحدها تغيير الوضع في سوريا إلى حال أفضل٬ خاصة أنه أمكن للطرفين الروسي والإيراني إقناع الطرف الثالث بأهمية بقاء الأسد لحين التوصل إلى تسوية يكون الأكراد طرفاً فيها إلى جانب الوفد الحكومي. ومن هناك، أي من موقع التسوية٬ ينفتح باب للخروج من الضياع في الشرق الأوسط. رأى آخر أن هذه الشبكة ينقصها لتنجح وتحقق «المستحيل» أن تضمّ إسرائيل فتحظى بالدعم الدولي وبالصدقية اللازمة لصنع هذا المستحيل، أي لتسهيل الخروج من حال التوهان الإقليمي. أصحاب هذا الرأي مقتنعون ألا طريق ممكن للخروج من حال التردي والفوضى في الشرق الأوسط إلا ويمر على إسرائيل. سمعت خبيراً في العلاقات الدولية يقول إنه لن يفاجأ إذا بلغه أن تقارباً قريباً قد يحدث بين إسرائيل وإيران، وأن اتفاقاً على التطبيع بينهما قد يسبق اتفاقاً مماثلاً بين إسرائيل والدول العربية مجتمعة، أو على الأقل بين إسرائيل ودول الخليج.

في كل ما قرأت عن باب للخروج من أزمة الضياع في عالمنا العربي، لم يقابلني ما يبشر بأن باباً عربياً يوشك أن ينفتح. لم أسمع عن خطة يقترحها زعيم عربي، أو عن مشروع ليناقشه مجلس وزراء الخارجية العرب. لم أسمع أن قمة عربية مصغّرة دعيت لإنقاذ الأمة وقيادة دفتها نحو باب للخروج. لم أقرأ عن دعوة وجّهتها دول «الخروج»، وكلها من دون استثناء دول جوار، لدول عربية للمشاركة في جهد البحث عن أبواب أو صيغ.

أخشى من يوم تجد فيه دول الجوار مخرجاً لها من وضع الفوضى المنتشرة في الإقليم وتتركنا لمصير لا أحب أن أتخيّله.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14661
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع87583
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر451405
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55367884
حاليا يتواجد 4450 زوار  على الموقع