موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

فلسطين بين ترامب وهيلاري!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ضمن ثوابت السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية، لا يختلف اثنان على أهمية حماية الدولة الصهيونية والحفاظ عليها، وهو حال ثابت لا علاقة له بمن يتسلم الرئاسة في البيت الأبيض.

بالمقابل، لطالما أظهرت الدولة الصهيونية، في تعاملها مع كل انتخابات رئاسية أميركية، التوقعات والتخوفات من المرشحين الديموقراطي والجمهوري على حد سواء، ففي انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2012، أظهر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعاطفاً علنياً مع المرشح الجمهوري حينها «ميت رومني» الذي نافس الرئيس باراك أوباما. واليوم، يجد المزاج العام الإسرائيلي (في الأغلب الأعم) في المرشح الجمهوري الحالي دونالد ترامب ممثلاً حقيقياً له أكثر مما يجد في المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون. وعلى نحو متمم، رصدت أسبوعية «ذي أميركان كونسيرفاتيف» المحافظة، بوصلة توجه يهود الولايات المتحدة منذ بداية حملة الانتخابات التمهيدية، فأوضحت أن «انخراط اليهود في مجمل العملية الانتخابية هو في تراجع.. بل إن الموقف من إسرائيل أضحى أقل أهمية لمعظم اليهود الأميركيين»، فيما أفادت «اللجنة الأميركية لليهود» في نتائج استطلاعاتها لتوجهات اليهود أن «القلق من حالة الاقتصاد تقدّم ﺑ5 أضعاف على إسرائيل، إلى المرتبة الأولى، مقابل 15% فقط أعربوا عن اعتقادهم بأولوية إسرائيل لديهم».

 

رئيس بلدية نيويورك الأسبق الجمهوري «رودي جولياني» قالها صراحة في مقابلة له مع صحيفة «واشنطن بوست»، مؤكداً أنه في حواراته مع «أعلى المستويات في الحكومة الإسرائيلية، يعلم أنهم يفضلون ترامب على هيلاري».

وفي ذات السياق، وفي تقييم لافت ومعبر، يرى «نداف إيل» - محرر الأخبار الخارجية في القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة- «أن الإسرائيليين جاهزون لترامب لأنهم يرون أنه على شاكلتهم. الإسرائيليون يفهمون ترامب أفضل ما يكون. وهم يفهمونه أكثر، وذلك بسبب طبيعة السياسة التي يدعو لها - وهي سياسة جارفة واستفزازية- إنها سياستنا منذ عشرات السنين». وأضاف: «من السهل للإسرائيليين فهم ترامب، فعندنا لا يقاس السياسيون بالحقائق ولا يمسك بهم لكذبهم، فذلك يسهل على الإسرائيليين فهمهم. فالأكاذيب ليست قصة كبيرة في سياستنا، خلافاً للسياسة الأميركية قبل ترامب. عندما تنكث الوعود صراحة، نهز أكتافنا بيأس، فكل رؤساء الحكومات عندنا من اليمين واليسار، عرفوا كيف يفعلون عكس ما وعدوا به».

وبالنسبة للموقف تجاه القضية الفلسطينية، وبعد موقف بدا «حيادياً» في البداية المبكرة لحملته الانتخابية، عمل ترامب حثيثاً على استرضاء إسرائيل من أجل ضمان إقناع يهود الولايات المتحدة بالتصويت لصالحه. وقد افتتح رسمياً حملته الدعائية لكسب أصوات الإسرائيليين من حملة الجنسية الأميركية، كما أنه يأمل عن طريق كسب أصوات يهودية مؤثرة في إسرائيل في تعديل الميل المعهود لليهود الأميركيين نحو التصويت لصالح الحزب الديموقراطي. وفي موقف مغاير لجل الإدارات الأميركية السابقة التي لطالما اعتبرت المستوطنات غير قانونية ورفضت مواصلة البناء فيها، حتى لغرض «التوسع الطبيعي»، أعلن ترامب دعمه لإسرائيل في مواصلة الاستيطان. وحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت»، فقد بعث ترامب رسالة إلى نتنياهو قال فيها: «أنا أعارض الدعوة إلى تجميد البناء بالمستوطنات كشرط مسبق لإتاحة المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين». وأضاف: «إسرائيل لم تحظ أبداً بمعاملة ملائمة من جانب دولتنا، وهذا وضع محزن جداً.. كان سيسرني رؤية محادثات من أجل السلام، أنا أقصد السلام المتواصل وليس سلاماً لأسبوعين، يواصلون بعده إطلاق الصواريخ».

من جهتها، لم تكن هيلاري أحسن حالاً. فبحسب صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، وجهت رسالة إلى الملياردير اليهودي الأميركي «حاييم صابان» قالت فيها: «إن إسرائيل لم تلقن حماس درساً كافياً في 2014. وفي حال توليت الرئاسة، سأمنح إسرائيل كل الدعم العسكري والدبلوماسي والاقتصادي اللازم من أجل القضاء على حماس، وفي حال كان الثمن 200 ألف قتيل في غزة، فليكن». وتابعت: «صحيح أنني أم وجدة، لكن حقوق الأطفال لن تجعلني أتردد للحظة في السماح لإسرائيل بقصف المدارس التي تطلق منها الصواريخ في غزة، لأن هؤلاء يستعملون الأطفال كدروع بشرية، ويستحق الإرهابيون أن يروا جثث أطفالهم تحترق بسبب القنابل والصواريخ». وبعد عاصفة الانتقادات والغضب الشديد الذي لاقته حملة هيلاري من منظمات حقوق الإنسان والديموقراطيين عقب هذه الرسالة، قال المسؤولون عن حملتها الانتخابية إنها قصدت (ويا للعجب!) أن تكتب 20 ألفاً وليس 200 ألف!

في مسيرة الانتخابات الأميركية الراهنة، يلاحظ المراقب المدقق أنها كلمات قليلة قيلت (خاصة في البداية) بخصوص قضية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ثم غابت «القضية» عن رادار الانتخابات، اللهم باستثناء حالات نادرة متباعدة تأتي جواباً عن سؤال مباشر من صحفي هنا أو هناك. وفيما تبدو سياسة هيلاري متوجهة نحو نهج أكثر «تدخلاً» في شؤون منطقة الشرق الأوسط، تبدو سياسة ترامب أميل إلى الانعزالية، رغبةً في التركيز على الداخل الأميركي ومصالحه. وفي المحصلة، يتصارع الطرفان على كسب ود إسرائيل من أجل الحصول على دعمها ودعم يهودها وصهيونييها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

اقتراب زمن التعددية القطبية

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يناير 2017

    يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23771
mod_vvisit_counterالبارحة18658
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23771
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر605313
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37448752
حاليا يتواجد 1880 زوار  على الموقع