موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

أردوغان و«اللعب مع الكبار»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أن تطأ قدماه أرض سانت بطرسبورغ في التاسع من آب/ أغسطس الجاري، حرص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تسجيل اختراق على جبهة جنوب غرب حلب لفك حصار القوات الحليفة لأنقرة في الأحياء الشرقية للمدينة...

الرسالة التركية لم تَخفَ مراميها على أحد: أردوغان الناجي من محاولة انقلابية فاشلة، ما زال لاعباً رئيساً على الساحة السورية بدلالة “اختراقات” المعارضة على جبهة الكليات والراموسة، وهو من قبل ومن بعد الزعيم الأوحد على الساحة الداخلية التركية، بدلالة التظاهرات المليونية التي نظمها عشيتها قمته “التاريخية” مع “القيصر”.

 

اليوم، يُقْدم أردوغان على فعل الشيء ذاته، فيستبق زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنقرة، بالإعلان عن بدء هجوم على بلدة جرابلس السورية، تحت عنوان “تطهير” الحدود من إرهاب “داعش” و“الحزب الديمقراطي”، فعيون الرجل ما زالت متسمرة على منبج والتمدد الكردي غربي الفرات... ما قاله وزراء حكومة أنقرة مداورة، أكد عليه رئيس البلاد صراحة: سنضرب “داعش” والحزب “الديمقراطي الكردستاني”، بوصفهما فصيلين إرهابيين، وسنطهر الحدود الجنوبية لتركيا منهما... لم يبق للضيف الأمريكي ما يقوله، الدبابات عبرت الحدود، والطائرات بدأت العمليات الجوية، والمشاة دخلوا مشارف المدينة واجزاءها الشمالية.

في كلتا الحالتين، يسعى أردوغان في تظهير الدور التركي في سوريا الذي تراجع كثيراً منذ الثلاثين من أيلول/ سبتمبر 2016، عندما ألقت روسيا بثقل آلتها الحربية خلف النظام وحلفائه... اليوم، وبعد أن بدأت شرارات الحرب في سوريا وعليها، بإشعال الحرائق في الداخل التركي، تقلص هامش المناورة أمام “السلطان”، ولم يبق أمامه سوى أن يلقي بكل ثقله السياسي والأمني والعسكري في المعركة لحفظ أمن تركيا واستقرارها، بل وحفظ وحدتها وسلامة أراضيها... اليوم، يعود أردوغان ليضع مصالح تركيا وهواجسها، على مائدة التفاهمات الروسية- الأمريكية، واللقاء المنتظر يوم غدٍ بين لافروف وكيري.

وأحسب أن أنقرة ما كانت لتعطي شارة الانطلاق لدباباتها لاختراق الحدود الشمالية لسوريا من دون استحصالها على أكثر من ضوء من غير عاصمة... لا شك أنها تشاورت مع موسكو وطهران كما ألمح إلى ذلك وزير الداخلية التركي أفكان آلا... وربما يكون الموضوع قد بحث مع دمشق ذاتها، التي قيل إن مستشاراً لرئيس المخابرات التركية حقان فيدان كان في زيارتها مؤخراً، وأن الجنرال المتقاعد إسماعيل حقي، عراب اتفاق أضنا بين أنقرة ودمشق، يجول بين العواصم رافعاً لواء المصالحة وتفعيل الاتفاق المذكور... كما لا يُستبعد أن تكون العملية قد حظيت بمباركة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الذي كان في زيارة لأنقرة أمس الأول، وهو الذي لا يخفي خصومته لغالبية أكراد سوريا المتأثرين بزعامة “صديقه اللدود” عبد الله أوجلان.

دمشق لم يكن بمقدورها أن تمنح ضوءً أخضر لاختراق الجيش التركي لحدودها، ولم يكن متوقعاً منها أن تمتنع عن إدانة الخرق التركي لحدودها الشمالية، لكن ذلك لا يمنع أنها كانت في صورة القرار التركي، سواء عبر حلفائها أو حتى بصورة مباشرة من الموفدين والوسطاء الأتراك... وفي كل الأحوال، فإن الخطوة التركية، ربما تكون جاءت في توقيت مواتٍ جداً للقيادة السورية، التي تكاد تفقد مدينة الحسكة بكاملها لصالح “الأسياش” و“وحدات الحماية الكردية”... دمشق التي لعبت بالورقة الكردية ضد انقرة لأكثر من أربع سنوات، تعود اليوم للعب بالورقة التركية ضد الانفصاليين الأكراد، الذين ذهبوا بعيداً في رهاناتهم على واشنطن، وربما يكونوا قد تسرعوا في الكشف عن نواياهم الانفصالية، فحق عليهم القول الذائع: “من استعجل الشيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه”.

واشنطن في المقابل، تفضل القيام بدور “الحاوي” القادر على إخراج الأفاعي من سلتها وترقيصها على عدة نغمات مزماره... دفعت بأحلام الأكراد عالياً حتى صعودا إلى أعلى قمم الشجر، وها هي تهبط بهم إلى الحضيض، مع اختراق الجيش التركي للحدود مع سوريا، وبغطاء جوي أمريكي... لعبت بالأكراد ضد داعش وأنقرة ودمشق، وها هي تلعب بالورقة التركية ضد داعش والأكراد... الحلفاء من منظور عاصمة القرار الدولي، ليس لهم سوى “دورٍ أداتي”، أما مصالحهم وأحلامهم وحسابات أمنهم القومي، فلا قيمة لها بذاتها، بل بالقدر الذي تخدم فيه أهداف السياسة الأمريكية وأولوياتها المتبدّلة... إنها مفارقة غريبة عجيبة، كيف يمكن لقاعدة “أنجرليك” أن تُستخدم من قبل الطائرات الحربية الأمريكية، تارة لتوفير غطاء جوي لأكراد سوريا، وأخرى لتغطية هجوم الجيش التركي البري ضدهم؟!

يبدو في حمأة القتال والمعارك المحتدمة على جبهات الشمال السوري على نحو خاص، أن الخاسر الأكبر سيكون “داعش” الذي يطوي آخر صفحاته في سوريا والعراق على حد سواء، وإلى جانبه في قائمة الخاسرين تأتي الحركة الاستقلالية لأكراد سوريا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تشجيع رأس المال المبادر

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    رأس المال المبادر هو أحد أشكال التمويل للمشاريع الريادية في أولى مراحل إنشائها، والتي ...

صراع مستقبل العرب مع حاضرهم!

د. صبحي غندور

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    هل يمكن أن يكون العام هذا الجديد والأعوام القادمة سنوات خير على العرب وأوطانهم؟ ...

التهديد بسحب الاعتراف بالكيان

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 17 يناير 2017

    منذ تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية في الكيان إلى القدس، ...

الروبوت العسكري الإسرائيلي عدو الأنفاق الأول

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 17 يناير 2017

    ما زالت أنفاق المقاومة الفلسطينية تشكل خطراً كبيراً على أمن الكيان الصهيوني وسلامة مستوطنيه، ...

التنمية المستدامة

د. حسن حنفي

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كانت القضية الأولى لدى ما نسميه «اليسار الإسلامي» هي تحرير الأرض من الاحتلال، وال...

رسائل فتى المُكَبِّر

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 16 يناير 2017

تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها...

القاتل «أزاريا».. نموذج إسرائيلي حكومة

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يناير 2017

حقق جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ اندلاع «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية في أكتوبر 2015، في أكث...

الأيديولوجيات السياسية بين القبول والرفض

السيد يسين

| الاثنين, 16 يناير 2017

إذا كان القرن العشرون يمكن اعتباره قرن الأيديولوجيات السياسية المتصارعة، فإن القرن الحادي والعشرين هو ...

قراءتان لقرار مجلس الأمن ضد الاستيطان

منير شفيق

| الاثنين, 16 يناير 2017

لنضع جانبا، ولو مؤقتا، غضب نتنياهو وأعضاء حكومته من قرار مجلس الأمن رقم 2334، في ...

99 عاما على ميلاد القائد جمال عبد الناصر

زياد شليوط

| الاثنين, 16 يناير 2017

اما أن تكون ناصريا أو لا تكون معلمنا وقائدنا جمال عبد الناصر،...

اجتماعات واشنطن الفلسطينية

معين الطاهر

| الاثنين, 16 يناير 2017

لم يدُم التزام الجانب الفلسطيني بعدم تسريب تفاصيل اللقاءات التي عُقدت مع وزير الخارجية الأ...

لماذا (فشل) اجتماع اللجنة التحضيرية في بيروت؟

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 16 يناير 2017

يقول المثل (الغريق يتشبث بقشة) وشعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لأسوء اشكال الاحتلال والإرهاب ويع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15220
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90875
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509147
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352586
حاليا يتواجد 987 زوار  على الموقع