موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أردوغان و«اللعب مع الكبار»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أن تطأ قدماه أرض سانت بطرسبورغ في التاسع من آب/ أغسطس الجاري، حرص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تسجيل اختراق على جبهة جنوب غرب حلب لفك حصار القوات الحليفة لأنقرة في الأحياء الشرقية للمدينة...

الرسالة التركية لم تَخفَ مراميها على أحد: أردوغان الناجي من محاولة انقلابية فاشلة، ما زال لاعباً رئيساً على الساحة السورية بدلالة “اختراقات” المعارضة على جبهة الكليات والراموسة، وهو من قبل ومن بعد الزعيم الأوحد على الساحة الداخلية التركية، بدلالة التظاهرات المليونية التي نظمها عشيتها قمته “التاريخية” مع “القيصر”.

 

اليوم، يُقْدم أردوغان على فعل الشيء ذاته، فيستبق زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنقرة، بالإعلان عن بدء هجوم على بلدة جرابلس السورية، تحت عنوان “تطهير” الحدود من إرهاب “داعش” و“الحزب الديمقراطي”، فعيون الرجل ما زالت متسمرة على منبج والتمدد الكردي غربي الفرات... ما قاله وزراء حكومة أنقرة مداورة، أكد عليه رئيس البلاد صراحة: سنضرب “داعش” والحزب “الديمقراطي الكردستاني”، بوصفهما فصيلين إرهابيين، وسنطهر الحدود الجنوبية لتركيا منهما... لم يبق للضيف الأمريكي ما يقوله، الدبابات عبرت الحدود، والطائرات بدأت العمليات الجوية، والمشاة دخلوا مشارف المدينة واجزاءها الشمالية.

في كلتا الحالتين، يسعى أردوغان في تظهير الدور التركي في سوريا الذي تراجع كثيراً منذ الثلاثين من أيلول/ سبتمبر 2016، عندما ألقت روسيا بثقل آلتها الحربية خلف النظام وحلفائه... اليوم، وبعد أن بدأت شرارات الحرب في سوريا وعليها، بإشعال الحرائق في الداخل التركي، تقلص هامش المناورة أمام “السلطان”، ولم يبق أمامه سوى أن يلقي بكل ثقله السياسي والأمني والعسكري في المعركة لحفظ أمن تركيا واستقرارها، بل وحفظ وحدتها وسلامة أراضيها... اليوم، يعود أردوغان ليضع مصالح تركيا وهواجسها، على مائدة التفاهمات الروسية- الأمريكية، واللقاء المنتظر يوم غدٍ بين لافروف وكيري.

وأحسب أن أنقرة ما كانت لتعطي شارة الانطلاق لدباباتها لاختراق الحدود الشمالية لسوريا من دون استحصالها على أكثر من ضوء من غير عاصمة... لا شك أنها تشاورت مع موسكو وطهران كما ألمح إلى ذلك وزير الداخلية التركي أفكان آلا... وربما يكون الموضوع قد بحث مع دمشق ذاتها، التي قيل إن مستشاراً لرئيس المخابرات التركية حقان فيدان كان في زيارتها مؤخراً، وأن الجنرال المتقاعد إسماعيل حقي، عراب اتفاق أضنا بين أنقرة ودمشق، يجول بين العواصم رافعاً لواء المصالحة وتفعيل الاتفاق المذكور... كما لا يُستبعد أن تكون العملية قد حظيت بمباركة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الذي كان في زيارة لأنقرة أمس الأول، وهو الذي لا يخفي خصومته لغالبية أكراد سوريا المتأثرين بزعامة “صديقه اللدود” عبد الله أوجلان.

دمشق لم يكن بمقدورها أن تمنح ضوءً أخضر لاختراق الجيش التركي لحدودها، ولم يكن متوقعاً منها أن تمتنع عن إدانة الخرق التركي لحدودها الشمالية، لكن ذلك لا يمنع أنها كانت في صورة القرار التركي، سواء عبر حلفائها أو حتى بصورة مباشرة من الموفدين والوسطاء الأتراك... وفي كل الأحوال، فإن الخطوة التركية، ربما تكون جاءت في توقيت مواتٍ جداً للقيادة السورية، التي تكاد تفقد مدينة الحسكة بكاملها لصالح “الأسياش” و“وحدات الحماية الكردية”... دمشق التي لعبت بالورقة الكردية ضد انقرة لأكثر من أربع سنوات، تعود اليوم للعب بالورقة التركية ضد الانفصاليين الأكراد، الذين ذهبوا بعيداً في رهاناتهم على واشنطن، وربما يكونوا قد تسرعوا في الكشف عن نواياهم الانفصالية، فحق عليهم القول الذائع: “من استعجل الشيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه”.

واشنطن في المقابل، تفضل القيام بدور “الحاوي” القادر على إخراج الأفاعي من سلتها وترقيصها على عدة نغمات مزماره... دفعت بأحلام الأكراد عالياً حتى صعودا إلى أعلى قمم الشجر، وها هي تهبط بهم إلى الحضيض، مع اختراق الجيش التركي للحدود مع سوريا، وبغطاء جوي أمريكي... لعبت بالأكراد ضد داعش وأنقرة ودمشق، وها هي تلعب بالورقة التركية ضد داعش والأكراد... الحلفاء من منظور عاصمة القرار الدولي، ليس لهم سوى “دورٍ أداتي”، أما مصالحهم وأحلامهم وحسابات أمنهم القومي، فلا قيمة لها بذاتها، بل بالقدر الذي تخدم فيه أهداف السياسة الأمريكية وأولوياتها المتبدّلة... إنها مفارقة غريبة عجيبة، كيف يمكن لقاعدة “أنجرليك” أن تُستخدم من قبل الطائرات الحربية الأمريكية، تارة لتوفير غطاء جوي لأكراد سوريا، وأخرى لتغطية هجوم الجيش التركي البري ضدهم؟!

يبدو في حمأة القتال والمعارك المحتدمة على جبهات الشمال السوري على نحو خاص، أن الخاسر الأكبر سيكون “داعش” الذي يطوي آخر صفحاته في سوريا والعراق على حد سواء، وإلى جانبه في قائمة الخاسرين تأتي الحركة الاستقلالية لأكراد سوريا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32281
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر573907
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55490386
حاليا يتواجد 5874 زوار  على الموقع