موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

هل ستفوز حماس في الانتخابات المحلية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اعرف أن السؤال جريء جدا، وان التصدي له فيه نوع من الإحراج خصوصا أنني مستقل من جهة، وفي هذا السؤال نوع من المخاطرة أو المقامرة تخصني ككاتب في حال الفوز أو عدمه من جهة اخرى؛

ذلك لأنني سأحاول قراءة احتمالية الفوز من عدمها إلى درجة الوضوح الاحتمالي فيما يتعلق بحركة المقاومة الإسلامية حماس.

 

علينا أن ندرك أن الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1967، يعاني في الأساس من أوضاع بنيوية وأخلاقية واجتماعية وحتى مادية سيئة، يضاف إليها الأمن المفقود منذ سنوات عديدة؛ هذا الأمر يجعله يبحث عن الأفكار الخلاصية باستمرار، وعن الجهات التي تقول أنها تمثل تلك الأفكار، خصوصا التيار الديني الذي تمثله حماس، وبعيدا عن حركة الجهاد الإسلامي لأنها خارج هذه اللعبة السياسية، وان اشتركت في تلكم الأفكار الخلاصية كحالة سياسية ونضالية تأطيرية. إنني أرى أن المجتمعات الضعيفة التي تعاني في العمق والجوهر الإنساني والاجتماعي والمصيري، ودون أن يكون هناك محاولات جادة وحقيقية خصوصا من نخبها السياسية والمدنية لإخراجها من حالة الضعف والمعاناة، ستبقى متعلقة بفكرة اختزال حلم الانجازات العظيمة من الخلاصية التدينية الديباجية في الصعد الغيبية والاجتماعية؛ حتى ولو أن الجهات التي تقول إنها تمثل هذا الميل الخلاصي تعرضت، ومن السابق، للفشل أو الإفشال، نتيجة ضيق الأفق والرؤية الفكرية والسياسية؛ وهذا حدث عام 2006 في الانتخابات السياسية، وقبلها في الانتخابات المحلية ولو بشكل جزئي؛ ذلك لان الناس سيبقون متمسكين بأفكارهم الخلاصية عن الدين والحياة ما لم يحدث التغيير الحقيقي نحو مشروع النهضة الإنسانية والمدنية والاجتماعية ولو كان تحت الاحتلال، وسيبقى الناس كذلك متمسكين بالجهات التي يظنون أن معها الحل السحري، وذلك من خلال القناعات الدينية الديباجية والبلاغية واللغوية والشعارية الوطنية المتعلقة، وليس من خلال الدين كمنظومة قيمية وحالة نهضة حضارية إنسانية؛ ذلك لأنني على يقين - وكمطلع على الفكر الإسلامي- بأنه لو كان هناك منسوب، ولو كان متدرجا من تلك التنظيرية الفكرية الإسلامية وممارساتها القيمية العملية، لكنا نسير بالاتجاه الصحيح، وفي حالة من تراكم المنجز، على غير صعيد خصوصا في المجال النضالي. ولان الأمر غير ذلك، ففي ظني أن الناس ستصوت من جديد لحركة حماس في الانتخابات البلدية القادمة؛ إن أجريت هذه الانتخابات - كما يشاع- بطريقة ديمقراطية ونزيهة ومحايدة.

هذا في عمق المسألة، أما في التفاصيل السياسية والميدانية؛ فإنني أرى أن حركة فتح تعاني الانقسام والتشظي الداخلي الأكبر والأخطر في تاريخ مسيرتها النضالية والوطنية، هذا بالإضافة إلى مشاكلها السياسية والعملية؛ سواء تعلق الأمر بانسداد الأفق السياسي لحل التسوية مع إسرائيل أو ما تعلق بمشاكل وتعقيدات الحالة الداخلية الفلسطينية.

صحيح أن حماس لديها مشاكلها الكبرى، خصوصا فيما تعلق بالحصار على قطاع غزة الذي تحكمه، وحالة الحصار الأقوى الذي تتعرض له ومعها أهل غزة منذ نجاح المشروع المعاكس للثورات العربية نسبيا خصوصا في مصر، إلا أنني أعيد من وجهة نظر سيكولوجية وضمن مسارية اجتماعية عامة، بان الغلبة التصويتية والانتخابية ستكون للجهة التي يعتقد الناس أن لديها حلولا سحرية؛ وفقا لمنظور الفهم الديني السائد، وليس المفترض والمتشوق إليه في بعده القيمي والعملي الحضاري.

أرجو أن يتفهم الأخوة في حركة حماس هذه الحقيقة، ومع فائق الاحترام والإعجاب والتقدير للدور الذي تقوم به المقاومة الإسلامية الفلسطينية بقيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام، إلا أن الطريقة أو النهجية الدينية التي تقوم عليها حماس هي كحالة كلية، تقع في التدينية الخلاصية المبنية على الشعيرة إلى حد الطقوسية؛ وهي هنا ظاهرة وبارزة على خلاف حركة فتح، وان كانت هي الأخرى لديهم كامنة غير مؤطرة؛ باعتبار الجميع الفلسطيني من نفس النسقية الإنسانية والاجتماعية العامة. وفي المقابل، فان حركة فتح لديها الديباجية الشعاراتية البلاغية الوطنية، دون عوامل ومقومات المخرج الوطني المطلوب كحالة نضالية ، في حين أن حماس، ورغم محاولة ذهابها التأطيري إلى المرجعية الدينية التدينية، إلا أنها و حتى دون تأطير في المرجعية الوطنية، تمارس الفعل النضالي، خصوصا في الجانب الكفاحي التقليدي منه أكثر وبكثير جدا من سلوكها النخبوي؛ تحديدا لشكلية الفصاحة الهوائية والبلاغة الوطنية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يناير 2017

    تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع ...

"ترامب" والشرق الاوسط، نظرة تحليلية واستقرائية

سميح خلف | الأحد, 22 يناير 2017

في عشرين من شهر يناير 2017 الجاري سيتربع الرئيس الأمريكي الجديد على عرش البيت الا...

يناير والمؤامرة

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يناير 2017

  لا تنشأ ثورة بمؤامرة، ولا تستقيم حقيقة بالادعاء.نسبة «يناير» إلى مؤامرة هي نفي بالتدليس ...

هل تصح المراهنات على ترامب؟!

د. صبحي غندور

| الأحد, 22 يناير 2017

    كثيرون من العرب لم يجدوا مشكلة في وصول دونالد ترامب إلى منصب رئاسة الولايات ...

مهام الجيوش الوطنية وأسباب استهدافها

د. علي بيان

| الأحد, 22 يناير 2017

    مقدمة: تشير الوثائق التاريخيّة أنّ جانباً من خصائص حياة الإنسان الثابتة على مستوى الأفراد ...

أزمة قبرص إلى الحل

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 يناير 2017

    عرفت المفاوضات بين الجانبين القبرصيين، التركي واليوناني، تقدماً واضحاً في الجولة الجديدة التي تجري ...

لبنان ومأزق قانون الانتخابات

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يناير 2017

    في خطاب القسم، بعد انتخابه رئيساً للبنان، أكد العماد ميشال عون أن «فرادة لبنان ...

الاحتراب الطائفي ومستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي (١)

عبدالنبي العكري

| السبت, 21 يناير 2017

    (تعقيب على ورقة الباحث عبدالحسين شعبان خلال منتدى عبدالرحمن النعيمي الثقافي، اللقاء الرابع عن ...

هدم و-تدعيش- وشيطنة للنضال الوطني الفلسطيني

راسم عبيدات | الجمعة, 20 يناير 2017

    واضح بأن دولة الإحتلال التي تسير بخطىً حثيثة نحو العنصرية والتطرف،حيث تعمل على سن ...

ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !!

د. شكري الهزَّيِّل

| الجمعة, 20 يناير 2017

    ايتها النشميات..ايها النشاما في ام الحيران الابيه والعصية على الانكسار..لا تجزعوا ولا تيأسوا فانكم ...

أهلا ترامب

فاروق يوسف

| الجمعة, 20 يناير 2017

    لا يملك العرب سوى الترحيب بدونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، الدولة التي يُفترض ...

تطور مقاومة فلسطينيي 1948

عوني فرسخ

| الجمعة, 20 يناير 2017

    شهدت فلسطين المحتلة سنة 1948 خلال الأسبوعين الماضيين إضراباً عم جميع المدن والبلدات العربية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17059
mod_vvisit_counterالبارحة24470
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع41529
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي163270
mod_vvisit_counterهذا الشهر623071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37466510
حاليا يتواجد 2411 زوار  على الموقع