موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

القَدَر الأمريكي لأوروبا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم يكن صدفة أن اقترن إقلاع أوروبا النهضوي والتنموي مع «اكتشاف» القارة الأمريكية في الهزيع الأخير من القرن الخامس عشر، وبداية الموجات الأولى من الهجرات الأوروبية الكثيفة إلى «العالم الجديد» في مطلع القرن السادس عشر، إذ أصبحت أمريكا، بدءاً من ذلك القرن، نقطة جذب أولى لموجات من المهاجرين الأوروبيين، الذين ركبوا البحر إليها ليبحثوا عن فرص للعيش لم تتح لهم في أوروبا. ومن المعلوم أن المهاجرين الأوروبيين تشكلوا من مغامرين هامشيين ومنبوذين، ومن جحافل لعاطلين عن العمل، فضلاً عن إرساليات تبشيرية من البروتستانت أو من الكاثوليك والفرنسسكان ممن يبغون إقامة مجتمع قوي في العالم الجديد. ومعنى ذلك أن أوروبا تخلصت-بواسطة الهجرة - من فائض سكاني هائل كان يتمثل في العاطلين عن العمل الذين ظلوا يمثلون عبئاً كبيراً على الاقتصاد. وبتخلصها من ذلك الفائض البشري غير المنتج، أمكن لأوروبا أن تحقق التوازن بين الموارد والسكان، وأن توفر الأسباب المادية لتطوير الزراعة والصناعة والتعليم والصحة، وهي القطاعات التي ما كان تطويرها بالأمر المتاح ولا الممكن بوجود ذلك الفائض البشري الهائل والعاطل.

 

وهكذا مثلما وجد الأوروبيون المهاجرون في ثروات القارة الجديدة وخيراتها ما يغتنون به، فيتحولون سريعاً من مهمشين وعاطلين إلى ذوي فرص مثالية للكسب والإثراء، وجد الأوروبيون في هجرة فائضهم السكاني الفرصة المثالية لانفرادهم بما لديهم من مقدرات كان عليهم التنازل عن قسم منها لصالح جسم عاطل، وعالة على بلدان أوروبا. وهكذا أصبح تقدم أوروبا، ابتداء، ثم أمريكا تالياً وكأنه ثمرة إعادة لتركيب بين هيكل توزيع الثروة وهيكل توزيع السكان على نحو عجيب: سكان قارة، هي أوروبا، يقتسمون ثروات قارتي (أوروبا وأمريكا)، ويحتكرونها لينتقلوا، بعد قرنين، إلى محاولة احتكار الثروة في العالم كله!

ولقد ظلت أمريكا نقطة جذب مستمرة للأوروبيين، فقد أغرت ثرواتها الهائلة طبقات اجتماعية أخرى (وسطى، عليا) بتدفق هجراتِها إلى أمريكا، بحثاً عن فرص الاستثمار وبناء الثروة، بدءاً من القرن الثامن عشر، فلم تعد أمريكا بعدها مجرد مقصد للمغامرين والمنبوذين والعاطلين عن العمل مثلما كان عليه أمرها قبل قرنين من قيام دستورها وثورتها. وكلما تعاظم نظامها الزراعي والصناعي، تعاظمت الهجرة إليها، فمست الفئات والشرائح العليا، الغنية والمتعلمة من الأوروبيين. ثم ما لبثت نقاط الجذب فيها أن تعددت: من النظام التعليمي، وفرص العمل التي وفرها الرفاه الاقتصادي، إلى الاستقرار السياسي المديد الذي تمتعت به الولايات المتحدة الأمريكية خاصة نتيجة عزلتها الطبيعية عن العالم، التي عزلتها - بالتالي - عن أزماته ومشكلاته قبل أن تختار الدخول فيها في الربع الثاني من القرن العشرين.

والحق أن أمريكا، والولايات المتحدة أساساً، صناعة أوروبية بامتياز. انتزعها المغامرون و»البروتستانت الطهوريون» إلى جانب «جحافل المسكونيين»، بالقوة من السكان الأصليين بالعنف الأعمى، الذي كانت نتيجته إبادة نحو مئة وعشرين مليوناً من السكان الأصليين في الأمريكيتين، وبناها هؤلاء والأفارقة الرقيق زراعة ثم صناعة فتكنولوجيا. ولا ينبغي أن يغرب عن البال أن المهاجرين إليها حملوا معهم خبرات بلدانهم الأوروبية - خاصة بريطانيا وفرنسا - وطوروها في العالم الجديد مستفيدين من الثروات الطبيعية الخيالية التي تمتعت بها القارة. وكما أن الأصول الأوروبية للمهاجرين تفاوت تأثيرها في القارة بسبب تفاوت التطور بين شعوب أوروبا ومجتمعاتها، فكذلك تفاوت تأثير أوروبا في أمريكا تبعاً للحقب التي وقعت فيها الهجرات الأوروبية. وهنا ينبغي التنبيه إلى أن العصر الذهبي للتأثير الأوروبي كان في النصف الثاني للقرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين، حيث هاجرت إليها كبرى العائلات الصناعية والمالية، وكبار العلماء والعقول.

والمفارقة، هنا، أن العوامل التي كانت كابحة للتقدم في أوروبا، مثل: الحروب والنزاعات التي لم تتوقف فيها، منذ الثورة الإنجليزية في القرن السابع عشر حتى الحرب العالمية الثانية، صبت نتائجها في مصلحة الولايات المتحدة التي شكل استقرارها السياسي عامل الجذب لرؤوس الأموال والصناعات والعلماء والأكاديميين. ويكفي كمثال حديث لذلك أن نكبة ألمانيا، في عهدها النازي، كانت نعمة على الولايات المتحدة التي استقبلت عشرات الآلاف من أفضل العلماء والعقول والخبرات التي تغذت منها صناعات أمريكا وتكنولوجيتها وعلومها وجامعاتها.

أما أم المفارقات في علاقة أمريكا بأوروبا فهي أن الوليد العاصي، المتمرد العاطل الذي خرج من أحشاء أوروبا، أفلح فيما لم يفلح فيه من أنجبته (أوروبا)، أصبح المنبوذ هو السيد، فيما تحول الأوروبي إلى تابع مطيع يقوده الأمريكي إلى حيث يشاء، دون أن يبدي الأول أي اعتراض! أليس هو من أنقذه من النازية؟، ومن الشيوعية؟، وأعاد إليه أوروبا التي كاد أن يبتلعها هتلر وستالين؟! ولعل قصة السيد الأمريكي والتابع الأوروبي ستستمر زمناً آخر طويلاً قد يكون أصعب من الزمن الألماني والزمن السوفييتي والزمن الصيني.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21200
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر680549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45742937
حاليا يتواجد 3426 زوار  على الموقع