موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ديموقراطية اوسلوية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في اجتماعه بالمجلس الاستشاري لحركة "فتح السلطة" عقده في مقرة بالمقاطعة في رام الله المحتلة، أكد رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال عقد انتخاباتها المحلية في موعدها المقرر ، وقال إن "جميع الظروف تم تهيئتها لإنجاح العملية الديموقراطية الفلسطينية من حيث الشفافية والنزاهة والحيادية ليختار المواطن الفلسطيني من يمثِّله بكل حرية ونزاهة في الضفة الغربية وغزة على حد سواء". وزيادةً على ما عدَّه "انجازاً ديموقراطياً"، بشَّر معشر استشاريي حركته بأن سلطته "تعمل على ادخال القضية الفلسطينية في مرحلة قانونية جديدة"...مرحلة لم يشرح لهم كنهها، لكنما أشار لاستنادها إلى فتوحات هذه السلطة دولياً التي رفعت العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة بعيد انتزاعها اعتراف الأخيرة بفلسطين عضواً مراقباً فيها.

 

بالنسبة للإنجاز الديموقراطي ألآتي في ظل الاحتلال، نذكِّر بأننا كنا قد تعرَّضنا للموضوع في مقال سابق كرَّسناه له، وقلنا حينها إن مثل هذه الانتخابات المزمعة، أو سواها، إنما تجري في ملعب أوسلو وتحت سقفها، أي محكومة بدور السلطة الوظيفي المراد لها من قبل الاحتلال، بمعنى ذاك المقتصر على الإداري الخدمي ضمن التجمُّعات الفلسطينية حصراً، أو معتقلات الكانتونات مقطَّعة الأوصال والمتناثرة اشلائها في بقايا ما لم يهوَّد بعد من الجغرافيا الفلسطينية، والتعاون الأمني مع المحتلين لقمع مقاومة احتلالهم وحفظ أمنهم. لذا لا نجد من حاجة هنا للعودة لما كنا قد عالجناه وفصَّلناه.

وبالنسبة للفتوحات الأممية، نكتفي بالإشارة إلى شكوى وزارة خارجية "اوسلوستان" نفسها من "تجاهل الأمم المتحدة لتقارير ممثليها في فلسطين" المحتلة...ونضيف من عندنا، وليس تجاهل تقارير ممثليها فحسب، بل حتى ملاحقة الاحتلال للمؤسسات الإغاثية الدولية المتواجدة والتفنن في التضييق عليها...في غزة وصل الأمر حد اتهام جمعية خيرية مسيحية دولية لها فرع هناك، هي "وورلد فيجن" بتمويل كتائب عزالدين القسَّام، الذراع المسلَّح لحركة حماس، الأمر الذي عقَّبت عليه هذه الجمعية بقولها إنه " لا يوجد أي سبب لتصديق مزاعم إسرائيل".

بقي من حقنا أن نتساءل عن كنه تلكم "المرحلة القانونية" الموعودة التي يزمعون ادخال القضية فيها، ناهيك عن مدى الجدية، هذا لو أننا احسنا ظناً هنا، لاسيما إن استحضرنا سالف الوقت المهدور والمستمر هدره حتى اللحظة بالتلكؤ وعدم اللجوء الجاد إلى محكمة الجنايات الدولية، الأمر الذي يتيحه الاعتراف الأممي المشار اليه، والذي ليس هناك ما يحول دون إقدام الفلسطينيين عليه متسلحين بتأبطهم لأكداس من ملفات جرائم الاحتلال متعددة البشاعات ومختلف التصنيفات، وكلها تندرج في قائمة ضد الإنسانية، جرائم حرب، ابادة، تطهير عرقي، عقوبات جماعية، ناهيك عن المصنَّف بأقل مستوى اجرامي منها!

من مفارقات السلطة، توازى تأكيداتها الانتخابية وبشائر منجزها الديموقراطي الآتي في حلته المزدانة بالشفافية والنزاهة والحيادية مع تصدي أجهزتها المتعاونة مع المحتلين لمظاهرة داعمة ومتضامنة مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال لمنعها من التوجُّه نحو حاجز "بيت إيل" العسكري كي لا تصطدم مع المحتلين...وتظل على ما هي عليه وما عهدناه منها، أي في واد وكل ما جرى ويجري في الوطن الأسير المغتصب في واد آخر... يكفي هنا أيراد انموذجين يوميين في كل من الضفة وغزة:

في الضفة، باتت القرارات التهويدية المتلاحقة تتسابق مع تطبيقاتها المتسارعة ويغطي لاحقها خبر سابقه، بحيث لم تعد متابعتها أو حصرها بذي معنى، وبدلاً من القول أين يهوِّدون أو سيهوِّدون ربما بات علينا القول ما الذي لم يهوِّدونه بعد...الى جانبه، وهنا ندلف الى معهودها اليومي: انه مكابدة الاقتحامات والاعتقالات التي لا تستثني بقعةً فيها. نشير هنا فقط لبعض من آخرها كالتي شملت القدس ومخيم الأمعري بالقرب من رام الله في الوسط، ويطا وبيت أُمَّر في منطقة الخليل جنوباً، وسيلة الظهر بمنطقة جنين شمالاً، وفي قلقيلية غرباُ... والمواجهات في قصرة قرب نابلس وبيت دجن شرقها، وقمع طلبة جامعة القدس بقنابل الغاز داخل حرمها. أما هدم المنازل فاصبح هو الآخر روتينيا، اواخره خمسة منازل في قرية أم الخير في منطقة الخليل، ثلاثة منها ممولة من الاتحاد الأوروبي، وتشريد ساكنيها...ومنع الترميم في الحرم القدسي، ناهيك عن اقتحامات المستعمرين لساحاته شبه اليومية.

بالنسبة لغزة، ربما نسي العالم أن عقداً مضى حتى الآن على حصارها المزدوج صهيونياً وعربياً، وانها إذ تعاني انهياراً اقتصادياً كاملاً، تظل تحت طائلة سياسة تعطيل إعادة الإعمار بدعوى منع المواد المزدوجة الاستعمال، وبرسم التجويع المبرمج لمليون وثمانمئة انسان غالبيتهم عاطلة عن العمل، وفوقه يطارد صيادوها بحراً ومزارعوها براً، ولهدف واحد هو محاولة تركيعها وانتزاع بندقية المقاومة من يدها.

...ما تقدم لا يعني إلا أمراً واحداً وواضحاً، وهو أن الأوضاع في كل من الضفة المحتلة وغزة المحاصرة لا من علاقة لها من قريب أو بعيد بخبر اجتماع المقاطعة وانجازه الموعود وما هو يصدد ادخال القضية في مهاوي مراحله، وإنما انهما قاب قوسين أو أدنى من لحظة انفجار لا تبقي ولا تذر من أوهام تسووية لم يعد غير أصحابها ملتاثون بسرابها...إنه ليس مجرَّد استمرارية فحسب لانتفاضة الفدائيين، التي وإن تباينت وتائرها فهي لم ولن تتوقف، وانما ما يفترض بأنه سوف يأتي الأشمل...ومنه العصيان المدني، هذا الذي بات مطلوباً وآن اوانه.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم725
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108842
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر862257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57939806
حاليا يتواجد 4155 زوار  على الموقع