موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

(ملحمة حلب) مشهد أقليمي لحرب(باردة) عالمية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حَشَدت جبهة «فتح الشام» «النصرة» سابقاً وحلفاؤها قوات كثيفة لفكّ طوق الجيش السوري وحلفائه المضروب على الأحياء الشرقية المحتلة في حلب. مرشد «الجهاديين» عبد الله المحيسني ومناصروه أطلقوا على المعركة اسم «ملحمة حلب».

 

اعتبروها موقعة فاصلة. كذلك اعتبرها حلفاء الجيش السوري المنخرطون في صدّ هجمات «الجهاديين» المتعاقبة، والمؤمنون بأنّ المعركة مصيرية وستعيد رسم خريطة المنطقة برمّتها. هل بات الحسم في حلب وشيكاً؟

ليس بهذه السرعة. جميع المؤشرات تشير إلى العكس. ذلك أنّ ما من تطوّر نوعي في مواقف أطراف الصراع أو في مجريات القتال على الأرض حَدَث أو أوحى بشيء من هذا القبيل. بالعكس، ثمّة ما يشير الى أنّ الصراعات في المنطقة مديدة وأنها تتحوّل باطّراد الى مشهد إقليمي لحرب باردة عالمية تؤثر فيها او تتأثر بها دول وحكومات تمتدّ من الولايات المتحدة غرباً الى الصين شرقاً مروراً ببريطانيا وفرنسا وألمانيا، في أوروبا، وتركيا وسورية والعراق ولبنان والأردن و«إسرائيل» ومصر وصولاً الى أفغانستان وباكستان، في آسيا.

الشواهد في هذا المجال كثيرة:

ـ الولايات المتحدة ما زالت متمسكة بثنائية راسخة: هزيمة «داعش» بالتزامن مع «تغيير النظام» في دمشق. الناطق باسم البيت الأبيض جوش ارنست قالها بصراحة منتقداً العسكريين الروس الذين «يولون جزءاً كبيراً من اهتمامهم ومواردهم ووقتهم وطاقتهم لدعم نظام الأسد». الرئيس الأميركي باراك اوباما أكد ما قاله ارنست، بعد اجتماعه بأركان مجلس الأمن القومي والقادة العسكريين في وزارة الدفاع «البنتاغون»، مضيفاً بأنه قلق من تحركات روسيا في سورية. أوباما لا يبدو مستعداً للتسليم بحسم الصراع في بلاد الشام قبل انتهاء الانتخابات الرئاسية وتسلّم الرئيس الجديد مقاليد السلطة في 20 كانون الاول/ ديسمبر المقبل.

إلى ذلك، يشير الدعم العسكري والسياسي الأميركي المتواصل لـِ «قوات سورية الديمقراطية» الكردية إلى أنّ واشنطن ما زالت متمسكة بمخططها الرامي إلى إعطاء الكرد في شمال سورية الشرقي، وربما غيرهم في أجزاء أخرى من البلاد، حكماً ذاتياً الأمر الذي يتطلّب استمرار الصراع وعدم حسمه في الوقت الحاضر على الأقلّ.

ـ روسيا ما زالت متمسكة بثنائية معاكسة للولايات المتحدة: استئصال «داعش» وأقرانه من التنظيمات الإرهابية ودعم سورية في حربها على الإرهاب واستثمار فترة تباطؤ المبادرة الأميركية خلال الانتخابات الرئاسية لدعم الجيش السوري وحلفائه لتحقيق مكاسب ميدانية يُصار الى ترجمتها مكاسبَ سياسية إذا ما جرى استئناف مفاوضات الحلّ السياسي في جنيف.

من الواضح أنّ دوافع موسكو الى التمسك بثنائيتها المارّ ذكرها روسية بالدرجة الأولى: منع انتقال عدوى «داعش» الى ملايين مواطنيها المسلمين في الداخل، والحؤول دون استخدام واشنطن للتنظيمات الإرهابية ضدّها في الداخل، كما في دول آسيا الوسطى ما يحدّ من طموحها الى العودة قطباً دولياً بنفوذ عالمي مؤثر.

ـ تركيا بعد الانقلاب الفاشل على رجب طيب أردوغان وانقلابه الشامل على جميع خصومه غيرُها قبلهما. أمور كثيرة سيتناولها التغيير في الداخل والخارج، لكن ليس بينها ما يشير الى تغيير في موقفه من سورية، رئيساً ونظاماً. قد يُضطر بسبب انهماكه بإعادة ترتيب بيته الداخلي إلى التخفيف من دعمه للتنظيمات الإسلاموية المعادية لدمشق، لكن ذلك لن يؤدّي بالضرورة الى مصالحة سياسية وايديولوجية مع سورية.

«ملحمة حلب» ما كانت لتندلع لولا دعمه الوازن لجبهة «فتح الشام». مشاربه «الإخوانية» ما زالت تتحكم بممارساته السابقة للانقلاب عليه وانقلابه المضادّ. مع ذلك ثمة بين المراقبين مَن يؤمّل بحدوث تغيير ما في سياسته على هذا الصعيد بعد قمته الوشيكة مع فلاديمير بوتين في بطرسبرغ.

ـ «إسرائيل» ترى مصلحتها في استمرار الصراع وصولاً الى تجزئة سورية. هي تدرك أنّ واشنطن ماضية في هذا السبيل. كانت حاولت الضغط على إدارة أوباما لمضاعفة مساعداتها العسكرية السنوية تعويضاً لها عن إقرار الاتفاق النووي مع إيران، لكنها عادت وسلّمت بما جرى تخصيصه لها، معلّلة النفس بأنّ تعويضها الأجدى لقاء إقرار الاتفاق النووي هو في التزام واشنطن مخططها الرامي الى تجزئة سورية.

ـ إيران ما زالت مثابرة على دعم سورية بالاتفاق مع روسيا، وما زالت مراهنة على قدرة الجيش السوري وحلفائه على دحر التنظيمات الإرهابية.

لعلها تراهن أيضاً على تغيير مقبل في سياسة أردوغان إزاء سورية بسبب خشيته من نجاح الكرد السوريين، المدعومين أميركياً، من السيطرة على شمال سورية من الحسكة في الشرق إلى عفرين في الغرب. ذلك من شأنه خدمة الكرد الثائرين على سلطة أنقرة في جنوب تركيا الشرقي.

إلى ذلك، تخشى طهران من تحرك الكرد الإيرانيين في شمالها الغربي بدعمٍ من أميركا شأن أقرانهم السوريين. هذا الاحتمال يعزّز التقارب بين طهران وأنقرة وقد ينعكس إيجاباً على دمشق.

ـ الصين تزداد نفوراً من الولايات المتحدة بسبب سياسة الأخيرة وممارساتها في بحر الصين. هي تشعر بأنّ واشنطن ممعنة في سياسة تطويقها و«الحجْر» عليها في الشرق الأقصى. ألمْ تبادر إلى زيادة قطع أسطولها في بحر الصين؟ ألمْ تنشر المزيد من طائراتها المتطوّرة والبعيدة المدى في قاعدة «غوام» البحرية غير البعيدة عن شواطئها الجنوبية؟ إلى ذلك، تخشى الصين من تداعيات مشاركة المزيد من مواطنيها المسلمين ذوي الأصول التركية المعروفين بإسم «اغور» في الجيش التركستاني الذي يقاتل في سورية تحت امرة جبهة «النصرة» «فتح الشام» . هؤلاء سيعودون يوماً ما إلى بلادهم ويباشرون عمليات إرهابية ضدّ الحكومة والمواطنين.

يتحصّل من مجمل هذه المعطيات والتطورات انّ العلاقات بين أميركا وحلفائها الإقليميين من جهة، وبين روسيا والصين وحلفائهما الإقليميين من جهة أخرى آخذة في التوتر الذي يجد متنفّساً له في دول غرب آسيا، أيّ في سورية والعراق وتركيا وإيران، وانّ الصراعات الدائرة في بلاد الشام وبلاد الرافدين هي أحد مشاهد الحرب «الباردة» ذات الفصول الساخنة والمتجهة، على ما يبدو، الى ظواهر أكثر حماوة.

إزاء هذه الحال، لا حسم سريعاً في حلب ومحيطها في الوقت الحاضر، ذلك أنّ الصراعات المديدة في العراق وسورية واليمن وليبيا أصبحت مرتبطة، في كثير أو قليل، بمستقبل العلاقات بين الدول الأقطاب وممارساتها في الحرب «الباردة» المتزايدة الحماوة وانعكاساتها على حلفائهم الإقليميين المشتبكين في صراعات مديدة دخلت سنتها السادسة.

 

د. عصام نعمان

دكتور في القانون العام - محام بالاستئناف - وزير سابق للإتصالات

كاتب ومعلق سياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات د. عصام نعمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادرات من خارج الصندوق

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 30 مارس 2017

    كيلومترات معدودة تفصل بين مكان انعقاد القمة العربية الدورية الثامنة والعشرين الأربعاء (29/3/2017) وبؤر ...

«حماس» واغتيال الفقهاء وسياسة الردع

عوني صادق

| الخميس, 30 مارس 2017

    جاء اغتيال الأسير المحرر مازن الفقهاء، المبعد إلى غزة من الضفة الغربية، في أعقاب ...

ظاهرة التقدم والتراجع في بلاد العرب

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 30 مارس 2017

    شعار التقدم الإنساني الذي طرحه عصر الأنوار الأوروبي منذ نحو ثلاثة قرون، بل وقدّمه ...

أمريكا.. من أين وإلى أين؟

جميل مطر

| الخميس, 30 مارس 2017

    علمونى فى سنوات البلوغ أن أسمع كثيرا وأتكلم قليلا، وعلمنى أستاذ عظيم فى مهنته ...

الصدام مع القضاة: أوضاع منذرة

عبدالله السناوي

| الخميس, 30 مارس 2017

  قضية استقلال القضاء لا تخص القضاة وحدهم. بقدر تأكيد مثل ذلك الاستقلال يعتدل ميزان ...

الموصل: تحرير ام ابادة جماعية؟

عوني القلمجي

| الأربعاء, 29 مارس 2017

تعد جريمة ابادة الموصل، التي تجري تحت كذبة التحرير، والتي لم تنته فصولها بعد، حلق...

اعتراف

توجان فيصل

| الأربعاء, 29 مارس 2017

لعل أهم مشكلة تواجه أوروبا الآن هي لجوء أعداد غفيرة من العالم العربي والأفريقي لها...

نحن والأمم المتحدة

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 29 مارس 2017

مخطئ من ينظر لهيئة الأمم المتحدة بغير كونها مثلها مثل أي شركة مساهمة كونية، كلٍ...

حول تمثيل الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية

منير شفيق

| الأربعاء, 29 مارس 2017

انعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول في يومي 25 و26 شباط/ فبراير 2017. و...

ما زال يلقي تحية العروبة والوطن والتحرير

محمد العبدالله

| الأربعاء, 29 مارس 2017

«باسل الأعرج» الشهيد والوصية «إننا إذا اتحدنا جميعاً فإننا سنصبح أقوى من (الغزاة) البيض.. وهل...

«الدولة الواحدة».. صيغ متباينة

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 29 مارس 2017

يلتبس على الكثيرين معنى «الدولة الواحدة»، وكأنها تحمل معنى واحداً. ولربما يكون السبب في ذلك...

ستة أعوام والفشل الحتمي للمخطط الجهنمي على سوريا

زياد شليوط

| الأربعاء, 29 مارس 2017

لم نكن بحاجة الى ستة أعوام حتى نعي أن مخططا جهنميا رسم من أجل تدم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11248
mod_vvisit_counterالبارحة22468
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108773
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083507
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39623282
حاليا يتواجد 1852 زوار  على الموقع