موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مستقبل جامعة الدول العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ تأسيس جامعة الدول العربية في أواسط الأربعينات من القرن الماضي تتنازع الأوساط السياسية والفكرية العربية نظرتان إلى هذه الجامعة، النظرة الأولى إن هذه الجامعة بالأصل هي مشروع بريطاني

هدفه الالتفاف على الوحدة العربية التي كانت فكرة صاعدة بين أبناء الأمة العربية مع حصول عدد من دولها على الاستقلال من الاستعمار البريطاني والفرنسي والاسباني، ويستند أصحاب هذه النظرة إلى أن اجتماع الإسكندرية الذي تم تحت اسم "مشاورات الوحدة العربية" قد أفضى إلى منظومة هزيلة عاجزة عن أداء أي دور حقيقي في حياة الأمة.

 

أما النظرة الثانية فهي ترى إن هذه الجامعة على عجزها وهزال دورها تشكل حداً أدنى من الرابطة القومية التي تشد أقطار الأمة إلى بعضها البعض، وإنها في نهاية الأمر انعكاس للواقع الرسمي العربي، فكلما تحسّن هذا الواقع تحسن أداء الجامعة، وكلما تراجع هذا الواقع تراجع دور هذه الجامعة.

وإذا كان أصحاب النظرة الأولى يعززون نظرتهم مستشهدين بالعديد من الإخفاقات التي عرفها تاريخ الجامعة، بل بالعديد من المواقف المتواطئة والخطيرة والمنافية حتى لميثاق الجامعة العربية التي اتخذها المهيمنون على الواقع الرسمي العربي، وجعلوا من جامعة الدول العربية غطاء لها، وهنا يعدد هؤلاء عجز الجامعة تجاه الاحتلال الصهيوني وممارساته العدوانية في فلسطين ودول الطوق، كما يذكرون بتواطؤ بعض أركان الجامعة مع الإدارة الأمريكية على شن حربين على العراق (1991 و2003) ثم تكريس شرعية الاحتلال الأمريكي وأدواته في العراق بعد احتلاله عام 2003.

كما يرى هؤلاء بأن هذه الجامعة، بأوامر من الجهات المهيمنة على قرارها، لم تتخل عن العديد من الاتفاقيات التي أقرتها، والقرارات التي اتخذتها فقط، لا سيما معاهدة الدفاع العربي المشترك التي تنص على "أن أي اعتداء على أي دولة عربية هو اعتداء على الدول العربية جميعا"، بل أنها مارست عكس هذه الاتفاقيات نفسها حين استدعت "الناتو" للتدخل في ليبيا عام 2011، وحين حاولت على مدى سنتين أن تستدعي تدخلا استعماريا مماثلاً في سوريا لولا الفيتو الروسي الصيني المزدوج الذي أحبط هذه المحاولات.

أصحاب النظرية الأقل تشاؤماً تجاه الجامعة كانوا يشددون أن المشكلة لا تكمن في الجامعة وميثاقها ونظامها الأساسي، بقدر ما تكمن في الواقع الرسمي العربي الواقع تحت تأثير ثلاثية التبعية والفساد والاستبداد، ويعزز هؤلاء وجهة نظرهم أن هذه الجامعة شهدت عصرها الذهبي في النصف الأول من ستينات القرن الماضي حين كانت مصر بقيادة جمال عبد الناصر تقود الأمة العربية كلها، فصدرت في تلك الفترة مجموعة قرارات واتفاقيات حول العمل العربي المشترك أبرزها دون شك اتفاقية السوق العربية المشتركة واتفاقية الدفاع العربي المشترك ومئات القرارات التي لو جرى تطبيقها لكانت منظومة الدول العربية تضاهي أقوى المنظومات العالمية المشابهة.

كما يعزز هؤلاء وجهة نظرهم إن العمل على تغيير الواقع الرسمي العربي هو وحده القادر على استنهاض هذه الجامعة، إذ لا يجوز إغفال السبب (الواقع العربي)، والتعامل مع النتيجة (الجامعة العربية) بل ويرون إن الجامعة على هزالها ودورها، بل عجزها وتواطؤها، تبقى "بيت العرب" الذي يؤكد عروبة المنطقة والذي تحت سقفه يمكن معالجة كل القضايا والمشكلات الدائرة في دولنا...

ويلفت هؤلاء أيضاً إلى محاولات حثيثة قامت بها واشنطن وأدواتها وفي طليعتهم الكيان الصهيوني منذ أوائل تسعينات القرن الفائت من اجل اختراق جامعة الدول العربية وتحويلها إلى "جامعة شرق أوسطية" يكون للكيان الصهيوني دور محوري فيها في إطار ما سميّ يومها "بمشروع الشرق الأوسط الجديد" الذي لم يستطع أصحابه تمريره تماماً فلجأوا اليوم إلى الخطة (ب) من ذلك المشروع القائمة على تقسيم دول المنطقة، وتفتيت مجتمعاتها، واستخدام جامعة الدول العربية كأداة وغطاء لهذا المشروع الذي ابتدأت مفاعيله تظهر مع احتلال العراق 2003، بالإضافة إلى ما شهدته ساحات عربية كفلسطين ( من اجتياحات واستيطان) ولبنان (من حروب واعتداءات) والسودان (من احتراب وتقسيم) وسوريا (من فتنة وإرهاب) وليبيا (من عدوان واضطرابات) واليمن (من عدوان واقتتال) ودول المغرب العربي (من مشاريع ومخططات تهدف إلى تقسيمها إلى مجموعة دويلات)، والامة كلها من تفتيت وتحريض طائفي ومذهبي وعنصري.

إزاء هذه التطورات ، يرى الحريصون على بقاء جامعة الدول العربية إطارا للعمل العربي المشترك إن اضطلاع الجامعة بدورها المأمول منها مرهون بعدة أمور:

1- عودة الجامعة إلى الالتزام بميثاقها الذي قامت عليه والتراجع عن أي خطوة قامت بها الجامعة تجاه دول ساهمت في تأسيسها لا سيما التراجع عن قرار تعليق عضوية دولة مؤسسة في الجامعة كسوريا التي كان ينبغي للجامعة إن تكون جزءاً من الحل لأزمتها لا ان تصبح جزء من المشكلة يزيدها تأزماً واشتعالاً.

2- العمل على تنفيذ كل قرارات القمم العربية في مجالات العمل العربي المشترك، السياسية والاقتصادية والدفاعية والتربوية والإعلامية والاجتماعية ، حيث يقال إن هناك أكثر من ثلاثة آلاف قرار مجمدة في أدراج الجامعة دون تنفيذ، بل إن تنفيذها سيحدث نقلة نوعية في حياة العرب. هنا تتصدر القائمة اتفاقية الدفاع العربي المشترك، واتفاقية السوق العربية المشتركة، وهما اتفاقان يحققان في حال تنفيذهما الأمن والتنمية للأمة العربية.

3- استعادة مصر لدورها القيادي الفاعل على مستوى الأمة وقضاياها من جهة، كما على صعيد جامعة الدول العربية نفسها، إذ أن مصر رغم كل الظروف المعيقة التي تعيشها، هي الدولة المؤهلة بالتعاون مع الاقطار المركزية في الأمة لقيادة العمل المشترك الذي هو أيضاً قوة لمصر وللأمة العربية معاً.

4- إقامة منظومة شعبية عربية مواكبة للمنظومة الرسمية، يشترك فيها قوى المجتمع المدني العربي من اتحادات وهيئات شعبية عاملة على المستوى القومي وتكون مهمتها مراقبة عمل الجامعة، وتشكيل قوى ضاغطة للضغط من اجل تنفيذ قرارات اتخذتها الجامعة في مجال العمل العربي المشترك، وقد أقر المؤتمر القومي العربي في دورته المنعقدة في الخرطوم عام 2009 مشروع نظام هذه الجامعة الشعبية العربية، وهو مدعو للعمل على قيامها كإطار مواز، وليس بديلاً، لجامعة الدول العربية.

إن مستقبل الأمم والشعوب، ناهيك عن المنظمات الإقليمية والدولية، لا تقرره الأماني مهما كانت صادقة، والشعارات مهما كانت باهرة، بل يحققه عمل دؤوب، وعلى كل المستويات ، يقوم على والتواصل والتكامل والتراكم بين القوى الحية في الأمة....

 

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11143
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219881
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر711437
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45773825
حاليا يتواجد 3901 زوار  على الموقع