موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

ثورة يوليو وعبد الناصر...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أربعة وستون عاماً مضت على ثورة 23 يوليو 1952. لم يتعرّض حدث تاريخي عربي لمحاولات التشويش والتهميش والهجمات المتوالية عليه… مثلما تعرّضت له هذه الثورة وملهمها جمال عبد الناصر! هو ورفاقه وضعوا ليس مصر وحدها٬ وإنما الأمة العربية من محيطها إلى خليجها في حقبة جديدة من التاريخ٬ كانت عناوينها الأبرز: الكرامة الوطنية٬ التحرّر٬ النضال ضدّ الاستعمار من أجل أن يحمل عصاه على كاهله ويرحل ٬ الوحدة العربية، التفاعل مع المحيط، في آسيا وأفريقيا ومع الأقطار البعيدة في أميركا اللاتينية، والتأثير في الحدث الدولي من خلال ما مثلته الناصرية من معان وطنية كبيرة٬ وتداعياتها على الجماهير في مختلف الأقطار العربية٬ التي التفّت خلف الأهداف التي طرحها عبد الناصر.. وبالتالي أصبح الرأي العام العربي عاملاً مؤثراً في أحداث المنطقة٬ بحيث أخذ يُحسب لها الحساب في المعادلات السياسية في دوائر صنع القرار في العواصم الغربية.

 

كما أصبحت القاهرة آنذاك٬ العاصمة التي لا يمكن تجاوزها٬ حتى في حالة الاختلاف السياسي معها٬ وباتت محجّاً لكلّ حركات التحرّر الوطني في القارات الثلاث٬ وأصبح عبد الناصر رمزاً من رموز رؤساء الدول النامية التي تبلورت سياسياً في حركة عدم الانحياز٬ وقطباً من خلال شخصيته الكاريزمية من رؤساء قلائل عالميين، تزعّموا هذه الحركة ولسنوات طويلة.

لقد حمل عبد الناصر لواء المشروع القومي العربي النهضوي الحديث، الذي لامس أحلام وطموحات الجماهير العربية بالنسبة لمستقبلها٬ وفي صراعاتها مع الأعداء المتربّصين بالمنطقة العربية وشعوبها، وعوامل وحدتها وتلاحم جغرافيتها٬ وبخاصة مع رأس الجسر الممثل لهذا التحالف المعادي «إسرائيل» التي حاولت من خلال التواؤم والانخراط في جوهر المخططات التآمرية ومن خلال التنسيق مع بقايا الاستعمار القديم البريطاني والفرنسي٬ إجهاض التجربة الناصرية في سنوات مبكرة من عمرها٬ بالهجوم على مصر في العدوان الثلاثي في عام 1956 وقد ارتدّ خائباً ومهزوماً٬ مما حمل المزيد من الألق للناصرية ولعبد الناصر على المستوى العالمي.

على صعيد مصر… فإنّ المبادئ التي حملتها ثورة يوليو٬ انعكست في توزيع الأراضي على الفقراء٬ الذين كانوا أشبه بالعبيد لصالح الأغنياء٬ وفي مجانية التعليم في مختلف مراحله٬ وفي الخدمات الصحية والحياتية الأخرى للمصريين٬ وفي التصنيع وفي تأميم قناة السويس٬ والثورة الزراعية٬ وفي كهربة مصر٬ وبناء السدّ العالي٬ الذي وإضافة إلى دوره في ريّ ملايين الهكتارات من الأراضي الزراعية٬ واستصلاح أراض صحراوية جديدة٬ فإنه جنّب مصر كوارث فيضان النيل.

السدّ العالي أحد أهمّ إنجازات عبد الناصر٬ تحوّل أيضاً الى مجال للهجوم الشديد عليه٬ بالرغم من أنّ رأي الخبراء المصريين والعالميين يؤكد على عظمة هذا الإنجاز وحيويته بالنسبة لمصر.

كثيرة هي الإيجابيات التي أسّستها الناصرية وعبد الناصر٬ والتي تستحق ان تحتذى من دول كثيرة٬ إنْ في تصفية الاستعمار والوقوف في وجهه٬ وعدم الرضوخ لضغوطاته٬ او في التأسيس لقضايا شعوبها الحياتية أو المتعلقة في السياسات الخارجية.

مهاجمة ثورة يوليو وعبد الناصر… ثأرية، كاذبة، بعيدة عن الواقعية، اتهامية، تحريضية سوداء مما يوحي بالخلفية السوداء لكلّ أصحابها ومخططيها، الذين هاجموا منجزات عبد الناصر ولإقامته علاقات قوية مع كافة الدول التي وقفت مع الحقوق الوطنية العربية وساندتها٬ ومن بينها الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية آنذاك في مرحلة الحرب الباردة٬ وكسر احتكار استيراد السلاح٬ وتطبيق الوحدة العربية مع سورية في عام 1958، والوقوف مع الثورة الجزائرية، وإسقاط حلف بغداد، ومساندة الحقوق الفلسطينية والثورة في مرحلة لاحقة… وغيرها من السياسات والخطوات التي تركت بصماتها على احداث المنطقة.

لكلّ ذلك… كانت مصر وعبد الناصر والناصرية هدفاً للتآمر الامبريالي بكلّ صيغه الجديدة٬ والتي ابتدأ التخطيط الفعلي لها من أجل كسر شوكة مصر وهزيمة الناصرية بكلّ ما تمثله من إيجابيات٬ منذ سنوات طويلة.

سياسيون كثير «إسرائيليون» وأميركيون كتبوا في مذكراتهم ومؤلفاتهم عن خطة الهجوم العسكري على مصر… فقد كانت معدّة وقيد التنفيذ منذ أعوام قبل حصولها في عام 1967… ذلك لا يعني بالمطلق إغفال خطأ عبد الناصر وقيادته في عدم الإعداد جيدا لتلك الحرب! وبخاصة بعد ان نفذتها «اسرائيل» بالتحالف مع الولايات المتحدة٬ وقبيلها تمّ استدراج مصر وعبد الناصر إلى فخ سياسي مرسوم وجرى إعداده بدقة متناهية. كما اننا لا نغفل الخطأ الجذري لعبد الناصر٬ والذي جعل كلّ الخطوات والإصلاحات التي نفذها مرهونة بشخصه٬ وليس بالمؤسسات التي كان من الواجب ان يتمّ بناؤها، لتشكل حصانة مستقبلية في الحفاظ على السياسات في المجالات المختلفة٬ والتي تمّ انتهاجها.

لقد تمّ التنكر للناصرية ولِما مثلته بعد فترة وجيزة من وفاة عبد الناصر في 27 أيلول/ سبتمبر 1970، ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن٬ ما زالت ثورة يوليو تتعرّض لهجمات قاسية، حادة، بعيدة عن العلمية والموضوعية٬ رغم ذلك ستظلّ الناصرية وثورة يوليو شعلة مضيئة في التاريخ العربي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42207
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177293
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر969894
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50946545
حاليا يتواجد 4751 زوار  على الموقع